الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2009

التحذير من اتباع الحديث المُفترى إختلاف أمتي رحمة

 [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

التحذير من اتباع الحديث المُفترى إختلاف أمتي رحمة
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرالنور مشاهدة المشاركة
لا الاه الا الله محمد رسول الله كل ما سكت عنه الشرع فهو رحمة للأمة وانما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى وما سيأتي من تفصيل باذن الله للأمام ناصر محمد اليماني ليس ملزما للأمة لكني أعده من العلم ، وكل ما يدلنا على الله فهو نور
وأستغفر الله لي ولكم وللمسلمين أجمعين
أمير النورأنصار الحق

 
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخي الكريم أمير النور إني أذكرك بقول الله تعالى:
{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}  
 صدق الله العظيم, [الحشر:7]
ولاولن يأتيكم به الإمام المهدي بغير ما أتاكم به جدي مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم ولاولن أنهاكم عنه بغير ما نهاكم عنه جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولم يجعل الله المهدي المُنتظر مُبتدع بل مُتبع جده مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وأدعوا إلى الله على بصيرةٍ من ربي وليست بصيرة جديده بل هي ذاتها بصيرة جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم القُرأن العظيم

،تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}
صدق الله العظيم, [يوسف:108]
فانظر لقول الله تعالى:
{أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي}
 صدق الله العظيم
وإنما يقصد أن نتبع البصيرة التي جاء بها ذكر الله المحفوظ من التحريف 
وما خالفه فهو باطل مُفترى، تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ ۖ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ}
صدق الله العظيم, [يس:11]
وماهو الذكر ؟! 
إنهُ البصيرة في الدعوة إلى الله الذي يُعلَّمكم كيف تعبدوا الله 
وقال الله تعالى:
{إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَٰذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ ۖ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴿٩١﴾وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ}
صدق الله العظيم, [النمل]
فإذا جاءكم مهدي مُنتظر بغير ما نطق به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم فعلموا أنه كذاب أشر وليس المهدي المُنتظر وذلك لإن خاتم الأنبياء والمُرسلين هو جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم،تصديقاً لفتوى الله في مُحكم القرأن العظيم في قوله تعالى:
{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا}
صدق الله العظيم, [الأحزاب:40]
فإياك يا أميرالنورإن كنت من الناصرين السابقين الأخيار صفوة البشرية 

وخيرُالبرية أن تتبع الحديث المُفترى:[إختلاف أمتي رحمة]
فذلك حديث جاء من عند غير الله ورسوله يخالف لجميع الأيات المُحكمات البينات التي جعلهن الله أم الكتاب ومن كان في قلبه زيغ فهو يزيغ عم جاء فيهن ويتبع ما خالفهن فاستمسك بالعروة الوثقى لنفصام لها وأعتصم بحبل الله القرأن العظيم من أعتصم به نجى ومن ابتغى الهُدى في غيره ضل وغوى وهوى وكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيق تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}
صدق الله العظيم, [آل عمران:103]
ألا وإن حبل الله هو النور الذي أُنزل على رسوله القُرأن العظيم بُرهان البصيرة في الدعوة للناس جميعاً إلى صراط العزيز الحميد من أعتصم بأحسن ما جاء في مُحكمه نجى من الناس أجمعين تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا} 
صدق الله العظيم, [النساء]
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الداعي إلى صراط العزيز الحميد على بصيرةً من ربه 
الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني