الأحد، 16 سبتمبر، 2007

أمرُ نهيٍّ إلى جميع الأولياء عن تعظيم المهدي بما ليس له بحقّ..

  أمرُ نهيٍّ إلى جميع الأولياء عن تعظيم المهدي بما ليس
 له بحقّ..
بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني وأوليائي وخلّاني وأصدقائي وأحبابي، السلام عليكم وعلى جميع عباد الله الصالحين، وبعد..
لا ينبغي لكم تعظيمي بما ليس لي بحقٍّ كما لاحظت في بعض الخطابات لنا فيقول لي ذو الجلال والإكرام!! 

وسبحان الله ربّ العالمين! إنما ذلك القول وصف ربّ العالمين؛ صفة للربّ وليس للعبد الحقير الصغير، فأين الجلال فيه وأين الإكرام؟ يا سبحان الله! و كذلك الذين يُنادون ملوكهم فيقولون صاحب الجلال؛ بل الجلال لله والكبرياء له والعظمة رداءه، فلا تنازعوا فيها ربّكم فيعذبكم عذاباً عظيماً واتبعوني أهدكم
 صراطاً _________مُستقيماً.
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.

السبت، 15 سبتمبر، 2007

لقد مُلئت الارض جورا وظُلما


 لقد مُلئت الارض جورا وظُلما  

 بسم الله الرحمن الرحيم 
 وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ثم أما (بعد)
 لقد مُلئت الارض جورا وظُلما 
ونفس الله يأتي من اليمن إلى الرُكن اليماني والنفس هو الفرج على المظلومين
من المُسلمين وجميع المظلومين في العالمين  
رحمة من الله إن الله لا يخلف الميعاد وأعلم بأن الله سوف يظهرني في ليلة على العالمين بكوكب العذاب القادم والذي أوشك أن يمر بجانب أرضكم ليحق الله به الحق ويبطل به الباطل ويتسبب في ظهور الشمس من مغربها وقد بدئت تأثيراته على القمر والأرض من عام 2005 وحتى عام 2007 ولا يزال تأثيراته في إستمرار بحرب التناوش من زالازل وأعاصير وما شاء الله من البراكين وليس ذلك إلا بدئ التناوش لحرب الله بكوكب العذاب من مكان بعيد ولكنه إذا أقترب إلى مكان قريب فسوف يأخذ الله به ألد أعدائه أخذ عزيز مُقتدر وشهر رمضان سوف يكون ملئ بالأحداث بدئ من إدراك الشمس للقمر فلكيا حتى ولو لم تُشاهدوا الهلال فالمهم أنها أدركته فلكيا فيجري القمر من بعد ميلاده ورائ الشمس فتم السبق الحقيقي لشمس والقمر فتقدمة الشمس القمر من بعد ميلاده وسوف يسبق الليل النهار فيتقدم الليل على النهار فيطلب النهار الليل حثيثا فتتحقق الأية الأخرى فيسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها وكان اليماني المنتظر يتوقع اية الإجتماع لشمس والقمر هلال ولكن ما حدث هو أكبر مما توقعت وهو حادث السبق الحقيقي فسبقت الشمس القمر وقريباً سوف يسبق الليل النهار ويتبين لكم الحق من الباطل ثم لا ينفع نفس إيمانها مالم تكن أمنت من قبل أوكسبت في إيمانها خيرا سُنة الله في الذين خلوا ولن تجد لسنة الله تبديلا
 والسلام على من أتبع الهُدى 
الإمـــام ناصر اليمانـــي 

سؤال مُهم للغاية من الإمام ناصر اليماني

سؤال مُهم للغاية من الإمام ناصر اليماني

بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام على المُرسلين والحمدُ لله ربالعالمين ثم أما (( بعد)) :
يامعشر عُلماء الفلك والشريعة أفتوني كيف يلد الهلال ثم يكون غربي الشمس والشمس شرقه ثم يغيب قبل الشمس أليس المُعتاد أن يلد فينفصل عنها شرقا وتكون الشمس غربي الهلال ثم تغيب الشمس ويغيب الهلال فلماذا حدث العكس أرجو الفتوى العلمية بالمنطق الفيزيائي المُقنع وإن عجزتم أفتيتكم بالحق من القُرآن العظيم ولن أفتيكم حتى تعترفوا بأنكم لم تجدوا تفسير لذلك علمي مقنع 
وأرجو الإجابة عاجلاً غير أجل
والسلام أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني

الجمعة، 14 سبتمبر، 2007

قد أفتيت في أعياد الميلاد وقضي الأمر يا ابن عمر فإنها تجلب التعظيم والتعظيم يجلب الشرك..

 
قد أفتيت في أعياد الميلاد وقضي الأمر يا ابن عمر
 فإنها تجلب التعظيم والتعظيم يجلب الشرك.. 
 بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بتعداد ثواني الدهر حتى تبلغ الشمس المُستقر وعلى من تبعه بإحسان وتبع الناصر له المهدي المنتظر، ثم أما بعد.. قد أفتيت في أعياد الميلاد وقُضي الأمر يا ابن عمر فإنها تجلب التعظيم؛ والتعظيم يجلب الشرك والكفر؛ والكفر يجلب للحياة الخُسر، وليس حقّ رسولك عليك أن تجعل له أعياد ميلادٍ؛ بل سعادته أن تتبعه وتعظم شعائر ربّك، وتُصلي عليه دُبر كل صلاة فتدعو له بالرحمة وأن يجزيه الله بخير الجزاء كما بلّغ الأمر وصبر على إيذاء الكفار حتى النّصر، وإذا أردتم عيداً فلنزول القرآن في شهر رمضان الذي نزل فيه القُرآن فتسألون أنفسكم هل لا تزالون مُتمسكين بما جاء فيه؟ فذلك أحبّ إلى محمدٍ رسول الله من أن تجعلوا له عيدَ ميلادٍ؛ فهل سبب فتنة النّصارى إلا المُبالغة بغير الحقّ في عيد ميلاد المسيح والتعظيم لشخصه؟ وليس تعظيماً لما جاء به حتى ألهاهم التعظيم لشخصه عمّا جاء به حتى بالغوا في ابن مريم بغير الحقّ فدخلوا في الإشراك وقالوا إنه ولد الله وطائفة قالوا بل هو الله وأخرى قالوا بل ثالث ثلاثة، وهل جلب لهم التعظيم غير الكفر يا ابن عُمر؟ فإذا كان محمد رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - أمركم أن تجعلوا له عيدَ ميلادٍ فافعلوا؛ بل نهاكم عن ذلك. وقال عليه الصلاة والسلام :
 [ لا تعظموني كما تُعظم النصارى أنبياءهم ] 
صدق رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم 
بمعنى أن لا تشغلوا أنفسكم في ذاته بل انشغلوا بالتعظيم لما جاء به وذلك من تقوى القلوب، وأمّا تعظيم الذات للرسول فيجلب العمى ويذهب النّور، وحقّ محمد رسول الله عليك أن تكثر من الصلاة والسلام عليه، وأن يكون أحبّ النّاس إلى نفسك لدرجة أنك تودّ أهل بيته فتحبهم في الله، وإذا اشتدّ الحُب عند الإنسان فهو يحب أقرباء حبيبه، وتلك آية الحُبّ الكبير، ولا يسألكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أجراً إلا المودة في القربى، وإنما ذلك من شدة حبكم لذات نبيكم عليه الصلاة والسلام، وحبكم لمحمد رسول الله إنّما من شدة حبّكم لله الودود فتتبعون ما جاء به فيحببكم الله، وذلك ما يحبّه النبي أن تتبعه فتنهج نهجه وتخطو خطاه على الصراط المُستقيم. ولا أعلم بحقوق لميلاد الأنبياء يا ابن عمر، وكُل بدعة ضلالة وكُل ضلالة في النار يا ابن عمر، فكيف تُصدق بأني المهدي المُنتظر ثم تُعارض فتواه بالحقّ يا ابن عمر المُكرم؟ وسبب تحريم أعياد الميلاد لأنها تجلب التعظيم يا ابن عمر، وإذا نجوت من الشرك لم ينجو غيرك، ونور الله قلبك وقوى بصيرتك فإني لا أشاورك لا أنت ولا غيرك في أمر الفتوى؛ بل أتحمل مسؤوليتها تجاه ربي، و إني أريد أن أخرج النّاس من عبادة العباد من الرسل والمُقربين، عباداً أمثالكم إلى عبادة ربّ العباد، فلا يشغلكم تعظيم ذات الأنبياء عن تعظيم ما جاء به الأنبياء من شعائر الله، فلماذا لا تجعلون العيد الحقّ ليلة نزول النّور إلى الرسول - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أي عيد نزول القرآن؟ وذلك رحمةٌ للعالمين، وذلك من تعظيمكم للقرآن إن فعلتم وتدارستم ما جاء في كتاب الله العزيز الحكيم فيزيدكم الله نوراً ويشرح به الصُدور، ولكن للأسف فإن المُسلمين قالوا ما دام النّصارى يفعلون عيداً للمسيح عيسى عليه الصلاة والسلام فلماذا لا نفعل مثلهم؟ وفعلتم مثلهم. ومن المُسلمين من يدعو من دون الله محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فيقول: يا نور القلوب! ولا أعلم بأن محمداً رسول الله نور القلوب؛ 
بل النّور الذي نزل عليه ليضيء للناس إلى صراط العزيز الحميد.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}
 صدق الله العظيم [التغابن: ٨] 
وكان محمدٌ رسول الله سراجاً مُنيراً للعالمين بالقرآن يا ابن عمر، والله هو النّور ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور.ولا ينبغي لكم تعظيم المهدي المُنتظر بل هو عبد لله مثلكم؛ بل عظموا ذات ربّكم وشعائره يجعل لكم الله بصراً حديداً، وحقوق الأنبياء الحُبّ والاتّباع وليس أعياد الميلاد فهل أنتم مُنتهون لعلكم تُرشدون؟ والعظمة لله وحده وأعياد الميلاد تجلب التعظيم يا ابن عمر، والتعظيم يجلب المُبالغة والغلو ثم يأتي بعد ذلك الشرك ثُم الكُفر ثم النار والعياذ بالله الواحد القهّار، فعظموا ربّكم الليل والنّهار خيرٌ لكم من تعظيم عباده، فهل تجدون قول الله إن أنت إلا نذير؟
 وكذلك قوله:
 {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَ‌سُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّ‌سُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ‌ اللَّـهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّـهُ الشَّاكِرِ‌ينَ ﴿١٤٤﴾} 
صدق الله العظيم [آل‌عمران]
 وهل تعلم ماسبب شرك كثير من الشيعة بأهل البيت؟ إنها أعياد الميلاد يا ابن عمر، فازداد تعظيمهم لأهل البيت حتى أن بعض الإخوان الشيعة يدعون أهل البيت من دون الله إلا من رحم ربي منهم، فهل أنتم منتهون؟ واقترب الظهور، ويتمّ الله النّور، ويصدّق وعده بالحقّ، وينصر عبده وحده ويظهره على العالمين في ليلةٍ وهم من الصاغرين إن الله على كُل شيء قدير، نعم المولى ونعم النصير. وإن أبيت يا ابن عمر فعليك أن تأتيني بسُلطانٍ مُبينٍ مقنعٍ من كتاب الله وسنّة رسوله ولن تجد ذلك أبداً لا في كتاب الله ولا سُنّة رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بل سوف تجد النّهي عن ذلك 
وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: 
[ لا تعظموني كما تُعظم النصارى أنبياءهم ] 
صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام وآله
 ولكنكم خالفتم أمره فجعلتم له عيدَ ميلادٍ كما تفعل النّصارى 
وإنكم لخاطئون فهل أنتم منتهون؟ وإنا لله وإنا إليه لراجعون.. 
المُفتي بالحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.

وتا الله بأن خير البرية من صدقني وشرهم من كذبني

    
وتا الله بأن خير البرية من صدقني وشرهم من كذبني
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين والصلاة والسلام على محمد وأله وجميع المُرسلين وألهم وجميع المُسلمين ثم أما بعد:-
ياعبد ربه المُحترم إن رجُل من أقصى المدينة يسعى لذو صبر على إمامه وإن جفاه أو قُسي عليه وأختبر مدى صبره وتحمله وقوة يقينه وتا الله لا يزيده إلا إيمان وتثبيتاً ونعم الرجُل رجُل من أقصى المدينة يسعى ولكني وجدة له رسالة خاصة وأظنها كانت قديمة قبل يبلغ مرحلة اليقين وأحببت أن أعاتبه على شيء لم يعد في نفسه إن شاء الله وإنه لمن الأنصار المُخلصين الأخياروإنه لمن صفوة العالمين وكذلك (عبد ربه)
وكذلك (هاني الهتار)
 وتا الله بأن خير البرية من صدقني وشرهم من كذبني وعليكم رحمة من الله وبركاته وعلى ألكم وأزواجكم وذُرياتكم إن ربي سميع الدُعاء وتقبل الله صيامكم وقيامكم وجميع أعمالكم وذنبكم مغفور ولو كانت ذنوبكم كثيرة وسعيكم مشكور وترجون تجارة لن تبور وإلى الله تُرجع الأمور وإليه النشور ومن لم يجعل له نور 
فما لهُمن نور وما أنت بمسمعُ من في القبور.
أخوكم الإمام ناصرمحمد اليماني

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2007

أجوبة الإمام على أسئلة العضو حلمي

 
    
أجوبة الإمام على أسئلة العضو حلمي
بسم الله الرحمن الرحيم
على رسلك ياهذا وإن القرآن لم يُنزِّله الله جملةً واحدةً ورتّله ترتيلاً شيئاً فشيئاً، فإن كنت تريد إجابةً أفصِّلها لك من كتاب الله تفصيلاً إذا شاء الله فاكتب سؤالين أو ثلاثة ثم انتظر حتى أرد عليك ثم ضع أخرى إن شئت، أما ما تفعله فكأنك تريد أن تُربِك إرباكاً وكأنك أعجزتني بكثرة أسئلتك التي لا خير في كثيرٍ منها إلا قليلاً ياحلمي، فأما الحج فمرةً إن استطعت إلى بيت ربك سبيلاً كما فعل خاتم الأنبياء والمرسلين فلست خيراً منه ثم اترك الفرصة لسواك أن يحج، فهل تعلم بأن الحجاج بأرقام محصورة من كل دولةٍ؟ فكيف يثنِّي بعضُكم ويُثلِّث ويُربِّع وغيره لم يحج مرة واحدة؟ إما أنه لا يستطيع إليه سبيلاً ومن جهز حاج فكأنما حج وزار وطاف ولبى، حتى إذا علمت بأن أصحاب منطقتك قد حجّوا أجمعين عندها حِجْ إن شئت، فأين بصيرتكم يا معشر الأغنياء؟!.
وأما بالنسبة لصلاة الجمعة:
  فهي ثابتة بنص القرآن، ويقول القرآن أنها بالنهار ظُهراً لذلك أمرهم أن يسعوا
 إلى ذكر الله ويذروا البيع يا حلمي.
أما بالنسبة لجسد المسيح عيسى بن مريم:
  فهل تظن بأن روح المسيح عيسى بن مريم غير طاهرة حتى يُطهرها الله وذلك لأنه ذكر التطهير من بعد التوفي والرفع وذلك تطهير الجسد بالماء ياحلمي كما يُطهَّر الميت، وروح ابن مريم عند خالقها أما جسده إذهب وسوف تجده حيث أخبرتُك إن كنت من الباحثين عن الحقيقة فقد أعطيتكم عنواناً دقيقاً والكذب حباله قصيرة أخي الكريم.
وأنا لست زعلانٌ منك بكثرة أسئلتك أنا لها بإذن الله إن كانت منطقية ولكن على رسلك إذا تريد إجابةً مفصلةً، مالم فسوف نختصر بالحق وتفتخر هنا حلمي هنا لندن السائل والمُجيب وتا الله لا أراك ذو نورٍ إلا أن ينير الله قلبك قريباً يا حلمي وليس الباحث عن الحقيقة يفعل مثلك بل مثل الرجل والذي يبدو أنه من السعودية رجلٌ بكل ما تعنيه الكلمة وأسلوبه في غاية الأدب برغم أنه لم يكن من الأولياء بعد ولكن ذكر أن صدره بدأ ينشرح للحق ويريد المزيد ليكون من الموقنين، واقبل نصيحتي فلا تستعرض بكلامٍ أغلبَه ثرثرةً لا قيمة لها يا أخي حلمي ولكني مشغولٌ مع عالمٍ بأسرِه ولم أكن مخصصاً لك وحدك لتأخذ وقتي في أسئلةٍ تافهةٍ كثيراً إلا قليلاً وبعضها أكاد أن أقول لأبي حنيفة أن يمدَّ رجليه فقد ظننتك فطحولاً في العلم بادئ الرأي وإذا أنت هاوٍ تسأل والمهم أنك تسأل كيفما كان السؤال هداك الله لما يحبه ويرضاه 
والسلام عليكم.أخوك الإمام ناصر اليماني

الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2007

حكم الميسروالخمروالشعرالغنائي والاحتفال بالمولد النبوي

    
  حكم الميسر والخمر والشعر الغنائيّ ..
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ،
 والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وآله وجميع المرسلين ومن تبعهم 
بإحسان إلى يوم الدّين، وبعد..
أخي الكريم بالنسبة للغناء فيعود إلى كلمات الشعر للمُغني فإن كانت في الغزل فتلك تكون سبباً في فتنة كثير من الفتيات ووقوعهن في الهوى ثم إلى الفاحشة والعياذ بالله بسبب شريط غناءٍ لقصائد غزليّة وكلمات تهزّ العاطفة فيكون مفعولها عند بعض الفتيات وكأنّها سحرٌ حيث يهديها أحد الشباب شريطاً فيقول: "إن كلّ ما في هذا الشريط يُعبّر عمّا في قلبي تجاهك". ومن ثم تصغي إليه فتتبعه فيغويها بسبب كلمات الشعر، وأهل شعر الغزل يتبعهم الغاوون من الشباب والشابات.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كلّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226)}
صدق الله العظيم [الشعراء]
فهم يُبالغون في الثناء للنساء والنساء فتنتهن في الثناء وصدق الشاعر
 الذي يقول:
خدعـوها بـقولهم حــسـنــاءُ === والـغـواني يـغرهـن الـثــنـاء
نــظرة فـابـتسامة فـــســـلام === فـــكــلام فــمـوعـد فــلـــقـاء
فاتقوا الله في قلوب العـذارى === فـالـعـذارى قـلوبــهـن هـواء

وبناء على ما تورثه أشرطة الغناء من فتنة للفتيات فهي محرَّمة وضررها أكبر من نفعها على النّاس بل أصبحت أشرطة الغزل في العالم بما يقارب تسعين في المائة وهي وسيلة من وسائل الفتنة، ولرب فتاة كان سبب فتنتها أن أُهدي إليها شريط غزل ولرب هُدًى كان بسبب شريطٍ لعالم دينٍ.
والشعر خيره خير وشره شر، أما بالنسبة للموسيقى بلا كلمات الغزل فلا أحرّمها ولا أحلّلها، وإنما الفتنة في الشعر وفي صوت المُغني أو المُغنية بشعر الغزل الذي يؤزّ العواطف أزَّاً عند أهل الهوى فتصرف قلبه إلى من يحبّ ثم ينطلق للقاء من يحب إن استطاع إليه سبيلاً، وخصوصاً إذا كان هذا الشريط له ذكريات خاصة فتهيج الأشجان بعد خمود البركان وكما يقول شاعر الغزل:

( فهَيَّجَ أشجان كان القلبُ ناسيها )
فنظراً لضعف الإنسان أمام عاصفة العاطفة فإن أسباب الفتنة محرمة لأنها خطوات الشّيطان كالنظرة وشعر الغزل وخلو الرجل بالمرأة والقنوات الفضائية الماجنة وغيرها من أسباب الفتنة محرّمة وليس ذلك تشديداً بل تخفيفاً.
تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَاللَّـهُ يريد أَن يَتُوبَ عليكم وَيُرِيدُ الَّذِينَ يتّبعون الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا (27) يريد اللَّـهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا (28)}

صدق الله العظيم [النساء]
أما ما دون ذلك من الموسيقى والغناء فلا أُحرِّمُه ولا أُحلِّلُه بمعنى إني أسكت عنه كما سكت الذين من قبلي، ومعنى السكوت عنها لأنها من الأشياء التي سكت الله عنها فلم تأتِنى فتوى في شأنها في كتاب الله ولا سنّة رسوله، ولكن إذا بحثنا عن الأفضل فسوف تجد الاستماع إلى قرآن أو شريط لعالم خيراً من شريط الموسيقى:

{وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ}
صدق الله العظيم [الكهف:24]
باستثناء ما كان غناءاً فيه ذكر الله وتسبيحه فذلك شريط خير وغناء كريم، وسبب تكريمه ذكر الله فيه والتسبيح له كمثل هذه البيوت الشعرية من شعر ناصر محمد اليماني من قبل أربعة عشر سنة تقريباً قبل أن يأتيني الله العلم في القرآن وقلت أبياتاً من الشعر مُخاطباً فيها ربّي، وهي:

لا عــند ربـــاً أحــد واحــد هو الصـمـدا === ولــم يـــكُــن والـــداً أو كــــان مــولدا
ولـــم يـكن فـي الـوجـود كـفؤاً له أحـدا === قــبل الـوجــودا فــربّي كــان مــوجـــدا
وأسـتغفره في القصائد لـيس لي قـصدا === إذا تــعدى الــحـدودا غــير مــقــصـودا
تـعــلم بــمــا تـــحــتويه نــية الــعـبــدا === لي نية طـــــامحه والـــرزق مــحـدودا
طـــامـع لـــقُربا لــمن وجـهي له سجدا === يـاحــي قـــيوم دايـــم وانـت مـعـــبودا
ذكـــرك نــــعــيمي نعيم أكبر من الخلدا === رضــوان نــفســك نعـيما غير محـدودا
يــدي بـــيدك وأنـت الــقصد والــسندا === عــبدك دعــاء ليك يا من أنت مـحمودا
للـعبد مغـلول يـــدا فـــقـطـع الــــمــددا === ولا تــجـودا عــــلى مـن ليس له جـودا
بـــالــقـلب إيــــمان بــك يــالله لي زادا === لا زدتـــني بــالــــــبلايا زاد تـــشـديـدا
والـــحمدُ لك حـــمد دايـم عـاصر الأبدا === من قلب مـخلص في الحالين مـحمـودا
وحـــب لـــناس بــالــخيرات والــمـدى === مــن كــف خـلاق جـوده غـير محـدودا
وامـشي مـع النّاس بالإصلاح والسدا === وأطــفئ نـيار الــفـتن لا كنت مـسنـودا
وأنـــصـــر الله والـــطـاغــوت بــــاهدا === بــــالـيد والــــقـول لا بالـــقلب مـكنودا
هـذه صفاتي صــــفات الأب والـــجــدا === ومــن يــكـــذب حـــقيقـه كان مـنقـودا
لا بُـــد مــــرقاء لأمـــالي ولـلـمـــجــدا === بـــإذن ربّي أحــقــق كلّ مـا ريـــدا
مـــا راد ربّي فــــلا ردا لـــــمــا رادا === ومـا نـــريــدُ بـــــــما لا راد مـــردودا
مــــيئـس مــن الله لاما نا ادخـل اللحدا === والـــضن بـــــالله كالإيـــمـان مـعـقودا
واخـــتـم صـــلاتي ولا يُحصى لها عدا === على محمدٍ رسـول الله مـشـهودا

وهذه الكلمات الشعرية تسبيح وتقديس لربّي لي فيها أجرٌ، والغزل وزر.
أما بالنسبة للخمر والميسر:
  فهن من المحرمات لأنهن رجسٌ تُساعد على إنجاح عمل الشّيطان لتحقيق مصائب أكبر، فأمّا القمار فينزغ بينهما فيقتتلان وقد يقتل بعضهم بعضاً بسبب أكل أموال بعضهم بعضاً بالباطل، وأما الخمر فيثير الشهوة للفاحشة ويُذهب العقل وقد يتصرف تصرفاً يندم عليه طيلة العمر.
وأما قوله تعالى:
{ فَاجْتَنِبُوهُ }[المائدة:90]، 
 أي: اِجتناب الحانات التي تكون مقهى للسكارى وأصحاب الميسر وهو القمار 
وذلك حتى لا يرتكبوا ما حرّم الله عليهم، وسبب تحريمها لأن ضررها على المجتمع أكبر من نفعها ورجسٌ من عمل الشيطان، والرجسُ يُخبث القلب؛ وجه الإنسان الباطن،
 إذا صلُح باطنه صلُح ظاهره وإذا خبُث باطنهُ خبُث ظاهره.
وأما بالنسبة لمولد الرسول:
  فجميع أعياد الميلاد ما أنزل الله بها من سلطان ولو كان عيد نزول القرآن ليذكروا
 ما نزل عليهم من آيات الفرقان، وذلك حتى لا يدخلوا في تعظيم أنبيائهم ثم يبالغون
 ثم يشركون بسبب تعظيمهم المُبالغ لأنبيائهم.
أخوكم الإمام ناصر اليماني.