السبت، 30 أغسطس، 2014

تذكير بالنعيم الأعظم من الإمام المهدي ناصر محمد إلى عموم المسلمين..

 تذكير بالنعيم الأعظم من الإمام المهدي ناصر محمد
 إلى عموم المسلمين.
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين وأنصارهم المؤمنين
 من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً، أمّا بعد.. 
 قال الله تعالى:
 {وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93 )لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا(95)} 
صدق الله العظيم [مريم]. 
 ومن خلال ذلك نستنبط حقيقة العبودية أنه يطلق على الذكر والأنثى في الجنّ والإنس ومن كل جنسٍ فجميعهم عبيدٌ لربِّهم، بمعنى أنّه خلقهم ليكونوا له عبيداً فيعبدون رضوانه فيجعلونه غايةً في أنفسهم أن لا يرضوا حتى يرضى. ولكن هل تلك الغاية لهم في نفس ربّهم هي غايةٌ جبريّةٌ أم إختياريّة؟ 
وأقول بالنسبة للهدف مِنْ خلقهم فقد بيّنه الله لعباده في محكم كتابه في قول الله تعالى:
 {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)} 
صدق الله العظيم [الذاريات]. 
 ولكنّ الله له عزةٌ وكبرياءٌ فلم يأمركم أن تعبدوا رضوان نفسه غايةً؛ بل جعل الجنّة لمن شكر واتّبع رضوان ربّه والنار لمن كفر واتّبع ما يُسخط ربَّه، ومن عظيم عزَّة الله في نفسه وكبريائه أنه عَقَدَ صفقةً تجاريّةً بين العبيد والربّ المعبود، فأقام بيعاً وشراءً بين الربّ المعبود والعبيد، فأشترى منهم أنفسهم وأموالهم بأنّ لهم الجنّة، وتلك الصفقة في التوراة والإنجيل والقرآن العظيم وفي كل الكتب السماويّة.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}
 صدق الله العظيم [التوبة:111]. 
ولذلك بشَّرهم ملائكة الرحمن المقربين وقالوا:
 {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)} 
صدق الله العظيم [فصلت]. 
فيستبشر بتلك البشرى كافةُ الصالحين والشهداء في سبيل الله فيكونون
 فرحين بما آتاهم الله من فضل جنته. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ
 أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170)}
 صدق الله العظيم [آل عمران].
 وما كان قولهم إلا أن قالوا:
 { إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (60) لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلْ الْعَامِلُونَ (61) }
 صدق الله العظيم [الصافات]. 
إلا صفوة البشريّة وخير البريّة التوابين المتطهرين أنصارَ المهدي المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور فأقسم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنهم لن يرضوا بملكوت نعيم جنات ربّهم من أدناها إلى أعلاها طيرمانة الجنة الوسيلة الدرجة العالية الرفيعة برغم أن الله رضي عنهم وأراد أن يفيَهم بما وعدهم فيرضيهم بما في أنفسهم فيحقق لهم ما في أنفسهم، فإذا الملائكة المقربون يبشِّرونهم من بين أيديهم فيقولون لهم:
 {أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)}
 صدق الله العظيم [فصلت].
 كما يبشرون غيرهم من الصالحين ولكن هؤلاء الوفد المكرمون كلَّما بشَّرهم الملائكة بجنّات النعيم لكونهم يرون حزناً على وجوههم فيقولون لهم: 
{أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)} 
صدق الله العظيم،
 ولكنهم يعرضون عن البشرى ونأوا بجانبهم عن الملائكة فواجهوهم مرةً أخرى من بين أيديهم، فيلقون لهم بالبشرى ثم يعرضون عنهم إلى جهةٍ أخرى، ثم يحاول الملائكة أن يجروهم بأيدهم إلى الجنّة ليصدقوا أنهم من أصحاب جنات النعيم فإذا الملك برغم قوته الجبّارة وبرغم أنّ أحدَ الملائكة يستطيع أن ينزع جبلاً عظيماً من مكانه، فإذا المَلَكُ لا يستطيع أن يزحزح أحدهم من مكانه شيئاً! فأدهش الملائكة عظيم قوة ثبات هؤلاء القوم كثبات قلوبهم على تحقيق النّعيم الأعظم. وأقام الله لهم يوم القيامة وزناً عظيماً فأدهش الملائكة فلم يستطيعوا أن يزحزحوا أحداَ من هؤلاء القوم من مكانه ولو اجتمعوا له فقالوا:
 الأمر لك يا إله العالمين. فمن ثم يأمرهم الله أن يحضروا لكلٍّ من هؤلاء القوم منبراً من نورٍ يضيء فيضعه المَلَك بين يدي كلِّ واحدٍ من هؤلاء القوم أمام قدميه، ثم يصعد كلُّ واحدٍ على المنبر الذي وضعه المَلَك بين يديه، ثم ترتفع المنابر بقدرة الله متجهةً صوب عرش الرحمن، فيتمُّ حشرهم إلى الرحمن. 
تصديقاً لقول الله تعالى: 
{يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَـٰنِ وَفْدًا ﴿٨٥﴾} 
صدق الله العظيم [مريم].
 فترتفع المنابر بوفد الرحمن على رؤوس الخلائق وهم ينظرون، وليس للحساب! بل وفدٌ مكرمون عند ربّهم لا يشفعون إلا لمن ارتضى له بالخطاب في تحقيق الشّفاعة. ويا عباد الله، والله الذي لا إله غيره لا يحقّ لأيّ عبدٍ الشفاعة بين يدي الله أرحم الراحمين، وإنما يأذن الله لمن يشاء من عباده المكرمين بتحقيق الشفاعة في نفس الله، 
فتشفع لهم رحمته من عذابه.
تصديقاً لقول الله تعالى: { قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا }
 صدق الله العظيم [الزمر:44]. 
وإنما تشفع رحمته لعباده الضالين من عذابه، وهنا المفاجأة الكبرى! فيقول الذين أنقذهم الله بتحقيق الشفاعة للوفد المكرمين: ماذا قال ربكم؟ فقالوا:
 الحقّ، وهو العلي الكبير. وتحقق النعيم الأعظم من جنات النعيم.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ۚ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23)} 
صدق الله العظيم [سبأ].
 ألا ترون الشفاعة جاءت من ربّ العالمين فشفعت للضالين من عباده رحمتُه من عذابه؟ ولذلك قالوا للوفد المكرمين: { مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ } ؟ 
فردَّ عليهم كافةُ الوفد المكرمين وبلسانٍ واحدٍ:
 {قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23)} صدق الله العظيم. 
 ويا عباد الله، 
أقسم بالله العظيم أنّ هؤلاء القوم في هذه الأمّة التي هي الأمّة التي يبعث فيها الله الإمام المهدي ناصر محمد. ويا عباد الله، أقسم بالله العظيم أنّهم هم القوم الذين يحبّهم الله ويحبونه. وأقسم بالله العظيم أنّهم لن يرضوا حتى يكون ربّهم راضياً في نفسه لا متحسراً ولا حزيناً فهم على ذلك من الشاهدين، فما يدريني بما في أنفسهم! ولكنّ ربّي علّمني بهم عن طريق رسوله أنّهم في هذه الأمّة فهم على ذلك من الشاهدين. 
وهل تدرون ما سبب عدم رضوانهم حتى يتحقق رضوان نفس ربّهم؟
 ألا وإنّ السبب هو من عظيم حبّهم لربّهم ولذلك لن يرضوا حتى يرضى. وأكرر وأذكّر أننا نُقِرُّ ونؤكد عظيم حبِّ الأنبياء وأنصارهم لربّهم، وإنما مَنَّ الله على هذه الأمّة ببعث الإمام المهدي عبد النّعيم الأعظم ناصر محمد اليماني فعلّمهم أنّ ربّهم بما أنه يغضب ويرضى فكذلك يفرح ويحزن، وعلّمهم أنّ ربّهم متحسرٌ وحزينٌ على عباده الذين صاروا من بعد أن أهلكهم الله متحسرين على ما فرَّطوا في جنب ربِّهم. وسبب حسرة الله في نفسه هو بسبب صفة عظيم الرحمة في نفس الله، ولكن من أصدق من الله قيلاً؟ فلا بدّ أن يذوقوا وبال أمرهم حتى يسألوا ربّهم رحمته التي كتب على نفسه.
 وعلى كل حالٍ إنّني أرى بعض الممترين يجادلون الأنصار فيقولون:
 "ألم يقل المسيح عيسى ابن مريم أنه لا يعلم بما في نفس ربّه في قول الله تعالى:
 {تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ} ؟"
فمن ثم يقولون:
 "فكيف علم ناصر محمد بما في نفس ربِّه بأنّه متحسرٌ وحزينٌ؟". فمن ثم يقيم الإمام المهدي ناصر اليماني الحجة بالحقّ على الممترين وأقول:
 فكذلك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لا يدري بما في نفس الله سبحانه وهو يعلم بما في نفسي، وإنّما الله هو الذي أخبركم عمّا في نفسه بأنّه متحسرٌ وحزينٌ على كافة عباده الضالين الذين كذبوا برسل ربّهم حتى إذا أهلكهم جاءت الحسرة في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، فقال كلٌّ منهم:
 {يَا حَسْرَتَى عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56)} 
صدق الله العظيم [الزمر]. 
 فمن ثم أخبركم الله أنّ الحسرة تأتي في نفسه عليهم من بعد تحسّرهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، فمن ثمّ تحسّر الله عليهم في نفسه. 
تصديقاً لقول الله تعالى:
 {إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29)يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (30)أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ (31) وَإِنْ كُلٌّ لَمَّا جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32)}
 صدق الله العظيم [يس]. 
فَمَالِ هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون قولاً ولا يهتدون سبيلاً!! فصبرٌ جميلٌ.
 وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين.. 
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني. 

عبيد النّعيم الأعظم هم أعظم نفقةً في الكتاب هي نفقتهم كونهم لن يرضوا بملكوت ربّهم في الآخرة حتى يرضى فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
      
 
عبيد النّعيم الأعظم هم أعظم نفقةً في الكتاب هي نفقتهم
كونهم لن يرضوا بملكوت ربّهم في الآخرة حتى يرضى فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين..

بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين ومن تبعهم بإحسانٍ
 إلى يوم الدين، أمّا بعد..
ألا نُنَبِئُكم بأعظم ربحِ بيعةٍ في الكتاب؟ ألا إنّهم الذين أنفقوا ملكوت الله جميعاً! ألا إنّهم الذين يشعرون في أنفسهم أنهم لن يرضوا بملكوت الجنة التي عرضها السماوات والأرض حتى يرضى ربّهم حبيب قلوبهم؛ أولئك عند الله فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين. لكون الله يشهد أنه لن يرضيهم بملكوته أجمعين حتى يرضى فذلك أعظم فضلِ بيعةٍ في الكتاب على الإطلاق يؤتيه الله من يشاء، وقد آتاه قوماً يحبّهم الله ويحبّونه، فمنهم المنفقون ومنهم المجاهدون بالدعوة الحقّ إلى ربّهم على بصيرةٍ من ربّهم لا يخافون لومة لائمٍ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء. تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
صدق الله العظيم [المائدة:54].
فهل ترونه ذكر جنّات النّعيم؟ بل فقط يحبّهم ويحبّونه! ثم وصفه الله أنّ ذلك فضل الله؛ بل هو أعظم فضلٍ في الكتاب، ولذلك لن يرضوا حتى يرضى.
ولا ننكر أن الأنبياء وأنصارهم السابقين الأخيار كذلك في قلوبهم الحبّ الأشدّ هو لله كما أنصار الإمام المهدي، وإنّما مَنَّ الله على هذه الأمّة أنْ بعثَ فيهم الإمام المهدي ليعلمهم بحقيقة اسم الله الأعظم بأنّه صفةٌ حقيقيةٌ لرضوان الله على عباده، فاستيقنته أنفسهم فوجدوا أنّ رضوان الله على عباده هو حقاً النّعيم الأعظم من نعيم جنته. وقُضي الأمرُ بالنسبة لهم فلا رجعة للوراء، ولن يبدلوا به تبديلاً أبداً لا في الدنيا ولا في الآخرة. كذلك لن يرضوا أبداً حتى يكون ربّهم حبيب قلوبهم راضياً في نفسه لا متحسراً ولا حزيناً، وقد علموا أنّ الله يغضب ويرضى ويفرح ويحزن ولذلك لن يرضوا بملكوت ربّهم حتى يرضى. ووالله إنّ كلّاً منهم يتمنى لو يؤتيه الله ملكوت الدنيا فينفقه في سبيل الله طمعاً في حبّ ربّه وقربه ولتحقيق عظيم نعيم رضوان نفس ربّه حتى يرضى،

 فما أعظم قدركم ومقامكم عند ربّكم يا معشر عبيد النّعيم الأعظم، وأحبكم في الله.
وسلام على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الجمعة، 29 أغسطس، 2014

حاشا لله ما قط أفتيتُ أنّي نبيٌ ولا رسولٌ! فاحذروا القول عني بما لم أقله أحبتي في الله.. ولا تجعلوا للناس علينا الحجة بما لم نُفتِ به قط في الحياة..

 حاشا لله ما قط أفتيتُ أنّي نبيٌ ولا رسولٌ! فاحذروا القول عني 
بما لم أقله أحبتي في الله..
 ولا تجعلوا للناس علينا الحجة بما لم نُفتِ به قط في الحياة..
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمنت بنعيم رضوان الله مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
الإمام عليه السلام أشار إلى مضمون الآية الكريمة التالية:
 { أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (14)}[الدخان]،
 وذلك في بيانه الكريم:
 أنها تعنيه.. وأيضاً يقول عليه السلام في بعض بياناته أنَّ الله ابتعثه؛
 أي أرسله.. هذا ما فهمته وللإمام القول الفصل،
 وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

بسم الله الرحمن الرحيم،
 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين، أما بعد..
وأقول: كلا! ولا يا أمي المباركة، وما جعل الله الإمام المهدي نبياً ولا رسولاً! بل من أئمة الكتاب نهدي الناس بالقرآن العظيم إلى الصراط المستقيم، ويا قرة عين إمامكِ إنَّ المقصودَ بذكر الرسول في الآية هو جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في قوله تعالى: 
 {أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَ‌ىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾} 
 صدق الله العظيم [الدخان].
ويقصد أنَّه جاءهم رسولٌ من قبل وقالوا معلَّمٌ مجنونٌ، ويقصد محمدٌ رسولُ الله خاتم الأنبياء والمرسلين كونهم اتهموه أن يعلِّمَه رجلٌ آخر وهم يعلمون أنَّ ذلك الرجل أعجميٌ و ليس بعربيٍ ولا يجيد اللغة العربية، ولذلك قال الله تعالى: 
 { وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ ۗ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَٰذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ (103) } 
 صدق الله العظيم [النحل].
ولذلك قال الله تعالى:
 { وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ }
  صدق الله العظيم،
 ويقصد؛ وقد جاءهم رسول مبين من قبل بعث الإمام المهدي والدخان المبين؛ ويقصد من قبل عصر أشراط الساعة والدخان المبين فتولّوا عنه وقالوا معلَّمٌ مجنونٌ بمعنى أنَّ طائفةً قالوا أنه ليعلمه الرجل الفلاني هذا القول وأما آخرون فقالوا بل هو مجنونٌ وآخرون قالوا بل هو ساحر وآخرون قالوا بل هو كاهن وآخرون قالوا بل هو شاعر وآخرون قالوا بل تنزلَّت به الشياطين وآخرون قالوا بل أضغاثُ أحلامٍ وآخرون قالوا بل اعتراه أحدُ آلهتِنا بسوءٍ وآخرون قالوا بل هي أساطير الأولين تملى عليه بكرةً وعشياً، بل لم يؤمنوا بالقرآن العظيم أنّه من رب العالمين إلا الذين استخدموا عقولَهم وتفكّروا في منطق محمد رسول الله فلم يجدوه منطقاً مجنوناً ولا ساحراً ولا كاهناً ولا شاعراً بل ينطق بالحق من ربِّهم ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ فاتبعوه.
ويا قرة عين الإمام المهدي، إياكم ثم إياكم أن تُفتوا العالمين بما لم نفتِكم به حتى لا تجعلوا للناس حجةً علينا كون كثيرٌ من الممترين لكم يبحثون في البيانات ليدخلوا ولو من خرم إبرةٍ على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى يقيموا عليه الحجة ولو في مسألةٍ واحدةٍ فقط من القرآن العظيم وينتهي أمره ولم يستطيعوا، ولا يزالون يحاربون الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بكل حيلةٍ ووسيلةٍ وكفاني الله وأنصاري شر الحاقدين وأولياء الشياطين وجعلنا بأعينه التي لا تنام، وأحبكم في الله أحبتي الأنصار جميعاً فلا تخرجوا عن فتوى الإمام المهدي إلى فتاوي من عند أنفسِكم فإني أعلم من الله ما لا تعلمون، ولا ينبغي فهم القرآن بناءً على مفهوم آيةٍ مهما كانت محكمةً في نظرِكم حتى لا يُناقضَ مفهومكم لها كافة آيات الكتاب يا أمي المباركة ورضي الله عنكم وأرضاكم بنعيم رضوانه فلكم أحبكم في الله.
وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الأربعاء، 27 أغسطس، 2014

من هم الذين اقترعوا مع نبي الله زكريا في قول الله تعالى: {ذَٰلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ }

  
من هم الذين اقترعوا مع نبي الله زكريا في قول الله تعالى:
 {ذَٰلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ }
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال الشهاري مشاهدة المشاركة
إمامي الكريم، من هو أو من هم الذين اقترعوا مع نبي الله زكريا في قول الله تعالى:
{ذَٰلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿٤٤﴾
صدق الله العظيم [آل عمران]
 
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وجميع المؤمنين، أما بعد..
إنّ الذين اختصموا مع نبي الله زكريا عليه الصلاة والسلام هم من إخوة زكريا بن يعقوب وعمران بن يعقوب، 
وهم من أولاد يعقوب جميعاً. ولذلك قال النّبي زكريا عليه الصلاة والسلام:
 { وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا (5) }
 صدق الله العظيم [مريم]. 
فمن هم الموالي من وراءه؟ 
هم إخوته من أبيه من ذرية يعقوب، وهم إخوته وإخوة عمران بن يعقوب. 
ولذلك قال:
 { فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا ﴿٥﴾يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ
 صدق الله العظيم [مريم:5-6].
فمن هم آل يعقوب؟
هم زكريا بن يعقوب وعمران بن يعقوب وإخوتهم الذين تخاصموا مع زكريا 
أيّهم يكفل مريم عليها الصلاة والسلام.
وأحبّكم في الله.. وأحبكم في الله.
 أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الثلاثاء، 26 أغسطس، 2014

في هذه المسألة طبّقوا حكم الشقاق بين الزوجين في محكم القرآن "حَكَمٌ من أهلِه وحَكَمٌ من أهلها".

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
 
في هذه المسألة طبّقوا حكم الشقاق بين الزوجين في محكم القرآن 
"حَكَمٌ من أهلِه وحَكَمٌ من أهلها"
ــــــــــــــــــــ
  سؤال من أحد  الأخوة الأنصار: 
بسم الله الرحمن الرحيم.
 والصلاة والسلام على من لانبي بعده. وعلى خليفة الله ووليه من بعده.
 ناصر محمد اليماني.
بصراحه... لاحياء في الدين... عندي سؤال مهم ياحبيبي وحبيب الله والمؤمنين.
الطلاق..
عندي اخت متزوجه لواحد من طلاب جامعة الايمان. ولاكنه مريض فكل يوم او كل اسبوع يضارب زوجته ويهددها بالقتل والذبح ويضربها ويذهب بها الى الجبال من اجل لاتهرب ..وعلمنا بهذا الامر واخذنا الاخت عليه ووو الى اخره، والان تريد من زوجها الطلاق. وهو لم يرضى فأفتنى في هذا الامر ياولي الله..
لاني بايعتك لازم استشيرك في كل الامور. وشكراً...واعذرني على اي شيى 
حصل مني او تقصير مني. 
 
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين ومن تبعهم بإحسانٍ 
في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته حبيبي في الله ورضي الله عنك وجميعَ الأنصار وثبّتني وإياكم على الصراط المستقيم، ويا قرة العين لقد تلقينا سؤالك عن السؤال عن الحلّ حين حدوث الشقاق بين الزوجين. 
فلا يجوز: إجبار زوجها على الطلاق مباشرةً عند حدوث الشقاق بينهما؛
 بل سوف أفتيك بالحقّ والحقّ أحقّ أن يتبع إن في هذه المسألة:
 فيجب عليكم أن تطبِّقوا حكم الله في محكم كتابه عند حدوث الشقاق بين الزوجين وحكم الله هو حَكَمٌ من أهلِه وحَكَمٌ من أهلِها:
{ وإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا } 
صدق الله العظيم [النساء:35].
بشرط :أن يكون أولياؤه من أهله ضمناء على الزوج بتنفيذ الحُكْمِ الذي توصلَ إليه الحَكَمان، وكذلك شرط أن يكون أولياؤها من أهلها هم كذلك ضمناء على ابنتهم أو أختهم بتنفيذ الحُكْمِ الذي اتّفق عليه الحكمان. ورضي الله عنكم وأرضاكم بنعيم رضوانه.
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الاثنين، 25 أغسطس، 2014

اللهم فلتجزِ عنّي أنصاري بخير ما جزيت به عبادك المقربين برحمتك يا أرحم الراحمين..

  
  اللهم فلتجزِ عنّي أنصاري بخير ما جزيت به عبادك 
المقربين برحمتك يا أرحم الراحمين..
بسم الله الرحمن الرحيم
  والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين الطاهرين، أما بعد..
ويا أبناء أمّ الإمام المهدي الذي ولدته (نشوه أحمد محمد) رضي الله عنكم وأرضاكم، فقد استجاب الله دعاءكم وشفى والدتي من كل سقمٍ، وما شاء الله تبارك اسم الله على عافيتها، والحمد لله ربّ العالمين. وقد تلوت عليها دعاءكم لها فأبكاها وأحبّتكم في الله حباً عظيماً. ثبتها ربي وإياكم على الصراط المستقيم، وأقول اللهم إنّك قلت
 
وقولك الحقّ: 
{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19)} 
صدق الله العظيم [محمد].
[ اللهم عبدك يدعوك بكافة أسمائك الحسنى وصفاتك العُلا وبحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تغفر لي ولكافة أنصاري في العالمين ذكرهم والأنثى، وأن تُتمَّ لهم نورهم، وأن تثبّت قلوبهم على الصراط المستقيم، وأن تصلح بالهم، وتنبت أولادهم جميعاً نباتاً حسناً، وتبارك في حلالهم وأموالهم، وأن تشفيهم جميعاً من كل سقمٍ أنت به عليمٌ ولا يخفى عليك شيء في السماوات والأرض إنك أنت العزيز الحكيم. وأن تحفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وشمائلهم ومن فوقهم ومن تحتهم ومن باطنهم وظاهرهم، واجعلهم بأعينك التي لا تنام، وأن ترزقهم من كل بابٍ بغير حسابٍ إنك أنت العزيز الوهّاب، وأن تحقق لهم ما في أنفسهم في الدنيا والآخرة.
اللهم إني أعلم أنّهم من المذنبين التائبين وليسوا معصومين والله يحبُّ التّوابين ويحبُّ المتطهرين؛ اللهم طهِّر قلوبهم من الشرك وأنفسَهم من الشهوات الا بالحقّ كما تحبُّ وترضى، اللهم كرِّه إلى قلوبهم وأنفسهم الكفر والفسوق والعصيان وحبب إليهم الإيمان والإحسان وثبّتهم بالبيان الحقّ للقرآن إنك أنت الرحمن الرحيم والغفور العفو الكريم، اللهم أعزّهم بعزّك إن لك العزة جميعاً في الدنيا وفي الآخرة، اللهم إنّني أشهد أنك اصطفيت من أنصار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور اصطفيت منهم قوماً يحبّهم الله ويحبّونه لكونك علمت أنّك لا ترضيهم بملكوت الجنة التي عرضها السماوات والأرض حتى ترضى نفسك وذلك من عظيم حبّهم لربّهم
].

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
 "وهل تزعمون أنكم أنتم المؤمنون الأشدّ حباً لله؟". 
فمن ثم نردُّ على السائلين بالحقّ وأقول:
 كلا وربي الله، إنّ الأنبياء وأنصارهم الأولين هم كذلك أشدّ حباً لله، ولكنّ الله مَنَّ على قومٍ يحبّهم الله ويحبونه في هذه الأمّة ببعث الإمام المهدي ناصر محمد فعلّمهم بحقيقة اسم الله الأعظم فاكتشفوا أنّه ليس بأعظم من أسمائه الحسنى كما يزعم الجاهلون؛ بل يوصف بالأعظم كون له حقيقة في أنفسهم فيشعرون أنّه حقاً النّعيم الأعظم من نعيم جنته، ولذلك يسمّى بالاسم الأعظم أي النّعيم الأعظم. وعلموا أنّ الله جعله صفةً لرضوان نفس ربِّهم واستيقنته أنفسهم أنّه حقاً النّعيم الأعظم من نعيم جنته، ولذلك لن يرضوا حتى يرضى ربُّهم حبيب قلوبهم أحبّ شيء إلى أنفسهم.
وربّما يودّ أحد االسائلين أن يقول:
 "يا ناصر محمد، فهل تزعم أنّ رضوان الله على عباده هو النّعيم الأكبر 
من نعيم جنته؟". 
فمن ثم نترك الفتوى مباشرةً من ربّ العالمين قال الله تعالى:
 {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}
صدق الله العظيم [التوبة]. 
ولذلك تجدون قوماً يحبُّهم ويحبّونه يُقسمون بالله العظيم أنّهم لن يرضوا بملكوت جنات ربّهم حتى يكون ربّهم راضياً في نفسه على عباده، وكيف يرضى على عباده؟ وذلك حتى يّدخل الضالّين منهم في رحمته فيرضى، وإن ذلك لهدفٌ عظيمٌ. ولن يثبت مع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى تحقيق النعيم الأعظم إلا قومٌ يحبُّهم الله ويحبُّونه، فلن يرضوا حتى يرضى. وأولئك هم الذين علموا بحقيقة النّعيم الأعظم ولن يرضوا حتى يرضى.وأمّا آخرون فربّما تكون فتنتهم باستعجالهم للعذاب، وقد يتولّون عن اتّباع ناصر محمد اليماني بسبب تأخّر كوكب العذاب، فمن ثم نقول لهم: لو كنتم تعبدون الله؛ رضوان نفس الله غايةً لما تمنيتم أنْ يُهلك الله الضالين من عباده؛ بل تمنّوا لهم الهدى واسعوا لتجعلوا الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ. ونعم؛ فربما يدعو أحدُ عبيد النعيم الأعظم في ساعة غضبٍ ولكن فليقل:
اللهم إن نفد صبري فاستفزّني أحدُ القوم فدعوت عليهم اللهم فلا تجِب دعوة عبدك برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم اغفر لهم ولي معهم واهدهم إلى سبيل الرشاد إنك أرحم بعبادك من عبدك، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم عبد النّعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

السبت، 23 أغسطس، 2014

المهدي المنتظَر يستنكر جرائم الظالمين في دیالی على الشعب الأبيّ العراقي العربي..

 
 المهدي المنتظَر يستنكر جرائم الظالمين في دیالی على الشعب الأبيّ العراقي العربي.. 
بسم الله الرحمن الرحيم، 
والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين وجميع المؤمنين الذين 
لايسفكون دماء المسلمين ولا دماء الكافرين عدواناً وظلماً، أمّا بعد.. 
ويا معشر المسلمين ويا معشر الشعوب الأبيّة العربيّة، 
فأي جرائمٍ كبرى تحدث في حقِّ المؤمنين المصلّين في بيوت الله فيتمّ قتلهم وهم بين يدي الله كما حدث
 في مسجد مصعب بن عمير في أرض دیالی في العراق؟
فأولاً سوف نترك الردّ على هذه الجريمة النكراء الكبرى من الله مباشرةٍ.
قال الله تعالى:{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً} 
 [النساء:92]. وقال الله تعالى:
 {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} 
صدق الله العظيم [النساء:93].
فأين المفر من عذاب الله يا من فعلتم ذلك؟ ورجوت من الله أن يقضي فيكم حكمه بالحقّ عاجلاً غير آجل، هو أعلم بكم من تكونون، ويعلم إلى أيِّ طائفةٍ تنتمون، ولن تعجزوا الله هرباً، وحسبي الله على المجرمين المفسدين في أرض الله الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، حسبي الله عليهم جميعاً أينما كانوا، ورجوت من ربّي أن يقضي فيهم حكمه بالحقّ حتى يذوقوا وبال أمرهم، وما يفعل ذلك إلا قومٌ مجرمون غاية الإجرام، فكيف يقتلون المصلين الساجدين بين يديّ ربّهم الذين استجابوا لنداء صلاة الجمعة وذروا البيع، فهل يستحقون القتل؟
 
[ويا ربّ إنّك ترى ما يصنع المجرمون من عبادك، ويا ربّ يا من تُمْهِل ولا تُهمِل عجِّل بتنزيل آيةٍ من السماء تظلّ أعناقهم من هولها خاضعين للحقّ من ربّهم، ويا ربّ إنّ قلب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لَيقطر دماً من كثرة ما نرى من الظلم والفساد في الأرض وسفك الدماء، ويا ربّ إنّك لتعلم أنّ ما باليد حيلةٌ ولا حول لي ولا قوة لي إلا بعزتك وقوتك يا أرحم الراحمين، فلكم يعاني أحبتي أهل العراق من ظلم الظالمين ويسفكُ دماءهم المجرمون وما كانوا مؤمنين وما كانوا مسلمين وما كانوا كافرين غافلين؛ بل قومٌ مجرمون بكل ما تعنيه الكلمة من الإجرام، شوّهوا دين الله أيّمّا تشويه والإسلامُ بريء كلّ البراءة والإمامُ المهديُّ مما يفعله الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، اللهم فصبَّ عليهم سَوط عذاب من عندك إنّك لهم لبالمرصاد]
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
خليفة الله في الأرض الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
 

الخميس، 21 أغسطس، 2014

من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى: معشر الشعب الأبيّ اليمانيّ العربيّ، رجوت من الله أن يحفظكم من شرّ أنفسكم جميعاً ويهديكم إلى سبيل الرشاد

  من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
إلى معشر الشعب الأبيّ اليمانيّ العربيّ، رجوت من الله أن يحفظكم من شرّ أنفسكم جميعاً 
ويهديكم إلى سبيل الرشاد 
 بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد
 رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً، أما بعد..
 أيا معشر الشعب الأبيّ اليمانيّ العربيّ 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، ولقد سبق تفصيل الأحداث القادمة على اليمن؛ بعضها سبق تفصيلها في البيان الحقّ منذ سنين وأخرى منذ شهور،
وأفتينا بالحقّ: 
  أنه لا ينبغي أن يوجد حلٌّ لهم بعد أن فرَّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً إلا الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، وأفتينا أنه لا سبيل للنجاة إلا أن تستجيبوا للاحتكام إلى الداعي لحكم الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، وأفتينا عن سير الأحداث القادمة على الشعب الأبيّ اليمانيّ العربيّ خطوةً خطوةً لكونه بالعقل والمنطق أنّه لا سبيل للنجاة من تفرّقكم إلى شيعٍ وأحزابٍ إلا بالاحتكام إلى القرآن العظيم والاعتصام به فَتُحِلُّون ما أحلَّه الله وتحرِّمون ما حرَّمه الله، ومما حرَّم الله عليكم في محكم كتابه أنْ تُفرِّقوا دينكم شيعاً وأحزاباً حتى لا يسفك بعضكم دمَ بعضٍ فتذهب ريحكم. 
وكذلك أفتينا عن الجرعة القاتلة على الشعب اليماني من قبل الحدث، وها هي قد حدثت! وأخشى أن تكون الشعرة التي قصمت ظهر البعير.
 وقد نصحنا الرئيس عبد ربه منصور مراراً وتكراراً
 أن لا يُقدم عليها لأنها بمثابه حكم الإعدام على الشعب اليمانيّ، ونصحنا أن يستبدلها بحلولٍ اقتصاديّة أخرى غير الجرعة في المشتقات النفطيّة لكون الجرعة في المشتقات النفطيّة لا تنحصر على المشتقات النفطيّة وحدها؛ بل قنبلة نووية تولِّدُ جرعات في كلّ شيءٍ بشكل عام، بل الجرعة على المشتقات النفطيّة بمثابة قنبلة التّدمير الشامل فهي خطيرةٌ جداً جداً خصوصاً إذا كان اقتصاد المواطنين من أصحاب الدخل المحدود في الشعب لا يتحمل فهنا تصبح الجرعة في المشتقات النفطيّة قنبلةً موقوتةً. وكذلك خطيرةٌ الجرعات النفطيّة على أمن البلاد والعباد فهي خطيرةٌ على أمن اليمن برمَّته وقد تُسبب دمارَ ما عمّرته الدولة اليمنية على مدار عشرات السنين فتدمر البُنْية التحتية والاقتصادية وتسفك الدماء ويزداد المظلوم ظلماً والفقير فقراً والمسكين بؤساً بسبب القتال بين الظالمين المتقاتلين على السلطة سواءً كانوا حوثيين أو إصلاحيين أو مؤتمريين فكل هدفهم البقاء في السلطة أو الوصول إلى السلطة، ولا يهمهم مصلحة المواطن ولا يهمهم بؤسه وفقره ولا يهمهم مظلمة المظلومين ولا يهمهم اليتامى والأرامل. وننصح عبد ربه منصور بالتراجع عن الجرعة القاتلة لكونه سوف يستغلها قومٌ آخرون فيتخذونها ذريعةً للوصول إلى الحكم كمثال الأخ عبد الملك الحوثي؛ أراه يقيم الدنيا ويقعدها على الحكومة بتنزيل الجرعة ما لم فسوف يحسمها بالقوة، وكأنه بالشعب اليماني رؤوف رحيم ظاهر الأمر!
 فمن ثم نقول:
 يا عبد الملك الحوثي، والله لو كنتُ أعلم أنّ مطالبتك وتحذيرك للحكومة اليمنية بتنزيل الجرعة أنّ ذلك غيرةٌ منك على الشعب اليماني ورحمة بفقراء الشعب اليماني لصليت عليك وسلمت تسليماً ودعوت لك ليلاً ونهاراً في قيامي وركوعي وسجودي، ولكني أعلم وأنت تعلم والشعب اليماني يعلم والحكومة تعلم أنّ ذلك مطلبُ حقٍّ يراد به باطلاً لكونك تريد أن تستغل هذه الفرصة الذهبيّة للوصول إلى الحُكْم، ولا نزال نفتي أنّك لن تصل إلى حكم اليمن،
 ولا نزال نفتي بالحقّ بعودة الرئيس علي عبد الله صالح إلى الحكم، ولا نزال نفتي أنّه لن يستقرّ الوضع 
إلا بتسليم القيادة إلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
  برغم أنّ ناصر محمد اليماني لن يقيم الدنيا ويقعدها على الحكومة بتسليم القيادة إليه ولن نسفك قطرة دمٍ للوصول إلى الحكم، وبرغم أن أنصار ناصر محمد اليماني من كافة دول البشر جماعاتٌ جماعاتٌ من كلّ دولةٍ إلا الصين فإلى حدِّ الآن لا أعلم منها أنصارياً واحداً، وعلى كل حالٍ والله لو أقوم بدعوة أنصاري في العالمين جميعاً فإنّهم يُعدُّون بعشرات الآلاف ولا يحيطُ بعضهم ببعضٍ إلا قليلاً وقد اجتمعوا على حبّ الله. ولكني أشهد الله وكفى بالله شهيداً أنّني لن أستغل كثرتهم فأسفك قطرة دمٍ للوصول إلى الحكم ولكن من قاتلنا عدوانا وظلماً فسوف يجدنا أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً بإذن الله، كون ذلك هو الجهاد في سبيل الله الحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُوَاْ إِنّ اللّهَ لاَ يُحِبّ الْمُعْتَدِينَ }
 صدق الله العظيم [البقرة:190]. 
وما اصطفاني ربّي لأفسد في الأرض ولا لأسفك الدّماء؛ بل لأدعو الناس جميعاً إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرةٍ من الله كتابَ الله القرآن العظيم والسُّنة النّبويّة الحقّ ولا إكراه في دين الله؛ بل نقول للناس الحقّ من ربّهم فمن ثم نعطي حرية العقيدة في دين الله فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَقُلِ الحقّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا} 
صدق الله العظيم [الكهف:29]. 
 كون علينا البلاغ وعلى الله الحساب. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعضَ الَّذِي نَعِدُهُم أَو نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيكَ البَلاَغُ وَعَلَينَا الحِسَابُ}
 صدق الله العظيم [الرعد:40]. 
وندعو إلى رفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان وإلى تحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر وإلى التعايش السلمي بين المسلم والكافر، وما بعث الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلا رحمةً للعالمين فمن نصرني وأشدّ أزري نصره الله وبارك له في ماله وعياله وحلاله وما عند ربّه خيرٌ وأبقى، ومن أحسن فإنما يحسن لنفسه. 
تصديقاً لقول الله تعالى:
 {يا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (16) وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (17)}
  صدق الله العظيم [فاطر]. 
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
 أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

تطبيق المباهلة إلى كلِّ من أراد أن يباهل الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني من بعد ما جاءه من العلم..

 
 تطبيق المباهلة إلى كلِّ من أراد أن يباهل الإمام المهديّ 
المنتظَر ناصر محمد اليماني من بعد ما جاءه من العلم..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليماً، أما بعد..
قال الله تعالى: 
 {فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ (61)}
 صدق الله العظيم [آل عمران].
ونستنبط من ذلك: 
 جواز المباهلة من بعد إقامة الحجّة بسلطان العلم الملجم، 
 وبما أنّ العضو الذي يسمي نفسه (لا للطائفية) وهو من ألدِّ أعداء المسلمين ويدعو إلى تفرقهم إلى شيعٍ وأحزابٍ، وعلى كل حالٍ بغض النّظر عمّن يكون هذا العدو اللدود الذي حاجّ الإمام المهدي ناصر محمد بكثيرٍ من المعرفات لشخصٍ واحدٍ وأقمنا عليه الحجّة بسلطان العلم الملجم، فمن ثم يذهب ويأتي متستراً بمعرفٍ جديدٍ واسمٍ جديدٍ ليصدَّ عن اتّباع البيان الحقّ للقرآن المجيد بأسلوبٍ شيطانيّ مريدٍ، ويراسل الأنصار على الخاص ويمجد بعضهم لينال رضوانهم ويصل إلى فتنتهم.
وعلى كل حالٍ:
 إنّني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أُشهدُ الله وكافة المسلمين المُطلعين على البيان الحقّ للقرآن العظيم وكفى بالله شهيد أنّني أدعو هذا المراوغ وكافة من كان على شاكلته من شياطين البشر من الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون المكر لصدِّ البشر عن اتّباع الذكر المحفوظ من التحريف القرآن العظيم صدوداً شديداً بكل حيلةٍ ووسيلةٍ ولسوف يموتون بغيظهم بإذن ربّي وربّهم الله خير الفاصلين، وأقول:
اللهم يا من يُمهل ولا يُهمل رجوت حكمك الحقّ، داعيك بكل أسمائك الحسنى وصفاتك العليا، بحقّ لا إله إلا أنت، وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك، وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك لئن باهلني أحدٌ من الذين ضلَّ سعيهم في الحياة الدنيا ويحسبون أنّهم مهتدون؛ 
اللهم فلا تستجب تصديق المباهلة لكونه جزء من هدف الإمام المهدي عبد النعيم الأعظم ناصر محمد اليماني، وأرجو منك هدايته لا هلاكه وهو من الضالين.
اللهم إنك تعلم وعبدك لا يعلم إلا ما علّمتني سبحانك 

اللهم فإن باهلني أحدٌ من شياطين الجنّ والإنس 
اللهم فإنك به عليمٌ وتعلم أنّهم يصدّون النّاس عن الصراط المستقيم،
 اللهم فالعنهم لعناً كبيراً واجتثهم من فوق الأرض كشجرةٍ خبيثةٍ اجتثّت من فوق الأرض ما لها من قرارٍ.
اللهم إنك تعلم بما في نفسي ولا أعلم بما في نفسك إلا ما علمتني،
 اللهم إنك تعلم إن كان ناصر محمد اليماني يفتري شخصيّة المهديّ المنتظَر وهو ليس المهديّ المنتظَر فأنت الأعلم وأنت الحكم وقلت وقولك الحقّ:
  {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الحقّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ}
  صدق الله العظيم [الأنعام:93]. 
اللهم إن كان ناصر محمد اليماني ينتحل شخصية المهديّ المنتظَر ناصر محمد كذباًوزوراً
 اللهم فاجعلني عبرةً لمن يعتبر وامسخني إلى خنزيرٍ في عصر الحوار حتى لا يدّعي شخصيةَ الإمام المهديّ المنتظَر أحدٌ من بعد ذلك حتى يأتي المهديّ المنتظَر الحقّ ناصر محمد.
اللهم وإن كنت تعلم أنّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر ناصر محمد الحقّ المصطفى من ربّ العالمين وجعلته للناس إماماً كريماً ليهديهم بالبيان الحقّ للقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد؛
 اللهم فزدني علماً وحكماً، وارحمنا برحمتك التي وسعت كل شيء إلا من استيأس من رحمتك وجعل نفسه من ألدّ أعداء المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وسعى للصدِّ عن البيان الحقّ للذكر من بعد ما تبيَّن له الحقّ، فإنك بكيده عليم.
اللهم إنا نعوذُ بك من شرورهم، 
اللهم فاجعل لعنتك على الكاذبين لعناً كبيراً، واحكم بيننا وبينهم بالحكم العاجل من عندك، واكفنا شرّهم ومكرهم بكلماتك التامات، 
اللهم وأنزل الرعب في قلوبهم رعباً شديداً لدرجة أنها لا تحملُهم أقدامُهم من الرعب الشديد المُنزَّل في قلوبهم، والعنهم لعناً كبيراً، 
اللهم وزلزل أيدهم وأجسادهم واكفنا كافة شرورهم بكلماتك التّامات، فأنت الحقّ ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين ولكنهم من رحمتك يائسون ويصدون عن الدعوة للاحتكام إلى القرآن العظيم بأساليبٍ شيطانيّةٍ،
 اللهم فأرنا فيهم عجائب قدرتك إنك على كل شيء قدير.
اللهم إنك تعلم أنّني مهمومٌ مغمومٌ غمّاً عظيماً بسبب اقتراب استلام الخلافة لأني أعلم أنّك سوف تؤتيني المُلك فتجعلني خليفةً في الأرض بحكمك الحقّ، وأقسم بالله العظيم وأنت على قسمي لمن الشاهدين أن ذلك له في قلبي همٌ عظيمٌ عظيمٌ عظيمٌ فهي مسؤوليةٌ كبرى على عاتق عبدٍ ضعيفٍ، 
اللهم فاحفظني من شرِّ نفسي فلا أظلم أحداً وقد خاب من حمل ظلماً، واحفظني وأنصاري من شرِّ كافة شياطين الجنّ والإنس ومن شرِّ كافة خلقك أجمعين بكلماتك التامات، فأنت الحقّ ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.
اللهم إنك تعلم أنك اصطفيتني المهديّ المنتظَر ناصر محمد رحمةً للعالمين بالبيان الحقّ للقرآن العظيم لنجاهدهم به جهاداً كبيراً لعلهم يتقون،
 اللهم إنما أدعو على كل من كان شيطاناً مريداً من شياطين الجنّ والإنس فإنك بكيدهم عليمٌ، وثبتني وأنصاري على الصراط المستقيم 
اللهم إنك تعلم أنّ الشيطان إبليس وحزبه من شياطين الجنّ والإنس ليدعون النّاس بكل حيلةٍ ووسيلةِ مكرٍ وخداعٍ حتى لا يكونوا شاكرين لربّهم لكونهم علموا أنّك ترضى لعبادك الشكر لربّهم؛ ولكنّ الشياطين كرهوا رضوان الله ويتّبعون ما يسخطه فجعلوا ذلك هدفهم في نفس ربّهم، وإنّ عليهم لعنة الله وملائكته والناس أجمعين، فهم يسعون الليل والنهار بكل حيلةٍ ووسيلةٍ ليجعلوا الناس كافةً على الكفر والإلحاد بربّهم أو ليجعلوا المسلمين المؤمنين بربّهم مشركين فيبالغون في عباد الله المقربين حتى يدعونهم من دون الله لكونهم علموا أنّ الله لا يغفر أن يشرك به لكون شياطين الجنّ والإنس لا يريدون لعباد الله الرحمة والمغفرة ويدعونهم ليكونوا معهم سواء في أصحاب السعير. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً} 
 صدق الله العظيم [النساء:89].
أي: ودّوا أن يجعلوا الناس كافةً أمّةً واحدةً على الكفر ليكونوا معهم سواء في نار جهنم لكونهم يئسوا من رحمة الله وظنّوا أنّ الله لن يغفر لهم أبداً. ويا سبحان الله الغفور الرحيم أرحم الراحمين! ألم يقل الله تعالى: 
 {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً}
  صدق الله العظيم [النساء:64].
وبرغم أنّني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أدعو كافة شياطين الجنّ والإنس إلى المباهلة ورغم ذلك أذكّرهم بأنّه يشملهم النداء من الربّ المعبود المستوي على العرش العظيم إذ أصْدرَ نداءً شاملاً إلى كافة العبيد في الملكوت الذين أسرفوا على أنفسهم وفرّطوا في جنب ربّهم كثيراً أن لا يستيئسوا من رحمة الله فيستمروا في غيّهم وضلالهم، ولذلك أعلن النداءَ اللهُ أرحم الراحمين المستوي على العرش العظيم فاستمعوا لهذا النداء بهذا الصوت الرحيم على هذا الرابط. وقال الله تعالى:

http://www.youtube.com/watch?v=xjBX779FE7A
ملاحظة إلى كافة الأنصار:
 أن يقوموا بنشر هذه المباهلة بحملةٍ كبرى على نطاقٍ واسعٍ في صفوف المسلمين عبر كل حيلةٍ ووسيلةٍ ما استطعتم إلى ذلك سبيلاً، ولا تنسوا رابط الصوت الرحيم ورابط الموقع المبارك طاولة الحوار العالمية للمهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.