الخميس، 7 أغسطس، 2014

ليست نجاسة الشرك بدنيّة؛ بل نجاسة روحيّة لا علاقة لها بالمصافحة بين الناس..

ليست نجاسة الشرك بدنيّة؛ بل نجاسة روحيّة لا علاقة لها بالمصافحة بين الناس..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وجميع المؤمنين في كل زمانٍ ومكانٍ
 إلى يوم الدين..
وياحبيبي في الله (ع) السائل:
 هل مصافحة المشرك أو الكافر تنقض الوضوء؟
 فمن ثمّ نفتيك بالحقّ:
 أن ذلك المعتقد سوف ينفِّر المشركين والكافرين حين يرونكم تصافحونهم ومن ثمّ تنطلقون لتتوضأوا.ويا قرة عين إمامك،
 إنما النّجاسة الشركيّة نجاسةٌ روحيّة وليست نجاسةً بدنيةً خارجيةً، 
 فبشروا ولا تنفروا أحبتي في الله، وادعوا إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وأكرموا الكافرين بضيافتكم وبروهم وأقسطوا إليهم تنفيذاً لأمر الله إليكم في محكم كتابه في قول الله تعالى:
{لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}
 صدق الله العظيم [الممتحنة:8].
واعلموا إنّما ابتعثكم اللهُ والإمامَ المهدي رحمةً للعالمين فقولوا للناس حسناً وبشِّروا ولا تنفِّروا وأكرموا الكافرين بضيافتكم كما تكرمون المؤمنين، ألا وإنّ الدين هو المعاملة الحسنة الطيبة مع الناس بشكلٍ عامٍ، واعلموا أنّ دين الله الإسلام رحمةٌ للأمم أجمعين.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.