الجمعة، 1 أغسطس، 2014

تعبير وفاة علي عبد الله صالح في الرؤيا..

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمنت بنعيم رضوان الله مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين، وسلام على مَنْ اصطفى مِن عباده، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.
قبل بضعة أيام رأيت في المنام قرب الفجر تقريباً، أنني في اليمن وسمعت أن علي عبد الله صالح قد تُوفي وسيشيع جثمانه، وفعلاً رأيت جثمانه محمولاً على نعشٍ وكنت باتجاه رأسه ورأيت وجهه، فقلت في نفسي: أكيد الإمام المهدي سمع الخبر وسيُنزِل بياناً عن هذا الأمر، وهذا سيكون ابتلاء للأنصار بسبب عدم تسليم قيادة اليمن للإمام المهدي..
وانتهت الرؤيا، والله أعلم ما تأويلها.
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضوان الله اكبر مشاهدة المشاركة 
السلام عليكم
باذن الله رؤيا خير و تحيه الى الام الغاليه المكرمه الكريمه و بعد
الميت بالرؤيا قد تعنى انه من الغافلين و ليس شرط انه موت و مفارقة الروح لجسده
و كذلك الموت بكتاب الله يعنى الغافلين عن ذكر الله
اما تسليم القياده للامام المهدى فهذه رؤيا و تحدى و ستتحقق باذن الله بلا شك او ريب و هى رؤيا حق كما نحن ننطق اما فتنة الانصار فقد تكون غربله للانصار اما الانصار من القوم الذين يحبون الله و يحبهم فلن يقدر احد على فتنتهم حتى يلج الجمل من دبوس الخياطوختاما القول الصواب لصاحب القول الصواب الامام الحبيب و تقبلوا اجتهادى مع التحيه
بسم الله الرحمن الرحيم، 
وأقول: كفيت ووفيت يا هيثم المكرم، فلم تترك مجالاً للتعليق من الإمام المهديّ لكونك نطقت بالحقّ وشكراً، وكل عام وأنتم طيبين وعلى الحقّ ثابتين إلى يوم الدين، والمعذرة لئن انشغلت عنكم قليلاً أحبتي في الله، فتزودوا بنور البيان الحقّ للقرآن فتلك فرصة للمراجعة ولتذكّر البيان الحقّ للقرآن حتى يتمَّ الله لكم نوركم، فكم أحبكم أنصاري حباً جماً عظيماً.
ومن الأنصار السابقين الأخيار من لا نكاد نذكرهم على العام شيئاً برغم أننا مجبورون ومأمورون على أن نشهرهم للبشر كافةً من بعد الظهور بشرط أنْ يتمّ إخفاء قبورهم من بعد موتهم حتى لا يكونون سبب فتنةٍ للذين لا يؤمنون بالله إلا وهم مشركون.
ولا مانع من رفع هذا التعليق إلى موسوعة البيان الحقّ للقرآن لما فيه من الحكمة البالغة.
ـــــــــــــــــــــــ
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.