الأربعاء، 6 أغسطس، 2014

دعوة من الإمام المهدي للحوار من قبل الظهور إلى المفكر الاسلامي الدكتور حسن الترابي المحترم

دعوة من الإمام المهدي للحوار من قبل الظهور إلى المفكر الاسلامي
 الدكتور حسن الترابي المحترم
بسم الله الرحمن الرحيم ،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله وآلهم وجميع المؤمنين 
 وأسلم تسليما لا نفرق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمين ، أما بعد ..
وإني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أتوجه بالدعوة للحوار إلى الدكتور والمفكر الإسلامي حسن الترابي المحترم ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،أيا دكتور حسن فلا بد ما ننسف عقيدة التواطؤ الباطل أنه يقصد التطابق؛ بل ننسف تلك العقيدة الباطل بالحق نسفاً ، 
وأشهد بالحق:
 أن التواطؤ للاسم محمد إنما يقصد به التوافق للاسم محمد أي أنه يوافق في إسم الإمام المهدي ناصر محمد ، وذلك كون الإمام المهدي لن يبعثه الله نبياً جديداً بكتاب جديد ؛ بل ناصراً لخاتم الأنبياء والمرسلين فيدعوكم إلى اتِّباع كتاب الله القرآن العظيم والسنة النبوية الحق التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم ،ولذلك لا بد أن يأتي الاسم محمد مواطِئاً في اسم الإمام المهدي (ناصر محمد ) وجعل الله التواطؤ للاسم محمد في اسمي في اسم أبي وذلك لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر، وكم في المسلمين أسماء ناصر محمد ولذلك لا يغني الإسم عن سلطان العلم وعليه: فإني أدعو الدكتور حسن الترابي للحوار من قبل الظهور عبر طاولة الحوار العالمية الحرة للمهدي المنتظر من قبل الظهور
إني أشهد الله وكفى بالله شهيدا أني أعلن الكفر المطلق بتعدد المذاهب في دين الله وأكفر بتعدد الأحزاب السياسية بين الشعوب الإسلامية فتلك سبَّبت سفك دماء الشعوب الإسلامية فيما بينهم وكذلك تعدد الأحزاب المذهبية في دين الله كونها مخالفة لأمر الله في محكم القرآن في قول الله تعالى :
{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ} 
[ آل عمران:103]
{ وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} 
[ آل عمران:105]
{ شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاء وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ}
  [ الشورى:13]
{وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}
  [الانفال:48]
قال تعالى: 
{إِنّ الّذِينَ فَرّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنّمَآ أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمّ يُنَبّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ}
 [ الأنعام : 159]
قال تعالى:  
{مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتّقُوهُ وَأَقِيمُواْ الصّلاَةَ وَلاَ تَكُونُواْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الّذِينَ فَرّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً كُلّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32) } 
[ الروم ]
ولا ينبغي للإمام المهدي ناصر محمد أن يبعثه الله متبعاً لأهوائكم أو يدعو إلى أحد طوائفكم..إذاً فلن يجمع صفكم وهيهات هيهات ورب الأرض والسماوات لن أتبع أهواء علماء المسلمين والنصارى واليهود ما دمت حياً، وأدعو كافة علماء المسلمين والنصارى واليهود إلى الإحتكام إلى محكم القرآن العظيم لنحكم بينهم في كافة ما كانوا فيه يختلفون حتى نوحد صف الأمة كلها ضد المسيح الكذاب إبليس الشيطان الرجيم الذي يريد التمثل بشخصية المسيح عيسى ابن مريم ويقول إنه الله فيدعو الناس لعبادته وما كان لابن مريم أن يقول ما ليس له بحق؛ بل يقول ذلك إبليس منتحلاً شخصية المسيح عيسى ابن مريم وهو ليس المسيح عيسى ابن مريم الحق،ولذلك يسمى المسيح الكذاب كونه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحق،
 واقترب خروج المسيح الكذاب من أرض المشرقين ذات البوابتين جنة بابل،  
فهلموا للحوار لنعلَّمكم مالم تكونوا تعلمون فلا تستنكفوا من دعوة الحوار للإمام المهدي من قبل الظهور ومن بعد الاعتراف من علماء الأمة؛ أن الله زاد ناصر محمد اليماني بسطة في العلم على كافة علماء الأمة فمن بعد التصديق يظهر لكم المهدي المنتظر عند البيت العتيق شرط أن يعترفوا كذلك أولياء المسجد الحرام حكّام المملكة العربية السعودية وهيئة كبار علماء المملكة ؛ كون الإمام المهدي ناصر محمد لن يبعثه الله ليكون سبباً لسفك دماء المسلمين  كما فعل جهيمان الضال عن الصراط المستقيم وإن أبيتم الإعتراف بشأن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فسوف أرتقب لحدوث شرط من أشراط الساعة الكبرى؛ ذلكم الدخان المبين . تصديقا لقول الله تعالى :
{فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ. يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ. رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ. أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ. ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ. إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ. يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُون }

   صدق الله العظيم [الدخان :10 – 16]
اللهم قد بلغت ..اللهم فاشهد..
وسلام ٌعلى المرسلين ، والحمد لله رب العالمين ..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.