السبت، 27 ديسمبر 2008

شهادة الحقّ اليقين إلى كافة الأنصار المُكرمين..

شهادة الحقّ اليقين إلى كافة الأنصار المُكرمين..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..
إنّني المهديّ المنتظَر أُشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين إنك من المٌخلصين لله ولرسوله ولخليفته المهديّ المنتظَر فقد أويتني يوم زجرني أصحابُ المواقع بادئ الأمر فحجبوا عضويتي، وكنت أكتب البيان في تلك الأيام بصعوبةٍ بالغةٍ نظراً لعدم تعودي على الكتابة في الأنترنت؛ بل لا أكاد أجد الحرف في لوحة الكتابة، وأكتبه من الساعة السابعة ليلاً إلى الساعة الثانية عشر ظهر اليوم الآخر؛ لا أتوقف إلا وقت أداء الصلاة، حتى إذا جئت اليوم الثاني لكي أنظر الردود، فإذا بي لا أجد بياني السابق، وكذلك يتمّ حجب العضوية، ومن ثم أكتب بياناً في موقع آخر ساعات عديدة ثم آتي اليوم الثاني فلا أجده إلا قليلٌ من المُنتديات ينشرون بعض بياناتي، ومن ثم هجرت الأنترنيت عدداً من الشهور تترى مُعَقَّداً من أصحاب المواقع الذي يهدمون ما بنيته في ليالٍ طوال في جُزءٍ من الثانية مما عقّدني وهجرت الأنترنت ما يقارب ستة أشهر تقريباً حتى ينظر الله في أمري، وذات يوم فتحت الأنترنت فإذا بي أجد لي موقعاً قد خُصص لي، وجُمعت فيه بياناتي التي لم تُحذف بعد من مُختلف المواقع، وأدهشني الأمر من الذي جعل لي موقع باسم  

(موقع البشرى الإسلامية) 
  وقام بجمع بياناتي؟ 
ومن ثم سجلت فيه عضواً ولم أعلم من هو إلا إنّني كُنت أدعو ربي أن يجزيه عني بخير الجزاء وبخير ما جازى به عباده الصالحين، وذات يوم فتحت الماسنجر وأول مره أفتحه منذ ستة أشهر، فإذا بشخص يُراسلني ويقول إنّه الذي صنع لي موقعاً لأكون فيه حراً طليقاً وليأوي البيان الحقّ للمهديّ المنتظَر للذكر إلى كافة البشر، فإذا الناصر لهذا الأمر من أول الأنصار في الأنترنت العالمية هو رجُلٌ من أقصى المدينة يسعى (الحسين بن عمر)، 
ولا يزال من يومها يشدُّ الأزر ويسند الظهر فيُبلّغ البيان الحقّ للذكر إلى العالمين بقدر ما يستطيع إلى مختلف مواقع البشر، وعن طريق الماسنجر والبريد الإلكتروني وغرف الحوار.إنّ هذا الرُجل أشهد لله أنه سيفٌ مسلولٌ من سيوف الله برغم أنه مشلولٌ مُقعدٌ على كُرسي ابتلاه الله فصبر، وكان خيرا له، فشدّ الله به أزري ونصر به أمري، فآوى دعوة المهديّ المنتظَر المزجور من المواقع، وصمّم لدعوتنا أكثر من خمس وعشرون موقعاً، واشتغل الليل والنهار يُبلّغ سلطان العلم ولا يكاد ينام، فاتخذناه خليلاً وهديناه بإذن الله سواء السبيل ذلك الحُسين بن عُمر خليل المهديّ المنتظَر من أحبَّه أحبَّه الله ورسوله وخليفته المهديّ المنتظَر، ومن عاداه من العالمين فإني لهُ خصيمٌ مُبين، فهو من صفوة البشريّة ومن خير البريّة، فأوصي كافة الأنصار بخليلي خيراً فلقد نصرني لوجه الله الغفور ولا يُريد مني جزاءً ولا شكوراً، تجارته مع ربّه تجارة لن تبور.
وأستوصيكم يا معشر الأنصار في أخيكم خيراً فلولاه بإذن الله لما سمعتم عني شيئاً في الأنترنت العالمية، وكان ابن عمر هو سبب القدر أن تكونوا من السابقين الأنصار إلى المهديّ المنتظَر من كافة البشر، لتكونوا من المُكرمين ومن وزرائي على العالمين.
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الأربعاء، 24 ديسمبر 2008

كان محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يتحسر على الناس لأنهم لم يصدقوه ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ] 
 
 
كان محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يتحسر على الناس لأنهم لم يصدقوه ..
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى حبيبي أهدي إليه كلّ نصيبي في جنّة ربّي، إلى قرة عيني إلى مهجتي ورضواني من بعد ربّي، إلى من صبر على التبليغ بالقرآن العظيم حتى اكتمل نزوله للعالمين، إلى محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً كثيراً.
اللهم إني أُشهدك أني تنازلت عن ما عندك جميع أجر عملي في الآخرة حتى ولو كانت الدرجة العالية الرفيعة في الجنّة التي يرجو أن يفوز بها هو عليه الصلاة والسلام فأنفقتها لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قربة إلى الله طمعاً في المزيد من حُب الله وقربة إلى الله طمعاً في المزيد من حبه ورضوان نفسه حتى يكون الله راضياً في نفسه ذلك نعيمي الأعظم أن يكون الله راضياً في نفسه.يا عجبي لأهل الجنان! كيف يرضون بها وبدخولها فيستمتعون بها والله ليس راضياً في نفسه بسبب كفر عباده ولا يرضى لعباده الكفر؟! وأُشهد الله بأني قد حرمت الجنّة على نفسي حتى يكون الله راضياً في نفسه، وكيف يرضى الله في نفسه مالم يدخل كلّ شيء في رحمته إلا من علم الحقّ فأعرض عنه لأنهم للحقّ كارهون.اللهم اغفر لحبيبي وقرة عيني وأحب خلق الله إلى قلبي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً كثيراً، اللهم صليِّ عليه وسلم تسليماً كثيراً عداد ثواني الدهر والشهر إلى اليوم الآخر يوم يقوم الناس لربّ العالمين، اللهم اجزه عنا بخير ما جزيت به عبادك الصالحين وصلي عليه وسلم بالصلاة والسلام الخالدة بلا نهاية ولا حدود، إن الله وملائكته يصلون على النّبي يا أيها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلموا تسليماً، والصلاة والسلام على كافة رسل الله أجمعين ولا أُفرق بين أحد من رُسله وأنا من المسلمين.وكان محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يتحسر على الناس لأنهم لم يصدقوه لأن الذين كذبوه سوف يدخلون جهنم داخرين، ثمّ عاتب الله نبيه عتاباً خفيفاً
وقال الله تعالى:
{طه (1) مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ القرآن لِتَشْقَى (2) إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى (3) تَنزِيلاً 

مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى (4)}
صدق الله العظيم [طه]
ولكن محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - استمر في التحسر على الناس فعاتبه الله عتاباً آخر وقال الله تعالى:

{لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3)}
صدق الله العظيم [الشعراء]
فأبى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إلا الاستمرار في التحسر على العباد أن لا يكونوا مؤمنين فعاتبه الله عتاباً آخر وقال الله تعالى:

{فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (6)}
صدق الله العظيم [الكهف]
ثم أبى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إلا أن يستمر، واستمر بالتحسر على العباد فعاتبه الله عتاباً آخر. وقال الله تعالى:

{فلا تُذْهِبْ نفسَك عليهم حسرات}
صدق الله العظيم [فاطر:8]
ثم أبى محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم إلا الاستمرار في التحسر على الناس لأنه ذو قلب رحيم، ومن ثمّ تلقى عتاباً قاسياً من ربّ العالمين أن لا يكون من الجاهلين. وقال الله تعالى:

{وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ (35)}
صدق الله العظيم [الأنعام]
فتعالوا لأعلمكم ماذا جهل محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وهو إذا كان هذا حاله في التحسر على عباد الله فكيف بتحسر من هو أرحم بعباده من محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم الله أرحم الراحمين؟ أم إنكم لا تعلمون أن الله يتحسر على الكفّار من عباده؟ حتى إذا كذبوا برسل ربّهم فأهلكهم فيقول، قال الله تعالى:

{إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كلّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32)}
صدق الله العظيم [يس]
وفي ذلك يكمن سر الإمام المهدي، وحرمت على نفسي جنّة ربّي حتى يكون الله راضياً في نفسه وليس مُتحسراً على عباده شيئاً. ويا عجبي من الذين يهنأون بالجنة والحور العين فيستمتعون بها ولكنهم لا يعلمون كيف حال أرحم الراحمين في نفسه! ولكن الخبير بالرحمن قد أخبركم بحاله تصديقاً لقول الله تعالى:

{الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثمّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً (59)}
صدق الله العظيم [الفرقان]
وبسبب هذاالعلم سوف يهدي الله بالإمام المهدي الناس أجمعين الأولين منهم والآخرين  فيجعل الله الناسَ أمةً واحدةً على صراطٍ مُستقيم، جميعَ من أهلكهم 

الله فإنهم إليكم عائدون ولكن أكثركم للحقّ مُنكرون.
ويا معشر المسلمين 

إنما جعل الله الإمام المهدي إماماً للمسيح عيسى بن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإماماً لرسول الله إلياس صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإماماً لنبي الله إدريس صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإماماً لرسول الله اليسع صلّى الله عليه وآله وسلّم إلا بدرجة العلم.
يا معشر المسلمين ألم يقُل كليم الله موسى صلّى الله عليه وآله وسلّم للرجل الصالح:
{قَالَ له مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِي مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً (66)}
صدق الله العظيم [الكهف]
فما خطبكم تحقِّرون من شأن الإمام المهدي الذي جعله الله إماماً للمسيح عيسى بن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ أم إنكم ترون أنه لا ينبغي أن يكون الإمام المهدي إماماً سوى لابن مريم فتحقروا من شأن المسيح عيسى بن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم؟فيا عُبّاد الرسل والأنبياء وكلٌّ يعبد رسوله اتقوا الله ولا تتدخلوا في شؤون الله يرفع درجات من يشاء وإلى الله تُرجع الأمور، أفكلما فضل الله عبداً مثلكم فإذا أنتم تدعونه من دون الله وتتوسلون به إلى الله فتشركون بالله ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فلا يؤمن أكثركم بالله إلا وهم مشركون به عباده المقربين إنا لله وإنا إليه لراجعون، ومن كان له أيّ اعتراض على بياني هذا فينكر معرفة الحقّ فليتقدم للحوار مشكوراً 

وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين.
أخو أحباب الله في الدين الإمام ناصر محمد اليماني.

كان محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتحسر على الناس لأنهم لم يصدقوه ..

كان محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتحسر
 على الناس لأنهم لم يصدقوه ..
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى حبيبي أهدي إليه كُل نصيبي في جنة ربي،إلى قرة عيني إلى مهجتي ورضواني من بعد ربي،إلى من صبر على التبليغ بالقرآن العظيم حتى اكتمل نزوله للعالمين،
إلى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً.
اللهم إني أُشهدك أني تنازلت عن ماعندك جميع أجرعملي في الآخرة حتى ولو كانت الدرجة العالية الرفيعة في الجنة التي يرجو أن يفوز بها هو عليه الصلاة والسلام فأنفقتها لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قربة إلى الله طمعاً في المزيد من حُب الله وقربة إلى الله طمعاً في المزيد من حبه ورضوان نفسه حتى يكون الله راضياً في نفسه ذلك نعيمي الأعظم أن يكون الله راضياً في نفسه.يا عجبي لأهل الجنان !!! كيف يرضون بها وبدخولها فيستمتعون بها والله ليس راضياً في نفسه بسبب كفرعباده ولايرضى لعباده الكفر ؟؟؟!!! 
وأُشهد الله بأني قد حرمت الجنة على نفسي حتى يكون الله راضياً في نفسه، وكيف يرضى الله في نفسه مالم يدخل كُل شيء في رحمته إلا من علم الحق فأعرض عنه لأنهم للحق كارهون.اللهم اغفر لحبيبي وقرة عيني وأحب خلق الله إلى قلبي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً،اللهم صلي عليه وسلم تسليماً كثيراً عداد ثواني الدهر والشهر إلى اليوم الآخر يوم يقوم الناس لرب العالمين،اللهم اجزه عنا بخير ما جزيت به عبادك الصالحين وصلي عليه وسلم بالصلاة والسلام الخالدة بلا نهاية ولاحدود، إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً، والصلاة والسلام على كافة رسل الله أجمعين ولا أُفرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين، وكان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتحسر على الناس لأنهم لم يصدقوه لأن الذين كذبوه سوف يدخلون جهنم داخرين ثم عاتب الله نبيه عتاباً خفيفاً وقال الله تعالى:
{ طه (1) مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى (2) إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى (3) تَنزِيلاً مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى (4) }
صدق الله العظيم، [طه]
ولكن مُحمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم استمر في التحسر على الناس 

فعاتبه الله عتاباً آخر وقال الله تعالى:
{ لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3) }
صدق الله العظيم، [الشعراء]
فأبى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا الإستمرار في التحسر على العباد أن لا يكونوا مؤمنين فعاتبه الله عتاباً آخر وقال الله تعالى:
{ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (6) }
صدق الله العظيم، [الكهف]
ثم أبى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا أن يستمر، واستمر بالتحسر على العباد فعاتبه الله عتاباً آخر وقال الله تعالى:
{ فلا تُذْهِبْ نفسَك عليهم حسرات }
صدق الله العظيم، [فاطر:8]
ثم أبى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا الإستمرار في التحسر على الناس لأنه ذو قلب رحيم، ومن ثم تلقى عتاباً قاسياً من رب العالمين أن لايكون من الجاهلين وقال الله تعالى:
{ وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ (35) }
صدق الله العظيم، [الأنعام]
فتعالوا لأعلمكم ماذا جهل مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو إذا كان هذا حاله في التحسر على عباد الله فكيف بتحسر من هو أرحم بعباده من مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الله أرحم الراحمين؟ أم إنكم لا تعلمون أن الله يتحسر على الكُفار من عباده؟ حتى إذا كذبوا برسل ربهم فأهلكهم فيقول، 
قال الله تعالى:
{ إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32) }
صدق الله العظيم، [يس]
وفي ذلك يكمن سر الإمام المهدي، وحرمت على نفسي جنة ربي حتى يكون الله راضياً في نفسه وليس مُتحسراً على عباده شيئاً. ويا عجبي من الذين يهنؤون بالجنة والحور العين فيستمتعون بها ولكنهم لا يعلمون كيف حال أرحم الراحمين في نفسه !!!
ولكن الخبير بالرحمان قد أخبركم بحاله تصديقاً لقول الله تعالى:
{ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِالرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً (59) }
صدق الله العظيم، [الفرقان]
وبسبب هذا العلم سوف يهدي الله بالإمام المهدي الناس أجمعين الأولين منهم والآخرين فيجعل الله الناسَ أمةً واحدةً على صراطٍ مُستقيم، جميعَ من أهلكهم الله فإنهم إليكم عائدون ولكن أكثركم للحق مُنكرون.
ويا معشر المُسلمين 
 إنما جعل الله الإمام المهدي إماماً للمسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وآله وسلم وإماماً لرسول الله إلياس صلى الله عليه وآله وسلم وإماماً لنبي الله إدريس صلى الله عليه وآله وسلم وإماماً لرسول الله اليسع صلى الله عليه وآله وسلم إلا بدرجة العلم.
يامعشر المُسلمين
 ألم يقول كليم الله موسى صلى الله عليه وآله وسلم للرجل الصالح:
{ قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِي مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً (66) }
صدق الله العظيم، [الكهف]
فما خطبكم تحقرون من شأن الإمام المهدي الذي جعله الله إماماً للمسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وآله وسلم؟ أم إنكم ترون أنه لا ينبغي أن يكون الإمام المهدي إماماً سوى لإبن مريم فتحقروا من شأن المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وآله وسلم؟فيا عُباد الرسل والأنبياء وكلٌّ يعبد رسوله اتقوا الله ولا تتدخلوا في شؤون الله يرفع درجات من يشاء وإلى الله تُرجع الأمور، أفكلما فضل الله عبداً مثلكم فإذا أنتم تدعونه من دون الله وتتوسلون به إلى الله فتشركون بالله ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 
فلا يؤمن أكثركم بالله إلا وهم مشركون به عباده المقربين إنا لله وإنا إليه لراجعون،
 ومن كان له أي اعتراض على بياني هذا فينكر معرفة الحق فليتقدم للحوار مشكوراً 
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
أخو أحباب الله في الدين الإمام ناصر محمد اليماني.

الثلاثاء، 23 ديسمبر 2008

خـــــروج الدّابة..

-1-
الإمام ناصر محمد اليماني
24 - 12 - 1429 هـ
23 - 12 - 2008 مـ
10:57 مساءً

خـــــروج الدّابة ..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الطيبين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين وبعد..
أختى السائلة عن الدّابة، وإليك الجواب المختصر:
 إنّ خروج الدّابة من الأرض هو إنسانٌ يمشي فيُكلم النّاس، والنّاسُ دواب.
وقال الله تعالى:
 {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النّاس بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَٰكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى}
صدق الله العظيم [فاطر:45].
إذاً المقصود بالدّابة هو: إنسانٌ يُكلم النّاس شاهداً بالحقّ؛ وهو المسيح عيسى ابن مريم -صلّى الله عليه وآله وسلّم- يُخرجه الله من الأرض لأنّه الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف فيُكلم النّاس كهلاً بالحقّ كما كلمهم طفلاً يوم ولادته، ويقول: {إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ} [مريم:30]،
فيجعله الله حكماً بين المسلمين والنّصارى الذين قالوا:
 "إنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم"، وطائفةٌ أخرى قالوا: "وَلَدُ الله"!
 ولكن المسلمين يعتقدون بالحقّ أنه عبد الله، ثم يأتي حكماً بالحقّ في اختلاف المسلمين والنّصارى فيقول لهم كما قال لهم من قبل وهو في المهد صبياً:
 {إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ}، وذلك لأنّ المسيح الكذاب سوف يأتي ويقول إنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول إنه الله، ولذلك تمّ تأخير المسيح الحقّ ليجعله الله شاهداً بالحقّ وجعله الله للإمام المهديّ وزيراً، ويكون من الصالحين ولا يدعو النّاس إلى اتّباعه بل إلى اتّباع الإمام المهديّ، ويكون من الصالحين التّابعين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ}
  صدق الله العظيم [آل‌عمران:46].
ومعنى قول الله تعالى: {وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ}، أي حين يُكلّمهم كهلاً فهو يكون من الصالحين التّابعين ولا يدعو النّاس لاتّباعه كونه نبيّ؛ ولكنّه لا ينبغي أن يأتي نبيٌّ من بعد محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- فيدعو النّاس لاتّباعه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا}
صدق الله العظيم [الأحزاب:40].
ولذلك حين تأتي دعوة ابن مريم الأخرى سوف يكون من الصالحين التّابعين للإمام المهديّ يوم يأتي المسيح عيسى ابن مريم يُكلم النّاس وهو كهلاً، ولكن ليست هي المعجزة أن يتكلم رجلٌ وهو كهلٌ! بل المعجزة في نزول نفسِ ابن مريم من عند بارئها فينهض جسد المسيح المُضاف إلى أصحاب الكهف الثلاثة، وتوجد هنا معجزة من ربّ العالمين لينطق ابن مريم بالحقّ بإذن الله،
 فأمّا الأولى فهي:{وَيُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ} [آل عمران:46]؛
ومضت وانقضت يوم ميلاد المسيح عيسى ابن مريم -صلّى الله عليه وآله وسلّم- ونطق بإذن الله وقال: {إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ}،
 ولم يقُل أنّه الله ولا ولد الله
.وأما المُعجزة الأخرى في تكليم ابن مريم للناس في قول الله تعالى: {وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ} [آل عمران:46]،
 وتلك معجزة الإحياء لجسد الإنسان المسيح عيسى ابن مريم وعودة نفس المسيح إلى الجسد ليُكلّم النّاس كهلاً، والكهل هو سنٌّ متوسطٌ بين سنِّ الشباب والمَشيب ذو اللحية المخلوطة بالشعر الأبيض والأسود ويُطلق على من كان بهذا السن كهلاً، وتلك هي الدّابة تخرج من الأرض، وهو الإنسان المسيح عيسى ابن مريم ليُكلم النّاس كهلاً فينطق بنفس القول من قبل: {إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ}؛ أي أنه ليس الله ولا ولد الله، سُبحانه! كما يعتقد النّصارى بالباطل. ويريد المسيح الكذاب أن يستغل عقيدة الكفار من النّصارى فيقول أنه الله. وقال الله تعالى:
{لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابن مريم وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ ربّي وَربّكمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الجنّة وَمَأْوَاهُ النّار وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ} 
 صدق الله العظيم [المائدة:72].
وبما أن المسيح الدجال سوف يأتي مؤيّداً لعقيدة الباطل لدى كُفار النّصارى فيدعي الربوبيّة ويقول إنّه المسيح عيسى ابن مريم وإنّه الله ربّ العالمين ولذلك يُسمّى المسيح الكذاب بمعنى إنّه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ، ولذلك تتبين لكم الحكمة من رجوع المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وهو الوزير الأول ونائب خليفة الله الإمام المهديّ ورئيس مجلس الوزراء.
ومن وزراء المهديّ كذلك رسول الله إلياس -صلّى الله عليه وآله وسلّم- الذي ابتعثه الله إلى أصحاب الرسّ، وهي قرية حمّة ذياب بن غانم كما يُسمّيها المؤرخون. وكذّبوه هو ووزيره نبيّ الله الصديق إدريس صلّى الله عليه وآله وسلّم، ثم صدّقه أخاه إدريس؛ شاباً فتياً، ثم جعله الله مع أخيه إلياس وزيراً، ثم صدّقه أخوه اليسع؛ شاباً فتياً، فعزز الله بهما نبيّاً ثالثاً وهو نبيّ الله الصدّيق اليسع، فكذبوهم أجمعين ولم يؤمن لهم غير رجلٍ واحدٍ فقط وكان يكتم إيمانه ومثله كمثل مؤمن آل فرعون. وتوعدهم قومهم إن لم ينتهوا عن الدعوة إلى الله وعبادة الله وحده بأنهم سوف يرجمونهم وليمسنّهم من قومهم عذاباً أليماً، ومن ثم خشي رسول الله إلياس على أخويه من الفتنة وأمرهم أن يأويا إلى الكهف وهو معهم فيختبئون فيه كما اختبأ محمدٌ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- وصاحبه أبو بكر من الكفار، وكذلك الرسول إلياس وأخويه النبيَين الصدّيقين الفتيان اختفوا في الكهف من مكر الكفار حتى ينظر الله في أمرهم، ولكن الرجل الذي صدّقهم وكان يكتم إيمانه علم بأنّ أنبياء الله الثلاثة قد اختفوا بعد تهديد الكفار برجمهم أو العودة في ملّتهم ومن ثمّ غضب هذا الرجل الصالح من قومه وجاء إلى كبار قومه وأعلن إيمانه. وقال الله تعالى:
{وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾}
صدق الله العظيم [يس].
ولذلك قال رسول الله إلياس لأخويه إدريس واليسع:
{إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا} 
 صدق الله العظيم [الكهف:20].
وذلك لأنّ قومهم توعدوهم بذلك إن لم ينتهوا عن دعوتهم إلى الله وترك عبادة آلهتهم، وقالوا:
{قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ}
صدق الله العظيم [يس:18]،
وذلك لأنّ الأنبياء الثلاثة رسول الله ووزراءه الفتية إدريس واليسع كانوا يدعون قومهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأوثان وقالوا: قال الله تعالى:
{هَٰؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا}
صدق الله العظيم [الكهف:15].
والآن تبيّن لكم لماذا جعل الله قصة أصحاب القرية ورسلها الثلاثة مُبهمةً ولم يذكر أصحاب هذه القرية ولا اسم قومها وكذلك لم يذكر أسماء رُسلها الثلاثة، وذلك لأنّ القصة تتعلق بأصحاب الكهف فإذا جاء الإمام المهديّ الذي يؤتيه الله علم الكتاب فيفصّله تفصيلاً فيجعل أسرار القرآن مفهومةً لدى المُسلمين المؤمنين الموقنين بآيات الله في القرآن العظيم؛ أولئك من وزرائي المُكرمين وهم رسول الله إلياس والصديق النّبي أخوه إدريس الذي رفعه الله مكاناً علياً، وهي إشارةٌ إلى أنّ موقع أصحاب الكهف في أعلى مكانٍ في الجزيرة العربية، وأعلى مكانٍ هو هضبة اليمن، وأعلى مكانٍ في الهضبة هي محافظة ذمار، وأعلى مكان هي قرية الأقمر التي توجد بعرض جبل إسبيل. وأما الكهف فهو موجود عند البيوت التي بجانب الجبل على مقربة من بيت رجل يُدعى (محمد سعد) ولكنه يصدّ عن هذا الكهف صدوداً ويظنّ أنّ بداخله كنزاً له، وأخاه أعقل منه وأهدى سبيلاً.وكما قلنا أنه يوجد في هذا الكهف أربعة من وزراء الإمام المهديّ وهم رسول الله إلياس -صلّى الله عليه وآله وسلّم- وكذلك أخوه الذي صدّق به؛ نبيّ الله إدريس، وكذلك النّبي الثالث الذي صدّق بأمرهم وهو أخوهم نبيّ الله الصدّيق اليسع، وكذلك الرقيم المضاف إليهم بتابوت السكينة حين أراد بنو إسرائيل قتل رسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وسلم.
أولئك هم من أكرم من في مجلس وزراء الإمام المهديّ، وإن أكرم وزراء الإمام المهديّ هو رسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم.
وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.


الاثنين، 22 ديسمبر 2008

الفيصل اليماني أخبرنا ولا تنحرج، ما هي الموانع التي منعتك من كشف الحقيقة للعالمين؟

 [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]
      
  الفيصل اليماني أخبرنا ولا تنحرج، ما هي الموانع 
التي منعتك من كشف الحقيقة للعالمين؟
بسم الله الرحمن الرحيم، 
أخي الفيصل اليماني أخبرنا ولا تنحرج، ما هي الموانع التي منعتك من كشف الحقيقة للعالمين؟ فهل لم تصدقك قبيلتك؟ أم لم يصدقك أصحاب قرية الأقمر الغافلون إلا من رحم ربّي؟ أم ما خطبك وما دهاك فقد أوشك الشهر الذي وعدتنا خلاله أن تأتينا بنتيجةِ أن ينتهي؟ ولكن إن لم تستطع فلا حرج عليك أخي الكريم ولا يُكلف الله نفساً إلا وسعها، واعلمْ أنك سوف تجد قوماً لا يفقهون الحقّ من ربّهم إلا قليلا.وإن لم يعثر النّاس عليهم قبل بعثهم فسوف يبعثهم الله فيخرجون على النّاس أحياءً يمشون من آيات الله عجباً في ضخامة الخلق من الأمم الأولى من الذين زادهم الله بسطةً في الخلق، وكذلك يبعث الله الرقيم المُضاف إليهم المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وهو دابة من الأرض تُكلمهم بأن يتبعون الحقّ؛ ويكون من التّابعين.إن النّاس بآيات الله لا يقنون، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.
وها أنتم كما وصفكم الله في عصر ظهور الإمام المهدي وخروج الدّابة لا توقنون بالبيان الحقّ لآيات ربّكم حتى إذا وقع القول عليكم بالحقّ وتطلع الشمس
 من مغربها يبعثهم الله؛ وإن يشاء فقبل ذلك، وإلى الله تُرجع الأمور. 
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ
 النّاس كَانُوا بِآياتنَا لَا يُوقِنُونَ}
صدق الله العظيم [النمل:٨٢]
فلا حرج عليك أيها الفيصل اليماني شيئاً وإلى الله تُرجع الأمور والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين، أهم شيء أني علّمتكم بمكانهم ومعهم المسيح عيسى ابن مريم -
 صلّى الله عليه وآله وسلّم - تسليماً كثيراً، ومن نفس المكان المعلوم سوف يخرجون في قدرهم المقدور في الكتاب المسطور أحياءً يمشون؛ أولئك من وزرائي المُكرمين أربعة من الأنبياء لو كنتم تعلمون! وإلى الله تُرجع الأمور.
ويا عجبي من عُلماء أمّة يعلمون إن الله قد جعل الإمام المهدي إماماً لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ومن ثم يحقّرون من شأن الإمام المهدي المنتظر وحرّموا عليه أن يُعرّفهم بشأنه وأنهم هم من
 يعرفونه بما سيعرفون!! 
وها هو الإمام الحقّ قد أخرس ألسنتهم في كافة المواضيع التي خالفناهم فيها
 جملةً وتفصيلاً فلم يذودوا شيئاً لأنهم لا يستطيعون شيئاً نظراً لقوة البُرهان المُبين من مُحكم القرآن العظيم، ولو كنت أجادل النّاس بالروايات لاستطاعوا أن يجادلونني جدلاً كبيراً من كثرة الباطل المُفترى، ولكني أعلم أنة الحجّة لله على محمد
 وناصر محمد وقومهما هم الذكر المحفوظ من التحريف.
 تصديقاً لقول الله تعالى:{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}
صدق الله العظيم [الحجر:٩]

{وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ}

صدق الله العظيم [الزخرف:٤٤]
وفيه الحُكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون. تصديقاً لقول الله تعالى:

{إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بالحقّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النّاس بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ}
صدق الله العظيم [النساء:١٠٥]
فبأي حديث بعده تؤمنون؟ 
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

وها أنتم كما وصفكم الله في عصر ظهور الإمام المهدي وخروج الدّابة لا توقنون بالبيان الحقّ لآيات ربّكم

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

  
وها أنتم كما وصفكم الله في عصر ظهور الإمام المهدي وخروج الدّابة 
لا توقنون بالبيان الحقّ لآيات ربّكم
بسم الله الرحمن الرحيم،
 أخي الفيصل اليماني أخبرنا ولا تنحرج، ما هي الموانع التي منعتك من كشف الحقيقة للعالمين؟ فهل لم تصدقك قبيلتك؟ أم لم يصدقك أصحاب قرية الأقمر الغافلون إلا من رحم ربّي؟ أم ما خطبك وما دهاك فقد أوشك الشهر الذي وعدتنا خلاله أن تأتينا بنتيجةِ أن ينتهي؟
 ولكن إن لم تستطع فلا حرج عليك أخي الكريم ولا يُكلف الله نفساً إلا وسعها، واعلمْ أنك سوف تجد قوماً لا يفقهون الحقّ من ربّهم إلا قليلاً.
وإن لم يعثر النّاس عليهم قبل بعثهم فسوف يبعثهم الله فيخرجون على النّاس أحياءً يمشون من آيات الله عجباً في ضخامة الخلق من الأمم الأولى من الذين زادهم الله بسطةً في الخلق، وكذلك يبعث الله الرقيم المُضاف إليهم المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وهو دابة من الأرض تُكلمهم بأن يتبعون الحقّ؛ ويكون من التّابعين، إن النّاس بآيات الله لا يقنون، 
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.
وها أنتم كما وصفكم الله في عصر ظهور الإمام المهدي وخروج الدّابة لا توقنون بالبيان الحقّ لآيات ربّكم حتى إذا وقع القول عليكم بالحقّ وتطلع الشمس من مغربها يبعثهم الله؛ وإن يشاء فقبل ذلك، وإلى الله تُرجع الأمور.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النّاس 
كَانُوا بِآياتنَا لَا يُوقِنُونَ}
صدق الله العظيم [النمل:٨٢]
فلا حرج عليك أيها الفيصل اليماني شيئاً وإلى الله ترجع الأمور والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين، أهم شيء أني علّمتكم بمكانهم ومعهم المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - تسليماً كثيراً، ومن نفس المكان المعلوم سوف يخرجون في قدرهم المقدور في الكتاب المسطور أحياءً يمشون؛ أولئك من وزرائي المُكرمين أربعة من الأنبياء لو كنتم تعلمون! وإلى الله تُرجع الأمور.
ويا عجبي من عُلماء أمّة يعلمون إن الله قد جعل الإمام المهدي إماماً لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ومن ثم يحقّرون من شأن الإمام المهدي المنتظر وحرّموا عليه أن يُعرّفهم بشأنه وأنهم هم من يعرفونه بما سيعرفون!! وها هو الإمام الحقّ قد أخرس ألسنتهم في كافة المواضيع التي خالفناهم فيها جملةً وتفصيلاً فلم يذودوا شيئاً لأنهم لا يستطيعون شيئاً نظراً لقوة البُرهان المُبين من مُحكم القرآن العظيم، ولو كنت أجادل النّاس بالروايات لاستطاعوا أن يجادلونني جدلاً كبيراً من كثرة الباطل المُفترى، ولكني أعلم أنه الحجّة لله على محمدٍ وناصر محمدٍ وقومِهما
 هو الذكر المحفوظ من التحريف. تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}
صدق الله العظيم [الحجر:٩]

{وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ}

صدق الله العظيم [الزخرف:٤٤]
وفيه الحُكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون. تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بالحقّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النّاس بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ}
صدق الله العظيم [النساء:١٠٥]
فبأي حديث بعده تؤمنون؟ 
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الأحد، 21 ديسمبر 2008

الفرق عظيم بين نبأ عُلماء الفضاء الكفار و نبأ ناصر محمد اليماني

                           الفرق عظيم بين نبأ عُلماء الفضاء الكفارونبأ ناصرمحمد اليماني 
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد) :
يا أيها الفلسطيني وكافة الباحثين عن الحق فإن كنتم تريدون الحق فإني أُشهدُ الله وكفى بالله شهيداً بيني وبينكم أني الإمام المهدي الحق من ربكم حقيق لا أقول على الله غير الحق بلا شك أو ريب و بعثني الله لأدعوكم إلى كتاب الله وسنة رسوله وما خالف لمُحكم الكتاب من الأحاديث النبوية فقد أمركم الله أن لا تتنازعوا وأن تعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم فأما الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمةٍ منه وفضلٍ ويهديهم إليه صراطاً مُستقيماً تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا} 
صدق الله العظيم, [النساء]
وذلك لأن الله لم يعدكم بحفظ السنة من التحريف برغم أنها جاءت من عند الله كما جاء هذا القرآن العظيم المحفوظ من التحريف ونظراً لأن السنة ليست محفوظة من التحريف فما خالف منها لمُحكم القرآن فأمركم الله أن تستمسكوا بالقرآن فتعتصموا به
تصديقاً لقوله الحق:
{فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا}
صدق الله العظيم, [النساء:175]
وأما الذي تحتكمون إليه ليستنبط لكم حُكم الله الحق من الكتاب فإنه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إن كان لا يزال فيكم فيُريه الله الحُكم الحق في الكتاب فيستنبط لكم حُكم الله الحق من الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ}
صدق الله العظيم, [النساء:105]
وأما في حالة عدم وجود مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقد أمركم الله أن تحتكموا إلى أولي الأمر منكم من الذين أمركم الله بطاعتهم من بعد الله ورسوله فزادهم عليكم بسطة في العلم وجعل ذلك بُرهان الخلافة عليكم من بعد رسوله ليحكموا بينكم بالحق بما أنزل الله فيريهم الحُكم الحق في الكتاب فيستنبطونه لكم
تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ
 وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا}  
صدق الله العظيم, [النساء:59]
وتحكيم القُرآن بينكم إنما هو تحكيم الله وإنما الرسول وأولي الأمر منكم يُريهم الله حُكمه الحق في الكتاب فيستنبطونه لكم وذلك لأن الله أخبركم أنها توجد طائفةٌ من صحابة مُحمد رسول الله ظاهر الأمر اتخذوا إيمانهم جُنة ليكونوا من رواة الحديث فصدوا عن سبيل الله بأحاديث غير التي يقولها مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبما أن أحاديث السنة هي من عند الله كما القرآن لا يفترقان فيختلفان في شيء أبداً وبما أن القُرآن محفوظ من التحريف فقد جعله الله المرجع لما إختلف فيه عُلماء الحديث وعلمكم أن الحديث السُني المُفترى الذي ليس من عند الله ورسوله بأنكم سوف تجدون بينه وبين مُحكم القرآن إختلافاً كثيراً وأمركم أن تحتكموا إلى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا كان لا يزال فيكم ، و إذا لم يُعد فيكم فأمركم أن تحتكموا إلى أولي الأمر منكم لكي يستنبطوا لكم الحكم الحق من الكتاب في شأن أمر الحديث النبوي تطبيقاً للمرجعية لكشف الأحاديث المدسوسة 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا}
  صدق الله العظيم, [النساء]
ومن ثم يتبين لكم الحديث النبوي الذي تنازعتم فيه .. هل أتى من الأمن من عند الله ورسوله ومن أطاع الله ورسوله فيأتي يوم القيامة آمناً ، أم أنه كان مُفترى ومن استمسك به وهو مُخالف لمُحكم القرآن ولم يعتصم بحبل الله القُرآن العظيم فيحشرهم الله مع أئمتهم المُفترين فسيأتون يوم القيامة أفئدتهم هواء من الخوف وجوههم مسودةٌ باسرة تُظُن أن يُفعل بها فاقرة لأنهم كذّبوا بآيات الكتاب فإن كانوا لا يؤمنون وهم به كافرون فتلك مُصيبة وأما إذا كانوا يؤمنون به ثم يعرضون عن الداعي إلى الحق من ربهم فالمُصيبة أعظمُ فبئس ما يأمرهم به إيمانهم أن يعرضوا عن آيات الكتاب
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا ۖ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم, [غافر:70]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ}  
صدق الله العظيم, [الزمر:60]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}
 صدق الله العظيم, [الأعراف:36]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ}
 صدق الله العظيم, [الأنعام:49]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّىٰ يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ}
 صدق الله العظيم, [الأعراف:40]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ}
صدق الله العظيم, [الأعراف:146]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الْآخِرَةِ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ ۚ هَلْ يُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم, [الأعراف:147]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ}
  صدق الله العظيم, [الأعراف:177]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ}
  صدق الله العظيم, [الأعراف:182]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا ۚ أُولَٰئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَىٰ رَبِّهِمْ وَيَقُولُ 
 الْأَشْهَادُ هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ}
  صدق الله العظيم, [هود:18]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوأَىٰ أَن كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِئُونَ}
 صدق الله العظيم, [الروم:10]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ}
صدق الله العظيم, [الزمر:60]
وتصديقاً لقوله تعالى:
{وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ}
صدق الله العظيم, [التغابن:10]
و يا معشر المؤمنين بالقرآن العظيم 
لما لا تخشع قلوبكم للحق من ربكم و أنتم به مؤمنون أم أنه طال عليكم الأمد و الإنتظار للمهدي المُنتظر الحق من ربكم فقست قلوبكم فأصبحت كالحجار فإليكم خطاب الله الخاص لأمة المهدي المُنتظر في عصر الحوار
 وقال الله تعالى:
{أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ}
صدق الله العظيم, [الحديد:16]
و يا معشر عُلماء المُسلمين وكافة الشعوب الإسلامية 
إني أُشهد الله وكفى بالله شهيداً أني أدعوكم لأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ولا ينبغي لي أن آتيكم بالحُكم من رأسي من ذات نفسي ولا إجتهاداً ولا برأيي بل آتيكم بحُكم الله الحق بينكم من مُحكم كتابه القُرآن العظيم يفقهه كُل ذي لسان عربي لأنه الحُكم الحق من مُحكم القُرآن العربي المُبين فترونه الحُكم الحق من ربكم ثم يشهد أولوا الألباب أنه الحُكم الحق من ربكم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيتُ بينهم بالحق ويُسلموا تسليماً فيذروا ما خالف لحكم الله في الكتاب وراء ظهورهم لأنهم علموا أنه مُفترى على الله ورسوله ومن أحسن من الله حُكماً ومن أصدق من الله قيلاً ومن أصدق من الله حديثاً بأي حديث بعده تؤمنون وأعلم أنكم لا تُكذبون ولكنكم بآيات الله لا توقنون حتى إذا وقع القول عليكم أخرج الله لكم دابةً من الأرض تُكلمكم فيدعوكم إلى إتباع الحق من ربكم و يكون من التابعين إنه كلمة الله التي ألقاها إلى مريم كُن فيكون المسيح عيسى ابن مريم عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى أمه الصديقة 
القديسة المُباركة وسلم تسليماً كثيراً ..
ويا معشر المُسلمين 
اتقوا الله و أنيبوا إلى ربكم لاجئين إليه أن يُريكم الحق حقاً فإني أراه عليكم عمىً وهو مُبين بين أيدكم ولكن المُنكرين للحق لا يبصرون بسبب عدم وجود النور ومن لم يجعل الله له نور فما له من نور و إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور فهل تستوي الظُلمات والنور والظل والحرور والأحياء والأموات وما أنت بمُسمع من في القبور وها هو الإمام المهدي بينكم يامعشر المُسلمين يُناديكم يدعوكم إلى الحق مُنذ أربع سنوات ولا أزال أدعوكم إلى الحق لعلكم تتقون. ولكن يا أسفي عليكم كأسف يعقوب على يوسف فكأن المهدي المُنتظر يُنادي من على منبر بين المقابر وما أنت بمُسمع من في القبور وأرى الصُم البكم العمي الذين لا يعقلون يقولون : يا ناصر مُحمد اليماني مابالك تُريد أن تستغل قدوم الكوكب الذي أخبر به من قبلك الكافرون من أميركا وروسيا والصين والهند وكافة عُلماء الفضاء من الغرب وتوقعوا هلاك العالم بأسره يوم الجُمعة (21) ديسمبر 2012 ثم تُريد أن تستغل هذه الحدث الطبيعي القادم فتجعله وكأنه آية التصديق لناصر مُحمد اليماني وذلك حتى نُصدق أنك الإمام المهدي المُنتظر بل أنت كذاب أشر ولست المهدي المُنتظر ..
أولئك لا يزيدهم البيان الحق لآيات الله في الكتاب في الأفاق إلا رجساً إلى رجسهم بل أخبر به القرآن العظيم من رب العالمين قبل أن يكتشفوا كوكب العذاب بأكثر من ألف وأربعمائة وثلاثين عاماً ، وأقول:
 بل الفرق عظيم بين نبأ عُلماء الفضاء الكفار و نبأ ناصر مُحمد اليماني بإعلان النبأ العظيم من مُحكم القُرآن العظيم الذي أخبركم بالنبأ العظيم عن هذا الكوكب الحامل لبطش الله العزيز الجبار من قبل أكثر من ألف وأربعمائة وثلاثين عاماً 
ولذلك قال الذي كفروا به من قبلكم :
 اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارةً من السماء أو آتنا بعذابٍ أليم وذلك لأن مُحمد رسول الله أخبر الناس بمطر الحجارة من السماء من كوكب العذاب الأليم لإن استمروا بالتكذيب بالقرآن العظيم ذكراً للعالمين ولذلك قال الكفار أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفاً وأكد الله نزوله إن يروا كسفاً من السماء ساقطاً يقولوا سحابٌ مركوم ولكن الله أمر رسوله أن يقول:
{قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا}
 صدق الله العظيم, [الجن:25]
ولأن القُرآن العظيم رسالة الله شاملة لكافة العالمين وليس إلى قرية واحدة بل إلى كافة قُرى أهل الأرض جميعاً ولذلك جعل الله له أمداً بعيداً و أوشك أن ينتهي ذلك الأمد البعيد أفهم الغالبون؟! تصديقاً لقول الله تعالى:
{بَلْ مَتَّعْنَا هَٰؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ ۗ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ ﴿٤٤﴾ قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُكُم بِالْوَحْيِ ۚ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنذَرُونَ ﴿٤٥﴾ وَلَئِن مَّسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِّنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ}
 صدق الله العظيم, [الأنبياء]
{وَهَٰذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ ۚ أَفَأَنتُمْ لَهُ مُنكِرُونَ}
 صدق الله العظيم, [الأنبياء:50]
{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}
صدق الله العظيم, [الحجر:9]
وهذا الكوكب هو آية التصديق لمن كذّب بالبيان الحق للذكر للمهدي المُنتظر بإذن الله الواحد القهار وبما أن القرآن الذي كذبتم به رسالة الله الشاملة إلى كافة قُرى أهل الأرض ولذلك قدر الله العذاب أن يشمل كافة قُرى البشرية جميعاً 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا}
  صدق الله العظيم, [الإسراء:58]
ولربما يتساءل أولوا الألباب :
 أليست الآيات الخارقة عن العادة مُعجزات التصديق تأتي من قبل حتى إذا كذب
 الناس بمعجزات التصديق من ربهم ومن ثم يأتيهم الله بالعذاب ؟ 
ومن ثم نُرد عليهم وأقول قال الله تعالى:
{وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ۚ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا}
 صدق الله العظيم, [الإسراء]
ويا معشر الذين يصدون عن الحق صدوداً من المُسلمين الصُم البُكم العمُي الذين لا يعقلون وعن ذكر ربهم مُعرضون إلا من رحم ربي من أولي الألباب منهم ألم أثبت لكم من مُحكم القُرآن العظيم أن الأراضين سبع؟ وكذلك بينت لكم من مُحكم القرآن العظيم أن مواقعهن في الفضاء السُفلي من بعد أرضكم ثم بينت لكم من مُحكم القرآن العظيم أن أرضكم التي تعيشون عليها التي تنزل فيها أمر القرآن العظيم يخرج رقمها عن رقم السبع الأراضين تصديقاً لقول الله تعالى:
{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} 
صدق الله العظيم, [الطلاق:12]
ولو كنت من أهل التأويل بالأرقام من الذين يفترون على الله بغير الحق لقلت لكم أفلا ترون أن هذه الآية رقم (12) والمجموعة الشمسية عددهم (12)!! ولكني أعلم أنه وإن وافق الرقم معي في هذه الآية صدفة فلن يستمر البيان بالأرقام لكافة القرآن ألا وإنّ تفسير القُرآن بالأرقام عمل من وحي أمر الشيطان أن تقولوا على الله مالا تعلمون وليس أمر من الرحمن فاتقوا الله يجعل لكم فُرقاناً،
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ}
 صدق الله العظيم, [الأنفال:29]
ألا وإن الفُرقان نور تُبصر به القلوب المُبصرة فتفرق بين الحق والباطل .. وكذلك أخبرتكم من مُحكم القرآن العظيم أن أسفل الأراضين السبع سيجعله الله عاليها فيمطر عليكم حجارة من سجيل منضود من طين من كوكب النار وما هي من الظالمين ببعيد وأخبرتكم أنه سبق وأن مرّ من قبل على هذه الأرض في زمن قوم رسول الله إبراهيم ولوط صلى الله عليهم وآلهم وسلم فدمر الذين كذبوا بهم تدميراً وأنجى الله إبراهيم ولوط إلى الأرض التي باركنا فيه للعالمين مكة المُكرمة 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِن يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَٰذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُم بِذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ هُمْ كَافِرُونَ ﴿٣٦﴾ خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿٣٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ ﴿٤٠﴾ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٤١﴾ قُلْ مَن يَكْلَؤُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَٰنِ ۗ بَلْ هُمْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِم مُّعْرِضُونَ ﴿٤٢﴾ أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُم مِّن دُونِنَا ۚ لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنفُسِهِمْ وَلَا هُم مِّنَّا يُصْحَبُونَ ﴿٤٣﴾ بَلْ مَتَّعْنَا هَٰؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ ۗ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ ﴿٤٤﴾ قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُكُم بِالْوَحْيِ ۚ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنذَرُونَ ﴿٤٥﴾ وَلَئِن مَّسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِّنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ﴿٤٦﴾ وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ۖ وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ ﴿٤٧﴾ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِّلْمُتَّقِينَ ﴿٤٨﴾ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ وَهُم مِّنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ ﴿٤٩﴾ وَهَٰذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ ۚ أَفَأَنتُمْ لَهُ مُنكِرُونَ ﴿٥٠﴾ وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ ﴿٥١﴾ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَٰذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ ﴿٥٢﴾ قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ ﴿٥٣﴾ قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٥٤﴾ قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ ﴿٥٥﴾ قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَىٰ ذَٰلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ﴿٥٦﴾ وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ ﴿٥٧﴾ فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ ﴿٥٨﴾ قَالُوا مَن فَعَلَ هَٰذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ ﴿٥٩﴾ قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ ﴿٦٠﴾ قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَىٰ أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ ﴿٦١﴾ قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَٰذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ ﴿٦٢﴾ قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ ﴿٦٣﴾ فَرَجَعُوا إِلَىٰ أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٦٤﴾ ثُمَّ نُكِسُوا عَلَىٰ رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَٰؤُلَاءِ يَنطِقُونَ ﴿٦٥﴾ قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ ﴿٦٦﴾ أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿٦٧﴾ قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ ﴿٦٨﴾ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ ﴿٦٩﴾ وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ﴿٧٠﴾ وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ}
صدق الله العظيم, [الأنبياء]
وأكرر الذكر لقول الله تعالى:
{وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِن يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَٰذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُم بِذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ هُمْ كَافِرُونَ ﴿٣٦﴾ خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿٣٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ}
صدق الله العظيم, [الأنبياء]
وأكرر الذكر عن اللواحة للبشر:
{وَهُم بِذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ هُمْ كَافِرُونَ ﴿٣٦﴾ خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿٣٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ}
صدق الله العظيم, [الأنبياء]
ذلك كوكب النار أية التصديق من ربكم أفسحرٌ هذا أم إنكم لا تُبصرون؟! ذلك كوكب النار قادم إليكم يا معشر البشر ذلك كوكب سقر لواحة للبشر فتظهر عليهم بين الحين والأخر تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ ﴿٢٧﴾ لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ﴿٢٨﴾ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴿٢٩﴾ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿٣٠﴾ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿٣١﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ}
 صدق الله العظيم, [المدّثر]
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد فبأي حديثٍ بعد الله وآياته يؤمنون
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني