الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

دعاء من الإمام ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور .

الإمام ناصر محمد اليماني
13 - 01 - 1434 هـ
27 - 11 - 2012 مـ


[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

 دعاء من الإمام ناصر محمد اليماني في عصر الحوار
 من قبل الظهور .. 
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الاطهار وجميع أنصار الله
 الواحد القهّار في كل زمانٍ ومكانٍ إلى اليوم الآخر، أما بعد..
 اللهم إنك قلت وقولك الحق: {وَقَالَ رَبُّكُـمْ ٱدْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ} 
صدق الله العظيم [غافر:60]
 اللهم إنّك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير، سألتك ربّي بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تشفي مليك المملكة العربية السعوديّة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حتى تهديه إلى الحقّ المبين، وتغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وتدخله برحمتك في عبادك الصالحين، وأنت ربي أرحم به من عبدك وجميع المسلمين، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين. اللهم وانظر في أمر الشعب السوري أجمعين، وفرج كربهم برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم وأنصر حماس الرجال حول الأقصى نصراً عزيزاً مقتدراً، وأيّدهم بظهور المهدي المنتظر وكافة المظلومين في العالمين، وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين. اللهم وأهدي جميع المسلمين إلى صراطك المستقيم واتّباع الحقّ من ربّهم، وأهدي النّاس أجمعين إلى صراط العزيز الحميد بالبيان الحقّ للقرآن المجيد، اللهم واغفر لجميع أموات المسلمين وأدخلهم أجمعين برحمتك في عبادك الصالحين، اللهم واغفر لجميع النادمين على مافرّطوا في جنب ربهم من الأموات أجمعين وادخلهم برحمتك في عبادك الصالحين، فأنت الأرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين. واكفِ الإنس والجن أجمعين شرّ ومكر شياطين الجنّ والإنس الليل والنهار الذين كرهوا رضوان الله أن يتحقق، وحققِ الحقَّ بكلماتك التامات إنّك لا تصلح عمل المفسدين، وحققِ الحقَّ بكلماتك ربّي في العالمين، ولا تجعل لألدِّ أعدائك على عبادك سلطاناً برحمتك يا أرحم الراحمين. وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.. 
 ويا أيها النّسر الأحمر ضيف طاولة الحوار للمهدي المنتظر من قبل الظهور، لماذا هذا الحقد البغيض على أخينا في دين الله الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود! أبَدَلَ أن تدعو له بالهدى والرحمة والمغفرة تريد عكس ذلك؟ فهل أنت مؤمن؟ فإن كان الجواب: "اللهم نعم إنّ النسر الأحمر من المؤمنين"، ومن ثم نقيم عليك الحجّة بالحقّ وأقول: فلماذا لا تحبّ له الهدى والمغفرة كما تحبّ ذلك لنفسك إن كنت من المؤمنين؟ فتذكر قول النّبي عليه الصلاة والسلام:
 [ لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ ] 
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم 
وإني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لا أدعو للملك عبد الله كي أنال رضوان الملك عبد الله بل لكي أنال رضوان الله لكون الملك عبد الله جزء من هدف الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأريد من ربي أن يشفيه ويعافيه ويهديه إلى الحقّ برحمته، ووعد ربّي الحقّ وهو أرحم الراحمين، فلا تنجرفوا يامعشر الأنصار وراء الذين لم يتخذوا رضوان الله على عباده غايتهم كون هدف أنصار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني هدف الرحمة يشمل المسلمين والكافرين لكوننا نريد أن نجعل النّاس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ لكي يتحقق رضوان الله على عباده أجمعين إلا شياطين الجنّ والإنس حتى يذوقوا وبال أمرهم كونهم من ألدّ اعداء الله ورسله والمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني، والله متمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره وإلى الله ترجع الأمور، 
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
 أخوكم الإمام المهدي الذليل على المؤمنين العزيز على الكافرين من شياطين 
الإنس والجنّ، عَلَمُ الهدى للعالمين الإمام ناصر محمد اليماني.

الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

هل سبق لعلي محسن صالح الأحمر أن بايع المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني؟

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]
 
هل سبق لعلي محسن صالح الأحمر أن بايع المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني؟  
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي عبدالله الشعساني مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم السلام على الامام المهدي المنتضر امام العالمين وعلى
 جميع الانصار السابقين واللاحقين الثابتين على الحق الى يوم الدين ورحمة الله وبركاته امامنا الحبيب اطلعنا على بعض بياناتكم وفيها ان علي عبدالله صالح سيسلم لكم القياده حسب رؤياكم الشريفه لجدكم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وفي بيانتكم عن الحوثي انه الخرساني ولم نسمع منكم بيان عن حقيقة علي محسن الاحمر وهل هو وزيركم حسب ملحمه تقول والاحمر للمهدي وزير هل هي حقيقه وان كانت حقيقه هل هو علي محسن وهل قد بايعكم سئلناكم بالله افتونا ماجورين 
 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على الوزراء المكرمين الأربعة من الطاقم الأول رسول الله المسيح عيسى ابن مريم وإلياس وإدريس واليسع صلّى الله عليهم وكافة المرسلين من ربّهم وأسلّم تسليماً، أما بعد..
ويا أيها السائل:
هل سبق لعلي محسن صالح الأحمر أن بايع المهدي المنتظرناصر محمد اليماني؟
 والجواب بالحق: 
لا أعلم إنّ علي محسن صالح الأحمر بايع المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني،  وما أعلمه علم اليقين إنّ الذي سوف يسلّمني قيادة اليمن هو الزعيم علي عبد الله صالح، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ.واعلموا أنّ الله بالغٌ أمره ولكن أكثر النّاس لا يعلمون، ولن ينجح الحوار  المنتظر بإشراف ابن عمر بين الأطراف المتنازعين على السلطة، وسوف يصلون  إلى طريقٍ مسدودٍ،  وأرجو من الله أن يجنب اليمن وأهله فتنة الحوار المنتظر المشرف عليها ابن عمر، وإلى الله ترجع الأمور..
أخوكم المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور
 ناصر محمد اليماني.

البيان الحقّ لقول الله تعالى: { وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاء كَمَآ أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ }

 البيان الحقّ لقول الله تعالى:
 { وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم 
مَّا يَشَاء كَمَآ أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ }
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحسيني مشاهدة المشاركة
 أرجو من الامام المهدي او الاخوةالانصار (من من يملك بيان للامام المهدي) 
 بشرح هذه الآية بسم الله الرحمن الرحيم:
 { وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (132) وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاء كَمَآ أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ (133) إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لآتٍ وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ (134) } 
 صدق الله العظيم [الأنعام] والحمد لله أولاً وآخراً
 بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وكافة المرسلين وآلهم الطيبين والتابعين الحق إلى يوم الدين، أما بعد.. 
والبيان لقول الله تعالى:
 { وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاء كَمَآ أَنشَأَكُم 
مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ }
  [الأنعام:133] 
 فأمّا البيان الحق لقول الله تعالى:
 { وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاء }، 
فيقصد: خلقاً جديداً من ذرياتهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {نَحْنُ خَلَقْنَـكُمْ فَلَوْلاَ تُصَدِّقُونَ (57) أَفَرَءَيْتُم مَّا تُمْنُونَ (58) ءَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَـلِقُونَ (59)نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَـلَكُمْ } صدق الله العظيم [الواقعة] 
 ولذلك قال الله تعالى:
 { وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاء كَمَآ أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ }،
 ويقصد: كما أنشأكم من ذريّة قومٍ آخرين وهم آباؤكم من قبلكم كذلك قادرٌ أن يهلككم ويبقي من صلح من ذرّياتكم الصالحين ليستخلفهم من بعدكم في الأرض ولا يكونون أمثالكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
 { هَاأَنْتُمْ هَؤُلاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ } صدق الله العظيم [محمد:38] 
وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
 "يا إمام ناصر محمد، كأنّ هناك تناقض بين قول الله تعالى:
{ نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَـلَكُمْ } 
صدق الله العظيم،
 وفي آية أخرى يقول: { ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ }
 في قول الله تعالى:
 { وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ }
 صدق الله العظيم". 
ومن ثم يردّ على السائلين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ونقول:
 فأمّا المقصود في قول الله تعالى: 
{ نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَـلَكُمْ } 
 صدق الله العظيم [الواقعة]، 
ويقصد: أمثالكم في الخلق بشرٌ مثلكم. وأمّا قول الله تعالى:
 { وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ }
 صدق الله العظيم [محمد:38]،
 ويقصد: ثم لا يكونوا أمثالكم في البخل والكفر بآيات الله.
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربَ العالمين..
 أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

الخميس، 22 نوفمبر، 2012

ردّ المهدي المنتظر إلى أحمد عمرو، ومزيدٌ من التذكير أن الشمس أدركت القمر فولِد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال ..

الإمام ناصر محمد اليماني
08 - 01 - 1434 هـ
22 - 11 - 2012 مـ
 
ردّ المهدي المنتظر إلى أحمد عمرو،ومزيدٌ من التذكير أن الشمس 
أدركت القمر فولِد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال .. 
 بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيّبين والتّابعين لدعوة الحقّ من ربّهم إلى يوم الدّين لانفرق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أدعو إلى الله على بصيرةٍ حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين، أما بعد.. 
سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فقد زادت الأشواق واقترب يوم التلاق بين قوم يحبّهم الله ويحبّونه من بقاع شتّى في الأرض، اجتمعوا على محبّة الله متنافسين في حبّ الله وقربه أيّهم أحبّ وأقربّ؟
 تجدونهم يحبّون بعضهم بعضاً أشدّ من حبّهم لأهليهم إلا من كان من أهلهم على نهجهم، صلى الله عليهم وملائكته والمهدي المنتظر وأسلّم تسليماً.. 
وأما أحمد عمروا فإنّه من الذين لا يهتدون فلا تضيعوا معه وقتكم الثمين فيشغلكم عن هدى العالمين، ولربّما أحمد عمرو يودّ أن يقول:
 "يا ناصر محمد، بأي حقّ تحكم على أحمد عمرو أنه من الذين لا يهتدون؟"
 ومن ثم يردّ عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول:
 كوني أراك تُجهد نفسك الليل والنّهار لصدّ البشر عن اتّباع البيان الحقّ للذكر بكل حيلةٍ ووسيلةٍ، وكذلك حكمت بين خصمين في الحوار مضى عليه عدة سنوات بين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وفضيلة الشيخ أحمد هوّاري خطيب بأحد مساجد دولة الأردن الشقيق بالعاصمة الأردنيّة عمان، وقد أقمنا عليه الحجّة بسلطان العلم الملجم منذ عدة سنوات ولم يتم حجب عضوية فضيلة الشيخ أحمد هوّاري إلى يومنا هذا، ولكني أرى أحمد عمرو نصّب نفسه حكماَ بين الخصمين في الحوار وقال: 
 "إنّ الحقّ مع فضيلة الشيخ أحمد هواري وإن الإمام ناصر محمد اليماني على باطل"
 ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 ألا والله لو اتّبع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني افتراءكم على الله ورسوله لاتخذته خليلاً يا أحمد عمرو. ولا يزال الإمام المهدي هو المهيمن بإذن الله بسلطان العلم على مدار سنين الحوار ودخلنا في بداية السنة التاسعة للحوار قبل الظهور ولا نزال على الحقّ ثابتين بإذن الله ربّ العالمين، وما بعد الحقّ إلا الضلال المبين. ويا أحمد عمروا إنّك ترى ناصر محمد على الباطل ومن خالفني على الحقّ، ومن ثم نقيم عليك الحجّة وعلى من كانوا على شاكلتك ونقول: يا رجل إنّما يحاجّكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بآياتٍ بيناتٍ من آيات أمّ الكتاب في القرآن العظيم وحتماً سوف نجدك 
كافراً بها يا أحمد عمرو. تصديقاً لقول الله تعالى:
 { وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ (99)} 
 صدق الله العظيم [البقرة] 
وربّما أحمد عمروا يودّ أن يقول:
 "يا ناصر محمد، أتزعم إنّك الإمام المهدي الإمام العدل بحكم الله؟ وها أنت ظلمت أحمد عمرو وقلت إنّه من الذين يكفرون بآيات الكتاب البيّنات في محكم القرآن العظيم! فهيّا آتني بآيةٍ محكمةٍ من آيات أمّ الكتاب في محكم القرآن العظيم،
 فهل تجدني أعرض عنها؟" . 
 ومن ثم يردّ عليه المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور 
وأقول: قال الله تعالى:
 {فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿٧٥﴾ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿٧٦﴾إِنَّهُ لَقُرْ‌آنٌ كَرِ‌يمٌ ﴿٧٧﴾ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ ﴿٧٨﴾ لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُ‌ونَ ﴿٧٩﴾ تَنزِيلٌ مِّن رَّ‌بِّ الْعَالَمِينَ ﴿٨٠﴾ أَفَبِهَـٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿٨١﴾ وَتَجْعَلُونَ رِ‌زْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ﴿٨٢﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿٨٣﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُ‌ونَ ﴿٨٤﴾ وَنَحْنُ أَقْرَ‌بُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَـٰكِن لَّا تُبْصِرُ‌ونَ ﴿٨٥﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧﴾}
 صدق الله العظيم [الواقعة] 
ومن ثم نستنبط التحدي من ربّ العالمين إلى الباطل وأوليائه أن يُرْجِعوا روح ميتٍ إلى جسدها فيعيدوه إلى الحياة إن لم يكونوا غير مدينين بإقامة الحجّة عليهم، ويا أحمد عمرو: أليست الآيات من 83 إلى 87 من سورة الواقعة من آيات الكتاب المحكمات البيّنات لا تحتاج إلى تأويل غير ظاهرهن؟ وهنّ قول الله تعالى:
 {فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿٨٣﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُ‌ونَ ﴿٨٤﴾ وَنَحْنُ أَقْرَ‌بُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَـٰكِن لَّا تُبْصِرُ‌ونَ ﴿٨٥﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧ ﴾} صدق الله العظيم 
فإن كان جواب أحمد عمرو: "اللهم نعم تلك من آيات الكتاب البيّنات يتحدى الله الباطل وأولياءه أجمعين أن يعيدوا روح ميتٍ إلى الجسد" . ومن ثم نقول: الحمد لله ربّ العالمين، فتعال لننظر ما هو عليه فضيلة الشيخ أحمد هواري ومن كانوا على شاكلته من علماء الأمّة من أصحاب الاتّباع الأعمى فتجدهم يؤمنون بالرواية المفتراة عن النّبي في وصف الباطل المسيح الكذّاب أنّه يقول:
 [ أرأيتم إن قتلتُ هذا ثم أحييته هل تشكون في الأمر؟ فيقولون:"لا".فيقتله ثم يحييه ] 
ومن ثم نقول:يا أحمد عمرو أليست هذه الرواية المفتراة تهدف فقط إلى تكذّيب التحدي من ربّ العالمين في محكم كتابه إلى الباطل وأوليائه:
{فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧﴾}
 صدق الله العظيم ؟؟ 
فأمّا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فأقول:
 صدق الله العظيم. وأمّا المخالفين فسوف يقولون:
 "كذب الإمام ناصر محمد اليماني؛ بل الرواية حقيقة عن النّبي وليست مفتراة عن النّبي" ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 إنّكم لم تكذّبوا الإمام ناصر محمد اليماني بل كذّبتم تحديّ الله إلى الباطل وأوليائه، والحكم لله وهو خير الفاصلين. فكيف أنّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يحاجّكم بقول الله تعالى في محكم كتابه وأنتم تحاجّون بما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وتحسبون أنّكم أنتم على الهدى؟!  ومن ثم نترك الحكم لأولي الألباب وليس لأصحاب الاتّباع الأعمى من غير تفكرٍ ولا تدبرٍ فيما وجدوا عليه آباءهم.  
ويا معشر البشر،
  لقد أدركت الشمس القمر فولِد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال كما حدث في هلال شهر محرم الحرام لعامكم هذا 1434 فولِد هلال شهر محرم فجر الثلاثاء نهاية ذي الحجّة لعام 1433 فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ولذلك أعلنّا أنّ غرّة محرم حسب رؤية الأهلّة هي يوم الأربعاء ولكنكم جعلتموها الخميس حتى لا يضجّ الحُجّاج، ولم تأمروا لجان التّحري بمراقبة هلال محرم 1434 بعد غروب شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء، وسوف يحكم الله بيننا في ليالي الإبدار. وأشهد لله أنّ ليلة البدر الأوّل لشهر محرم 1434 هي ليلة الثلاثاء ليلةً أدركت الشمس القمر في أوّله. وربّما يودّ أحد أحبتي الأنصار أن يقول: 
 "يا إمامي لقد كنّا منتظرين بياناً في شأن التربيع الأوّل لشهر محرم 1434" .
 ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي وأقول:
 يا أحبتي في الله، إنّ التربيع الأوّل دقيق جداً فوجدت أنّه لن يكتمل التربيع الأوّل لشهر محرم إلا فجر الثلاثاء، ولكن القمر سوف يغرب منتصف ليلة الثلاثاء عن المنطقة العربية قبل اكتمال التربيع بست ساعات تقريباً، وخشينا أن يستغل ذلك المرجفون في التشكيك بآية الإدراك الكونيّة، ولذلك أخّرنا البيان إلى بيان البدر الأوّل لشهر محرم الحرام. وسوف يجد كافة الناظرين إلى وجّه القمر أنّه اكتمل القمر البدر الأوّل فجر ليلة الثلاثاء، ولذلك سوف تجدون القمر يغرب في ميقات صلاة فجر الثلاثاء، فأين الثلاثاء من ليلة الخميس!!!
 ولكن غرّة محرم حسب رؤية الأهلة هي ليلة الأربعاء، وإنما البدر الأوّل بسبب
 أن الشمس أدركت القمر في غرّته الأولى. أفـلا تتقون؟ 
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
 الدّاعي إلى الصراط المستقيم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني. 

الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

ويا معشر المُسلمين إني أراكم قد اختلفتم في الصلاة على أمواتكم ..

الإمام ناصر محمد اليماني
 12 - 09 - 2009 مـ 

  ويا معشر المُسلمين إني أراكم قد اختلفتم 
في الصلاة على أمواتكم.. 
 بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين 
والتابعين للحق إلى يوم الدين:
 قال الله تعالى:
 { هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ 
وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ﴿٤٣﴾ } 
 صدق الله العظيم [الأحزاب] 
 ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار ويا معشر المُسلمين،
 قال الله تعالى:
 { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ 
وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿٥٦﴾ } 
صدق الله العظيم [الأحزاب]
 اللهم صلي وسلّم وبارك على جدي خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله وآله والتّابعين للحق إلى يوم الدين، ويا معشر المُسلمين إني أراكم قد اختلفتم في الصلاة على أمواتكم لأنكم
لا تعلمون ما هي صلاة العباد على العباد وإنماهي الدُعاء والتّضرع إلى ربّ العباد ليغفرللمُسلمين سواء الأحياء أو الأموات،وأمّا صلاة الله على عباده هي إجابة الدُعاء. 
وقال الله تعالى:
 { هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ 
بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ﴿٤٣﴾ } 
 صدق الله العظيم 
 فانظروا لصلوات الملائكة عليكم في قوله تعالى:
 {حم ﴿١﴾ عسق ﴿٢﴾ كَذَٰلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٣﴾ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴿٤﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ ۚ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ ۗ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥﴾ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ ﴿٦﴾ } 
صدق الله العظيم [الشورى]
 وكذلك انظروا لصلوات الملائكة عليكم بالدُعاء وصلوات الله عليكم إجابة الدعاء.
 وقال الله تعالى:
{ الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ ﴿٧﴾ رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٨﴾ وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ ۚ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿٩﴾ } 
صدق الله العظيم [غافر]
 إذاً الصلاة على أمواتكم هي أن تقوموا لله خاشعين بالدّعاء لهم بالإستغفار 
فتستغفرون لهم كما يستغفر لكم الملائكة 
فتقولون:
 [اللهم اغفر له وارحمه وجميع أموات المُسلمين ولنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين] 
فيدعو الإمام ما شاء الله، ولا تضموا إليكم جناحكم كما في صلواتكم ولا تسربلوا بل ارفعوا أيديكم إلى من تجأرون إليه بالدعاء ليغفر لميِّتكم وجميع أمواتكم ولكم معهم، وكما نفتيكم أن التكبيرات سبع والإستغفار سبعين مرة بعد كل تكبيرة عشر مرات تستغفرون لميتكم بعد كُلّ تكبيره، وعدد التكبيرات سبع فيصبح إجمالي الإستغفار سبعين مرة. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ }
 صدق الله العظيم [التوبه:80]
 ونعلم من خلال ذلك أن نستغفر لأمواتنا سبعين مرةً وحتماً سيغفر الله لهم مالم يكونوا منافقين وذلك لأن المنافقين قد نهى الله رسوله أن يُصلّى عليهم بالدّعاء. 
وقال الله تعالى
 { وَلَا تُصَلِّ عَلَىٰ أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَىٰ قَبْرِهِ } 
صدق الله العظيم [التوبه:84] 
وذلك لأن الله لن يغفر للمنافقين الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكُفر مالم يتوبوا
 إلى الله متاباً من قبل موتهم. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ وَلَا تُصَلِّ عَلَىٰ أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَىٰ قَبْرِهِ ۖ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ
 وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ ﴿٨٤﴾ } 
صدق الله العظيم [التوبة] 
ولن يغفر الله لهم حتى ولو استغفر لهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله
 وسلم في حياتهم أو من بعد موتهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم. 
وقال الله تعالى: 
 { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ﴿٨٠﴾ }
 صدق الله العظيم [التوبة]
 ونعلم من خلال ذلك أن التكبيرات سبع والإستغفار سبعين مرة بعد كل تكبيرة تستغفرون له عشراً. ويا معشر المُسلمين إنما السبعون مضمونةٌ أن يجعل الله قلوبكم تخشع وأعينكم تدمع فيرضى الله عنكم وعن ميّتكم فيغفر لكم ويُجيب دعوتكم فيغفر لميّتكم وذلك فوزٌ عظيم، ويكُبِّر الإمام جهرةً ثُمّ يتلو الفاتحة ثُمّ يتلوها الدُعاء
 والمُصلين يقولون:
 "اللهم آمين اللهم آمين". فما أعظمُ أجر المُصلّين على الجنائز الخاشعين الذي لو نظر إليهم الغريب لظنّ أن الميّت أخوهم ابن أمهم وأبيهم، ولذلك يراهم يبكون وإنما تذرف الدموع من الخشوع لله ربّ العالمين من التّضرع بين يديه ليغفر لأخيهم ولهم فيزحزحه عن النّار فينقذونه، إن ربي سميع الدّعاء غفورٌ رحيمٌ. لأن المؤمنين يستطيعون الآن في الدّنيا أن يتضرعوا بين يدي الله فيستغفروا لأمواتهم فيحاجّوا الله برحمته التي كتب على نفسه ولكنّهم لايستطيعوا أن يحاجّوا الله فيهم يوم القيامة. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا ﴿١٠٩﴾ وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿١١٠﴾ }
 صدق الله العظيم [النساء] 
 مُفتي المُسلمين بالبيان المُبين الإمام ناصر مُحمد اليماني 

بيان من صاحب علم الكتاب الإمام ناصر محمد اليماني في شأن: (التوسل إلى عباد الله المقربين)


وسأل سائل فقال:
 هل يجوز التوسل الي الله بعبادة الصالحين؟ 
 فأجاب الذي عنده علم الكتاب:
 بسم الله الرحمن الرحيم
أفتي بأن ذلك شرك أتبرأ منه إلى يوم الدين فتدبر وتفكر ورد على المهدي المنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر خليفة الله على البشر الإمام ناصرمحمد اليماني حتى تكون من الأنصار السابقين الأخيار إن شاء الله رب العالمين ولكن أنصحك بالدُعاء من قبل الحوار شرط أن تدعو الله وحده تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَقالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ داخِرِينَ} صدق الله العظيم 
وتقول يامن تحول بين المرء وقلبه أنت ربي بيدك قلبي فبصرني بالحق وأرزقني إتباعه وبصرني بالباطل وأرزقني إجتنابه إنك أنت السميع العليم وأصدق الله يصدقك أخي الكريم فلنبدأ الحوار بالقول الفصل وما هو بالهزل ولنجعل أول الحوار 
هو البيان الحق لقوله تعالى:
 {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ}
  صدق الله العظيم 
 وسبق وأن كتبنا في ذلك بيان وفصلناه تفصيلاً وهو بعنوان:
 المهدي المنتظر يدعو العباد الخروج من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد 
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.. 
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.