الخميس، 8 نوفمبر، 2012

ما هو الزُبر فى قولة تعالى:( وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ )؟


 وسأل سائل فقال: 
ما هو الزُبر فى قوله تعالى:( وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ )؟ 
 فأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال:
 بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي محمد وآله الأطهار وجميع أنصار الله
 إلى اليوم الآخر أما(بعد) 
وخواتم مباركة عليكم أحبتي الانصار السابقين الاخيار وعلى جميع المسلمين
 وأقول:
 الله نعم نما الزبور كتاب أنزل على نبي الله داوود ويطلق على الكتب بشكل عام
 كلمة الزبر وقال الله تعالى :
 {وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ(192)نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ(193)عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ(194)بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ(195)وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِالْأَوَّلِينَ (196) أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاء بَنِي إِسْرَائِيلَ (197)} 
 صدق الله العظيم
 ويقصد الله تعالى بقوله:{وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ (196)}
  صدق الله العظيم
 ويقصد كتب الأولين التي أنزلها على رسله ،
 تصديقا لقول الله تعالى:
 {أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي
 بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ} 
 صدق الله العظيم[الأنبياء 24] 
 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
 أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.