الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

دعوة من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى فضيلة الشيخ محمد بن موسى العامري نائب رئيس هيئة علماء اليمن .

الإمام ناصر محمد اليماني
20 - 12 - 1433 هـ
05 - 11 - 2012 مـ
08:04 AM
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]


  دعوة من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى فضيلة الشيخ محمد بن موسى العامري نائب رئيس هيئة علماء اليمن .. 
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..
 سلام الله عليكم ورحمته وبركاته حبيبي في الله فضيلة الشيخ محمد بن موسى العامري المحترم والمكرم، 
وإنّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أدعوك للحوار في موقعي طاولة الحوار العالمية للمهدي المنتظر من قبل الظهور:
 ولسوف أجيبك على كافّة الأسئلة بإذن الله ومن محكم القرآن العظيم بشرط أن تستجيب إلى دعوة طلب الحوار في موقعي فتكون ضيفاً علينا معززاً مكرماً، وتنزل باسمك الحقّ وصورتك، ومن ثم تذود عن حياض الدّين إن كنت ترى أنّ ناصر محمد اليماني في ضلالٍ مبين، وإن هيمن الإمام ناصر محمد اليماني بسلطان العلم المقنع فنرجو أن يسجّل لك التاريخ - بإذن الله - دوراً كبيراً في عصر الحوار من قبل الظهور، وإن هيمنت أنت على الإمام ناصر محمد اليماني ولو في مسألةٍ واحدةٍ فقط فعليّ التراجع عن معتقد أنّني الإمام المهدي وعلى الأنصار في جميع الأقطار التراجع عن اتّباع ناصر محمد اليماني لو فقط يُغْلَب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في مسألةٍ واحدةٍ فقط من القرآن العظيم،
 بمعنى: أن يأتوا ببيانٍ لمسألةٍ في القرآن هو أصدق بياناً من بيان ناصر محمد اليماني وأحسن تأويلاً بشرط الاحتكام إلى كتاب الله القرآن الذي جعله الله المرجع الحقّ للتوراة والإنجيل والسنّة النبويّة، وعلى هذا تتأسس دعوة الحوار مع فضيلة الشيخ الكريم محمد بن موسى العامري مدرّس مادة التفسير بمركز الدعوة، وعضو رابطة علماء المسلمين، ونائب رئيس هيئة علماء اليمن، والأمين المساعد لهيئة الفضيلة، ورئيس مجلس أمناء موقع منبر علماء اليمن، ورئيس حزب اتحاد الرشاد السلفي في اليمن. 
 ونأمر الأنصار بالاحترام والوقار والتقدير لهذا الشيخ لئن وفد ضيفاً علينا في موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور،
 وإن قال الشيخ محمد بن موسى:
 "بل نحن ندعوك للحوار في موقعنا يا ناصر محمد لننظر أصدقت 
أم كنت من الكاذبين" . 
ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 فلك ذلك يا فضيلة الشيخ ولن تجدوا المهدي المنتظر يغتر ويتكبّر، 
ولسوف أقيم الحجّة على خصمي في الحوار من محكم الذكر بإذن الله ربّ العالمين سواء في موقعي أو طاولات أخرى للحوار الحرّ.
 فبلغوا دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى فضيلة الشيخ 
محمد بن موسى المحترم والمكرم 
ونحن في انتظار قبول دعوتنا لك يا فضيلة الشيخ محمد بن موسى لتكون
 ضيفاً علينا في موقعنا معززاً مكرماً مصان الهيبة والوقاروالتقدير
من كافة الأنصار في عصر الحوار من قبل الظهور. 
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.. 
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.