الأحد، 17 أبريل 2011

وإني أشهدُ الله أني أدعو الإمام الشيطاني أحمد الحسن اليماني إلى الحوار في موقعي أو موقعه فلا أبالي ..

    
وإني أشهدُ الله أني أدعو الإمام الشيطاني أحمد الحسن اليماني
 إلى الحوار في موقعي أو موقعه فلا أبالي .. 
 بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار على مرّ الأجيال والعصور إلى اليوم الآخر.. 
 ويا بشير يا من يُحاجُّ المهدي المنتظر الذي يدعوكم إلى الاحتكام إلى الذكر، فإن المهدي المنتظر لا يكفر إلا بما يخالف لمحكم الذكر، وذلك المعيار الحق لكشف التحريف والتزييف سواء في التوراة أو الإنجيل أو السنّة النبويّة،
 وبالنسبة للحديث الحق: [ يواطئ اسمه اسمي ] 
عن النبي أنّ الاسم محمد يواطئ في اسم الإمام المهدي ناصر محمد، فلو جاء هذا الحديث مخالفاً لآية محكمة في الكتاب لكان ناصر محمد اليماني من أشد النّاس كفراً بهذا الحديث لو كان جاء مخالفاً لمحكم القرآن العظيم، فاتقِ الله يا رجل، فهل تريدني أن أكفر باحاديث الحق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ أفلا تعلم أن الأحاديث الحق عن النبي أنّها من عند الله كما هذا القرآن العظيم من عند الله؟ وإنّما نكفر بما جاء مخالفاً لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، وأما الحديث الذي لا يخالف محكم الكتاب فحتماً لا تجده يختلف مع العقل والمنطق،
 وأضرب لك على ذلك مثلاً:
 قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
 [ لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ]
 صدق عليه الصلاة والسلام 
 فهل تراني سوف أقول: إنّ هذا الحديث ما أنزل الله به من سلطان كونه ليس له برهانٌ في القرآن؟ وأعوذُ بالله من الشيطان أن أكون من الجاهلين، بل أراه حديثاً حقاً عن النبي لا شك ولا ريب كونه يصدّقه العقل والمنطق،
 فاتقِ الله يا بشير، وإنما يكفر المهدي المنتظر بما يخالف لمحكم القرآن العظيم سواءً يكون في التوراة أو الإنجيل أو السنة النبوية، فما خطبكم لا تفقهون قولاًّ! 
 وأما بالنسبة لأحمد الحسن اليماني:
 فوالله إنّه ليعلم نفسه بأنّه لمن الكاذبين، ويعلم إنّه ولي الشيطان الرجيم، ويعلمُ إنّه يريد أن يصدّ عن الصراط المستقيم، ويعلم إنّه من الذين يريدون أن يُضلوا المُسلمين ضلالاً بعيداً كونه من ذرّيات الذين قال الله عنهم:
 { وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ } صدق الله العظيم [آل عمران:69]
 ألا والله الذي لا إله غيره إنّ أحمد الحسن اليماني يدعوكم إلى الشرك بالله بسبب تعظيم الأنبياء والأئمة وأنتم لا تشعرون، ألا والله إنّه من عُبَّاد الطاغوت اللاهوت هاروت وقبيله ماروت من الذين يحرّفون الكَلِمَ عن مواضعه من الذين قال الله عنهم:
 { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ } 
 صدق الله العظيم [النساء:46]
 فهو يريد أن يلخبط القرآن حتى يُوهم الذين لا يعلمون بأنّ القرآن العظيم غير محفوظ من التحريف وأن الأئمة من يقومون بترتيبه، فانظروا لتغيير الكَلِم ولخبطة القرآن وكأنه يعيد ترتيب لفظه، قاتله الله! بل هو محفوظٌ ومرتبٌ وما زالت كلمة واحدة عن موضعها، ولكن انظروا إلى ترتيبه لسورة الكرسي فخلط من سورة بما يلي:
 س : ماهو سر آية الكرسي وهل لها علاقة وثيقة بالتوحيد والإمامة إبراهيم رغيل
 ج : بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما. هذه هي آية الكرسي كما نزلت على محمد (ص) (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأخذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّابِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) (البقرة : 255). وسرها أن فيها ذكر الحقيقة (هو) واللاهوت (الله) وباب اللاهوت (الرحمن الرحيم) وفيها بيان أختلاف الحقيقة عن اللاهوت في مقام المعرفة واتحادهما في الحقيقة وبيان ان اللاهوت (الله) هوتجلي للحقيقة وصفة للحقيقة وبيان ان هذا التجلي هو لحاجة الخلق له (فالقيوم لا يكون حقيقة إلا بمن يقوم عليه).وفيها بيان ان الحي الحقيقي هو سبحانه ومن سواه حياتهم من حياته وقائمة بحياته 
 انتهى تفسير وترتيب ولي الشيطان احمد الحسن اليماني ومن ثم نقول له:
 يا عدوّ الله أحمد الحسن اليماني - وليس يماني من اليمن بل هو عراقي لماذا تخلط في اللفظ القرآني بين آية الكرسي في سورة البقرة مع آية في سورة طه مع آية في سورة الحشر؟ فهل تريد أن تُوهم المُسلمين أنّ القرآن غير مرتب وليس محفوظاً من التحريف؟ وكذبت يا عدوّ الله، بل آية الكرسي في سورة البقرة كماهي في كتاب الله القرآن العظيم بين يدي البشر نسخة واحدة في العالمين. وقال الله تعالى:
 { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }
 صدق الله العظيم [البقرة:255]
 بل إنّ أحمد الحسن اليماني من الذين يُلحدون في أسماء الله الحُسنى فيدخل فيها اسماً من أسماء الشيطان وهو الاسم اللاهوت، فهو من اسماء الطاغوت، فمثله كمثل الاسم هاروت وقبيله ماروت وذرّياتهم يأجوج ومأجوج. وقال الله تعالى:
 { يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ }
  صدق الله العظيم [الأعراف:27] 
ويا إخواني هل تعلمون الهدف الشيطاني للإمام الشيطاني أحمد الحسن اليماني من أنّه خلط من سورة طه وسورة الحشر فأضافه إلى آية الكرسي في سورة البقرة؟؟
 وذلك ليوهم أنصاره أنّ القرآن غير محفوظ من التحريف، وأنه صار ملخبطاً، وأنّ الأئمة يقومون بترتيبه حين يبعثهم الله، وكأنه يوحي إليهم بالقرآن من جديد كما كان يوحيه إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فانظروا إلى قوله عن آية الكرسي فيقول إنه سوف يأتي بها كما نزلت على محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فانظروا فتوى عدو الله بما يلي مرة أخرى إذ يقول:
 هذه هي آية الكرسي كما نزلت على محمد (ص) 
(اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأخذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) (البقرة : 255). 
 فياعجبي الشديد من قوم لا يفرّقون بين الحميروالبعيركونهم لا يفرّقون بين بيان المهدي المنتظر الحق من ربهم للقرآن بالقرآن وبين بيان المهديين الكاذبين المفترين الذين استحوذت عليهم مسوس الشياطين كمثل الإمام الشيطاني أحمد الحسن اليماني من الذين يحرّفون الكلم عن مواضعه المقصودة حتى في اللفظ، ألا لعنة الله عليك
 يا أحمد الحسن اليماني أو لعنة الله على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض فكيف آسى على قوم مجرمين. وإني أشهدُ الله أني أدعو الإمام الشيطاني أحمد الحسن اليماني إلى الحوار في موقعي أو موقعه فلا أبالي، وحين يراه أنصاره يقوم بحذف بياني بسبب عدم إقامة الحجة فسوف يعلمون أنّه إمام شيطاني وأنّه ليس اليماني، فكيف يمانيٌ من العراق؟ بل اليماني من اليمن
 ياعدو الله. فأجب دعوة الحوار في موقعي العالمي:
 أواقبل الإمام المهدي ضيفاً للحوار في موقعك، وإذا لم أخرس لسانك بسلطان العلم المحكم من القرآن العظيم فعلى أنصاري أن يتّبعوك،وإن أخرست لسانك بالحق فسوف أُنقذ أنصارك الذين تضلّهم عن الصراط المستقيم. 
 وسلامٌ على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين. 
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

السبت، 16 أبريل 2011

أرى اليمن داخلٌ على فتنة عظيمة وحربُ أهليَّةٌ لا يحمد عقباها

 أرى اليمن داخلٌ على فتنة عظيمة وحربُ أهليَّةٌ
لا يحمد عقباها
بسم الله الرحمن الرحيم، 
والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار، وجميع أنصار الله الواحد القهّار في كل زمان ومكان إلى اليوم الآخر..
يا معشر البشر اتّبعوا الذكر رسالة الله الواحد القهّار إلى كلّ واحدٍ من البشر لمن شاء منكم أن يستقيم، فاحذروا العذاب الأليم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (27) لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ(28) }
  
صدق الله العظيم [التكوير]
ويا معشر المُسلمين المؤمنين بالقرآن العظيم لا تكونوا أوّل كافرٍ بدعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم واتباعه، فاتقوا الله وتذكروا قوله تعالى:
{ كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ (3) وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ (4) فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءهُمْ بَأْسُنَا إِلاَّ أَن قَالُواْ إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ(5) }
صدق الله العظيم [الأعراف]
فاتقوا الله يا عباد الله، وهل تعلمون بكتاب هو أصدق من كتاب الله فندعوكم إليه؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين. وقال الله تعالى:
{ وَمَا كَانَ هَـذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (37) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (38) بَلْ كَذَّبُواْ بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ(39) }
صدق الله العظيم [يونس]
يا أيها الناس اتّبعوني لأخرجكم من الظلمات إلى النور فأهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1) اللّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيد(2) }
صدق الله العظيم [إبراهيم]
وإنما نحاجكم بآيات الكتاب البيّنات هُنّ أمّ الكتاب المحكمات لعالِمكم 
وعامة المُسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ }
صدق الله العظيم [الحج:16]
ألا والله لا يُعرض عن آيات الكتاب البيّنات إلا الفاسقون.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ }
صدق الله العظيم [البقرة:99]
ألا والله الذي لا إله غيره لا يستجيب لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم واتّباعه إلا من كان من أولي الألباب من المُسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ }
صدق الله العظيم [النمل:81]
ألا والله إنّ الذين أضلّهم الشيطان عن اتّباع الذكر من ربهم إنّهم هم النادمون فيكون عليهم حسرة يوم القيامة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27) يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا (29) }
صدق الله العظيم [الفرقان]
واعلموا أن الله جعل القرآن العظيم هو الحجة لكم بين يدي ربكم فيرحمكم لو اتبعتم الحق في القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }
صدق الله العظيم [الأنعام:155]
ولكنه كذلك الحجة عليكم بين يدي الله فيعذبكم لو لم تتبعوا القرآن العظيم
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَ‌ةٌ لِّلْمُتَّقِينَ ﴿
٤٨﴾ وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنكُم مُّكَذِّبِينَ ﴿٤٩﴾ وَإِنَّهُ لَحَسْرَ‌ةٌ عَلَى الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٠﴾ وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ ﴿٥١﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَ‌بِّكَ الْعَظِيمِ ﴿٥٢﴾ }
صدق الله العظيم [الحاقة]
فمن كان يخشى الله فليتبع الذكر المحفوظ من التحريف ويكفر بما يخالف لمحكمه في التوراة والإنجيل وأحاديث السنّة النبويّة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ }
صدق الله العظيم [يس]
فكيف لا يعذبكم الله يا من اعرضتم عن الاحتكام إلى كتابه القرآن العظيم؟ أفلا تعلمون أنّه شفيعكم يوم الدين فيرحمكم الله ولن تنفعكم شفاعة الشافعين في عقيدتكم الباطل؟ تصديقاً لقول الله تعالى:

{ فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ ﴿
٤٨﴾ فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَ‌ةِ مُعْرِ‌ضِينَ ﴿٤٩﴾ }
صدق الله العظيم [المدثر]
ومن ذا الذي هو أرحم من الله أرحم الراحمين؟ فاتّبعوا القرآن العظيم يكون شفيعكم يوم الدين فيرحمكم الله برحمته. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }
صدق الله العظيم [الأنعام:155]
ويا هيئة علماء اليمن ويا أيها الرئيس علي عبد الله صالح ويا معشر المعارضة وثورة الشباب، اتقوا الله وأجيبوا دعوة الإمام المهدي إلى الاحتكام إلى الكتاب لحل خلافكم وخلاف الأمة العربية بين الحاكم والمحكوم الذي حدث بقدر مقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور. ألم ينبئكم محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أنّ الله يبعث الإمام المهدي على اختلاف بينكم في الأمة الوسط؟ تصديقاً للحديث الحق الذي بشّركم الله ورسوله ببعث الإمام المهدي عند الاختلاف الأكبر. وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً ]
صدق عليه الصلاة والسلام
وما قط حدث الاختلاف في وقتٍ واحدٍ بين الحكام وشعوب الأمة الوسط على مرِّ التاريخ كمثل هذا الاختلاف الأكبر الذي عمّ شعوب المنطقة العربية في وقت واحدٍ بين الحكام وشعوب الأمة الوسط، وإنما ذلك بسبب الظلم وفشل الحُكّام من إقامة العدل والحكم بما أنزل الله، وجاء هذا الحدث تمهيداً لظهور الخلافة الإسلامية العادلة الراشدة، أفلا تتقون! فابتعث الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فزاده عليكم بسطة في علم البيان الحق للقرآن ليجعله قادراً على أن يحكم بين المُختلفين سواء بين الأحزاب الدينية أو السياسية فاستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم 
وقولوا كما قال نبي الله سليمان لطائر الهدهد: 
{ قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ }
صدق الله العظيم [النمل:27]
ولا تكذّبوني من قبل أن تسمعوا منطقي وسلطان العلم الحق المقنع للعقل والمنطق إن كنتم تعقلون، ويا قوم لماذا أنتم معرضون عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم؟ فهل ترون ناصر محمد اليماني يدعوكم إلى ضلال؟ فكيف يكون على ضلال من يدعو إلى الله ليحكم بينكم!؟ أليس ذلك تنفيذاً لأمر الله إليكم في محكم كتابه:
{ وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }
صدق الله العظيم [الشورى:10]
أم إنّكم لا تعلمون البيان الحق لهذا الأمر؟
 والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }
صدق الله العظيم [النحل:64]
وما ينبغي للإمام الحق أن يتبع أهواءكم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ }
صدق الله العظيم [المائدة:48]
وما كان من أمرٍ من الله إلى رسوله فهو لرسوله ولمن اتّبعه فاتقوا الله يا أولي الألباب، وأرى اليمن داخلٌ على فتنة عظيمة وحربُ أهليَّةٌ لا يحمد عقباها، والنجاة لهم من هذه الفتنة هو الاستجابة للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وتسليم القيادة للإمام المهدي الذي ابتعثه الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور، كون اليمن عاصمة الخلافة الإسلامية العالمية لو كنتم تعلمون، فاتقوا الله يا أولي الألباب فمن ينجيكم من بأس الله من كوكب العذاب على الأبواب؟ فاتّبعوا الذكر قبل أنْ يسبق الليل النهار بسبب ما تسمّونه بالكوكب العاشر، وأطيعوا المهدي المنتظر خليفة الله الواحد القهار فلا نزال ندعوكم الليل والنهار معذرة إلى ربكم ولعلكم تتقون، 
وسلامٌ على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني