الأحد، 30 سبتمبر، 2012

من الإمام المهدي إلى كل عالم فلكي فيزيائي أفتوني عن السبب إن كنتم تملكون الجواب أويفتيكم صاحب علم الكتاب

الإمام ناصر محمد اليماني
14 - 11 - 1433 هـ
30 - 09 - 2012 مـ
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــــان ] 

    
  من الإمام المهدي إلى كل عالم فلكي فيزيائي أفتوني عن السبب إن كنتم تملكون الجواب أويفتيكم صاحب علم الكتاب
  بسم الله لا قوة إلا بالله،
 والصلاة والسلام على رسل الله ومن تبعهم إلى يوم الدين، أما بعد .. 
ويا علماء الفلك الفيزيائيين، 
 إنّ المهدي المنتظر يعلن الإصرار الشديد على الاستفسار لماذا اكتمل القمر البدر لشهر ذي القعدة لعامكم 1433 ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت برغم أنّكم قد أعلنتم أنّ عيد الفطر يوم الأحد غرّة شوال حسب إعلانكم؟ والسؤال هو: أليس تسع وعشرون من شوال هو كذلك يوم الأحد، فكيف يكون اكتمال البدر لشهر ذي القعدة أيضاً ليلة الأحد؟ أليس تسع وعشرون من شوال لا يزال من شهر شوال حسب إعلانكم؟؟ ولربما يودّ بعض السائلين من المسلمين أن يقول:
 "يا ناصر محمد يا من يزعم أنّه المهدي المنتظر ليتك توضح لنا أكثر فأكثر عن هذا السؤال المتكرر" .
 ومن ثم يردّ المهدي المنتظر الحق على السائلين بالزيادة في التوضيح لسؤالي الموّجه إلى علماء الفلك الفيزيائيين وجميع المسلمين وأقول:
 يا أمّة الإسلام 
ألستم تراقبون أهلّة الشهور بعد مضي تسعٍ وعشرين يوماً من الشهر؟ بمعنى أنّكم دائما تتحرون رؤية الأهلّة بعد غروب شمس تسع وعشرين ليلة الثلاثين، فإن شاهدتم الهلال أعلنتم غرّة الشهر وإن لم تشهدوا أتممتم الشهر ثلاثين يوماً؟ وربما يودّ أحد علماء الفلك الفيزيائيين أن يقول:
 "اللهم نعم، يا ناصر محمد اليماني وما العجب في ذلك؟
 أفلا تعلم أنّ أهل الأرض جميعاً لا يمكنهم أن يشاهدوا هلال غرّة الشهر جميعاً في ليلته الأولى؟ بل تشهده طائفة ويغمّ على أخرى.
 وعلى سبيل المثال:
 قد تشهد رؤيةَ هلال الشهر في ليلته الأولى أغلبُ الدول الأجنبيّة والإسلاميّة ولا تشهده المملكة العربية السعودية وكافة الدول العربية ومن ثم يتمّون الشهر ثلاثين يوماً، ولكن ليلة اكتمال البدر للشهر تحدث حسب ليلة المشاهدة الأولى منذ بداية الدهر وحركة الشمس والقمر، فما الغريب في ذلك يا من يزعم أنّه المهدي المنتظر؟"
 . ومن ثم يردّ عليهم المهدي المنتظر:
 أليس كلامك هذا يعني أنّ هلال ذي القعدة سوف يكتمل ليلة الإثنين كونكم شاهدتم هلال ذي القعدة ليلة الإثنين بعد غروب شمس تسع وعشرين من شوال وكانت أول مشاهدة لغرّة شوال وآخرين قد أعلنوا غرّة ذي القعدة يوم الثلاثاء؟ إذاً فمن المفروض أن يكتمل البدر لشهر ذي القعدة إمّا ليلة الإثنين وإمّا ليلة الثلاثاء، ولكنكم شاهدتم هلال ذي القعدة هذه الليلة ليلة الأحد وأنّه قد صار بدراً مكتملاً لا شك ولا ريب، برغم أنّ غرّة شوال حسب إعلانكم ليلة الأحد ليلة عيد الفطر بحسب إعلانكم عبر قنوات الأخبار والأنترنت العالمية، فبما أنّ ليلة الأحد لا تزال ليلة تسع وعشرون من شوال ولم تتحرى فيها الهلال أيّ من دول البشر على وجه الأرض كون ليلة الأحد تدخل بعد غروب شمس ثمانٍ وعشرين لشهر شوال فدخلت ليلة الأحد ليلة التاسع والعشرون، ولكنكم لا تتحرون الهلال ليلة تسع وعشرين بل ليلة الثلاثين التي تدخل بعد غروب شمس تسع وعشرين، فإن شاهدتم الهلال بعد غروب شمس تسع وعشرين أعلنتم غرّة الشهر وإن لم تشاهدوا أتممتم الشهر ثلاثين يوماً. والسؤال الذي يطرح نفسه للمرة المائة لعلماء الفلك ولكل عالمٍ أو أميّ عربي أو أعجمي هو: لماذا حدث اكتمال البدر هذه الليلة ليلة الأحد؟؟ أليس من المفروض أن يكتمل البدر لقمر شهر ذي القعدة أما ليلة الإثنين أو ليلة الثلاثاء كون منكم من أعلن غرّة ذي القعدة ليلة الإثنين ومنكم من أعلن غرّة ذي القعدة ليلة الثلاثاء كون عيد الفطر لديهم كان يوم الإثنين، إذاً ليلة الإثنين لديهم لا تزال ليلة التاسع والعشرين كونهم أعلنوا عيد الفطر الإثنين؟؟ والسؤال الذي يطرح نفسه للمرة الألف هو: فكيف يكتمل البدر لشهر ذي القعدة بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد قبل ليلة الإثنين وقبل ليلة الثلاثاء؟ فهل تستطيعون أن تأتوا بالجواب يا أولي الألباب؟ وإن لم تستطيعوا آتاكم به من آتاه الله علم الكتاب. وأقول:
 يا معشر المسلمين 
أقسم بالله العظيم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم: إنّ الشمس أدركت القمر بعد غروب شمس التاسع والعشرين من شهر شوال لعامكم هذا 1433، ولذلك لم يشاهد أحدٌ من البشر غرّة شهر ذي القعدة ليلة الأحد لم يشاهدها أحدٌ من الإنس والجن، كون هلال شهر ذي القعدة كان في حالة إدراك كامل في غرّته الأولى ليلة الأحد، والآن حصحص الحق.. ألم نعلن لكم إنّ غرّة شوال لعامكم هذا كانت يوم السبت؟ إذاً تسع وعشرون كان يوم السبت وبعد غروب شمس السبت تسع وعشرون أدركت الشمس القمر ليلة الأحد ولم يشاهد الجنّ والإنس هلال شهر ذي القعدة بل لم يشاهدوه إلا ليلة الإثنين في منزلته الثانية، ولذلك لا ينبغي لشهر ذي القعدة هذا أن يتجاوز يوم الإثنين كون غرّته الحقيقية هي ليلة الأحد، وتسعة وعشرون الأحد، والثلاثون الإثنين، ويوم الثلاثاء هو غرّة شهر ذي الحجّة حسب رؤية الأهلّة الشرعيّة بالعين المجردة، برغم أن ليلة الثلاثاء هي الليلة الثانية لشهر ذي القعدة كون غرّته الحقيقية هي ليلة الإثنين، ولكنّ هلال ذي الحجة في حالة إدراكٍ كاملٍ ولن يشاهده كافة البشر، ولذلك يكتمل التربيع الأول لشهر ذي الحجّة ليلة الإثنين، ويكتمل القمر البدر لشهر ذي الحجة ليلة الإثنين، وأما يوم النفير للحج منى ومزدلفة هو يوم الثلاثاء، ويوم عرفة يكون يوم الأربعاء، ويوم النحر هو يوم الخميس.
 تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: 
 [ يوم صومكم يوم نحركم ] 
 وربما يودّ أن يقاطعني أحد المسلمين فيقول:
 "يا ناصر محمد، وما يقصد محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - 
بقوله :[يوم صومكم يوم نحركم ]؟" . 
ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي وأقول:
 يقصد أن أول صيام المسلمين في منزلة هلال رمضان الأولى دائماً يوافقها يوم النحر في أيام الحج منذ بداية الشهر والدهر. 
وربما يودّ أن يقاطعني أحد الذين لا يعلمون فيقول: 
"يا ناصر محمد، لو نرجع مائة عام للوراء لوجدنا أعواماً لم يوافق فيها يوم النحر نفس الغرّة التي دخل بها رمضان حسب صيام المملكة العربية السعودية"
. ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي وأقول:
 وهل قال محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يوم صيام المملكة العربية السعودية يوم نحركم؟
 بل قال [يوم صومكم يوم نحركم]، 
ويقصد به النبي أن يوم النّحر دائماً يأتي موافقاً لأول مشاهدة لهلال شهر رمضان من قِبَلِ أعينِ أحدِ البشر، ولكنّ المملكة العربية السعودية قد لا تشاهد هلال رمضان فيتمون شعبان ثلاثين يوماً، ولكنه قد شوهِدَ هلال شهر رمضان في دول أخرى ولم يتمّوا بل أعلنوا الصيام. إذاً يوم نحركم سوف يوافق يوم الغرّة الأولى لشهر رمضان وتجدونه يوافق يوم النحر في الحج. وربما يودّ آخر أن يقاطعني فيقول وبلغة عاميّة:
 "يا ناصر محمد، ربشتنا! فكيف تقول إنّ يوم النّحر لعامنا هذا 1433 سوف يوافق يوم الخميس وأن ذلك تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
 [ يوم صومكم يوم نحركم ]؟ 
ولكنّه لم يعلن أحدٌ من دول البشر بأنّ الخميس غرّة شهر رمضان لعامنا هذا 1433، 
 بل هناك من أعلن غرّة صيام رمضان لعامنا هذا 1433 أنّها الجمعة، وآخرون أتمّوا فأعلنوا غرّة الصيام السبت، وآخرون الأحد، ولكن يوم الخميس لم يُعْلَنْ عنه من أيٍ من البشر على أنّه غرّة شهر رمضان لعامنا هذا 1433، بل حتى أنت أيها الإمام ناصر محمد اليماني أعلنت أن غرّة صيام رمضان الجمعة! فكيف تقول أن يوم عيد الأضحى أي يوم النّحر سوف يكون الخميس تصديقاً لحديث النبي [ يوم صومكم يوم نحركم ] ؟ " ومن ثم يردّ المهدي المنتظر على السائلين وأقول:
 اللهم نعم [ يوم صومكم يوم نحركم ]،
وأشهد لله شهادة الحقّ اليقين بأنّ غرّة رمضان الحقيقيّة لعامكم هذا 1433 كانت في يوم الخميس، ولكنّي أعلم أنّ الشمس أدركت القمر فيه ليلة الخميس فلم يشاهد هلال شهر رمضان أيُّ أحدٍ من البشر بل كانت أول مشاهدة لهلال شهر رمضان هي منزلته الثانية ليلة الجمعة، ولذلك أعلنوا أنّ غرّة الصيام الجمعة، ولكن الغرّة الحقيقية هي الخميس، والحَكَمُ يومُ النّحر بإذن الله ستجدونه يوم الخميس تصديقاً لحديث النبي عليه الصلاة والسلام [يوم صومكم يوم نحركم]، ولكنّها أدركت الشمس القمر في غرّة شهر رمضان الأولى. فهل من مدّكر؟ والحكم بيننا بإذن الله يوم النحر وسيكون يوم الخميس. وربما يودّ أن يقول أحد السائلين: "ولكن يا ناصر، ألم يتمّوا شهر رمضان ثلاثين يوماً فكان العيد عيد الفطر يوم الأحد؟" . 
ومن ثم يردّ علي السائلين المهدي المنتظر وأقول: إن كانوا صادقين فكيف يكون اكتمال البدر لشهر ذي القعدة هو كذلك ليلة الأحد؟ أليس غرّة شوال الأحد حسب إعلانكم وتسع وعشرون من شوال هو الأحد؟ فكيف تكون ليلة اكتمال البدر لشهر ذي القعدة هي كذلك هذه الليلة المباركة ليلة الأحد؟! فلا يقبل ذلك لا عقل ولا منطق، بل الحق هو أنّ غرّة شوال حقاً كانت السبت، وتسع وعشرون شوال السبت، وبعد غروب شمس السبت لم يشاهد أحد من البشر هلال ذي القعدة بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد كونه في حالة إدراك كامل ليلة الأحد ليلة الثلاثين، وبدأتم غرّة شهر ذي القعدة الإثنين، وإنا لصادقون.. فهل فقهتم الخبر والمقصود ممّا في بيان المهدي المنتظر بأنّ الشمس أدركت القمر في غرّة الشهر الأولى؟ فهل من مدّكر من قبل أن يسبق الليل النّهار بسبب ما تسمونه بالكوكب العاشر ذلكم كوكب سقر اللوّاحة للبشر من حين إلى آخر؟ اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، فبلّغوا يا معشر الأنصار السابقين الأخيار كافة المواقع الفلكيّة بهذا البيان الحق لعلهم يتنازلون عن كبرهم فيكونون إلى جانب لجان تحري أهلّة شهر الحج بالمملكة العربية السعودية حتى لا يكذبهم علماء الفلك حين إعلان المملكة العربية السعودية ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، وإذا لم يكن علماء الفلك بجانب لجان تحري الأهلّة بالمملكة العربية السعودية فسوف يقول علماء الفلك:
 "فكيف تعلن المملكة العربية السعودية ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء؟ ولكننا نحن علماء الفلك نعلم علم اليقين أن جُرم القمر غرب قبل غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء فكيف يشاهدون الهلال ولا وجود للقمر على الإطلاق بالأفق الغربي بعد غروب شمس الإثنين كونه غرب قبل غروب شمس الإثنين!
 ". ومن ثم يردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 "يا معشر علماء الفلك، أقسم بالله الواحد القهّار مجري السحاب ومنزل الكتاب وهازم الأحزاب الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نار وخلق الإنسان من صلصال كالفخار إنّ الشمس أدركت القمر لتصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبرى فولد الهلال قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، أفلا تتقون؟ والطامة الكبرى أنّ الذين يشاهدون أهلّة المستحيل بالمملكة العربية السعودية لم يعلموا بآية الإدراك فظنّوا الأمر طبيعياً، وأمّا علماء الفلك فهم يعلمون أن لو تتم مشاهدة رؤية هلال شهر ذي الحجة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء فهنا يعلمون علم اليقين بأنّ ليس سبب هذه الرؤية إلا شيئاً واحداً وهو أنّ هلال شهر ذي الحجة وُلِدَ ليلة الإثنين وكان في حالة إدراك، ولذلك تمت مشاهدته بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، ومن ثم يعلمون علم اليقين أنّ الهلال حقاً ولد قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال. فما يضيركم يا معشر علماء الفلك بالمملكة العربية السعودية أن تراقبوا هلال شهر ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين 29 ذي القعدة ليلة الثلاثاء حتى يحصحص الحق للجميع بإذن الله رب العالمين! فأنقذوا أنفسكم يا معشر علماء الفلك، وأنقذوا أمّتكم، وتنازلوا عن كبركم وقولوا:
 "يا ناصر محمد اليماني، فبرغم أننا معشر علماء الفلك نعلم علم اليقين أنّه لا وجود لجُرم القمر بالأفق الغربي بعد غروب شمس الإثنين 29 ذي القعدة كون القمر في الحسابات الفلكيّة الدقيقة سوف يغرب قبل غروب شمس الإثنين 29 ذي القعدة، فإذا ذهبنا إلى جانب لجان التحري لهلال شهر ذي الحجّة فليس ذلك يعني أننا نشك مثقال ذرة في علمنا بحركة القمر بأنّه سوف يغرب قبل غروب شمس الإثنين، بل نعلم علم اليقين أنّه لا وجود لجُرم القمر بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، ولكننا برغم علمنا الفيزيائي الفلكيّ الدقيق سوف نذهب لننظر يا ناصر محمد اليماني أصدقت أم كنت من الكاذبين، فإن شاهدنا الهلال فعلاً فهذا لا يعني إلا شيئاً واحداً وهو أن الهلال وُلِدَ من قبل الاقتران ليلة الإثنين فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال وتجاوزها، ولذلك تمت مشاهدة رؤية هلال ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، وهذا يعني أن الشمس حقاً أدركت القمر وعلى البشر أن يفرّوا إلى الله الواحد القهّار من قبل أن يسبق الليل النّهار بسبب مرور كوكب سقر وهو ما يسمونه بالكوكب العاشر، وأنّ البشر حقاً قد دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبرى وصدق المهدي المنتظر، فتنازلوا عن كبركم وقولوا:
 سننظر يا ناصر محمد أصدقت أم كنت من الكاذبين واشهدوا بالحق، ولا نريد منكم إلا شهادة الحق، فقد جعلكم الله الحكم في مسألة الإدراك فتنازلوا عن كبركم لتحري هلال شهر ذي الحجّة بعد غروب الإثنين ليلة الثلاثاء حتى يحصحص الحق،
 والحكم لله وهو خير الفاصلين، 
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين ..
 أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

الثلاثاء، 25 سبتمبر، 2012

عاجل عاجل عاجل إعلان حدوث شرط من أشراط الساعة الكبرى في عامكم هذا 1433


يا معشر البشر اسمعوا وعوا واعقلوا هذه الفتوى بالحقّ:
إنّه لا يدعي شخصيّة المهديّ المنتظر من قبل بَعْثِه أو في عصر بَعْثِهِ إلا من يتخبطُه مسُّ شيطانٍ رجيمٍ، وذلك مكرٌ خطيرٌ من شياطين الجنّ عن طريق بعض الممسوسين، وذلك حتى إذا بعث الله المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم ومن ثم سوف تقولون:
 "إنّه ليس إلا كمثل الذين خلوا من قبله فبين الحين والآخر يظهر لنا من يدّعي
 بأنّه المهديّ المنتظر" .
ومن ثم يردّ عليكم المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم وأقول:
 يا معشر عُلماء المسلمين وأمّتهم 
 إنّني الإمام المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم قد جعلني للنّاس إماماً وزادني بسطة في العلم لأخرج النّاس من الظلمات إلى النّور بنور البيان الحقّ للقرآن العظيم فنهديهم به إلى الصراط المستقيم، وحقيق لا أقول على الله إلا الحقّ وإنّي الإمام المهديّ المنتظر أشهد لله شهادة الحقّ اليقين بين يديه بأنّ البشر دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى، ومنها بعث المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم، ومنها أن تدرك الشمس القمر إلى ما يشاء الله ومن ثم يسبق الليل النّهار ليلة يُظهر الله المهديّ المنتظر بكوكب العذاب، فاتقوا الله يا أولي الألباب، واتّبعوا البيان الحقّ للكتاب، ولا تؤخّروا اتّباع البيان الحقّ للكتاب حتى تروا العذاب، فإن فعلتم وأخّرتم التصديق بالبيان الحقّ للقرآن العظيم حتى تروا العذاب الأليم فقد أصبحتم كمثل الذين قال الله عنهم:
{وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الحقّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً 
مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ}
صدق الله العظيم [الأنفال:32]
فهل ترون أصحاب هذا الدعاء من أولي الألباب؟ فلا تكونوا أمثالهم تؤخّرون التصديق بدعوة الحقّ من ربّكم حتى ترون هل سيأتي العذاب الأليم! فلا تكونوا أمثالهم قوماً مجرمين. وقال الله تعالى:

{وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (48)قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلا نَفْعًا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ (49)قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتًا أَوْ نَهَارًا مَاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ (50)أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (51)}

صدق الله العظيم [يونس]
ويا علماء المسلمين وأمّتهم تضرعوا إلى ربّكم وقولوا:
اللهم إن كان ناصر محمد هو حقاً الإمام المهديّ المنتظر الناصرُ لمحمدٍ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - اللهم فبصّرنا بالحقّ لنتبعه حتى لا يكون بعث الإمام المهديّ حسرة علينا، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.
ويا معشر علماء الأمّة، 
 لا تفرحوا بما عندكم من العلم في كتيباتكم فتعرضون عن دعوة الإمام الحقّ من ربّكم فيسحتكم الله بعذابٍ أليم، ألا والله إنّ أكثر العلم الذي أنتم به معتصمون مخالف لأحكام الله في محكم القرآن العظيم، فكيف تحسبون أنّكم مهتدون وأنتم مخالفون لما أنزل الله في محكم كتابه في القرآن العظيم؟
ويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم، اسمعوا وعوا واعقلوا لما سوف أفتيكم بالحقّ مُزَكِّيه بالقسم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم:

إنّ الشمس أدركت القمر في غرته الأولى تترى في عامكم 1433 في شعبان وفي رمضان وفي شوال وفي ذي القعدة وفي ذي الحجة وإنا لصادقون..
ويا علماء المسلمين وأمّتهم، وتالله إنّ الإمام المهديّ لفي عجب شديد منكم للغاية فهل أنتم قوم لا تتفكرون بما يجري حولكم في الملكوت؟ فكيف إنّكم تعلمون بأنّكم أعلنتم عيد الفطر غرّة شوال لعامكم هذا 1433 فأفطرتم يوم الأحد باعتباره غرّة شوال!
 والسؤال هو: فكيف تجدون اكتمال البدر لشهر ذي القعدة سوف يكون ليلة الأحد مع أنكم أعلنتم أن عيد الفطر المبارك يوم الأحد؟ إن هذا لشيء عجاب!!
وربّما يودّ فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ رئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية أن يقول:
 "يا من يزعم أنّه المهديّ المنتظر هل جئت بالحقّ أم كنت من اللاعبين؟" . 
ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ المنتظر وأقول: 
حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً أو كذّب بالحقّ إذ جاءه، ويا فضيلة الشيخ، إنّ الإمام المهديّ لا يزال مصراً على الإجابة على السؤال وهو:
 كيف أنّكم قد أعلنتم غرّة شوال لعامكم هذا 1433 يوم الأحد؟ فإن كنتم صادقين فكيف تجدون أنّ ليلة النصف لشهر ذي القعدة هي كذلك ليلة الأحد؟ فاحسبوها صح 
يا فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ حفظك الله من كل مكروه وكافة المسلمين.
ويا فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ وكافة أعضاء هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية وكافة علماء المسلمين، فكيف أنّكم قد أعلنتم غرّة شوال الأحد لعام
1433 أليس وعلى حسابكم سوف يكون تاريخ تسعة وعشرون من شوال هو يوم الأحد؟ ولكنكم سوف تجدون أن ليلة اكتمال البدر لشهر ذي القعدة هو ليلة الأحد المقبل فكيف تركب هذه يا قوم!!! 
أجيبوني إن كنتم صادقين؟ ألستم تتحرون الهلال بعد غروب شمس يوم تسعة وعشرين من الشهر ليلة الثلاثين؟ فإن شاهدتم الهلال أعلنتم وأن لم تشاهدوا أتممتم، ولكن يوم الأحد حسب إعلانكم هو تسعة وعشرون من شوال فكيف يكون ليلة النصف من ذي القعدة هي ليلة الأحد مالم تكن الشمس أدركت القمر؟
 وتالله لا تستطيعون أن تجيبوا بالحقّ إلا بالاعتراف بالحقّ بأنّ الشمس
 أدركت القمر والنّاس في غفلة معرضون.
وربّما يودّ فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ المحترم أن يقول:
 "يامن يزعم أنّه المهديّ المنتظر أعد سؤالك كون فهم السؤال نصف الإجابة
 حتى نستطيع أن نردّ عليك بالحقّ" . 
ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ المنتظر وأقول:
 يا فضيلة الشيخ كيف تكون ليلة اكتمال القمر البدر لشهر ذي القعدة بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد المقبل مع أنكم أعلنتم أن غرّة شوال لعيد الفطر المبارك هو يوم الأحد؟ أليس يوم تسعة وعشرون من شوال الأحد؟ فكيف تكون ليلة اكتمال البدر لشهر ذي القعدة هي ليلة الأحد ولم يحدث لكم ذكرى؟!!
ويا أمة الإسلام يا حجاج بيت الله الحرام، 
 أشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين شهادةً أحاسب عليها بين يديّ الله إن كنت 
من الكاذبين، إنّ رؤية هلال ذي الحجة لعامكم هذا: (1433 للهجرة) 
سوف تكون بعد غروب شمس الإثنين فتعلن المملكة العربية السعودية ثبوت هلال شهر ذي الحجة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، وعليه فإن الوقوف بعرفة سوف يكون يوم الأربعاء ويوم النحر الخميس أول أيام عيد الأضحى المبارك أعادة الله على جميع المسلمين بالمنّ والبركات ورزقهم الله الباقيات الصالحات. وأما سبب يقيني برؤية هلال ذي الحجة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء وذلك لأني أعلم علم اليقين أن غرّة ذي الحجة الأولى هي ليلة الإثنين ولكن الشمس أدركت القمر في غرّة ذي الحجة الأولى ولذلك لن يشاهد كافة البشر رؤية هلال ذي الحجة إلا بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء منتفخاً كونه في منزلة الليلة الثانية برغم أنّها المشاهدة الأولى لهلال شهر ذي الحجة من قِبَلِ البشر لعامكم هذا 1433 بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، ولكن ذلك تصديقٌ للحديث المروي عن محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - كما يلي:
ومن أشراط الساعة : انتفاخ الأهلة ،
 وهو أن يرى الهلال لليلة فيقال لليلتين ، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال :
 قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
 [ من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة ]
رواه الطبراني وقال الألباني : صحيح.

وها هو يحدث الحقّ بين يديكم ولكنكم عن الحقّ معرضون.
ويا قوم لقد أدركت الشمس القمر مراراً وتكراراً لعلكم تتقون الله الواحد القهّار من قبل أن يسبق الليل النّهار ليلة مرور كوكب العذاب فاتقوا الله يا أولي الألباب واتبعوا البيان الحقّ للكتاب وما يتذكر إلا أولو الألباب، وأما أشرّ الدواب فإنهم الصمّ البكم الذين لا يستخدمون عقولهم شيئاً.
ولا يزال المهديّ المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور ولا نزال نحاجكم بآية الإدراك الشمس للقمر فتلاها في أول الشهر وأنتم في غفلة معرضون، وإنما ذلك هو البيان الحقّ لقسم الله تعالى:

{وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا ( 1 ) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا ( 2 )}
صدق الله العظيم [الشمس]
 
 برغم أن الشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر فيتلوها إلا إذا دخل عمر البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى فتدرك الشمس القمر إلى ما شاء الله ومن ثم يسبق الليل النّهار فتطلع الشمس من مغربها، أفلا تتقون؟
ويا معشر علماء الفلك بالمملكة العربية السعودية،
  سألتكم بالله العظيم أن تتنازلوا عن كبركم وغروركم فتكونوا إلى جانب لجان تحري هلال ذي الحجة لعامكم هذا 1433 بعد غروب شمس الإثنين فلا تقولوا: "يستحيل رؤية هلال ذي الحجة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء كون القمر سوف يغرب قبل غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء" . 
ومن ثم يردّ عليكم المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم وأقول:
 ولكن الشمس أدركت القمر في غرّة ذي الحجة الأولى بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين ولذلك لن يشاهد هلال ذي الحجة في غرّته الأولى كافة البشر على وجه الأرض كونه في حالة إدراك برغم ميلاد هلال ذي الحجة ولكنّه في حالة إدراك فيغرب قبل غروب شمس الأحد ليلة الإثنين، ولذلك سوف يحصحص الحقّ بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء فتشاهدون هلال ذي الحجة منتفخاً برغم أنكم تستحيلون رؤيته بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء حسب تاريخ وتوقيت المملكة العربية السعودية - التي خصّها الله حصرياً بإعلان أهلّة الحج للنّاس - فلا تكذّبوا شهود رؤية هلال شهر ذي الحجة في المملكة العربية السعودية بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، وها نحن أخبرناكم عن السبب من قبل الحدث كون سبب رؤية هلال ذي الحجة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء وذلك لكونه هلال المنزلة الثانية كون غرّة ذي الحجة الحقيقيّة هي بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين، ولذلك سيكون اكتمال التربيع الأول لشهر ذي الحجة بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين السابع من ذي الحجة، وذلك إعلان من ربّ العالمين أن يوم النفير للحج هو في اليوم الذي يليه أي يوم الثلاثاء ينطلقون إلى منى، كون يوم الثلاثاء هو اليوم الثامن من ذي الحجة، وأما يوم الوقوف بعرفة فهو يوم الأربعاء التاسع من ذي الحجة، وأما يوم النحر فهو يوم الخميس العاشر من ذي الحجة لعامكم هذا 1433 للهجرة...
 اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.
ولكن بحساباتكم أن يوم الوقوف بعرفة إنّه يوم الخميس وإنّ يوم النحر هو يوم الجمعة وإنكم لخاطئون. فاتقوا الله وأطيعون تهتدون، وأعلم من الله مالا تعلمون.
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين ..
وربّما يودّ أن يقول فضيلة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ رئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية أو فضيلة الشيخ المرشد الروحي لإيران آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن يقولا: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد يامن يزعم بأنّه الإمام المهديّ
(محمد) ولكننا سنّة وشيعة مؤمنين ومتفقين إن اسم الإمام المهديّ (محمد) بناء على فتوى محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - 
عن اسم الإمام المهديّ قال:[[ يُوَاطِئُ اسمهُ اسمي ]]
ومن ثم يردّ الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد وأقول:
يا أيها الشيخين المحترمين، وتالله إنّكم لتعلموا علم اليقين أنّ المقصود بالتواطؤ لغة واصطلاحاً التوافق وليس التطابق، بمعنى أن الاسم
(محمد) يوافق في اسم الإمام المهديّ (ناصر محمد)، وجعل الله التوافق للاسم محمد في اسمي في اسم أبي وذلك لكي يحمل اسمي صفتي التي جئتكم بها فلم يجعلني الله نبياً جديداً بل ابتعثني الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ولذلك أحاجكم بالبصيرة التي كان يحاج النّاس بها محمدٌ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - كتاب الله والسنّة النبويّة الحقّ التي لا تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، فاتقوا الله وأطيعون، إنا لله وإنا إليه لراجعون، وما أكثر النّاس ولو حرصت بمؤمنين حتى يروا العذاب الأليم.
ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار 
بلّغوا بياني هذا بكل حيلةٍ ووسيلةٍ إلى كافة خطباء المنابر ومفتي الديار في كافة الأقطار العربية والأجنبية ليكونوا شهداء على أنفسهم وعلى أمّتهم ولعلهم يتقون،
 وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

رد الإمام المهدي على الشيحاني وعدي اليافعي

    
رد الإمام المهدي على الشيحاني وعدي اليافعي
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدي اليافعي مشاهدة المشاركة 
ماكنت اتوقع جواب ذكي جدا جدا جدا من الاستاذ الشيحاني عندما اتهم الاخ عبد الله الحسيني الشيعه بالشرك فقال "فكفاكم إشراكا ً بأئمة آهل البيت (سلام الله عليهم) فيوم القيامة يكفرون بشرككم بصراخكم (يا حسين) (يا علي) (يا زهراء)" ثم قال "ام تقولون انما ندعوهم ليقربونا الى الله زلفى ويتشفعوا لنا"
ثم رد عبقري القرن الواحد والعشرين مدافعاً عن الشيعه وهو يحاول ان يثبت ان الشيعه ليس بمشركين بائمه البيت فقال "انما اهل البيت عليهم السلام وسيلة 
 الى الله" , "نحن نتخذهم وسيلة للتقرب بهم الى الله ونتوسل بهم" 
 اسمع قول الحق تبارك وتعالى:
 ((أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ))[الزمر:3] 
 اما نحن المسلمون فالله ولينا في الدنيا والاخره لا اله الا هو العزيز الحكيم.
 
بسم الله الرحمن الرحيم،
 اللهم صلّي على محمد وآل محمد الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهّار، وصدقت ياعدي اليافعي، ولكني أفتيك بالحق أن الشيحاني لا ينتمي إلى الشيعة ولا إلى أهل السنّة والجماعة بل من قوم آخرين من الدعاة إلى الشرك بالله من الذين
 قال الله تعالى عنهم في محكم كتابه:
{ ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ }

صدق الله العظيم [غافر:12]
ويتبين لكم أن الذين وضعوا روايات مكذوبة أمثال الكاذب الشيحاني الذي ينكر أنّ السفياني صدام حسين ولم يجعل اللهُ الإمامَ ناصر محمد اليماني ملزماً بأن يأتي بالبرهان على أنّ السفياني صدام حسين المجيد بل حجتي عليكم البيان الحقّ للقرآن المجيد، فأهديكم به إلى صراط العزيز الحميد، ولم أدعوكم إلى اتّباع السفياني حتى أكون ملزماً بالبرهان أنّ صدام هو السفياني بل لا يهمني أمرَ السفياني شيئاً، ولا حاجة لنا باثبات شخصيته وصفاته كونه لا خير في السفياني ولا فيمن خلفه كما لا خير في يزيد بن معاوية بن أبي سفيان.
ويا شيحاني لا تفتري على الشيعة وتدّعي أنّك منهم فلست منهم، وإن صدّقت مبالغة بعضهم في آل البيت ولكنك لست شيعي بل من ألدّ أعداء الشيعة والسُنّة 
من الذين قال الله عنهم:
{ ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ }

صدق الله العظيم [غافر:12]

وتبين لنا حقيقة الشيحاني من غير ظلم بأنّه من شياطين البشر من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر للصدِّ عن اتّباع الذكر، فلا يشغلكم عن الاستمرار في الدعوة والتبليغ يا معشر الأنصار، فبلِّغوا الليل والنّهار البيان الحقّ للذكر بكل حيلةٍ ووسيلةٍ على حسب جهدكم.
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين الذي جعلني للنّاس إماماً، وجعلني المهدي المنتظر، وعلّمني البيان الحقّ للذكر، وجعلني الإنسان الذي علمه بيان القرآن حجّة الله على بني الإنس والجانّ، وعدواً لشياطين الجنّ والإنس وإنّا فوقهم قاهرون وعليهم منتصرون بإذن الله رب العالمين..
عدو شياطين البشر المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني.

نعم إنّ الله على كل شيء قدير، وما ينبغي لله أن يفعل شي ينافي لوحدانيته سبحانه وتعالى علواً كبيراً ..

الإمام ناصر محمد اليماني
05 - 11 - 1433 هـ

21 - 09 - 2012 مـ


    
 نعم إنّ الله على كل شيء قدير، وما ينبغي لله أن يفعل شي
 ينافي لوحدانيته سبحانه وتعالى علواً كبيراً ..
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، أما بعد..
ويا شيحاني، إن الله على كل شيء قدير، وما ينبغي لله سبحانه أن يفعل شيئاً 

 ينافي وحدانيته سبحانه وتعالى علواً كبيراً. 
وقال الله تعالى:
{ لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً لاَّصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الوَاحِدُ القَهَّارُ }
صدق الله العظيم [الزمر:4]
ولكن لو فعل الله ذلك فاتّخذ له ولداً مما يخلق من كل ما يشاء لتنافى ذلك مع صفة الوحدانيّة للربّ، ولذلك نزّه نفسه أن يفعل ذلك، فتدبّر وتفكر 
في قول الله تعالى:
{ لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً لاَّصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الوَاحِدُ القَهَّارُ } صدق الله العظيم

فانظر لتنزيه الربّ لنفسه من أن يتخذ ولداً، 
ولذلك قال تعالى: { سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الوَاحِدُ القَهَّارُ } 
 صدق الله العظيم
إذاً فلو أخرج الله إنساناً عن ملكوته حتى لا يكون ضمن عبيده فأصبح ينافي ذلك 
قول الله تعالى:
{ وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً(88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً(89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً(90) أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً(91) وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً(92) إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً(93) }
صدق الله العظيم [مريم]
فبرغم أن الله لقادر أن يتخذ ولداً مما يخلق ولكن ذلك الفعل ينافي وحدانية الربّ سبحانه، ولذلك لا ينبغي لله أن يفعل ذلك، ولذلك قال الله تعالى:
{ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً(92) إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً(93) }صدق الله العظيم
ويا أخي الكريم هل جئت باحثاً عن الحقّ؟ 
 فحقيق لا أقول على الله إلا الحقّ وما بعد الحقّ إلا الضلال فاتقِ الله أخي الكريم فلا تعاجز بأسئلة غير ذات حقٍ،ويا رجل إن كنت عالم دينٍ يهمك ما ينفع المسلمين لمعرفة أمور دينهم فلتخُض فيما ينفع الدّين ولا تكن معاجزاً بالأسئلة الفاضية والباطلة، 
ويا رجل فكم نفينا من عقائدٍ باطلةٍ في دين الله مخالفةٍ لما عليه كثير من المسلمين فلماذا لا تحاورنا في الباطل الذي تمّ نسفه من محكم القرآن العظيم نسفاً؟
   ويا رجل كن من الشاكرين أن جعلك الله في الأمّة التي يبعث فيها المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني، فاتّبع الهدى هو خيرٌ لك ولا تصدنّ عن الحقّ صدوداً فيجعل الله عليك بعث الإمام المهدي حسرةً ونقمةً وحجةً لله عليك فيعذبك عذاباً عظيماً إني لكم ناصح أمين،
 وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
فلا تضع نفسك في شبهة يا شيحاني فكأن سؤالك:
 هل يستطيع الله أن يخرج إنساناً عن ملكه؟فكأنه تمهيدٌ لخروج الشيطان
 الذي يتمثل إنساناً فيدّعي الربوبية،
 وظننت أنك سوف تقيم الحجة على الإمام ناصر محمد اليماني
 فتحاجّني بقول الله تعالى:{ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
صدق الله العظيم [البقرة:106]
ومن ثم يزعم الشيحاني بأنّه سوف يضع الإمام ناصر محمد اليماني أمام أمرين أحلاهما مرّ فإن قال ناصر محمد اليماني لا يستطيع الرحمن أن يخرج إنساناً عن ملكوته فلا يكون للرحمن عبداً، ومن ثم يقول الشيحاني :
أليس ذالك إنكار لقدرة الله المطلقة تصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
 صدق الله العظيم؟ 
وإن أفتى ناصر محمد اليماني بأنّ الرحمن يستطيع أن يخرج إنساناّ عن ملكوته حتى

 لا يكون ضمن ملكوت الربّ ولا يكون من عبيده بناء على قول الله تعالى:
{ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} 
 صدق الله العظيم، 
ومن ثم يكون الجواب حجّة علينا من بعد خروج الشيطان الإنسان الذي يدّعي الربوبيّة، فقد علمنا ما ترمي إليه يا شيحاني ولذلك ظننتَ أنك جعلتَ الإمام المهدي أمام أمرين أحلاهما مرّ فإما أن ينكر قدرة الله على خروج إنسان عن ملكوته أو يُقرّ بذلك فتكون الإجابة تمهيداً لخروج الشيطان التي يتمثل إلى إنسانٍ فيدّعي الربوبيّة بغير الحقّ.
والسؤال الذي يطرح نفسه:
 فهل أقمنا عليك الحجّة من محكم الذكر ياشيحاني بالبيان المختصر أم نزيدك إلجاماً بسلطان البيان الحق للقرآن الذي يخرس اللسان؟ 
 ونحن لا نحكم على كل من خالفنا بأنّه شيطان إلا من وقع في منطق بيانه بلسانه فلا يلومن إلا نفسه..
خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
^^^^^
وحصحص الحق ياشيحاني في البيان أعلاه وكشفنا لثامك فجعلناك بين أمرين أحلاهما مرّ إما أن تعترف أنّك من شياطين البشر الممهدين لإبليس الشيطان الذي سوف يتمثل إنساناً وعصى الرحمن وأراد الخروج عن ملكوت العبوديّة فيدّعي الربوبيّة بغير الحق، أو تعترف بأنك كنت من الخاطئين، فلقد وضعت نفسك في شبهة يصعبُ 
عليك الخروج منها.
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
عدو شياطين البشر المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني.

السبت، 22 سبتمبر، 2012

لم يجعل اللهُ الإمامَ ناصر محمد اليماني ملزماً بأن يأتي بالبرهان على أنّ السفياني صدام حسين المجيد بل حجتي عليكم البيان الحقّ للقرآن

لم يجعل اللهُ الإمامَ ناصر محمد اليماني ملزماً بأن يأتي بالبرهان على أنّ السفياني صدام حسين المجيد بل حجتي عليكم البيان الحقّ للقرآن
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدي اليافعي مشاهدة المشاركة
ماكنت اتوقع جواب ذكي جدا جدا جدا من الاستاذ الشيحاني عندما اتهم الاخ عبد الله الحسيني الشيعه بالشرك فقال "فكفاكم إشراكا ً بأئمة آهل البيت (سلام الله عليهم) فيوم القيامة يكفرون بشرككم بصراخكم (يا حسين) (يا علي) (يا زهراء)" ثم قال "ام تقولون انما ندعوهم ليقربونا الى الله زلفى ويتشفعوا لنا"
ثم رد عبقري القرن الواحد والعشرين مدافعاً عن الشيعه وهو يحاول ان يثبت ان الشيعه ليس بمشركين بائمه البيت فقال "انما اهل البيت عليهم السلام وسيلة الى الله" , "نحن نتخذهم وسيلة للتقرب بهم الى الله ونتوسل بهم"
 اسمع قول الحق تبارك وتعالى: 
(( أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ )) [الزمر:3] 
 اما نحن المسلمون فالله ولينا في الدنيا والاخره لا اله الا هو العزيز الحكيم.

بسم الله الرحمن الرحيم،
 اللهم صلّي على محمد وآل محمد الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهّار، وصدقت ياعدي اليافعي، ولكني أفتيك بالحق أن الشيحاني لا ينتمي إلى الشيعة ولا إلى أهل السنّة والجماعة بل من قوم آخرين من الدعاة إلى الشرك بالله من الذين 
قال الله تعالى عنهم في محكم كتابه:
{ ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ }

صدق الله العظيم [غافر:12]
ويتبين لكم أن الذين وضعوا روايات مكذوبة أمثال الكاذب الشيحاني الذي ينكر أنّ السفياني صدام حسين 
ولم يجعل اللهُ الإمامَ ناصر محمد اليماني ملزماً بأن يأتي بالبرهان على أنّ السفياني صدام حسين المجيد بل حجتي عليكم البيان الحقّ للقرآن المجيد، فأهديكم به إلى صراط العزيز الحميد، ولم أدعوكم إلى اتّباع السفياني حتى أكون ملزماً بالبرهان أنّ صدام هو السفياني بل لا يهمني أمرَ السفياني شيئاً، ولا حاجة لنا باثبات شخصيته وصفاته كونه لا خير في السفياني ولا فيمن خلفه كما لا خير في يزيد بن معاوية بن أبي سفيان.
ويا شيحاني لا تفتري على الشيعة وتدّعي أنّك منهم فلست منهم، وإن صدّقت مبالغة بعضهم في آل البيت ولكنك لست شيعي بل من ألدّ أعداء الشيعة والسُنّة
 من الذين قال الله عنهم:
{ ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ }

صدق الله العظيم [غافر:12]

وتبين لنا حقيقة الشيحاني من غير ظلم بأنّه من شياطين البشر من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر للصدِّ عن اتّباع الذكر، فلا يشغلكم عن الاستمرار في الدعوة والتبليغ يا معشر الأنصار، فبلِّغوا الليل والنّهار البيان الحقّ للذكر بكل حيلةٍ ووسيلةٍ على حسب جهدكم.
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين الذي جعلني للنّاس إماماً، وجعلني المهدي المنتظر، وعلّمني البيان الحقّ للذكر، وجعلني الإنسان الذي علمه بيان القرآن حجّة الله على بني الإنس والجانّ، وعدواً لشياطين الجنّ والإنس وإنّا فوقهم قاهرون وعليهم منتصرون بإذن الله رب العالمين..
عدو شياطين البشر المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني.

الجمعة، 21 سبتمبر، 2012

ردّ الإمام المهدي إلى فضيلة الشيخ العقبي ..

 ردّ الإمام المهدي إلى فضيلة الشيخ العقبي .. 
  بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وكافّة أنبياء الله وآلهم الطيبين الطاهرين لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أدعو إلى الله على بصيرةٍ من ربّي القرآن العظيم وسنّة البيان التي لا تخالف لمحكم القرآن، وأنا من المسلمين وأعلن الكفر المطلق بالتعدديّة المذهبيّة وتعدّد الأحزاب السياسيّة في دين الله ومتبعٌ لكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ ولست مبتدعاً، والحمد لله ربّ العالمين، أما بعد.. 
 ويا حبيبي في الله نجيب العقبي، إنّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني برغم أنّه يدعو كافّة علماء المسلمين والنّصارى واليهود إلى الاحتكام إلى محكم القرآن العظيم ولكنّ هذا لا يعني أنّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لا يتّبع إلا القرآن العظيم بل إنّي متبعٌ لكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، وإنّما أدعو علماء المسلمين وعامّتهم إلى الاعتصام بالقرآن العظيم حين يجدون ما يخالف محكمَة في السنّة النبويّة، فهنا أمرهم الله ورسوله أن يعتصموا بالقرآن العظيم وينبذوا ما يخالف لمحكمِه وراء ظهورهم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في السنّة النبويّة، كون ما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم باطل مفترى على الله ورسله من قبل شياطين الجنّ والإنس سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في سُنن البيان لأنبياء الله، فاتقوا الله وأطيعونِ، 
ولا تفرّقون بين كتاب الله والسنّة النبويّة الحقّ، وتالله إنّ سنّة البيان الحقّ على
 لسان نبيّه إنّما هي من عند الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
{فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19)} 
صدق الله العظيم [القيامة] 
وأشهد لله أنّ البيان الحقّ في السنّة النبويّة إنّما هو من عند الله بوحي التفهيم، ومنها ما يتعلمه عن طريق معلّمه رسولِ الله جبريل عليه الصلاة والسلام وعلى جميع ملائكة الله المقربين. 
 ويا معشر علماء الأمّة المختلفين في دينهم 
 ما خطب طائفة منكم نبذوا كتاب الله وراء ظهورهم وقالوا حسبنا سنّة البيان ويسمون أنفسهم بالسُنِّيين؟ فقد ضللتم عن الصراط المستقيم يا معشر أهل السنّة، كونكم نبذتم كتاب الله القرآن العظيم وراء ظهوركم وتأخذون ما تستطيعون أن تؤَوِّلونه حسب أهواءكم فقلتم: قال الله تعالى:
 { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا } 
صدق الله العظيم [الحشر:7]
 ومن ثم يردّ عليكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 فمن الذي جاء بالقرآن العظيم إليكم إن كنتم صادقين؟ 
ألم يأتكم به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، أفلا تتقون؟ فكيف تنبذون كتاب الله القرآن العظيم وراء ظهوركم؟ وحين تأتي فيه آية محكمة مخالفة للباطل المفترى في السنّة النبويّة فتقولون: لا يعلم بتأويله إلا الله!! افتراءً على الله. ولربّما يودّ أن يقول أحد علماء السنة: "يا ناصر محمد، ألم يقل الله تعالى:
 {‏ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ } 
صدق الله العظيم [آل عمران:7] ؟"
 . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي وأقول:
 إنّما يقصد بأنّ المتشابه من القرآن لا يعلم بتأويله إلا الله والراسخون في علم الكتاب، ولم يأمركم الله باتّباع ظاهر المتشابه لأنّ له تأويلاً غير ظاهره بل أمركم الله باتّباع آيات الكتاب المحكمات البيّنات هنّ أمّ الكتاب فتحتكمون إليها كونها آيات بيّنات لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين لكل ذي لسان عربّي مبين، وما يكفر بآيات الله المحكمات البيّنات
 إلا الفاسقون. تصديقاً لقول الله تعالى: 
 { وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيات بيّنات وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ(99) } 
 صدق الله العظيم [البقرة] 
 وتلك الآيات المحكمات هنّ آيات أمّ الكتاب البيّنات لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين آيات محكمات لكل ذي لسانٍ عربّي مبين، وأمركم الله بالاحتكام إلى تلك الآيات المحكمات واتّباعها والإيمان فقط بالآيات المتشابهات، ولم يأمركم الله باتباع ظاهر المتشابه من القرآن العظيم بل أمركم باتباع المحكم والإيمان بالمتشابه.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 { هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هنّ أمّ الكتاب وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿7﴾ } 
صدق الله العظيم [آل عمران]
 فقد نهاكم الله عن اتّباع ظاهر المتشابه من القرآن العظيم، وإنّما أمركم أن تتبعوا محكم القرآن والإيمان بالمتشابه حتى يبعث الله إماماً كريماً يبيّنه لكم ويفصله تفصيلاً.
 وربّما يودّ أحد عامّة المسلمين أن يقول:
 "يا ناصر محمد، إنّك تقول إنّ آيات الكتاب المحكمات آياتٌ بيّناتٌ لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين وأنا من عامّة المسلمين فآتني بآيات محكمات بيّنات من آيات أمّ الكتاب، وترى هل أستطيع فهمها من دون الرجوع إلى علماء الأمّة كونك تقول إنّ آيات الكتاب المحكمات آياتٌ بيّناتٌ لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين؟" .
 ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 إليك من آيات الكتاب المحكمات البيّنات هنّ أمّ الكتاب وأقسم بالله العظيم إنّه ليعلمها من قرأها أو سمعها من عامّة المسلمين في فتوى الله في نفيِّ شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود.
ويا أُمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، 
 اتقوا الله فإنّي أنذركم بما أُنذر به الذين من قبلكم بالكفر بعقيدة الشفاعة من العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود إني لكم نذير مبين بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، وأشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين بين يدي الله بأنّ الذين يعتقدون بشفاعة الأنبياء والأولياء الصالحين بين يدي الله قد أشركوا بالله وكذّبوا على أنفسهم وضلّ عنهم ما كانوا يفترون، أفلا تعلمون أنّ تماثيل الأصنام كانت بدايتها تماثيلاً لصور أنبياء الله وأوليائه الصالحين والذين كانوا يعرفون سرَّ عبادة الأصنام؟
 وسألهم رسل الله لماذا يعبدون أصناماً تماثيلاً لبشرٍ من دون الله؟ فقال الذين 
لا يؤمنون بالله إلا وهم مشركون قالوا:
 "إنّما نعبدهم ليقربونا إلى الله زلفاً فيشفعوا لنا بين يدي الله، وإنّما الأصنام 
هي تماثيل عملناها لعباد الله المقربين من الأنبياء والأولياء" .
 فردّ الله علي الأوّلين المشركين الذين يعلمون سرّ عبادة الأصنام وبأنها
 تماثيلٌ لعباد الله المقربين من الأنبياء والأولياء. فقال الله تعالى:
 {أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتخذوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ} صدق الله العظيم [الزمر:3] 
 ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله ولكنّ الله يعلم أنّه لا يتجرأ لطلب الشفاعة أيُّ عبد في السموات والأرض سواء كان من ملائكة الرحمن المقربين أو من الجنّ أو من الإنس، وبما أنّ الذين يعبدون تماثيلاً لعباد الله الصالحين كونهم يعتقدون بشفاعتهم لهم بين يديّ ربّهم يوم الدين ولذلك قال الله تعالى:
 {وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}
 صدق الله العظيم [يونس:18] 
وإليكم السؤال والجواب مُباشرة من الربّ في آيات أمّ الكتاب المحكمات البيّنات
 لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين لكل ذي لسان عربّي مبين:
 ســ 1 - فهل يعلمُ الله بأنّ أحداً من عبيده يتجرأ أن يشفع لعبيده بين يدي ربّهم
 يوم القيامة؟ 
جــ 1 - قال الله تعالى:
 { وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ
 وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } 
صدق الله العظيم [يونس:18] 
ويتبين لكم أنّ أصحاب عقيدة شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود 
قد أشركوا بربّهم، ولذلك قال الله تعالى:
 { وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ 
وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }
 صدق الله العظيم.
 ســ 2 - وهل أمر الله رُسله أن ينهوا النّاس عن الاعتقاد بشفاعة الأنبياء 
وأولياء الله بين يدي ربّهم؟
 جــ 2 - قال الله تعالى: 
 { وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ 
لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } 
صدق الله العظيم [الأنعام:51]. 
 ســ 3 - وهل للكافرين شُفعاء بين يدي ربّهم يطيعهم الله في طلب الشفاعة
 كما يعتقدون في الدُنيا والآخرة؟
 جــ 3 - قال الله تعالى:
 { وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ 
وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ } 
صدق الله العظيم [غافر:18]. 
 ســ 4 - وهل للمؤمنين شُفعاء بين يدي الله كما يعتقدون بشفاعة العبيد للعبيد 
بين يدي الربّ المعبود؟ 
جــ 4 - قال الله تعالى: 
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ 
وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ } 
صدق الله العظيم [البقرة:254]. 
 ســ 5 - إذاً لن يجرؤ أحدٌ أن يتقدم بين يدي ربّه يُحاجّه من أن يعذب عباده الذين 
ظلموا أنفسهم فيشفع للظالمين بين يدي ربّهم؟ 
جــ 5 - قال الله تعالى:
 { فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً }
 صدق الله العظيم [النساء:109].
 ســ 6 - فإذا كان الأبّ من أولياء الله وابنه من الذين ظلموا أنفسهم فهل يغني عنه من عذاب الله شيئاً فيشفع لولده بين يدي ربّه؟
 جــ 6 - قال الله تعالى:
 { وَاخْشَوْاْ يَوْماً لاّ يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلاَ مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَلاَ تَغُرّنّكُمُ الْحَيَاةُ الدّنْيَا وَلاَ يَغُرّنّكُم بِاللّهِ الْغَرُورُ } 
صدق الله العظيم [لقمان:33].
 ســ 7 - وهل إذا كان الزوج من أولياء الله وزوجته من الذين ظلموا أنفسهم فهل يغني عن زوجته شيئاً فيشفع لها بين يدي ربّها حتى ولو كان نبياً ورسولاً؟ 
جــ 7 - قال الله تعالى:
 { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَ فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النّار مَعَ الدَّاخِلِينَ(10) } صدق الله العظيم [التحريم].
 ســ 8 - فهل هذا يعني نفيّ الشفاعة مُطلقاً للعبيد بين يدي الربّ المعبود لكافّة عبيده؟ جــ 8 - قال الله تعالى:
 { وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا 
شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ } 
صدق الله العظيم [البقرة:48].
 ســ 9 - إذاً لن ينفع الأرحام أرحامهم بين يدي ربّهم فلا يأذن الله لأحد منهم أن يشفع لأهله بين يدي ربّه، فزدنا فتوى في ذلك من محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب؟
 جــ 9 - قال الله تعالى:
 { لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَــامــُكُـمْ وَلَا أَوْلَادُكُــــمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَالله بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(3) } 
 صدق الله العظيم [الممتحنة].
 ســ 10 - إذاً الشفاعة هي من الله إليه فلم تتجاوز ذاته سُبحانه إلى أحدٍ من عباده، فزدنا فتوى للتأكيد من محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب؟
 جــ 10 - قال الله تعالى:
 { قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }
 صدق الله العظيم [الزمر:44] 
ولذلك أمر الله الرسل أن ينذروا أقوامهم فينهونهم عن عقيدة شفاعة العبيد 
بين يدي الربّ المعبود. وقال الله تعالى:
 {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ 
وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} 
صدق الله العظيم [الأنعام:51].
 ســ 11 - فهل يوجد في سنّة البيان في الأحاديث النبويّة الحقّ ما يزيد ذلك بياناً وتوضيحاً للأمّة عن محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - 
الذي كان يبيّن للنّاس الكتاب بالحقّ فلا ينطق عن الهوى؟
 جــ 11 - قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم :
  [يا فاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبد المطلب ! يا بني عبد المطلب ! 
لا أملك لكم من الله شيئاً ] 
وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الأطهار وسلم: 
 [ يا بني كعب بني لؤي ! أنقذوا أنفسكم من النّار. يا بني مرة بن كعب ! أنقذوا أنفسكم من النّار يا بني هاشم ! أنقذوا أنفسكم من النّار ، يا بني عبد المطلب ! أنقذوا أنفسكم من النّار . يا فاطمة ! انقذي نفسك من النّار ، فإني لا أملك لكم من الله شيئاً ]  
وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم:
[ يا معشر قريش ! اشتروا أنفسكم من الله لا أغني عنكم من الله شيئاً، يا بني عبد المطلب ! لا أغني عنكم من الله شيئاً، يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئاً، يا صفية عمة رسول الله ! لا أغني عنك من الله شيئاً، يا فاطمة بنت رسول الله لا أغني عنك من الله شيئاً ] 
صدق عليه الصلاة والسلام. 
 إذاً فلماذا يا أمّة الإسلام تذرون الآيات البيّنات المُحكمات هُنّ من آيات أمّ الكتاب في فتوى نفيّ شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود وكذلك الأحاديث النبويّة الحقّ عن فتوى نفيّ شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود نفيّاً مُطلقاً ومن ثم تتبعون الآيات المتشابهات عن ذكر الشفاعة التي لا تحيطون بسرّها علماً؟ وكذلك تتبعون الأحاديث المفتراة عن رسوله في سنّة البيان التي تشابه الآيات المتشابهات في ظاهرها وتختلف مع آيات الكتاب المحكمات من آيات أمّ الكتاب البيّنات، فهل في قلوبكم زيغٌ عن الحقّ البيّن في آيات أمّ الكتاب فتذروهنّ وراء ظهوركم وكأنكم لا تعلمون بهنّ وتتبعون الآيات المتشابهات بذكر الشفاعة؟
 ومن فعل ذلك ففي قلبه زيغٌ عن الحقّ.
 وقال الله تعالى:
{ هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هنّ أمّ الكتاب وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّاأُوْلُوا الأَلْبَابِ} 
صدق الله العظيم [آل عمران:7] 
 ولربّما يودّ أحد الذين في قلوبهم زيغٌ عن الحقّ البيّن في آيات الكتاب المحكمات
 اللاتي يذرهنّ وراء ظهره فيقول:
 يا ناصر محمد اليماني، ألم يقل الله تعالى:
{ لهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ }
  صدق الله العظيم [البقرة:255]
 ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 فتلك من آيات الكتاب المتشابهات في ذكر الشفاعة، وإنّما يأذن الله له بالخطاب بالقول الصواب. تصديقاً لقول الله تعالى: 
 { يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا } 
 صدق الله العظيم [النبأ:38] 
 وإنّما يأذن الله لمن يشاء لتحقيق الشفاعة بالقول الصواب وليس بالقول الباطل الذي يزيدهم شركاً إلى شركهم حسب اعتقادكم بأنّ الله يأذن بطلب الشفاعة من الربّ للعبيد بين يدي الربّ المعبود، بل يأذن الله لعبده بالخطاب لتحقيق الشفاعة في نفس الله فتشفع لكم رحمة الله من عذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعَاً } صدق الله العظيم [الزمر:44]
 وربّما يودّ الذين يتبعون الآيات المتشابهات في ذكر الشفاعة أن يقولوا:
 ألم يقل الله تعالى:
 { يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا(85) وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا(86)
 لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلا مَنِ اتخذ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا (87)} 
صدق الله العظيم [مريم] 
فانظر يا ناصر محمد إلى قول الله تعالى:
 { لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلا مَنِ اتخذ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا } 
صدق الله العظيم. 
ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: إنّما الذين اتّخذوا عند الرحمن عهداً عاهدوا الله من قبل على أنّهم لن يرضوا حتى يرضى، ولم يأذن الله لهم بطلب الشفاعة بل بتحقيق الشفاعة في نفس الله حتى تشفع لكم رحمة الله من عذابه، فيطلبون من ربّهم أن يرضى في نفسه وأن لا يكون متحسراً وحزيناً بسبب ظلم عباده لأنفسهم، وسبب حزنه كونه أرحم الراحمين. وقالوا:
 "يا أرحم الراحمين إننا من عبادك وقد اتخذنا رضوانك غاية وليس وسيلة لتحقيق جنّة النّعيم بل رضوان نفسك هو النّعيم الأعظم بالنسبة لنا من نعيم جنّة النّعيم، وقد اتخذنا عندك عهداً على أنفسنا ونحن لا نزال في الحياة الدنيا أنّنا لن نرضى حتى ترضى ولا نزال ثابتين على عهدنا ولم تفتنّا رؤية جنّة النّعيم عن عهدنا الذي قطعناه على أنفسنا ونحن لا نزال في الحياة الدنيا، فإنّنا لن نرضى حتى ترضى" .
 ثم يردّ الله عليهم: "ألم يرضى ربّكم عنكم؟ ولذلك سوف أدخلكم جنّات النّعيم. أفلا يكفيكم ذلك؟" . ومن ثم يردّون على ربّهم فيقولون:
 "ولكننا لم نتخذ رضوانك وسيلة لتدخلنا جنّة النّعيم بل اتخذنا رضوان نفسك غايةً في أنفسنا، فلسنا متحسرين على عبادك الظالمين لأنفسهم فلسنا أرحم بهم من الله أرحم الراحمين، فهل أنت فَرِحٌ وسعيد؟" . 
ومن ثم يردّ عليهم ربّهم فيقول:
 "إنّما يفرح الله بتوبة عباده إليه حتى لا يعذبهم فيدخلهم جنّات النّعيم، فكيف يكون ربّكم فَرِحاً ولم يتب إليّ من عبادي إلا القليل؟ وسبقت فتوى ربّكم إليكم في محكم كتابه أنّه متحسرٌ على الكافرين الظالمين المكذبين برسل ربّهم من لحظة ندمهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، ولكنهم لم يندموا على ما فرّطوا في جنب ربّهم إلا بعد أن أهلكناهم من بعد التكذيب برسل ربّهم فأهلكتهم فأصبحوا نادمين على ما فرّطوا في جنب ربّهم، فقد علمتم بفتوى ربّكم في محكم كتابه عن حاله بأنّه متحسرٌ على عبادة النادمين على ما فرّطوا في جنب ربّهم، ولكنهم لم يندموا على ما فرّطوا في جنب ربّهم إلا من بعد أن أهلكناهم بعذابٍ أليمٍ وألقيناهم في نار الجحيم فإذا هم مبلسون من رحمة ربّهم أرحم الراحمين، وما ظلمناهم ولكن أنفسهم يظلمون" . 
ومن ثم يردّ الوفد المكرمون فيقولون:
 " يا رب العالمين، فهل ضلّوا عن الصراط المستقيم الذين اتخذوا رضوان نفسك غايةً وليس وسيلةً لتحقيق الدخول إلى جنّات النّعيم؟" . 
ومن ثم يردّ عليهم ربّهم فيقول:
 "بل ذلك هو أهدى سبيلٍ إلى ربّكم أن تتخذوا رضوان الله غاية وما خلقت الجنّ والإنس إلا ليعبدون، ولكن بسبب عزة نفس الله ربّكم لم يجعل ذلك أمراً جبرياً عليكم أن تتخذوا رضوان ربّكم غاية لا طمعاً في جنتي ولا خوفاً من ناري، ولذلك جعلنا الجنّة لمن شكر والنّار لمن كفر، وأما أن تتخذوا رضوان ربّكم غاية ففي ذلك الحكمة من خلق العبيد تصديقاً لفتوى ربّكم إلى الجنّ والإنس في محكم كتابي:
 { وَمَا خَلَقْتُ الجنّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } 
صدق الله العظيم [الذاريات:56]
 فأنتم القوم الذين وعد الله ببعثهم في عصر بعث الإمام المهدي إلى النّعيم الأعظم من نعيم جنتي فاستجبتم لدعوة الحقّ من ربّكم واتخذتم عند ربّكم عهداً بأنّكم لن ترضوا حتى يرضى فسلوا ما شئتم" . فيقولون بلسانٍ واحدٍ:
 "نريد أن تحقق لنا النّعيم الأعظم من جنتك فترضى، فوعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، وما ينبغي لعبيدك أن يطلبوا الشفاعة لعبيدك سبحانك فأنت أرحم بعبادك من عبيدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، فلسنا أرحم بعبادك منك سبحانك فأنت أرحم الراحمين" . ومن ثم يردّ عليهم ربّهم فيقول:
 "صدقتم وبالقول الصواب نطقتم، فبعزتي وجلالي لا يرضيكم الله ربّكم بملكوته جميعاً حتى يرضى، فقد رضيت بقولكم كونه القول الصواب يا معشر قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه فلقد أبيتم أن ترضوا بجنّات النّعيم حتى يرضى من هو أحبّ إليكم من مُلْكِه أجمعين الله رب العالمين، فقد رضي حبيبكم، وشفعت رحمتي لعبادي من عذابي، فادخلوا
 في عبادي وادخلوا جنتي" .
 وهنا يتفاجأ النادمون على ما فرّطوا في جنب ربّهم كونهم سمعوا الله يقول:
 "قد شفعت رحمتي لعبادي من عذابي فادخلوا في عبادي وادخلوا جنتي"
 . ومن ثم يقول النادمون على ما فرّطوا في جنب ربّهم لقومٍ يحبّهم الله ويحبّونه :
 { مَاذَا قَالَ ربّكم قَالُوا الحقّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ } 
صدق الله العظيم [سبأ:23]
 وربّما يودّ أن يقاطعني أحد فطاحلة علماء المسلمين فيقول:
 "ما هذا يا ناصر محمد! فهل هذا وحيٌّ جديد تفتريه على الله؟" 
. ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: لا وحيٌ جديدٌ من بعد القرآن العظيم وإنّما ذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى: 
 { لَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ ربّكم قَالُوا الحقّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }
  صدق الله العظيم [سبأ:23] 
وتالله ما أجبرني على بيان ذلك إلا فهمكم الخاطئ لتحقيق شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود فزعمتم أنّ الله يأذن لمن يشاء من عباده أن يشفع لعباده بين يديه سبحانه وتعالى علواً كبيراً، بل يأذن لهم بتحقيق الشفاعة في نفس الله تعالى كونهم اتّخذوا رضوان نفس الله غايةً، كونهم يرون أنّ رضوان الله حبيبهم هو النّعيم الأعظم من جنّته وهم لا يزالون في هذه الحياة. ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه لا يوقن ببياني هذا إلا من كان من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه في هذه الأمّة، وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنّهم يعلمون عظيم إصرارهم في أنفسهم الآن في هذه الحياة الدنيا بأنّهم لن يرضوا بملكوت الله جميعاً في الدنيا والآخرة حتى يرضى.
 وربّما يودّ أحد علماء الأمّة أن يقول:
 "يا ناصر محمد اليماني، فهل تعرفهم حتى تشهد بوجودهم في هذه الأمّة؟" . 
ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي وأقول:
 إنّهم ليعلمون أنّ ناصر محمد اليماني لا يعرفهم، ولو عرفتهم وصادقتهم وصاحبتهم فما يدريني بما في أنفسهم! بل هم الذين يعلمون ما بأنفسهم فيجدون هذه الحقيقة الكبرى آية التصديق للإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
وربّما يودّ عالم آخر أن يقول:
 "وماهي هذه الآية لديهم التي علم بها قومٌ يحبّهم الله ويحبّونه علم اليقين بأنّها آية التصديق للإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟" . 
ومن ثم يردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على السائلين أجمعين وأقول:
 أقسم بالله العظيم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم إنّ القوم 
الذي وعد الله بهم في محكم كتابه :
 { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءاَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ } صدق الله العظيم [المائدة:54] 
إنّهم موجودون في هذه الأمّة. ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وكيف سوف يعلم بهم العالمين ما دُمْتَ لن تعرّفهم للعالمين! بل الأعجب من ذلك أنك تقول إنّك لا تعرفهم فكيف إذاً سوف نعرفهم؟" . 
ومن ثم يردّ على السائلين الإمام المهدي وأقول:
 إنّما هم الذين سوف يعلمون علم اليقين إنّهم من القوم الذين يحبّهم الله ويحبّونه. وربّما يودّ سائل آخر أن يقول:
 "يا ناصر محمد أوجز وأوضح وأفصح فكيف لي أن أعلم علم اليقين أنّني من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه في هذه الأمّة؟" . 
ومن ثم يردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 إن كنت من القوم الذي وعد الله ببعثهم في محكم كتابه قوم يحبّهم الله ويحبّونه فأقسم بالله العظيم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنك سوف تجد في نفسك بأنّك لن ترضى بملكوت السموات والأرض ولا بملكوت الجنّة التي عرضها السموات والأرض ومثله معه ومثله معه ومثله معه إلى مالا نهاية.... فلن ترضى بذلك كلّه حتى يرضى حبيبك الله أرحم الراحمين فتذهب الحسرة والحزن من نفسه فيرضى، كون القوم الذين يحبّهم الله ويحبّونه اتّخذوا رضوان الله غاية وليس وسيلة للفوز بملكوت الدنيا والآخرة، ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه لو يؤتي الله أحدهم ملكوت الله أجمعين فأنه لن يرضى وسوف يقول:
 هيهات هيهات أن يرضى عبدك ربّي حتى ترضى!! فقد علمتُ بحالك من خلال فتواك عن حالك في محكم كتابك لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين:
 { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ }
 صدق الله العظيم [يس] 
 وبما أنك متحسرٌ وحزينٌ على عبادك النادمين من الذين لم يتّبعوا الحقّ من ربّهم فأهلكتهم فأصبحوا نادمين تصديقاً لفتواك 
الحقّ في محكم كتابك:
 { إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أنّهم إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32) }
 صدق الله العظيم [يس] 
 فَمِنْ بعد هذا البيان لهذه الآية فَمَنْ كان من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه فأقسم بربّ العالمين إنّهم سوف يتخذون عند الرحمن عهداً عليهم ويشهدوا الله عليه بأنّهم لم يرضوا حتى يرضى حبيبهم الله ربّ العالمين أرحم الراحمين. وربّما يودّ أحد الباحثين عن الحقيقة أن يقول: 
"يا ناصر محمد اليماني، إنّي أشعر أنّي لن أرضى حتى يتحقق رضوان الله غير متحسرٍ ولا حزينٍ ولكني من المذنبين كثيراً وممن أسرفوا على أنفسهم فارتكبوا كافّة الذنوب، فهل ينبغي لي أن أكون من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه لو تبت إلى ربّي متاباً واتّبعت دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟" . 
ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 ربّما ذنوب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أكثر من ذنوبك يا هذا، ولكنّي آمنت بفتوى الله في محكم كتابه في القرآن العظيم:
{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }
 صدق الله العظيم [البقرة:222] 
ولذلك طَمِعَ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن يجعله الله من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه من الذين وعد الله ببعثهم في محكم كتابه في آخر الزمان، ومن ثم جعلني الله لهم إماماً وهداني صراطاً مستقيما وزادني علماً وحكماً. 
 وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين .. 
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.