الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

فأي نعمة غير هذه يريدون سهلها الله تسهيلا

    
فأي نعمة غير هذه يريدون سهلها الله تسهيلا
  بسم الله الرحمن الرحيم 
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين. أخي الكريم بالنسبة للأحاديث والروايات فأنت تعلم عددها لا يكاد أن يحصى ومنها ما هو حق من عند الله وكثيراً منها جاء من عند غيرالله من عند الشيطان الرجيم وحين يجيب علماء الأمة الدعوة للحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون فكلن سوف يأتي بما لديه من الأحاديث والروايات ومن ثم تجد الإمام المهدي الحق من ربهم يحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون بأحكام الحق المُقنع حتى لا يجدوا في أنفسهم حرجٌ مما قضيت بينهم بالحق ويُسلموا تسليماً ذلك وعداً غيرمكذوب ولكنهم إلى حد الآن لم يجيبوا دعوة الحوار برغم أن كافة مُفتين الديار الإسلامية لديهم مواقع بالأنترنت العالمية ولم يعود حتى مُفتي واحد ليس له موقع فلماذا لا يجيبوا دعوة الحوار إلى طالوة الحوار العالمية:
 (موقع الإمام ناصر محمد اليماني)
 فيحاوروني وهم في بيوتهم وبين أهليهم من غير سفر ولاترحال فأي نعمة غيرهذه يريدون سهلها الله تسهيلاً؟! وذلك حتى يحاوركم المهدي المنتظرعبرها في عصر الحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق. 
وأما بالنسبة هل حفظ الله القرأن والسنة جميعاً فسبق وأن أتيناك بالجواب 
من كتاب الله وسنة رسوله وفصلناه تفصيلاً على الرابط التالي :
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.