السبت، 11 فبراير، 2012

خطاب المهدي المُنتظر إلى كافة البشر

 بتاريخ :26-11-2006
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ] 

  عاجل خطاب المهدي المُنتظر إلى كافة البشر
بسم الله الرحمن الرحيم
من الإمام الناصر لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ناصر محمد اليماني خليفة الله على البشر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المُطهر إلى بوش الأصغر 
وإلى جميع قادات البشر وإلى جميع البشر في البوادي والحضر والسلام على
 من اتبع الهُدى إلى الصراط ــــــــــــــــــــ المُستقيم
يا أيها الناس إنكم لتجهلون قدري ولا تحيطون بأمري مُذبذبين لا صدقتم ولاكذبتم وأقسم بالله العظيم النعيم الأعظم الذي جعل في رضوان نفسه حقيقة إسمه الأعظم النعيم الأعظم من جنة النعيم نعيم الروح والريحان في قلوب العابدين النعيم الذي عنهُ سوف تُسألون يوم لا يُسأل عن ذنبه إنس ولا جان يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم من الشرك فنال رضوان الله رب العالمين بأني أنا المهدي المُنتظر والذي أوتي الحكمة الإيمان العبد الخبير بالرحمن والمذكور في القُرآن في قول الله تعالى:

{الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً} 
صدق الله العظيم [سورة الفرقان الآية:59]
والذي شرفه الله بأعلى درجة في الإيمان لتعلمون حقيقة حديث رسول الله
:
 [الإيمان يمان والحكمة يمانية ]
وإني أنا الإنسان الذي علمهُ الله البيان للقُرآن وأن الشمس والقمر بحُسبان وأن يوم الشمس كألف يوم مما تعدون بأيامكم 24 ساعة وأن شهر الشمس كألف شهر مما تعدون من شهوركم القمرية وأن سنة الشمس كألف سنة مما تعدون بسنينكم
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ
سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} 
صدق الله العظيم [سورة الحج الآية :47]
وذلك بأن الشمس تُتم دورانها حول نفسها لقضاء اليوم فينقضي يومها بعد أن ينقضي ألف يوم أرضي من أيامكم والذي تحسبون بها شهوركم وأما الشهر الفلكي الشمسي فينقضي بعد أن ينقضي ألف شهر من أهلة شهوركموأما السنة الفلكية الشمسية فتنقضي بعد أن تنقضي ألف سنة مما تعدون من سنينكم فإذا شئتم أن تعلموا اليوم الشمسي الذي في ذات الشمس نتيجة دورانها حول نفسها وليس له ليل بل نهار دائم فكما نبأناكم من قبل بأن اليوم الواحد يُساوي ألف يوم مما تعدون من أيامكم 24 ساعة وإذا حسبتم الألف يوم من أيامكم كم يساوي في الحساب فسوف تجدونه يساوي سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام بالدقة المُتناهية فذلك هو طول اليوم الشمسي في ذات الشمس في الحساب في الكتاب ينقضي يومها بعد سنتين وتسعة أشهر في مُنتهى الدقة وبما أن طول اليوم الشمسي سنتين وتسعة أشهر أذاً الشهر الفلكي الشمسي سوف يُعادل ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر وذلك لأن الشهر الفلكي الشمسي في الحساب يساوي ثلاثة وثمانون عام وأربعة أشهر في مُنتهى الدقة بأيامكم وبما أن الشهور في كتاب الله إثني عشر شهراً سواء في الحساب الشمسي لسنة الشمس الفلكية أو الحساب القمري لحساب الأهلة التي تحسبون بها السنين إذاً السنة الفلكية الشمسية تتكون من إثني عشر شهراً شمسياً وكُل شهر بما يُعادل ليلة القدر ثلاثة وثمانون عام وأربعة أشهر فإذا شئتم الحصول على السنة الفلكية الشمسية فسوف تجدونها
{أَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
في مُنتهى الدقة والحساب قد فصلهُ الله لكم في القُرآن العظيم تفصيلا وذلك بأن الشهر الفلكي الشمسي بما يُعادل ليلة القدر ثلاثة وثمانون عام وأربعة أشهر فإذا كررتم ذلك إثني عشر شهر تحصلون على الناتج لسنة فلكية شمسية واحدة
{أَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
ونهايتها يوم عرفة ومزدلفة وأنا لا أفسر القرآن كتفسيركم بأرقام الآيات بل بأرقام ذكرها الله بنص القرآن فهل أنتم مؤمنون !!يا أيها الناس إني أعلمكم بكتاب الله بنعمة من الله وفضل وزادني بسطة في العلم والجسم من المُكرمين فلا يكون جسمي من بعد الموت جيفة قذرة ولا عظام نخرة ولسوف أُنبئكم بيوم الوقوف بعرفة مما علمني ربي حتى يتطابق حساب يوم العذاب في يوم عرفة ومُزدلفة وذلك مما علمني ربي في سر الحساب في الكتاب ليوم العذاب بحساب السنة الفلكية الشمسية
 تصديقاً لقوله تعالى:
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
صدق الله العظيم [سورة الحج الآية :47]
ولم أظهر لكم في عالم الإنترنت للتبليغ إلا في آخر سنة الشمس الألفية بل في آخر شهر فيها بل في آخر يوم في شهرها الثاني عشر بعد دخول اليوم الثلاثين في الشهر الثاني عشر والذي حدث خلاله خسوف القمر النذير في رمضان 1425 للهجرة بعد أن مضى من يوم الشمس الأخير ستة أشهر فدخل شهر رمضان 1425 للهجرة وذلك لأن اليوم الشمسي والشهر الشمسي والسنة الفلكية الشمسية تبدأ من واحد ربيع الأول في نهاية صفر الأصفار وينتهي اليوم الشمسي بعد مُضي سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام فيوافق يوم عرفة والعيد الكبير في اليوم الأخير عيد الأضحى المٌبارك وبما أن غُرة ربيع الأول 1425للهجرة كانت يوم الثلاثاء فلا ينبغي أن يكون يوم عرفة بغير يوم السبت وليس يوم الُجمعة كما تنتظرون الوقوف بعرفة هذا العام 1427 للهجرة وذلك لأن الشمس سوف تطلع من مغربها بإذن الله في عامكم هذا 1427 ويصدق الله شعائره بالحق فيرجم الشياطين بحجارة من سجيل منضود مسومة فجعلها الله مُجهزة لإختراق الدفاع الجوي والدفاع الجوي هو ذلك الغلاف الجوي الحافظ لكم من الحجارة الفضائية التي ترونها تحترق فور دخول غلاف الأرض الدفاع الجوي وما اخترقه احترق فيحوله الدفاع الجوي إلى رماد رحمة من ربكم وذلك هو السقف المحفوظ نعمة من الله ليحميكم من الآفات الفضائية ولكن أكثر الناس لا يشكرون:
 {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ}
صدق الله العظيم [سورة إبراهيم الآية :7]
فأبيتم يا معشر الكفار إلا الكفر بنعم ربكم وأعلنتم عليه الحرب ضد نوره وتريدون أن تطفئوا نور الله بأفواهكم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المُجرمون .. 
وأنذركم بأساُ شديداً من لدنه وأنذر الذين قالوا اتخذ الله ولداً مالهم به من علم ولا لآبائهم فقد نبأناهم بأنهُ الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف ذلك هو المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام
ويامعشر المسلمين والنصارى استيقظوا فإنهُ قادم إليكم إثنين كُل منهما يقول بأنهُ المسيح عيسى ابن مريم فأما أحدهما فهو باطل وليس المسيح عيس ابن مريم بل هو الشيطان بذاته إبليس الرجيم الذي يُريد أن يفتري على المسيح عيسى ابن مريم فيقول أنهُ المسيح عيسى ابن مريم وأنهُ الله رب العالمين وما كان لإبن مريم أن يقول ذلك بل هو كذاب لذلك اسمه المسيح الكذاب وأما المسيح عيسى ابن مريم فسوف يُكلمكم كهلاً كما كلم الذين من قبلكم وهو في المهد فيقول إني عبد الله ولكن الله جعلني إماماً له ويكون من الصالحين التابعين ويسمعُني فلا يعصي لي أمراُ ومثلي ومثله كمثل كليم الله موسى والرجُل الصالح فقال له كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام هل أتبعك على أن تُعلمني مما عُلمت رُشداً ولأن الرجل الصالح أعلم من موسى كليم الله لذلك قال إنك لا تستطيع معي صبراً وكيف تصبر على ما لم تحط به خُبراً ولأن موسى يعلم القاعدة في الكتاب بأن فوق كُل ذي علم عليم وأن الله قد جعل الإمارة في رحلتهم للرجل الصالح وليس لموسى كليم الله عليه الصلاة والسلام وذلك لأنهُ أعلم من موسى ولذلك قال موسى ستجدني إن شاء الله صابراً ولا أعصي لك أمراً ،
ولكنهُ حدث الحكم الذي حكم به الرجُل الصالح قبل بدء الرحلة:
 
 {إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً (72)}
ولذلك لم نجد موسى يصبر حتى على واحدة فقط .. ويامعشر المسلمين إنما يريد الله أن يُعلمكم وموسى والناس أجمعين أن تحذروا التدخُل في شؤون الله وأنكم ليسوا من يُقسم رحمته فجعلتم علم الله حصرياً على المُرسلين من رب العالمين ويريد الله أن يُعلمكم بأنه يوجد في الصالحين من هو أعلم من المُرسلين ولكن أكثركم لا يعلمون
 تصديقاً لقول الله تعالى:{أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ}
صدق الله العظيم [سورة الزخرف الآية :32]
وأحيطكم علماً بأن الله سوف يُعلن الحرب على الذين يريدون أن يطفئوا نور الله بدءاً من ليلة الجُمعة غرة شهر ذي الحجة المُبارك 1427للهجرة وأنذركم يامعشر المسلمين أن تتوبوا إلى الله متاباً لعلكم تُفلحون وأدعو الناس اجمعين إلى الدخول في الإسلام كافة قبل مجيئ الوعد الحق وعذاب يوم عقيم ، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..
ويامعشر عالم الإنترنت لقد جعل الله الصالحين منكم نواب المهدي المنتظر فبلغوا عني فإن كنت كاذباً فعلي كذبي وإن كنت صادقاً فالأمر عسير وخطير على من أبى واستكبر
 { أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ }. 
 لن يخلف الله وعده اللهم اغفر وارحم واحكم بيننا بالحق لا مُعقب لحكمك
 إنك سريع الحساب:
 { قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ}
صدق الله العظيم [سورة الرعدالآية :43]
ويا معشر المسلمين لا تفتنكم الأخطاء الإملائية إنما ذلك مُعجزة كيف إني أعلم البيان الحق لهذا القرآن خيراً منكم برغم تفوقكم علي في الغٌنة والقلقلة والنحو وذلك مبلغكم من العلم وكذلك محمد رسول الله لا يعرف يكتب إسمه فجعله أمياً و ذلك معجزة له 
ولكن أكثركم يجهلون
وسلام الله على عباد الله الذين لا يستكبرون
 وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..
(الإمام ناصر محمد اليماني)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.