الاثنين، 20 يوليو، 2015

{ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّـهِ ۚ }


{ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّـهِ ۚ }

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البكاري مشاهدة المشاركة
السلام عليم و رحمة الله
الصلاة و السلام على الإمام المختار و أله الأطهار و الأنصار السابقين الأخيار.
أما بعد:سئلت احد اقربائي و هو سني عن مولود ازداد بطريقة غير شرعية و بعدين تزوجوا والده على سنتي الله و رسوله،و سئلته هل يريث الولد إذا مات والده قال لي لا يريث كيف هذا اريد ان افهم هل فاتني شئ لا أعلمه وقولت له لا يمكن هذا ظلم،ارجوا الجواب من الكتاب و يأكد ان هذا الحكم من الكتاب و شكرا و جزاكم الله عنا كل خير.
بسم الله الرحمن الرحيم، 
والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وأنصارهم السابقين من قبل التمكين والفتح المبين ومن بعد إلى يوم الدين..
ويا أيُّها السائل، 
لقد أجابك بالحق الأنصاريّ العبادي، فما دام معلوماً أبوه فهو أبوه وينسب إليه 
في الإسم تصديقا لقول الله تعالى: 
{ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّـهِ ۚ } 
 صدق الله العظيم [الأحزاب:5].
وما دام ثبُت نسبه إبن من هو فهنا ثبُتَ نصيبه في الميراث ولا يظلم ربُّك أحداً، 
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين،
 وكل عام وأنتم طيّبون وعلى الحق ثابتون إلى يوم الدين..
أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.