السبت، 29 أغسطس، 2015

بيان السياسة الدعويّة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأنصاره في العالمين ..


 
بيان السياسة الدعويّة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأنصاره في العالمين ..
  بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..
 يا معشر الأنصار السابقين الأخيار 
عليكم أن تحذروا من اتّباع سياسة العصر الجديد فاحذروا اتّباعها ثم اِحذروها كونها الكذب تحت مسمّى السياسة! ولكن سياسة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هي سياسة الصدق ونتحرى الصدق في منطقِنا وفي دعوتِنا في منتهى الدِّقة، وبسياسة الصدق حتماً يكون الناس معنا فيتّبعوننا.
تصديقاً لقول الله تعالى:
 { { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِين } }
صدق الله العظيم [التوبة:119]. 
وعليه فنحن نحرّم عليكم الكذب تحت مسمّى السياسة، هيهات هيهات! فمن كان من أنصاري فليتخذ في سياسته الدعويّة الصدق، وتلك هي سياسة الإقناع الحقّ.
 وأحبكم في الله، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.. 
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.