الأحد، 9 ديسمبر، 2007

ما بال بعض اليمنيين لا يراعون في لاجئي الصومال إلا ولا ذمة ؟


 
ما بال بعض اليمنيين لا يراعون في لاجئي الصومال
 إلا ولا ذمة ؟
 الحمد لله وكفى والسلام على عباده الذين اصطفى  
صل الله على سيدنا محمد وآله هو القائل :
[الدين النصيحة ، الدين النصيحة]
أو كما قال صل الله عليه وسلم: ، 
فقالوا:"لمن يا رسول الله ؟" فقال صل الله عليه وسلم :
 [لله ورسوله وللمؤمنين عامتهم وخاصتهم]
 أو كما قال صل الله عليه وسلم ، وإن تركنا الامر والمعروف خشية أن نجرح إخواننا المسلمين بالرغم أنهم على ضلالة ؟ فهذا لعمري لا يرضاه الله ولا رسوله ولا صالح المؤمنون.فمابال بعضكم يااهل جنوب اليمن الشقيق لاترعون في المسلمين والمسلمات الذين وردوا عليكم من الصومال فرارا من الحرب الأهلية هنالك ، طمعا في السلم والإيواء في أقرب أرض لهم،أرض اليمن الشقيق لأنهم يعتقدون أنكم إخوانهم في الدين
.فلما وصلوا عندكم آنهال بعض الجهال منكم يستحيون نسائهم ويسيئون معالمة رجالهم والأطفال ،
 لماذا ألن ألوانهم تختلف عن ألوانكم أولأنهم من بلد إفريقي ؟ فهل فرق الإسلام بين المسلمين حسب الإنحدار الجنسي والعرقي ؟ ولنفرض أنهم لم يكونوا من المسلمين :
 أهكذا تفعلون بالمستضعفين من خلق الله ؟
 تالله إنكم لجالهون وقد آذنتم الله بالحرب إن لم تعدلوا عن فعلكم ذلك وتتوبوا وتصلحوا إنما المؤمنون إخوة ، فهل يفعل الأخ بأخوه او أخته ما فعلتم أنتم بالنساء والفتيات والاطفال وقد جاؤوكم لا ئذين برحمة الإسلام ، فأغتصبتم النساء المحجبات وفعلتم الفاحشة التي نهاكم ربكم عنها؟!!
 إن كل مسلمة تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله هي عرض محمد صل الله عليه وسلم ولو كانت إفريقية من الصومال أو بلد إفريقي آخر 
 ومن تعدى على مسلمة فقد تعدى على عرض محمد صل الله عليه وسلم ، وتحسبونه هين وهو عند الله عظيم وكنتم تظنون أن لا يتفطن أحدلأفعالكم إلا أن الله تعالى فضحكم وخرجت صوروشهادات من المغتصبات بدموعهن في عيونهن مرتديات للحجاب وأعلن أنهن آغتصبن من طرف رجال يمنين في جنوب البلاد فضح الله فعلكم وأرسلتم صورة تقشعر منها الأبدان لبقية العالم ، ولو كان لي بكم قوة لجعلتكم عبرة للعالمين ، ولسجنتكم أو نفيتكم للصومال كي تكونوا عبرة للآخرين ، وربما فعل بكم الصوماليون الأفعال ليلقونكم الدرس ويردون لكم الجميل الذي فعلتموه بإخوانهم
 البر لا يبلى ، والذنب لا ينسى والديان لا ينام أفعل كما شئت كما تدين تدان .
 فهذا نداء لأحرار اليمن شعبا ورئيسا أن تنهوا تلك المهزلة والظلم 
والســــلام عليكم ورحمة الله وبركـــاته