الأحد، 4 يناير، 2015

ردّ الإمام المهدي إلى العالِم الفلكي لوط بوناطيرو المحترم عن ليالي بدر التمام لربيع الأول ليلة الأحد كما يلي في الصورة وليلة الإثنين..


ردّ الإمام المهدي إلى العالِم الفلكي لوط بوناطيرو المحترم 
عن ليالي بدر التمام لربيع الأول ليلة الأحد 
كما يلـــي في الصورة وليلة الإثنين..

 بسم الله الرحمن الرحيم،
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين وجميع المؤمنين 
في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد.. 
     ويا أيها العالِم الفلكي لوط بوناطيرو المحترم، 
 هيا تجرّأ للحوار فلم نوكِّل الأنصارية فاطمة الزهراء بحوارك فاتقِ الله وانطق بالحقِّ فماذا بعد الحقّ إلا الضلال؟
 وإنّي أراك بدأت تغالط في الحقّ من بعد ما تبيّن لك أنّه الحقّ فانظر لفتواك بالباطل
 كما يلي:
منذ القدم معروف ان الابدار يكون يوم 13 و 14 و 15 و تسمى بالايام البيض.
ــــــــــــــــ
انتهى الاقتباس من فتوى لوط.
وهيهات هيهات فوالله ما نطقتَ بالحقِّ بل ليلة إبدار التمام ليلتان فقط؛ يكون البدر فيهما بدر التمام للناظرين، وهنّ ليلة الخامس عشر وليلة السادس عشر فقط فقط، ولسوف نذكرك بتقريرك الحقّ من قبل المغالطة ألم تفتي أنّ كثيراً من علماء الفلك أضلّوا الأمّة وقلتَ بنفسك أنّ قمر بدر التمام لرمضان عام 1430 اكتمل ليلة الجمعة، وقلت فهذا يدل قطعاً أنّ غرّة صيام رمضان هي الجمعة؟ ولسوف نذكرك بتقريرك كما يلي بقلم الدكتور لوط بوناطيرو كما يلي:
أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة '' قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ''.أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
من جهة أخرى، جل علماء الفلك المعاصرين لا يتحكمون في حسابات التقويم القمري الهجري، وعليه عملا بقوله تعالي:''خَيرُ الخَطَاءُونَ التَوَابُونَ''
ـــــــــــــــــ
انتهى تقرير الدكتور بوناطيرو
ولكنك رجعت عن توبتك إلى قافلة علماء الفلك الذين لا يزالون تأخذهم العزّة بالإثم، فتذكّر تقريرك أعلاه الذي تفتي فيه كما يلي:
أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
ــــــــــــــــــ
انتهى
ونستنبط ما يقصده الدكتور لوط بوناطيرو:
 أنّ الإبدار ليلتان وأنّه انقضى النصف الأول لشهر رمضان بدءاً من غرّته الحقّ الجمعة، ويتبيّن لكم ما يقصده لوط ويفتي أنّه فات على الصائمين يومٌ لم يصوموه وهو يوم الجمعة كون بدر التمام حدث ليلة الجمعة. 
فانظروا إلى فتوى بوناطيرو يقول:
 بما أنّ القمر البدر اكتمل ولم يصُم المسلمون إلا ثلاثة عشرة يوماً فهذا يعني أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح يوم الجمعة، كونه يعلم أنّ ليلة اكتمال البدر لا تحدث ليلة الثالث عشر؛ بل بعد مرور أربعة عشرة يوماً من غرّة الشهر،
 فتقرير لوط على نفسه خير شاهدٍ أنّ القمر البدر يأتي موافقاً نفس ليلة غرّة الشهر. 
فلماذا اليوم تبدأ بالتناقض في تقاريرك فتجعل ليالي الإبدار ثلاثاً وهنّ ليلتين ليلة الخامس عشر وليلة السادس عشر؟ بل تؤكد ذلك وكالة ناسا الأمريكية في برنامجها لمنازل القمر فتثبت أنّ ليالي الإبدار ليلتان فقط وقبلهما يكون ناقصاً وبعدهما يكون ناقصاً، وهذا ما تراه أعين الناظرين من أمم البشر أمّة بعد أمّةٍ.
وكذلك ويا رجل اتّق الله ربّك، وأقسم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّ الشمس أدركت القمر فولِد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالٌ، وأقسم بالله العظيم ما قلتُ ذلك عن أمري بل بأمرٍ من ربّي منذ عددٍ من السنين بأنْ أُنذرَ البشر أنّ الشمس أدركت القمر فولِد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالٌ. وكم من مرةٍ نعلن فيها تأكيد رؤية هلال الشهر الفلاني بينما كافة علماء الفلك ينفون رؤيته نظراً لغروبه قبل غروب الشمس حسب علمهم، ولكنه يتبيّن للجميع ثبوت رؤية هلال المستحيل، وصدق ناصر محمد اليماني. ولكم أقمنا الحجّة على كافة علماء الفلك على مدار عشر سنواتٍ مضت ولا نزال نقيم الحجّة عليك وعليهم بالحقِّ.
واعلموا أنّ كوكب العذاب بدأ يؤثر فعلياً على حركة القمر؛ بل بدأ التناوش بين كوكب العذاب وبين كوكب الأرض، والتناوش بالضبط يحدث الآن في القمر كون كوكب العذاب يجذب القمر من جانبٍ والأرض تدافع عن القمر وتجذبه من الجانب الآخر لتصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبرى، 
ولكن كما أعمى الله بصيرة علماء الفلك عن البيان الحقّ للقرآن العظيم كذلك أعمى الله بصيرتهم عن رؤية آية كونيّة ظاهرةٍ وباهرةٍ للناظرين.
وما دمتَ تفتي أنّ القمر ليلة الأحد لا تميّزه أعين الناظرين بأنّه لا يزال ناقصاً فلو أنك قمت بتصوير القمر بالمجهر المكبِّر نهاية ليلة الأحد فتأتينا بالبرهان المبين أنّه لم يصِل إلى بدر التمام. ولكن لا مشكلة يا لوط وأراك متهرباً من الحوار وأرى في نفسك خبراً آتٍ الله أعلم بما في نفسك؛ بل تريد أن تجعل أيام الأسبوع ستة أيامٍ فقط وهنا تلخبط منازل القمر وعدد السنين والحساب في الكتاب، 
وعلى كل حالٍ لقد اقترب الأمر ولسوف تعلم أنّ ناصر محمد اليماني لمن الصادقين.
ويا رجل لقد جعل الله البرهان المبين في منازل النور في القمر بانتفاخ الأهلّة 
ولذلك قال محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
 [مِنِ اقْتِرَابِ السَّاعَةِ انْتِفَاخُ الأَهِلَّةِ، وأَنْ يُرَى الْهِلاَلُ لليلة، فَيُقَالُ: هو ابن لَيْلَتَيْنِ] 
 صدق عليه الصلاة والسلام.
وها هم الناس يرون الهلال منتفخاً في ليلته الأولى ويدهشهم الأمر ولكنّ علماء الفلك لا يزالون مصرين على قواعدهم الفلكيّة القديمة من قبل حدث انتفاخ الأهلّة والإدراك وأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم عن آيةٍ كونيّةٍ ظاهرةٍ وباهرةٍ.
ويا رجل، إنّنا لم نوكل فاطمة الزهراء بحوارك بل تعالَ إلى الموقع وادلو بدلوك، فإن كنتَ لا تزال تتقصى حقيقة الإدراك فلا حرج عليك ولا تثريب فخذ وقتك. ولكن تأتينا فتاوى عن طريق فاطمة الزهراء وليس من المفروض أن تأتيَ هي للأنصار بفتاوى لوط بوناطيرو من وراء الستار بل تقولُ له: "تعال يا لوط وألقِ بفتواك بنفسك حتى يتمّ الحوار بينك وبين الإمام فتقيم عليه الحجّة أو يقيم عليك الحجّة".
وكذلك يفتي البشرَ المهديُّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أن يعلموا أنّ التناوش لكوكب العذاب 
بدأ في القمر بدأ في القمر بدأ في القمر 
 فراجعوا حساباتكم يا معشر علماء الفلك وكلّفوا أنفسكم بمراقبة حركات القمر من جديدٍ، ودعوا الاعتصام بعلم الفلك القديم كونه قد اختلّ إلا في تاريخ الخسوف والكسوف؛ بل الاختلال في حركة القمر الذاتيّة بسبب اقتراب كوكب العذاب. ولا يزال الصراع بين الأرض وكوكب العذاب على حركة جريان القمر في فلكه المعلوم ولا تزال المعركة مستمرةٌ عن بعدٍ بين كوكب الأرض وكوكب العذاب، وحلبة الصراع في القمر.
ونكرر ونقول:
 فإن كان تأخّر العالِم الفلكي لوط عن الحوار هو من حرصه أن لا يحكم إلا بالحقِّ ويريد التحري لحركة القمر شهراً بعد شهرٍ فلا حرج عليه أن يتحرى حتى لا يظلم نفسه، ولكن ليس بإصدار فتاوى من وراء الكواليس حبيبي في الله. وكذلك عليك أن تطّلع على بيان (سرّ خلق الكون من الكتاب المكنون) وكيف كان من قبل أن يكون حتى تعلم أنّ ناصر محمد اليماني ليس من الجاهلين،
 وسلام على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــ

من أسرار الكتــــــاب المكنـون لنشأة الكــــــــــون..
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?5182
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.