الأربعاء، 27 سبتمبر، 2006

اليماني المنتظر: اجتمعت الشّمس بالْقمر يا معشر البشر ..


 اليماني المنتظر: اجتمعت الشّمس بالْقمر يا معشر البشر ..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 من خليفة الله على البشر اليماني المنتظر إلى جميع علماء الفلك والدّين وإلى جميع المسلمين والنّاس أجمعين، أمّا بعد..
يا معشر البشر، لقد حصحص الحقّ وقُضي الأمر واجتمعت الشّمس بالْقمر في يوم الجمعة في ليلة القدر بالْقمر خيرٌ من ألف شهر في رمضان 1427، ولا تزال ليلة القدر في نهارها المستمر في الْقمر وسوف يكتمل بدرها ليلة الجمعة بالفجر، وذلك لأن هلال رمضان 1427 قد ولد قبل الكسوف واجتمعت به الشّمس بالعصر وقد هو هلال، وحدث الكسوف بعد دخول الشهر بالْقمر، فهل من مُدَّكر؟
وسوف يحكم الله بيننا في ليلة البدر ليلة الجمعة وأنتم لم تصوموا من رمضان 1427 غير ثلاثة عشر يوماً ويتَّسِقَ البدر بالفجر بتوقيت أم القُرى؛ إيلاف قريش؛ رحلة الشتاء والصيف؛ المنطقة الوسط بين المشرقين.
يا معشر البشر، أنا اليماني المنتظر خليفة الله على البشر قد جعلني حكماً عدلاً وذا قولٍ فصلٍ فأحكم بينكم فيما كُنتم فيه تختلفون، فأمّا ميلاد هلال رمضان 1427 فقد كان لحظة ميلاده فجر يوم الجمعة بتاريخ 22 سبتمبر 2006، وذلك حتّى تجتمع الشّمس بالْقمر وقد هو هلال في الْقمر، بمعنى إنّ الشّمس اجتمعت بالْقمر بعد دخول شهر رمضان بالْقمر فحدث اجتماع الشّمس بالْقمر وقد هو هلالٌ آية من الله لليماني المنتظر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر.
فقد أعذر من أنذر يا معشر البشر، ولسوف يثبت لكم حقيقة اجتماع الشّمس بالْقمر في ليلة اكتمال البدر لشهر رمضان 1427 فيتسق الْقمر في نفس اليوم الذي ولد فيه هلال رمضان وفي نفس التوقيت فجر الجمعة بتوقيت مكّة المكرمة توقيت الله المُعتمد في الكتاب .فإن أبدر الْقمر ليلة الجمعة وأهل مكّة لم يصوموا غير ثلاثة عشر يوماً فقد علمتم بأنه حقّاً اجتمعت الشّمس بالْقمر وقد هو هلال، ولسوف ترون الْقمر يظهر لكم بدراً ليلة الجمعة بعد مغيب شمس يوم الخميس الثالث عشر من شهر رمضان بحسب صيام وتوقيت أهل مكّة المكرمة فترون البدر قد اكتمل.وأنذركم يا معشر البشر عذاب الله الواحد القهّار في شهر رمضان هذا بإذن الله 1427 وذلك لكي تعلموا بأنّي حقاً خليفة الله.ومن شهد منكم الشهر فليصمه فصيام أهل مكّة حقّ، والذين صاموا الأحد كذلك صيامهم حقّ، فمن شهد الشهر منكم فليصمه، ومن لم يُشاهد فعليه إكمال العدّة ويصوم الأحد غُرَّة رمضان العالميّة والسبت غُرّته المكيّة، فلا ينبغي لكم أن ترون الهلال جميعاً في يومٍ واحدٍ لذلك قال:
 من شهد الشهر منكم فليصمه، وقُضي الأمر ولله الحمد والشكر..
خليفة الله المنتظر ناصر محمد اليماني.