الجمعة، 3 أغسطس، 2007

حقيقة أجناس يأجوج ومأجوج (وهم من كُل حدب ينسلون)

       
حقيقة أجناس يأجوج ومأجوج (وهم من كُل حدب ينسلون) 
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جميع الانبياء والمُرسلين ولا أُفرق بين أحدا من رُسل الله رب العالمين وأنا من المُسلمين ثم الصلاة والسلام على ملائكة الرحمان المُقربين ثم الصلاة والسلام على جميع عباد الله الصالحين من جميع الأجناس والأمم على مختلف الخلائق
 الموحدين لرب العالمين ولا يشركون به شيئا. (ثم أما بعد) 
 يأ أيها الناس 
حقيق لا أقول على الله بالتأويل غير الحق فأتبعوني أهدكم  صراطا _____مُستقيما
 وأحذركم من فتنة المسيح الكذاب والذي يريد أن يقول أنهُ المسيح عيسى بن مريم إفتراء وإنتحال لشخصية رسولا كريم ثم يفتري إفك أكبروأعظم فيقول أنه الله رب العالمين وأن ياجوج وماجوج هم الملائكة المُقربين ويستغل ميعاد البعث الأول لمن كانو على شاكلته لعلهم يهتدون ويريد ان يفتن الأحياء والاموت وأكثركم عن الحق مُعرضون فلا يؤمنون حتى يرون العذاب الأليم وقد جعل الله القُران العظيم حُجتي عليكم أو حُجتكم علي فأما أن ألجمكم بالحق من الحق حديث الله وأما أن تلجموني منه إن أستطعتم فلست المهدي المنتظر وإن ألجمتكم بالقول الفصل وما هو بالهزل من القرأن العظيم فقد قدمت لكم البُرهان لقوم يعقلون وان الله حق زادني عليكم بسطة في العلم وجعلني الإمام الشامل للأمم ولكن أكثركم لا يعلمون ويقللون من شأن المهدي المنتظر وهم يعلمون بأن الله جعله إمام لعبد الله ورسوله المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ومن ثم يقللون من شأن مهديهم إلى الصراط_____المُستقيم أليس الله بأحكم الحاكمين يحكم بين عباده فيما كانوا فيه يختلفون وان ياجوج وماجوج من كُل حدب ينسلون ويعلم حقيقة ما أقول من الناس هم الذين يُجامعون إناث الشياطين بشكل جماعي وأشتاتا ومنهم العرافون المشعوذون والذين لا يعلمون وكذلك شياطين البشر من اليهود من الذين يعلمون بأن المسيح الدجال هو الشيطان الرجيم بذاته ويعلمون بأنه في الأرض المفروشه ما تحت الثرى والبراكين والمسيح الدجال يعدهم بإسرائيل الكُبرى ويمنيهم ولا يعدهم الشيطان إلا غرورا وهم بقدومه يستبشرون كما يستبشر المسلمون بقدوم المهدي المنتظر فإن تابوا وأنابوا فسوف يجدون رحمة الله وسعة كُل شئ.
 ويامعشر المسلمون المؤمنون بهذا القُرأن العظيم 
لقد أستكثر الجن الشياطين من نسل الناس فذراء أناس يعلمون أنفسهم في حرث الشياطين أكثر مما ذرئ الناس في الحرث الذي جعله الله من أنفسهم وغيروا
 خلق الله فأستمتعوا بحرث حرام على حرام
 فأما الحرام الأول فهو: 
تغيير خلق الله في وضع نسلهم في حرث الشياطين لتغيير خلق الله 
إضافة إلى حُرمة الفاحشة:  
وأكثر يأجوج ومأجوج من نسل اليهود من عُابدين الطاغوت كمثل العنكبوت أتخذت بيتً وأن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون وأتخذ الشيطان منهم نصيبا مفروض وعدد كبير وقال الله تعالى:
 { وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَاقَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ } 
 صدق الله العظيم . [الأنعام: ١٢٨] 
أما بالنسبة للأرض المفروشة:
 فيقسمها سد ذي القرنيين إلى أرضين ولكُل أرض مخرج من الأطراف ولو يرتحل أحدكم كما أرتحل ذي القرنيين إلى مُنتهى أطراف الأرض لوجد البوابتين للأرض المفروشة وياقوم إنكم لتُجادلوني في حقائق لو تبحثون عنها لوجدتم الحق على الواقع الحقيقي والكذب حباله قصيرة المدى ولكن لو تبحثوا على خير من ذلك تابوت السكينة وما جاوره 
وأما ياجوج وماجوج:
 إنما هم شياطين لا خير فيهم كما لا خير في أبائهم الذين يعيشون معكم على سطح الأرض فهل تروا فيهم خيرا بل كذلك هم كمثل أبنائهم مفسدون في الارض كما تعلمون ذلك ولا أقصد أن الذي يُجادلني رجل من أقصى المدينة يسعى بل يريدني أن أزيدكم علما.وللعلم بأني قد أتغيب عن الموقع قليلاً بسبب ذهابي إلى مكان للأسف لا توجد فيه أنترنت وسوف نُردعلى أسئلتكم بإذن الله عند العودة وحتى هذا الرد كان مُختصراً نظرا لضيق الوقت لدينا وأما عبدربه إذا أستمر يُجادلني بالعلم النسبي فسوف يندم ندما عظيمافما خطبك ياعبدربه تفعل كما يفعل اليهود يؤمنوا أول النهار ويكفرون أخره 
وذلك من ظمن مكرهم تصدية عن سبيل الله ومن ثم أراك تضع ايات أكثرها لا دخل
 لها بما تقول شيئا فالمهم لديك أنك تكتب أيات في خطابك وتزعم إنك تُجادلني بالقرأن وبعض منها لا أنكرها فقد وضعتها في موضعها وهي أية دوران الأرض وبعض تأويلك لها كان خطاء ولكني لم أجادلك في ذلك حتى تجادلني وأنا لا أتكلم عن المجموعة الشمسية فحسب بل عن مركز الكون بأسره ياعبدربه بأنها الارض ونقطت مركز الكون هو مركز المركز ذلك المكان المُبارك الذي علم الله به لخليله إبراهيم ليجعل بت الله في مركز المركز فما خطبك يارجل تُصد عن الحق وتبغيها عوجا إم إنك لم تجد من بعد أرضنا سبعة أراضين طباقا ويا عبدربك إتقي الله ربك فهل جعلت العلم النسبي أصدق من القرأن فأنا أتحداك أن تنكر علينا تأويل أية فتأتي بتأويل خير منه وأحسن تفسيرا فهذا ما أبغي هو أن يتقدم عالم فيقول ياناصر اليماني لقد فسرت الأية الفلانية خطاء فيأتي بتفسير خير من تفسيري بالحق وكذلك تُنكر عدد أصحاب الكهف بأنهم ثلاثة ورابعهم كلبهم فأقول: ياعبدربه إن واو الجماعة يُخاطب بها من إثنيين وما فوق إم إنك تقول لا يجوز في اللغة مخاطبة إثنيين بواو الجماعة بل يخاطبوا بالمُثنى أو بالجمع:
 { كَمْ لَبِثْتُمْ }. [المؤمنون: ١١٢]
 فهل لايجوزفي نظرك أن يُقال ذلك لأثنيين فلا ينبغي له أن يقول في نظرك إلاإلابالمثنى فنقول يخاطب الإثنان بالمثنى أو بالجمع فلا خلاف في ذلك في نحو اللغة العربيةوسوف يجادلك في ذلك علماء اللغة العربية إذا منعت خطاب الجمع للإثنيين فنقول يخاطب بالمثنى للأثنيين ويخاطب الإثنان بالجمع ولكن أكثر من إثنيين لا يُخاطبوا إلا بالجمع وأراك ليس إلا هاوي جدل وتري الناس بأن رأسك مليئ بعلوم كتب البشر ولكن لا فائدة من علمك الذي تريد أن تدحض به القرأن وأنصحك بالصلاة ياعبدربه فإني أراك 
يا عبد ربك ليس على نور من ربك. 
والسلام على من أتبع الهُدى من العالمين أخو المسلمون في الله 
الإمام ناصر محمد اليماني