الاثنين، 8 مايو، 2017

ردّ المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور على الدكتور لوط الذي يريد أن يحاورنا من وراء الستار ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
12 – شعبان - 1438 هـ
08 – 05 – 2017 مـ
07:53 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

ردّ المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور على الدكتور لوط الذي يريد
أن يحاورنا من وراء الستار ..
بسم الله الرحمن الرحيم، 
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد وجميع المؤمنين في كُلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أما بعد..
يا مفتاح، قل لأستاذك إنّه لمن الكاذبين المدلّسين، يا عيب الشوم عليه من الكذب!! وبعض الأنصار سمّاعون لمثل هؤلاء المغرورين بغير الحقّ أمثال لوط هذا العالِم الفلكيّ الذي كان عالِماً فلكيّاً وفتنه الإدراك الذي خربط العلوم الفلكيّة، ولكن بوناطيرو أصبح لا يكاد أن يفقه في الفَلَك شيئاً، ويسعى ليثبت خزعبلاتٍ ما أنزل الله بها من سلطانٍ، كمثل فتواه أنّ الأسبوع ستة أيامٍ فقط، ولكن كافة علماء الفلك ينكرون عليه هذا ولم يعودوا يحسبوه من ضمن علماء الفلك كونه واهمٌ وأوشكَ أن يصاب بجنون العظمة.

ويا لوط بوناطيرو
  يا من يزعم أنه لم يشأ أن يفضح الإمام ناصر محمد اليماني، ويزعم أنه أقام علينا الحجّة بسلطان العلم فأتِ لي بالحوار الذي بيني وبينك وأقمت علينا الحجّة فيه إن كنت من الصادقين، وإن لم تفعل ولن تفعل فاستحي على نفسك من الكذب.
ويا لوط، إن الذي ليس واثقاً من سلطان علمه فَنَعَمْ يطالب بالحوار من وراء الستار بالسرّ، وسبقت فتوى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن ليس لدينا حوارٌ من وراء الستار كونه نبأ عظيمٌ لا بدّ أن يكون على المكشوف للمسلمين والعالمين، ولذلك تجدون الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يرفض الحوارات السريّة على الخاص كما يريد لوط بوناطيرو. وكذلك وصَلَنَا طلبٌ قبلَ فترةٍ عن طريق أحمد الوصابي أنّ العالم الفلكيّ ملهم هندي يريد حواراً على الخاص، فقلت لأحمد الوصابي قل له يحاورني على العام بموقعنا فهو عضوٌ لدينا في الموقع، وإن يشاء فتحنا له قسماً في الواجهة الرئيسيّة لموقعنا ونمنع كافة الأنصار السابقين الأخيار من التدخل بكلمةٍ واحدةٍ في الأقسام الخاصة. 
وعليه فإني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني نأمر مدراء الموقع خالد وإبراهيم أن يفتحوا قسماً في الواجهة الرئيسيّة باسم 
( قسم العالم الفلكيّ الدكتور الشهير لوط بوناطيرو ). 
وأعدك يا دكتور أني لا ولن أشتمك في ذلك القسم الذي سوف نخصصه لك بالحوار العلميّ الفيزيائيّ الفلكيّ، وقمْ بفضح الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فضحاً علميّاً.
وبالنسبة لليلة اكتمال القمر لشهر شعبان لعامكم هذا 1438 فأنت كمثل غيرك من علماء الفلك تظنّه يوم الأربعاء ليلة الخميس؛ بل يصل قمر شعبان إلى بدر التمام يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء، ولا نلوم علماء الفلك قاطبةً في البشر أن يحيطوا بهذا علماً كونه آية كونيّة من الله لتصديق الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
فاتقِ الله يا لوط فقد جاءت الإدراكات الكُبرى فلا يريكم الله آيةً إلا وهي أكبر من أختها، وليس الوضع كما كان في الإدراكات الصغرى؛ بل الآن تفرّد المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بأسرار ميقات ولادة الأهلّة وأذهبَ اللهُ علمَكم يا دكتور بوناطيرو، وها أنت تزعم أنّ وصول القمر البدر لشهر شعبان هو يوم الأربعاء ليلة الخميس ولكن لا جدال بين اثنين من علماء الفلك أنّ هلال شعبان لعامكم هذا 1438 كانت لحظة ميلاده الساعة الثالثة وست عشر دقيقة عصر يوم الأربعاء ليلة الخميس بتوقيت مكة المكرمة، ولذلك يقولون ليلة اكتمال البدر يوم الأربعاء ليلة الخميس أي مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس. ولكن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منّ الله عليه بالإدراك الأكبر حتى يبعدني عن شبهاتكم، 
ولذلك تجد إعلان المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني: 
أعلنُ للبشر جميعاً آيةً كونيّةً ظاهرةً وباهرةً وهي اكتمال قمر شعبان من قبل مجيء يوم ميلاده الفلكيّ الفيزيائيّ الدقيق.
ويا رجل، ليس بين ميلاد هلال المهديّ ناصر محمد اليماني وميلاد هلال كافة علماء الفلك الذين لا يختلفون في لحظة ميلاده في دقيقةٍ واحدةٍ وهم مُجمعين على ذلك وأنت منهم تظنّ أنّ ميلاد هلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 الساعة الثالثة وست عشر دقيقة عصر يوم الأربعاء ليلة الخميس أي الساعة الثانية عشرة وست عشر دقيقة بتوقيت غرينتش وهذا حسب علمكم، ولا نلومكم على معرفة متى كانت لحظة ميلاد هلال شعبان لعامكم هذا 1438 أو هلال رجب 1438 كونه لا يحيط الله بذلك علماً غير الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
ويا رجل، لقد أعلن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أنّ ولادة هلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 من بعد ظهيرة يوم الثلاثاء برغم أني أعلم منزلة هلال رجب الأخيرة لا تزال فيها بقية ساعاتِ المنزلةِ الأخيرة لشهر رجب، ولذلك أعلم أنه سيشرق ليلة الثلاثاء قبل الشمس ويراه الناس بكل سهولةٍ كونه عالياً قبل الشروق، وذلك مكرٌ من الله حتى تأتي المفاجئة فيعلن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ليلة الإبدار من قبل يوم ميلاد الهلال فلكيّاً؛ بل بيني وبينكم في الميلاد الفلكيّ أكثر من 24 ساعة، وأمّا غرّة الشهر حسب رؤية الأهلّة فبيني وبينكم أكثر من ذلك وذلك بسبب الإدراك الأكبر الذي أيّد الله به المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأذهب عِلم علماء الفلك من بين أيديهم جميعاً من بعد ما كان علمُهم دقيقاً جداً في لحظة ميلاد الهلال. ولسوف تعلمون أنهم أضاعوا لحظة ميلاد أهلّة الشهور في عصر الحوار من قبل الظهور حتى يسبق الليل النهار بإذن الله الواحد القهار.
و يا لوط، أقسم بالله لم يكن في حسبان كافة علماء الفلك في البشر أنّ تمام بدر شهر شعبان يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء كونهم يعلمون أنه لا ينبغي لهلالٍ أن يستكمل أطواره حتى يصير بدراً من قبل لحظة ميلاده فلكيّاً، كون تولد هلال الشهر القمريّ في لحظةٍ عالميّةٍ واحدةٍ، كون القمر كويكب منفصل عن الأرض؛ بل جميعهم ينتظرون أن يكتمل القمر يوم الأربعاء ليلة الخميس. فأترك التدليس وتشكيك الأنصار، ونعلم أن منهم سمّاعون لكم نظراً لعدم بلوغ إيمانهم بمهديّة ناصر محمد اليماني إلى مستوى اليقين التام، ولا نلوم على السمّاعين لعدم استكمال اليقين في قلوبهم نظراً لأنّ منهم من لم يصل بعد إلى حقيقة اسم الأعظم كمثل مفتاح الجزائر، ولكن آية الإدراك الكبرى لشهر شعبان هذا 1438 سوف يطهر الله بها قلوب السمّاعين تطهيراً. وأما أنتم يا لوط ومن كان على شاكلتك فإذا أخذتكم العزّة بالإثم فسوف يلعنكم الله لعناً كبيراً.
وعلى كلّ حالٍ لربما يودّ بعض أحبتي الأنصار أن يقول:
 "يا إمامي، ما هو الفرق بين ليلة الربوع ويوم الربوع كونه يتشابه علينا البيان أحياناً؟". 
فمن ثم يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على كافة السائلين من قوم يحبّهم الله ويحبّونه وأقول:
 إن ليلة الأربعاء تعني مساء يوم الثلاثاء كونها تغرب شمس الثلاثاء فتدخل ليلة الأربعاء وتغرب شمس الأربعاء فتدخل ليلة الخميس، وهكذا الحساب في الكتاب منذ أن خلق الله السماوات والأرض، كون الليلة تبدأ من غروب الشمس وتنتهي بغروب الشمس كون ميقات الحساب في الكتاب للأيام يبدأ من لحظة غروب الشمس. تصديقاً لقول الله تعالى: 
 {وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس].
فكذلك منازل القمر يبدأ الحساب بحسب رؤية الأهلّة من بعد غروب الشمس فتجدون الهلال يبدأ الحساب بالمنازل الليلية، فإذا رأيتم الهلال من بعد المغرب فمن ثم تروا الليلة الأخرى يغرب من بعد العشاء ثم تروه يغرب من بعد ذلك ثم من بعد ذلك وهو يتأخر شرقاً، ولذلك يتأخّر كلّ ليلةٍ منزلةً في الغروب داخل الليل حتى يكتمل البدر ليلة النصف من الشهر فيغرب بالفجر إلى بداية الظلّ فمن ثم يبدأ بالمنازل النهاريّة من ناحية الغروب فيغرب ليلة السادس عشر خلال ميقات الظلّ إلى شروق الشمس، فلا تنسوا أنّ منزل رؤية الأهلّة في الحساب في الكتاب تبدأ من غروب الشمس فترون هلال ليلة الشهر الأولى 
فعلى سبيل المثال:
 هلال شهر رمضان ترونه بعد غروب شمس نهاية شعبان فيهلّ عليكم رمضان، فتلك ليلة الصيام أي ليلة اليوم الذي سوف تصومونه.تصديقاً لقول الله تعالى:  
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونََ (185)} صدق الله العظيم [البقرة].
ومتى تشهدون هلال شهر رمضان؟ 
هو بعد غروب شمس آخر يوم في شعبان فتدخل ليلة الصيام. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)} 
 صدق الله العظيم [البقرة]، 
فليلة الصيام الأولى تدخل بعد مشاهدة هلال شهر رمضان في ليلته الأولى، وليلة الصيام الثانية بعد غروب شمس يوم الصيام الأول، وهكذا منذ أن خلق الله السماوات والأرض.
وعليكم أن تعلموا أنّ ميقات الزمن هو بخروج منطقة الليل على وجه الأرض إلى منطقة النهار. ولذلك قال الله تعالى : 
 {يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ۚ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ (13)}
 صدق الله العظيم [فاطر].
وأما بالنسبة لجريان الضياء فهو يمشي بعكس دوران الأرض فهنا يكون النهار يجري غرباً سابقاً الليل، 
وأضرب لكم على ذلك مثلاً:
 لو أنّ أحدكم يدخل في غرفةٍ مظلمةٍ وبيده كشّافٌ يضيء، فمن ثمّ يسلط ضياء الكشّاف على كرةٍ تدور حول نفسها فسوف يجد الضياء يجري بعكس دوران الكرة تماماً، فإذا دارت الكرة البلاستيكية أو البالون المعبأ بالهواء فلن يجري الضياء بنفس اتجاه دوران الكرة؛ بل يجري بالاتجاه المعاكس.
وأما التوقيت الزمني المعتمد في القرآن العظيم فهو خروج منطقة الأرض المظلمة من الظلام فتدخل في النهار بسبب دوران الأرض فلو كانت ثابتة فسوف يظلّ الليل سرمداً في مكانه والنهار سرمداً في مكانه. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاءٍ ۖ أَفَلَا تَسْمَعُونَ (71) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (72) وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (73)}
 صدق الله العظيم [القصص].
وعلى كل حالٍ ليس لدى الإمام المهديّ علوماً فلكيّةً يأتيكم بها من كتاب لوط بوناطيرو ولا نأتيكم بها من كتاب غيره من علماء الفلك؛ بل نستنبط لكم كافة علوم الفلك الفيزيائيّة من محكم كتاب الله القرآن العظيم، فليعلم جميع الأنصار أنّ الخلل الفلكيّ سوف يزداد بدءاً من شهر رجب وشعبان، وكثيرٌ من علماء الفلك يعلمون ويشعرون أنه كما يقول المثل اليمني ( اختبصت عليهم ) وصار من صار منهم يشكّ في دقة العلوم الفلكيّة الفيزيائيّة، وصار كثيرٌ من علماء الفلك في حالة إحباطٍ، وجاءت فرصةٌ للمشككين في علم الفيزياء الفلكيّة ودقتها؛ فرصةً كبرى! كمثل الرائي عبد الله الخضيري، 
فمن ثم نقول: 
 يا عبد الله، والله وتالله إنّ علوم علماء الفلك الفيزيائيين لهي علومٌ في منتهى الدقة فلا تشكك في علمهم وإنما قَلبتْ عليهم الأمور آياتُ الإدراك المتكررة، وأما الآن فحتماً سوف تدخلُ معهم في الخبصة يا عبد الله الخضيري!  وتفرّد الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بسرّ مواليد الأهلّة بعد دخول الإدراكات الكبرى.
ويا عبد الله الخضيري،
 بما أنك تقول لديك شهادةً وهي أنك صوّرت هلالاً وكسوفاً قبل عدّة سنوات، فذلك كون الهلال ولد من قبل الكسوف الشمسيّ فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال برغم أنّ القمر يجتمع بالشمس بالعرجون القديم من قبل منازل الأهلّة وبعد أن ينفصل القمر عن الشمس شرقاً يبدأ تولد الأهلّة منذ أن خلق الله السماوات والأرض لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر وهو أن يولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال حتى يدخل الدهر في عصر أشراط الساعة الكبرى، وبسبب اقتراب كوكب العذاب من شمال الشمس بدأ التناوش بين كوكب العذاب كوكب سقر والشمس، والشمس بدورها تجذب القمر، والأرض لا تزال تدافع عن قمرها فتجذبه إليها ولكنه تأثر اليوم القمرُ كون سرعة القمر حول نفسه زادت، وهل سبب تولد الهلال إلا بسبب ولادة يوم القمر بسبب دورانه حول نفسه؟ وكذلك ازداد الخلل الفلكيّ نذيراً للبشر من قبل قدوم كوكب سقر ليلة يسبق الليل النهار، فأين المفر يا دكتور بوناطيرو؟
وعلى كل حالٍ إنّ الكذب حباله قصيرة، أليس الصبح بقريب؟
 أليس يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء قادم؟ فكل من غربت عنده شمس الثلاثاء بدخول ليلة الأربعاء فسوف يشاهد اكتمال البدر الأول ليلة النصف من الشهر ليلة الأربعاء، وكان الخلل الفلكيّ في مشارق القمر وأما الآن في مشارقه ومغاربه.
ولوط وما أدراك ما لوط بوناطيرو في ريبه يتردد ويكاد أن يُصاب بمرض الانفصام والتّوحد فيستحوذ عليه الشيطان إذا لم يتب عمّا هو فيه كونه يريد أن يجعل الأسبوع ستة أيام فقط، فيقول:

ستة أيامٍ وستة أيامٍ اثنا عشر يوماً، ألا ترون أنّ القمر يبدر بعد مرور اثني عشر يوماً واثنا عشر ساعة؟
ويا سُبحان الله يا بوناطيرو لقد كنت أنت عالماً فلكيّاً جديراً وزلزلك الإدراك فمن ثم تريد أن تختلق لك اكتشافاً آخر وتزعم أنك تبت مما كنت تعتقده في العلوم الفلكيّة، وتفتي أنهم على باطل وتريد أن تُظهر أنهم كانوا خاطئين وإنك اكتشفت أنّ الأسبوع ليس إلا ستة أيامٍ مستغلاً حدث الإدراك. ولكن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني جعله اللهُ لك يا دكتور عظماً في الحنجور في عصر الحوار من قبل الظهور، وإنما تنتظر لعلّه ينتهي شأن ناصر محمد اليماني لتواصل مشوار الأسبوع ستة أيامٍ.
وأما بالنسبة لرسولك مفتاح معمر الجزائر لو كانت لديه غيرةٌ على الحقّ لقال:
 "يا بوناطيرو، إن كنت أقمت الحجّة على إمامنا ناصر محمد اليماني على الخاص كما تزعم فوجب عليك أن تقيمها على المكشوف، ولسوف يجعل لك ناصر محمد اليماني قِسْماً في واجهة موقعه الرئيسي، وسوف يمنع كافة الأنصار من التدخل في الحوار بينك وبينه، فإن كنت حقاً أقمت على ناصر محمد اليماني الحجّة بسلطان العلم في الحوار من وراء الستار فحتماً سوف تقيمها عليه في قسمك المخصص لك، وإن كنت كذّاباً أشِراً ولم تقِم الحجّة على المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فحتماً سوف تتهرب من الحوار يا دكتور بوناطيرو، ألا والله إنّ الذي يريد حوار ناصر محمد اليماني من وراء الستار فإنه غير موقن في علمه كونه ليس واثقاً من سلطان العلم الذي لديه، ولكن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني واثق الخطوة الموقن بما علمه الله يأبى إلا أن يكون الحوار على المكشوف سواء في الحوار مع علماء الفلك أو علماء الدين، فلا يزال المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور مصراً على طريقة الحوار أنها على المكشوف في طاولة الحوار العالميّة وليس من وراء الستار".
فلكم حذّرنا الأنصار أن لا يكونوا رُسلاً للجبناء من علماء الفلك والدين؛ بل يدعونهم للحوار في الميدان بينهم وبين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وسوف نوقّرهم ونقيم لهم وزناً واحتراماً ومقاماً ولن نجادلهم بالسبّ والشتم واللعنة حتى لو شتمونا في أقسامهم التكريميّة؛ بل سوف نقيم عليهم الحجّة بسلطان العلم. وإنما نمنع الأنصار من المشاركة في الحوار حين نأمر إدارة منتديات البشرى الإسلاميّة بفتح قسمٍ لأيٍّ من علماء الفلك والدين، ونأمر بعدم المشاركة في الحوار بيني وبين صاحب ذلك القسم، وأما الردود على السائلين وجدال الممترين المجهولين فقد وكلنا بهم الأنصار، وسيوفُهم بياناتُ سلطان العلم الملجم بما خطته يدي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني،
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.