الخميس، 4 فبراير، 2010

فلا صلاة إلا بوضوء

    
  
فلا صلاة إلا بوضوء
  بسم الله الرحمن الرحيم 
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
قال الله تعالى:
{ ‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ}
صدق الله العظيم [المائدة 6]
ونستنبط من ذلك أنما الوضوء هو للصلاة وعليه فليكمل الطوافون طوافهم 
فلا حرج عليهم أن يعيدوا وضوءهم إلا عند الصلاة فلا صلاة إلا بوضوء سواء
 تكون صلاة فرض أو نافلة أو تيمم صعيداً طيباً في حالة عدم وجود الماء 
وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني