الاثنين، 15 فبراير، 2010

أيها السائل تدبر وتفكر فهل استقر الجبل مكانه؟




أيها السائل تدبر وتفكر فهل استقر الجبل مكانه؟
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجالودي مشاهدة المشاركة
نشكر لكم اجابتكم سيدنا الامام لكني أقول:
الانسان أقوي من الجبل بدليل:أن الجبل دك وموسى بقي سليما معافىاذن بارادة الله
بوسع الانسان أن يتحمل رؤية التجلي التي لم يطقها الجبل احترامنا

بسم الله الرحمن الرحيم،
وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخي الكريم سلام الله عليكم ورحمته وعليك أن تعلم أن هذه الآية من الآيات المحكمات هُنَّ أم الكتاب ولم يقل الله تعالى أنه تجلى لموسى عليه الصلاة والسلام، فتعال لأعلمك كيف التدبر في آيات الله في محكم كتابه. وقال الله تعالى:

{وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ}

صدق الله العظيم [الأعراف:143]
فتدبر قول الله تعالى:
 {قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي}
  صدق الله العظيم،
 فإن وجدنا الجبل استقر مكانه فقد علمنا أنها تمت الرؤية لذات الله من قبل نبيه موسى عليه الصلاة والسلام. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي} صدق الله العظيم
والسؤال الذي يطرح نفسه:
 فهل استقر الجبل مكانه؟
 ونترك الجواب من الله مُباشرة من محكم كتابه :
 {فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا} صدق الله العظيم،
 إذاً الجبل لم يستقر مكانه فكيف تعتقد أن رسول الله موسى عليه الصلاة 
والسلام نظر إلى ربه؟!
وتعال لأعلمك لماذا خرّ موسى صعقاً؟
 وذلك من شدة الفزع مما حدث للجبل الذي تجلى الله له سُبحانه وتعالى.
 وقال الله تعالى:
 {فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا} 
 صدق الله العظيم،
 حتى إذا أفاق موسى فانظر ما كان قوله. وقال الله تعالى:
 {فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ}
  صدق الله العظيم،
 أي: سُبحانك أن تدركَ ذات عظمتك أبصارُ كُل شيء من خلقك، فإذا لم يحتمل رؤية عظمة ذاتك الجبل العظيم وهو من أعظم مخلوقاتك فكيف يحتمل رؤية عظمة ذاتك عبدك الإنسان الضعيف مثل عبدك موسى؟
ولذلك تاب مما طلب من ربه أن يعود لذلك، وسبّحَ ربَّه أن تدركه الأبصار،
ولذلك قال نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام:
 {فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} 
 صدق الله العظيم.
فكن من الشاكرين أخي الكريم، وأنصحك لوجه الله أن لا تتبع الظن برأيك بغير سلطان العلم من ربك لأن الظن لا يغني من الحق شيئاً، وتذكر تعريف الله لصفات ذاته سُبحانه في قول الله تعالى:

{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ ۖ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ ۖ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿
١٠١﴾ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَ‌بُّكُمْ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿١٠٢لَّا تُدْرِ‌كُهُ الْأَبْصَارُ‌ وَهُوَ يُدْرِ‌كُ الْأَبْصَارَ‌ ۖ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ‌}

صدق الله العظيم [الأنعام]
فانظر لقول الله تعالى:
 {ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَ‌بُّكُمْ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿١٠٢لَّا تُدْرِ‌كُهُ الْأَبْصَارُ‌ وَهُوَ يُدْرِ‌كُ الْأَبْصَارَ‌ ۖ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ‌ ﴿١٠٣﴾}
  صدق الله العظيم
وهو الذي يتصف بتلك الصفات ولذلك قال تعالى:
 {ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ} صدق الله العظيم،
 وذلك حتى لا يفتنكم من يدعي الربوبية سواه، وعدم رؤية الله جهرة جاءت ضمن صفات ذاته سُبحانه:
{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ ۖ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ ۖ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿١٠١﴾ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَ‌بُّكُمْ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ﴿١٠٢لَّا تُدْرِ‌كُهُ الْأَبْصَارُ‌ وَهُوَ يُدْرِ‌كُ الْأَبْصَارَ‌ ۖ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ‌}
صدق الله العظيم [الأنعام]

ذلكم الله ربكم فلا يفتنكم المسيح الكذاب الذي يكلمكم جهرة وأنتم تبصرونه إني لكم ناصح أمين، واعلموا أن الله يتنزل وبينه وبين خلقه غمام وذلك حجاب بينه وبين خلقه يوم القيامة فيُكلمهم من وراء الحجاب تكليماً.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ 
وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ}
صدق الله العظيم [البقرة:210]
فذلك الظُلل هو حجاب الرب بين الخالق وخلقه بل ويشرق نوره سبحانه من وراء الحجاب فتشرق الأرض بنور وجهه سُبحانه يشرق من وراء الحجاب.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّيْنَ
 وَالشُّهَدَآءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ}
صدق الله العظيم [الزمر:69]
وما كان لبشر أو غيره أن يكلمه الله جهرة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَاب}
صدق الله العظيم [الشورى:51]
 فلمَ تعتقدون برؤية ذات الله سبحانه وقد أفتيناكم بآيات محكمات هُنَّ أم الكتاب 
لعالمكم وجاهلكم؟ اللهم قد بلغت اللهم فاشهد 
وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخو المُسلمين الموحدين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.