الخميس، 14 أغسطس، 2008

يا أبو النور لا حُجة لك علينا في الخطاء اللفظي

  
يا أبو النور لا حُجة لك علينا في الخطاء اللفظي 
 بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين بإحسان إلى يوم الدين ثم أما بعد..
يا أبو النور جعل الله لك نور يشرح به صدرك وينور به دربك ويريك الحق حق ويرزقه إتباعه ويريك الباطل باطل ويرزقك إجتنابه ونحيطكم علماً بأنه لا حجة لكم علينا في الخطاء اللفظي للقرأن العظيم بل الحُجة الخطاء في البيان للقرأن أم الخطاء اللفظي فلا مشكلة نرجع إلى القران فنصحح اللفظ وسُبحان الذي لا يسهى ولا ينسى يا أبو النور وأريد أن أسمع تعليقك على أخر خطاب كتبته بعنون: (بيان المهدي المنتظر بالحقيقة العظمى) 
وتدبر خطاباتي جيداً لعل الله يجعل لك فرقان لتميز به بين الحق والباطل 
وليس إسمي محمد بل إسمي ناصر محمد فوافق الإسم الخبر وعنوان الأمر
 أي: الناصر لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..
أخوك الإمام ناصر محمد اليماني