الأحد، 14 يوليو، 2013

الإمامُ المهدي يذكّر المؤمنين بقول الله تعالى {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم ..

الإمام ناصر محمد اليماني
05 - 09 - 1434 هـ
14 - 07 - 2013 مـ
06:29 صباحاً
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]

 
 
الإمامُ المهدي يذكّر المؤمنين بقول الله تعالى:
{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ}
بسم الله الرحمن الرحيم،

 والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله من الإنس والجنّ والملائكة وعلى جميع المسلمين في الأولين والآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..
قال الله تعالى:
{ كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ }
صدق الله العظيم [ص:29]

وفي هذه الآية المحكمة يدعوكم الله إلى تدبّر آيات الكتاب ومن ثم أفتى بالحقّ إنّه لن يتذكر إلا أولو الألباب، فكذلك بيان الإمام المهدي المهيمن بسلطان علم الكتاب لن يعقله إلا أولوا الألباب، وما نريده من ضيوفنا الوافدين الباحثين عن الحقّ هو أن يطّلع ويقرأ ويتدبّر في كثيرٍ من بيان الإمام المهدي للقرآن العظيم، وسوف يجد حلولاً لكثيرٍ من المسائل كانت معضلة بالنسبة له وما قط وجد الردّ فيها في كتيبات البشر إلا في بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، ومسائل أخرى حَكَمٌ بين المختلفين فنقول هذا على الحقّ في المسألة الفلانية ونقول على هذا باطل في مسألة أخرى، وهكذا دون أي مجاملة.
ولكن للأسف إن بعض الذين لا يتفكّرون فبمجرد أن يسمع أن ناصر محمد يقول كذا في المسألة الفلانية فمن ثم يقول: "إذا ناصر محمد اليماني يتبع المذهب الفلاني". ومن ثمّ نقول يا رجل: لو تابعت البيانات لوجدت الإمام ناصر محمد اليماني يخالف تلك الطائفة التي زعمت أنه تابعٌ لها، ومن ثم يتبيّن لك أنّ ناصر محمد اليماني حقاً لا ينتمي إلى مذهبٍ أو فرقةٍ بل حَكَم بين الفرق فيما كانوا فيه يختلفون لكون الله بعث الإمام المهدي ليوحِّد صفَّ المسلمين ويجمع شملهم وكذلك فضل من الله عليكم ورحمة للعالمين.
ويا معشر المسلمين إنّي أخاف عليكم عذاب يومٍ عقيمٍ، ويا أحبتي علماء الأمّة لماذا أنتم صامتون عن الحقّ، فما هو موقفكم بين يدي الله، لماذا لا تريدون اتّباع آيات الله في محكم كتابه الذي يحاجّكم به الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟ فهل خشية أن لا يكون هو المهدي المنتظر؟ ومن ثم نقول لكم اتّقوا الله يا أولي الأبصار فقد أعلن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى الذين يعانون من هذا الوسواس الشيطانيّ لِيَردّه عن اتّباع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إنّني قابلُ بيعَتهم دون أن يكتبوا فيها شهادتهم بأن ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر؛ بل يكتب:
( أبايع الإمام ناصر محمد اليماني إماماً للمسلمين )
وأمّا الذين أيقنوا أن ناصر محمد اليماني هو الإمام المهدي فأمّا هؤلاء فيكتبون شهادتهم بالحقّ في بيعتهم:
( أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمد رسول الله، وأشهد أن ناصر محمد هو المهدي الُمنتظر ناصرَ محمدٍ )
ورجوت من ربّي أن يبصّر كلّ إنسانٍ يريد أن يتّبع الحقّ فيتخذه سبيلاً، ورمضانٌ مباركٌ على جميع المسلمين،

 وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.