الأحد، 27 أبريل، 2014

هل توجد آية في القرآن الكريم تبشر ببعث المهدي المنتظر؟

هل توجد آية في القرآن الكريم تبشر ببعث المهدي المنتظر؟
والجواب بالحق من بيان الإمام المهدي المنتظر:
 تجدون الفتوى من الله عن بعث الإمام المهدي المُنتظر الذي سوف يهدي الله من أجله أهل الأرض جميعاً فيجعلهم أُمةً واحدةً على صراطٍ مُستقيم فتجدوا البُشرى ببعثه 
في قول الله تعالى:
{وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾ إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ }
 صدق الله العظيم, [هود]
وفي هذا الموضع يُفتيكم الله أنه ما قط تحقق هُدى الناس جميعاً في عصر بعث الأنبياء والمُرسلين بل لا يزالون مُختلفين فريقاً هدى الله وفريقاً حقت عليه الضلالة ومن ثم استثنى بعث المهدي المُنتظر بقوله:

{إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ} صدق الله العظيم
أي: إلا من رحمه الله فهدى من أجله أهل الأرض جميعاً فجعلهم أُمةً واحدةً على صراطٍ مُستقيم ولربما يود أحد السائلين أن يقاطعني فيقول:
ما دامت في هذه الآية البُشرى من الله ببعث الإمام المهدي أفلا تفصل لنا من القرآن البيان لهذه الآية في قول الله تعالى:
 
{وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾ إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ} 
 صدق الله العظيم, [هود]
ومن ثم يرُد عليه الإمام المهدي بالحق حقيقٌ لا أقول إلا الحق
 فأما البيان لقول الله تعالى:{وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً}
فتجدوا بيان ذلك في قول الله تعالى:
{وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا}
 صدق الله العظيم, [يونس:99]. 
ومن ثم يكونوا أمة واحدة على صراطاً مُستقيم.
وأما البيان الحق لقول الله تعالى:
{وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ}
وتجدوا البيان في قول الله تعالى: 
{فَرِيقًا هَدَىٰ وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ ۗ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} 
صدق الله العظيم, [الأعراف:30]
ويقصد في عصر بعث الرُسل جميعاً من أولهم إلى خاتمهم فلم يتحقق هُدى 

أهل الأرض جميعاً فلا يزالون مُختلفين.
 أي: فريقاً هدى الله وفريقاً حقت عليه الضلالة. 
ومن ثم نأتي إلى قول الله تعالى:{إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ}
 صدق الله العظيم
أي: إلا من رحم ربك فهدي الناس جميعاً من أجله ليتحقق له النعيم الأعظم من جنته ولذلك خلقهم ليعبدوا نعيم رضوان نفس ربهم عليهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
 
{وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}
 صدق الله العظيم, [الذاريات:56]
فما غركم في بعث الإمام المهدي يا أحباب قلبي المُسلمون واقسمُ بالله العظيم الذي يهدني وإياكم على الصراط المُستقيم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم الذي يحيي العظام وهي رميم والذي أهلك عاد بالريح العقيم أني الإمام المهدي المُنتظر خليفة الله على العالمين شئتم أم أبيتم فإن أبيتم فسوف يُظهرني الله عليكم بعذاب يوم عقيم ومن ثم تؤمنون جميعاً فيمتعكم إلى حين ومن ثم تصيب البطشة الكُبرى قوماً مُجرمين ولكن أكثركم لا يعلمون 
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخو بني آدم في الدم من حواء وآدم الإمام ناصر مُحمد اليماني