الاثنين، 30 مارس، 2015

سأل سائل فقال: أيُّ مهديٍّ منتظرٍ في عصر الحوار من قبل الظهور؟بل المهدي المنتظر يظهر في المسجد الحرام فيبايعه الناس

سأل سائل فقال:
أيُّ مهديٍّ منتظرٍ في عصر الحوار من قبل الظهور؟بل المهدي المنتظر يظهر 

في المسجد الحرام فيبايعه الناس
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال:
ولكنه قد ظهر لكم في المسجد الحرام مهدي منتظر زايد مهدي منتظر، وبين الحين والآخر يظهر لكم مهدي منتظر جديد في المسجد الحرام فيقول لكم إنه المهدي المنتظر ويطلب البيعة ولم تصدقوهم وهل تدرون لماذا لم تصدِّقوهم؟ كونَهم لم يقيموا عليكم الحجة بسلطان العلم بل هم مثلُكم تشابهت قلوبُهم مع قلوبِكم فقد زعموا ما زعمتم إن المهدي المنتظر يظهر في المسجد الحرام للبيعة مباشرة وعلى الناس أن يصدقوه وما يُدري الناس في المسجد الحرام إن هذا هو المهديُّ المنتظرُ مالم يكن الحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر المهدي المنتظر عند البيت العتيق.
ولربما يود أن يقاطعني أحد علماء الشيعة الاثني عشر فيقول: 
"يا ناصر محمد نحن علماء الشيعة من سوف يُفتي الناس بالحق كيف يعلمون المهدي المنتظر الحق من ربهم إذا ظهر في البيت العتيق،
 وذلك لأن الله سوف يرسِل معه الملائكةَ مقترنين فيُنادي جبريل من فوق رأسه فيقول هذا خليفة الله الإمام المهدي فبايِعوه"
ومن ثم يرد المهدي المنتظر على الشيعة الاثني عشر وأقول: 
ما أشبه قلوبكم بقلوب الكفار الذين قالوا :
{ فَلَوْلا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِّن ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ (53) فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (54) فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (55) فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلاً لِلْآخِرِينَ (56) }
صدق الله العظيم [الزخرف]
أم إنكم لا تعلمون بالبيان الحق لقول الله تعالى:
{ فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (54) }
صدق الله العظيم
ويقصد إن فِرعَونَ استخفَّ بعقول قومه الذين لا يتفكرون فأَقنعهم إنَّ موسى كذاب ولو كان مرسلاً من ربه لألقى عليه أسورة من ذهب فأغناه أو أرسل معه ملائكة مقترنين به ليعرِّفوه للناس إنّه رسولٌ من رب العالمين ومن ثم اقتنع قومُه إنه مجردُ ساحرٌ كذابٌ فأطاعوا فِرعَوْنَ فجعلهم الله مثلا للذين لا يعقلون، وكذلك الشيعة يعتقدون إن المهدي المنتظر يظهر في المسجد الحرام وإن الله يرسل مع الإمام المهدي جبريل عن يمينه وإسرافيل عن يساره فيقولون للناس هذا خليفة الله المهدي فبايعوه ثم يبايعه الناس، وإنه لكاذب من يعتقد بذلك من الشيعة الاثني عشر.
وأما علماء أهل السنة وما أدراك ما علماء أهل السنة فيقولون: 
"بل نحن الذين نعرف الناس به فنقول للناس إن هذا هو الإمام المهدي فبايعوه" 
. ومن ثم يقول الإمام المهدي فهل تعلمون الغيب يا أَشَرَّ الدواب؟
 ولربما يود أن يقاطعُني أحدُ علماءِ الشيعة أو السُنّة فيقول:
 "احترم نفسك يا ناصر محمد من التطاول على علماء الشيعة والسنة"
 ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي الحق من ربهم وأقول:
 لست من وصفتكم، بل الله في قوله تعالى:
{ إِنَّ شَرَّ ٱلدَّوَابِّ عِندَ ٱللَّهِ ٱلصُّمُّ ٱلْبُكْمُ ٱلَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }
صدق الله العظيم [الأنفال:22]
ولربما يود أن يقاطعني أحد علماء السنة والشيعة فيقول: 
"ومن قال لك إننا لا نعقل يا ناصر محمد؟" . 
ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 وتالله لو كنتم تعقلون لما اتبعتم الروايات التي لا يقبلها عقل ولا منطق، فأما الشيعة فاعتقدوا بهذه الرواية المفتراة كما يلي:
[ وعندما يقف الإمام المهدي بين الركن والمقام ليستعد للبيعة، يكون أول من يضرب على يديه جبرئيل وميكائيل ويبايعانه، وعندما يخرج من مكة ومعه أصحابه 313 وعشرة آلاف من الذين اتبعوه في مكة يكون جبرئيل عن يمينه وميكائيل عن شماله ]
(الحديث رقم 831 ج 3).
وأما آخرين من الشيعة فقالوا:
[ جاء في الحديث عنه عليه السلام قوله المهدي على راسه غمامه فيها ملك ينادي هذا المهدي خليفة الله فاتبعوه ففي متى يقول اسمعوا له وفي الحديث عندنا يقول الملك في السحابة فبايعوه ]
ـــــــــــــــــــــــــ 
 انتهى
ومن ثم يرد المهدي المنتظر على الشيعة الاثني عشر وأقول:
 ما أشبه قولكم بقول الضالين من أهل الكتاب في عقيدتهم في بعث المسيح عيسى ابن مريم حين يكلم الناس كهلا فقالوا ما يلي :
[ وفيما هو يتكلم إذا سحابة نيرةظللتهم وصوت من السحابة قائلاً هذا هو إبني الحبيب الذي سررت ، له اسمعوا ]
ـــــــــــــــــــــــ
انتهى
وأما علماء السنة فاكتفوا بأنهم مَن سوف يُعرِّفون الناس على المهدي المنتظر إذا جاء قدره المقدور، فسوف يتعرفون عليه من دون أن ينطق لهم إنه الإمام المهدي كونه لا يعلم إنه الإمام المهدي بل نحن علماء السنة من نُعرِّفُ شأنه أولا لنفسِه ومن ثم نُعرِّفُه للناس فنقول هذا هو الإمام فيُنكِر ثم نجبره على البيعة وهو صاغر!! 
ومن ثم يرُدُّ على الذين لا يعقلون من علماء الشيعة والسنة المهدي المنتظر وأقول:
 وتا الله لا يُصدِّقُ هذه الخزعبلات إنسانٌ عاقلٌ، أفلا ترَونَ إنكم من أشرِّ الدوابِّ الذين
 لا يعقلون وسوف تكونون سبباً في عذاب البشر جميعا بكوكب سقر ليلة يسبق الليل النهار؟ بل أنتم أشرُّ علماءٍ تحت سقف السماء إلا الذين استجابوا لدعوة الحق من ربهم من علماء السنة والشيعة فليسوا سواء، ولكنه طفح الكيل، ليس من علماء الشيعة والسنة فحسب بل من كافة علماء المسلمين من أشرِّ الدوابِّ الذين لا يعقلون ممن يتَّبِعونَ خُزَعْبَلاتِ تخالف العقل والمنطق، ويعتصمون بها ويعضُّوا عليها بالنواجذِ والأيادي والأقدامِ، وهاهو الإمام المهدي منذ ثمان سنوات إلا قليلا وهو يدعوهم للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم والسنة النبوية الحق فأبَوا إلا الاعتصامِ بما يُخالفُ لمُحكمِ كتاب الله وسنة رسوله الحق، فكيف يكونوا مُهتدين؟
ولرُبَما يَوَدُّ أن يقاطعَني أحدَ عامّة المسلمين فيقول:
"يا ناصر محمد لقد تجنّيْتَ في حقِّ علماء المسلمين" . 
ومن ثم يرُدُّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: قال الله تعالى:
{ إِنَّ شَرَّ ٱلدَّوَابِّ عِندَ ٱللَّهِ ٱلصُّمُّ ٱلْبُكْمُ ٱلَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }
صدق الله العظيم
ألا واللهِ لو كانوا يعقِلون لاستجابوا لدعوةِ الاحتكامِ إلى كتابِ الله القرآنِ العظيمِ وأعلنوا الكفرَ بما يخالِف لمحكَم كتابِ الله القرآن العظيم سواءً يكونُ في التوراةِ أو في الإنجيلِ أو في السنَة النبوية، وإن كانوا يرون إنَّ ناصرَ محمدٍ اليماني ضالٌ مضلٌ يُضِلُّ المسلمينَ فوجب عليهم الدفاع عن حياض الدين بكل ما أوتوا من سلطان العلم الحق في كتاب الله وسنة رسوله الحق، ولكنها أوشكت السنة الثامنة أن تنقضي ولم يستجبْ لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم لا علماء المسلمين ولا علماء النصارى ولا علماء اليهود كونهم على نهج واحدٍ مخالفٍ لنهج كتاب الله القرآن العظيم، كلا لا وَزَرْ فأينَ الَمفَرْ يا مَعشرَ المُعرضين عن الذكر ليلةَ يسبِقُ اللّيلُ النهارَ ليلة ظهور المهدي المنتظر على كافة البشر وأنتم وهم صاغِرون مهطِعون، فتظل أعناقُكم لخليفةِ الله خاضعة، والأيامُ بيننا وإنّ لعنةَ الله على الكاذبين،
 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .
عَدُوِّ أَعْدَاءِ الدِّيِنِ والمُسْلِمِيِنَ، خَلِيِفَةُ اللهِ عَلَى العَالَمِيِنَ، الإِمامُ المَهْدِيُّ
نَاصِرَ مُحَمَّدٍ اليَمَانِي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.