الأحد، 13 يوليو، 2014

إلى من يدعى اللقيط؟


إلى من يدعى اللقيط؟ والجواب يدعى اللقيط إلى أبيه عبد الله..
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منار الهدى مشاهدة المشاركة
إمامي الكريم عليك ومن يقرأ السلام والرحمة من لدنه
هل لك أن تكمل تفضلاً منك تأويل الآية فإن لم يُعرف آبائهم فكيف
 ينادون فلان ابن من ؟ وأقصد قوله تبارك وتعالى
{فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ۚ} 
صدق الله العظيم .
وبارك الله فيك وجزاك عنا خير الجزاء
 
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وجميع النّبيين من قبله وجميع المؤمنين
 في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أما بعد..
والجواب بالحقّ:
 فإنّ من وجدَ طفلاً في صندوقٍ أو في مِرفقٍ عامٍ أو في أي مكانٍ ثم ربَّاه لوجه الله تعالى فعليكم أن تجعلوا اسم أبيه (عبد الله) إذا كنتم لا تعلمون آباءهم وكذلك هم لا يعلمون آباءهم. كمثل لقيطٍ وُجد في كرتونٍ وقمتم بتربيته،
 وعلى سبيل المثال:
 أسميتم المولود (صالح) فمن ثمّ تجعلون اسم أبيه المجهول (عبد الله) وهكذا... فتقولون (صالح عبد الله) أو (عامر عبد الله) أو (ناصر عبد الله)، فهذا اسمه صحيحٌ. ولكن أنْ تخترعوا اسم أبيه اسماً من عند أنفسكم فهذا غلط، فلا يصحُّ أن نسمّيه (صالح محمد) ولا (عامر علي) ولا (ناصر حسن)؛ بل لا بدَّ أن يكون اسم الأب من أسماء العبوديّة لكون أبوه عبدُ الله، فلو وجد أحدكم ولداً في صندوقٍ وربّاه وسمّاه (سيف عبد الله) أو بنتاً فسماها (مها عبد الله) فهو قد سمّاه بالحقّ لكون أبوه حتماً عبد الله أي أنّ أباه حتماً عبدٌ من عباد الله، فهل فقهتم الخبر معشر المؤمنين؟
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.