السبت، 22 نوفمبر، 2014

ألا وإنّ معجزة محمدٍ رسول الله هو القرآن ومعجزة الإمام المهدي البيان الحقّ للقرآن من نفس القرآن

ألا وإنّ معجزة محمدٍ رسول الله هو القرآن 
ومعجزة الإمام المهدي البيان الحقّ للقرآن من نفس القرآن
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي سالم مشاهدة المشاركة 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
سيدي الفاضل الناصر لمحمد حجتي عليك ثلاثة اسئله من القرأن والشرع 
وحجتك عليّ هي الاجابة عنها بصدر واسع وحلم طويل فأن اجبتني عليها امنت بك مهديا وعذري امام الله يوم لاينفع مال ولابنون انه حتى لحظة كتابة الموضوع لم اجد احدا من العالمين عالما كان ام جاهل قد اجابني الى ما طلبت الاسئلة الثلاثه
1- قال الله في محكم كتابه
 (( خلق الانسان من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ))
ما علاقة الصلب (( ظهر الرجل )) والترائب ((صدر المرأة)) بالسائل المنوي الذي تشترك بتكوينه الخصيتين والحويصله المنويه ؟؟
2- ان كنت مهديا حقا فدلنا على مكان ياجوج وماجوج واخبرنا عن اكلهم وشربهم طيلة مئات السنين المنصرمه
 ولماذا لم تكتشفهم الاقمار الصناعيه التي كشفت كل شبر في الكرة الارضيه؟؟
3- ان كنت مهديا وهاديا للثقلين الانس والجن فهات لنا جنيا واحد يكلمنا 
ويؤكد لنا صدق دعواك ؟؟
 

بسم الله الرحمن الرحيم..
قال الله تعالى:
 {فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79) إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (80) وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ (81)}
 صدق الله العظيم [النمل].
وقال الله تعالى: 
 {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)}
صدق الله العظيم [يوسف]
وقال الله تعالى:
{قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً ۖ قُلِ اللَّهُ ۖ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ ۚ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَٰذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُم بِهِ} .
صدق الله العظيم [الأنعام:19].
وقال الله تعالى :
 {وَنَادَىٰ فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (51) أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِّنْ هَٰذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ (52) فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِّن ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ (53) فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (54) فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (55) فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلًا لِّلْآخِرِينَ (56)}
 صدق الله العظيم [الزخرف].
فاسمع يا هذا، أجعلت البرهان الحقّ هو إحضار الجنّ؟ 
وما علاقتهم ببرهان من يصطفيه الله للناس إماماً؟ فهل إحضار الجنّ أم سلطان علم القرآن العظيم! 
ويا رجل فإن كنت تريد الحقّ وتبحث عنه بسلطان العلم من القرآن العظيم فأتحداك بالحقّ أن نهيمن عليك بسلطان علم البيان الحق للقرآن، وإن كنت تريد أن ترى جاناً فاذهب لأحد المشعوذين فيحضر لك شيطاناً رجيماً فيتمثل بين يديك بادئ الأمر إلى دخانٍ فمن ثمّ إنسان ثم يقول لك أن تتبع صاحبه وهو مشعوذ ولي الشيطان عدو الرحمن. يا رجل اتقِ الله ما كان للحقّ أن يتبع أهواءكم إذاً لضللتُ عن الصراط المستقيم. وقال الله تعالى:
 {وَكَذَٰلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لِّيَقُولُوا أَهَٰؤُلَاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّن بَيْنِنَا ۗ أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ (53) وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۖ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ۖ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (54) وَكَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ (55) قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ۚ قُل لَّا أَتَّبِعُ أَهْوَاءَكُمْ ۙ قَدْ ضَلَلْتُ إِذًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُهْتَدِينَ (56) قُلْ إِنِّي عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ ۚ مَا عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ ۚ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۖ يَقُصُّ الْحَقَّ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ (57)}
 صدق الله العظيم [الأنعام].
ألا وإنّ معجزة محمدٍ رسول الله هو القرآن ومعجزة الإمام المهدي البيان الحقّ للقرآن من نفس القرآن 
 وليس إحضار الجانّ! 
وحين تكون أسئلتك متعلقة بالقرآن نجب عليها بالحقّ كمثل مكان يأجوج ومأجوج والمسيح الكذاب،  
والماء الذي يخرج من بين الصلب والترائب فإني بذلك عليم.ولن نردّ عليك حتى تعترف أنّ طلبك بإحضار جان ليكون برهان الحقّ أنه طلب جاهلٍ وليس عاقلٍ.
وسلام على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.