الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

ماهي المعجزة التي ايدك الله بهاولم يسبقك بها احد من الانبياء والرسل؟


سأل سائل فقال:
 ماهي المعجزة التي أيدك الله بهاولم يسبقك بها أحد من الأنبياء والرسل؟ 
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال:
لقد أيّدني ربّي بمُعجزةٍ كُبرى بل أكبر مُعجزة قد أيّد الله بها داعية إلى الصِراط المستقيم،  فإن وجدّتموها حقاً على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق فصدّقوا القُرآن العظيم وصدّقوا بأني المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر، وهذه المُعجزة الكُبرى للتصديق لناصر مُحمد اليماني قد جعلها الله كونية كُبرى وهي:
أين تكون السبع الأراضين والتي لم يسبق وأن بيّنها أحدٌ من جميع الأنبياء والمرسلين والأئمة أجمعين ولا ينبغي لهم؛ 
بل هي مُعجزة التصديق للمهديّ المنتظَر.
ومعنى قولي: لا ينبغي لهم، وذلك لأن علماء الكون لم يكونوا يحيطون بعلمها ولا ينبغي لهم أن يحيطوا بعلمها إلّا في زمن الظهور للمهديّ المنتظَر ليجعلها الله آية التصديق، وإن كفروا دمّرهم الله بأسفل الأراضين السبع تدميراً وزلزل بها الأرض زلزالاً عظيماً تذهل منه المُرضعة عمّا أرضعت وتضع منه كُل ذات حملٍ حملها، تتمرجح الأرض بقدوم أسفل الأراضين السبع الطامة الكُبرى فتزلزلها زلزالاً عظيماً يتمرجح الناس على أرضهم وهم يفرّون باحثين عن المفر، ولكن الفار من شدة الزلزال ترونه يتمرجح يساراً ويميناً وكأنهم سكارى وما هم بسكارى! ولكن من شدة الزلزال العظيم.وذلك هو البأس الشديد من لدنه يا معشر النّصارى الذين قالوا اتخذ الله ولداً إني لكم وللمُسلمين والناس أجمعين نذيرٌ مُبين وإمامٌ عليم وهادي إلى الصِراط ـــــــــــــــ المُستقيم..فإن وجدتم بأن هذا القُرآن العظيم يتنزّل بين السماوات السبع والأراضين السبع فاعلموا بأني حقاً المهديّ المنتظَر، وإن أبيتم دمّر الله من يشاء منكم بالكوكب العاشر تدميراً وطهّر الأرض منهم تطهيراً كشجرةٍ خبيثةٍ اجتثّت من فوق الأرض ما لها من قرار، فقد أعذر من أنذر.
وحقيقة ما تسمونه الكوكب العاشر (نيبيرو) فتلك هي أسفل الأراضين السبع،
 بمعنى: أن الأراضين السبع توجد من تحت أرضنا التي نعيش عليها.
 بمعنى: أن أرضنا توجد بين السماوات السبع والأراضين السبع، فانظروا هل أحاط الله بعلم ذلك قبل أن تُحيطوا بعلمه؟
 فخاطبكم الله في القُرآن بذلك لتعلموا أن الله على كُلّ شيءٍ قدير وأن الله قد أحاط بكل شيءٍ علماً. 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴿12﴾}
صدق الله العظيم [الطلاق]
وتلك آية المهديّ المنتظَر والتي سبق وأن فصّلها لكم من القُرآن تفصيلاً في خطاب الحوار الافتراضي بين بوش الأصغر
 واليماني المُنتظر والذي هو بعنوان:
[الكوكب العاشر آية اليماني المُنتظر يا بوش الأصغر]


 ـــــــــــــــــــــــ
 
وسبق وأن بيّنا لكم في أول هذا الخطاب بأنه توجد آياتٌ لم يُكلّف بها مُحمداً رسول الله ولا تخصّ الكافرين في زمانه شيئاً، 
بل يُحدّث الله بها كُفّار اليوم بلسان حُجّته المهديّ المنتظَر ومن ثُمّ يدعوهم ربّهم للإيمان بأمر خليفته المهديّ المنتظَر فيقول:
 أفلا يؤمنون! وقال الله تعالى مُخاطباً كُفّار اليوم في زمن الظهور؛ قال سبحانه:
{أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴿30﴾}

صدق الله العظيم [الأنبياء]
ومعنى قوله:
{أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} أيّ: بعد أن وجدوا هذه الحقيقة بالعلم والمنطق الحقّ

 على الواقع الحقيقي تصديقاً للقُرآن العظيم أفلا يُؤمنون؟
 فبأي حديثٍ بعده تؤمنون يا معشر المسلمين والكافرين!
المهديّ المنتظَر الإمام ناصر مُحمد اليماني.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.