الاثنين، 6 يوليو، 2009

{ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ }

 
 { وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ }
بسم الله الرحمن الرحيم، 
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين الطّاهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
أيها ( البار قليط ) صاحب الاسم العجيب، لا تفترِ علينا بغير الحقّ، فإننا لا نحظر الذين يحاجّوننا بالعلم والسُلطان بل ندحض حجتهم بعلمٍ أهدى مما لديهم وأقومَ قيلاً، وإنما تحظر إدارة المنتديات السُّفهاءَ الذين حُجّتهم السّبُّ والشتمُ وذلك مبلغهم من العلم، أو المُراوغين الذين لم يأتوا للحوار بل يضعون خزعبلاتهم دونما اعتراض على بيان ناصر محمد اليماني.وإنما أدعو علماء الأمّة للحوار، فإن كانوا يرونني على ضلالٍ مبينٍ في أي موضوع في الدين فليأتوا بعلم وسلطان يدحض حُجّة الإمام ناصر محمد اليماني إن كانوا صادقين! فتفضل للحوار فلنجعل موضوع الحوار هو الموضوع الأساسي الذي يُبنى عليه دعوة الحوار إلى الاحتكام إلى كتاب الله فيما كنتم فيه تختلفون فلا تكونوا من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:

{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوْتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ (23) }
صدق الله العظيم [آل عمران]
فإن أجبت دعوة الحوار على هذا الأساس فأنت من المؤمنين بالقرآن العظيم، وإن أعرضت فالحكم لله وهو أسرعُ الحاسبين.
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.