الثلاثاء، 31 مارس، 2009

ياعمران سبق وأن أفتينا في شأن المسيح الدجال أنه الشيطان بذاته ..

ياعمران سبق وأن أفتينا في شأن المسيح الدجال
 أنه الشيطان بذاته ..
بسم الله الرحمن الرحيم 
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين:
وياعمران لا أريد أن أضيع وقتي بمتابعة ما وضعته أنت عن ما يُسمي بالمسيخ الدجال ولاكننا قد أفتينا في شأنه أنه سوف يقول:
 أنه المسيح عيسى بن مريم ويقول :أنه الله وما كان لإبن مريم أن يقول ذلك
ولذلك يُسمى بالمسيح الكذاب 
 بمعنى: أنه ليس المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وعلى أمه وأسلمُ تسليما بمعنى: أنهم سوف يظهروا للبشر إثنيين كُلن منهم يقول:
 أنه المسيح عيسى بن مريم غير أن أحدهم سوف يقول أنه المسيح عيسى بن مريم ويقول أنه الله رب العالمين وذلك هو المسيح الكذاب
 أما المسيح الحق:
  فسوف يقول:
 إني المسيح عيسى بمن مريم عبد الله ورسوله ويكون من التابعين للحق فلا يستنكف أن يكون عبداً لله وإنما الحكمة من رجوع إبن مريم صلى الله عليه وأله وسلم وذلك لأن الشيطان سوف يقول أنه المسيح عيسى بن مريم ويقول أنه الله إفتراء على المسيح الحق عبد الله ورسوله ولذلك أنقضت الحكمة من رجوع إبن مريم لقتل المسيح الدجال الذي سوف ينتحل شخصيته بغير الحق 
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني .