الاثنين، 15 أغسطس، 2011

يامعشر البشرفهل يكون قرص القمر ناقصاً في ليلة النصف من الشهركما ترونه الآن في ليلتكم هذه، أفلاتتقون؟

 [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

 
 

 يامعشر البشرفهل يكون قرص القمر ناقصاً في ليلة النصف
من الشهركما ترونه الآن في ليلتكم هذه،أفلاتتقون؟
 بسم الله الوحد القهار 
 والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الأطهار وكافة أنصار الله
 في كل عصر إلى اليوم الآخر. 
 ويامعشر البشر فهل قط رأيتم القمر ناقصاً في ليلة النصف من الشهر كما ترونة أمام أعينكم في ليلتكم هذه ليلة النصف حسب صيامكم أم أنكم لا تبصرون القمر صار ناقص أمام أعينكم فهذا يعني أن شهر رمضان قد تجاوز ليلة النصف من الشهر.ولربما يود أحد المراقبين لأهلة شهر رمضان أن يقاطعني فيقول:
 ولكننا راقبنا هلال رمضان ليلة الأحد ولم نراه في كافة المنطقة العربية والإسلامية ولذلك صمنا الإثنين. ومن ثم نرد عليه بالحق ونقول:
 ذلك لأن الشمس أدركت القمر الإدراك الأكبر في أول شهر رمضان لعامكم هذا 1432 وأنتم في غفلة معرضون حتى يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها
 أفـلا تتقون؟
 ومن كذّب أن الشمس أدركت القمر فلينظر الآن إلى قرص القمر في ليلتكم هذه فإذا ترونه ناقصاً ولم يعد مكتملاً برغم أنه على حسابكم أن هذه الليلة ليلة النصف من الشهر فكيف يكون ناقصاً إلا إذا قد تجاوز القمر ليلة النصف من الشهر؟
 وكذلك سترونة يغرب مع شروق الشمس.وحصحص الحق لمن يريد الحق
 والحكم لله خير الفاصلين 
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين. 
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.