الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

اسرار الكتاب في الأحرف في أوائل السور

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

      
  أسرار الكتاب في الأحرف في أوائل السور
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على جدي وحبيب قلبي خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وجميع المسلمين وأسلمُ تسليماًأحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور لا بُد أن يكون البيان الحق للكتاب كالبناء المحكم يشدُ بعضه بعضاً من غير خلل ولا زلل ومن غير زيادة أو نقصان أو تناقض في البيان وكما علمناكم من قبل عن شيء من اسرار الكتاب في الأحرف في أوائل السور وأثبتنا منها أحد الأسرار أنها تقصد أسماء الخلفاء الذي علمهم الله لآدم وكذلك من اسماء المكرمين في الكتاب وسبق أن بينا لكم أنما الأحرف ترمز لأسماء من عبيد الله بل وكذلك تجدون أنه حتى في لفظ الإسم قد يرمز الله بحرف من إسمه بلفظ أحد حروف إسمه كمثل حرف النون وقال الله تعالى:
{وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }

 صدق الله العظيم
فمن هو:
{وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا }؟
 وجميع عُلماء المُسلمين ليعلمون أنه  (رسول الله يونس عليه الصلاة والسلام) 
 ونستنبط من ذلك علماً وهو أن الله قد يرمز لإسم أحد عباده بذكر أحد حروف إسمه سواء يذكرة بلفظ الحرف 
كمثل قول الله تعالى:{وَذَا النُّونِ }
  فتجدوا أنه رمز لإسم رسول الله يونس عليه الصلاة والسلام بحرف النون ولكن بلفظ حرف النون وكذلك تجدون أنه ليس شرط أن يكون رمز الإسم من أول أحرف الإسم بل قد يكون من وسطه أو من أوله أو من آخره المهم أنه
لن يتجاوز الرمز عن أحرف الإسم الأول إلى إسم الاب 
 وكذلك من أسرار الأحرف في الأوائل من سور القرآن العظيم (29)سورة 
كما سبق بيانه من قبل وبينا لكم التأويل الحق لأحرف أول 
سورة مريم عليه الصلاة والسلام 
وقال تعالى:{كهيعص (1) ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا }
  صدق الله العظيم,

وإلى البيان الحق:
(ك) ويقصد الله به رمز يقصد به الله إسم نبي الله زكريا
(ه) ويقصد به نبي الله هارون أخو مريم عليهم الصلاة والسلام
(ي)ويقصد به نبي الله يحيى بن زكريا عليه الصلاة والسلام
(ع)ويقصد به رسول الله عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام
(ص) ويقصد به أمه الصديقة ونجد أن الله أخذ رمز إسمها من إسم الصفة وليس

 من الإسم كونها ليست من الأنبياء ولا من الخلفاء بل من المكرمين الصالحين
 وقال الله تعالى:
{مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ }
  صدق الله العظيم
ولذلك نجد حرف الصاد يتبع الصديقة مريم عليها الصلاة والسلام 

وكذلك نفهم سرآخر أنه كذلك يوجد في لفظ الحروف سراً 
كونكم تجدوا ان الله رمزلإسم نبي الله يونس فأشار له بلفظ حرف النون 
تصديقاً لقول الله تعالى:{وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا }
ولذلك سوف 
نستنبط من أحرف لفظ الحروف أسرار أخرى تخص الحساب وكذلك
 سر آخر في عدد أحرف اللفظ 
  وإثبات في نفس الوقت لعدد احرف اللغة العربيةوكذلك عدد السورذات الأحرف السرية كذلك في عدد السور سر آخر حتى نحكم بين المُختلفين بالحق فيما كانوا فيه يختلفون كوني أجدهم مختلفين في عدد أحرف اللغة العربية فبعضهم يقول ان عدد أحرف اللغة العربية (28) وآخرين يقولون بل هي (29) ولذلك وجب علينا أن نستنبط لهم من القرآن العظيم الحكم الحق بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ولم اكن أعلم من قبل أنهم مختلفون في عدد أحرف اللغة العربية واتبعت فتواهم من قبل أنها 28 حرفاً
 حتى إذا زادني الله في علم البيان الحق للقرآن تبين لي أن أحرف اللغة العربية لا بد أن يكونوا (29)
 لا شك ولا ريب وكذلك يهمنا إثبات عدد أحرف اللغة العربية كونها أحرف كلمات القرآن العظيم وأسرار كبرى ونحكمُ بينهم بالحق 
أني أجد عدد أحرف اللغة العربية في اسرار الكتاب هي بالضبط (29) لا شك ولا ريب والبرهان على ذلك كونكم تجدوا أن عدد السورذات الأحرف في أولها هي (29) سورة لا شك ولا ريب 

بمعنى أن عدد أحرف اللغة العربية هي بالضبط (29) حرف
 تساوي عدد السور ذات الأحرف السرية 

برغم أنها أحرف متكررة "الم, حم, الر" إلى آخرة 
ولكن كذلك في عددها برهان آخر
أن عدد أحرف اللغة العربية هي(29)حرف لا شك ولا ريب كوني أجد عددها هي (78) وكذلك عدد أحرف لفظ الحروف العربية هي كذلك(78) وكذلك سر آخر من عدد سور القرآن ذات الأحرف وهو عدد أنبياء الإنس المذكورين بلفظ القرآن إضافة إلى إمامهم الإمام المهدي الذي جعله الله إمام المسيح وإلياس وإدريس واليسع صلى الله عليهم وسلم تسليماً

 وأولاً نأتي لتطبيق عددالأنبياء الذي ذكر الله اسماءهم 
بلفظ الإسم وإمامهم معهم وهم:

1_ نبي الله أدم عليه الصلاة والسلام 
وقال الله تعالى:
{ان الله اصطفى ادم ونوح وال ابراهيم وال عمران على العالمين
,ذريه بعضها من بعض }
 صدق الله العظيم
2_ نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام
3_ نبي الله إلياس عليه الصلاة والسلام
4_نبي الله إدريس عليه الصلاة والسلام
5_نبي الله اليسع عليه الصلاة والسلام
6_نبي الله هود عليه الصلاة والسلام
7_نبي الله صالح عليه الصلاة والسلام
8_نبي الله أيوب عليه الصلاة والسلام
9_نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام
10 نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام
11_ نبي الله إسماعيل عليه الصلاة والسلام
12_نبي الله إسحاق عليه الصلاة والسلام
13_ نبي الله شُعيب عليه الصلاة والسلام
14_ نبي الله يونس عليه الصلاة والسلام5
15 نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام
16_ نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام
17_ نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام
18_ نبي الله هارون عليه الصلاة والسلام
19_نبي الله لُقمان عليه الصلاة والسلام
20_ نبي الله عُزير عليه الصلاة والسلام
21_ نبي الله ذو القرنيين عليه الصلاة والسلام
22 نبي الله داوود عليه الصلاة والسلام
23_نبي الله سُليمان عليه الصلاة والسلام
24 _ نبي الله هارون بن عمران أخو مريم عليهم الصلاة والسلام
25_ نبي الله زكريا عليه الصلاة والسلام
26_نبي الله يحيى عليه الصلاة والسلام
27_ نبي الله المسيح عيسى بن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام
28_ خاتم الأنبياء والمُرسلين رسول الله إلى الإنس والجن أجمعين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وعلى أله وسلم
29_ {ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2)
 وَإِنَّ لَكَ لأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }
 صدق الله العظيم

ومن ثم نأتي لعدد السور ذات الأحرف وكذلك تجدوهن (29) وهم:
(1) الم ــ البقرة
(2) الم ــ آل عمران
(3) المص ــ الأعراف
(4) الرــ يونس
(5) الر ــ هود
(6) الرــ يوسف
(7) الر ــ الرعد
(8) الر ــ إبراهيم
(9) المر ــ الحجر
(10) كهيعص ــ مريم
(11) طه ــ طه
(12) طسم ــ الشعراء
(13) طس ــ النمل
(14) طسم ــ القصص
(15) الم ــ العنكبوت
(16) الم ــ الروم
(17) الم ــ لقمان
(18) الم ــ السجدة
(19) يس ــ يس
(20) ص ــ ص
(21) حم ــ غافر
(22) حم ــ فصلت
(23) حم *عسق ــ الشورى
(24) حم ــ الزخرف
(25) حم ــ الدخان
(26) حم ــ الجاثية
(27) حم ــ الأحقاف
(28) ق ــ ق
(29) ن
فإذا كان هذا الرمز (ن) يقصد به الله خليفته ناصر محمد إمام الانبياء وخاتم خلفاء الله أجمعين فلا بد أن نجد عدد الانبياء المذكورين بلفظ الإسم في القرآن هم (28)  نبي حتى يتبين لنا أن آخر رمز هو حقاً يخص الإمام المهدي ناصر محمد اليماني  
وإليكم عدد الأنبياء:
1_ نبي الله أدم عليه الصلاة والسلام وقال الله تعالى:
{ان الله اصطفى ادم ونوح وال ابراهيم وال عمران على العالمين
,ذريه بعضها من بعض }
 صدق الله العظيم
2_ نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام
3_ نبي الله إلياس عليه الصلاة والسلام
4_نبي الله إدريس عليه الصلاة والسلام
5_نبي الله اليسع عليه الصلاة والسلام
6_نبي الله هود عليه الصلاة والسلام
7_نبي الله صالح عليه الصلاة والسلام
8_نبي الله أيوب عليه الصلاة والسلام
9_نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام
10 نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام
11_ نبي الله إسماعيل عليه الصلاة والسلام
12_نبي الله إسحاق عليه الصلاة والسلام
13_ نبي الله شُعيب عليه الصلاة والسلام
14_ نبي الله يونس عليه الصلاة والسلام5
15 نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام
16_ نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام
17_ نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام
18_ نبي الله هارون عليه الصلاة والسلام
19_نبي الله لُقمان عليه الصلاة والسلام
20_ نبي الله عُزير عليه الصلاة والسلام
21_ نبي الله ذو القرنيين عليه الصلاة والسلام
22 نبي الله داوود عليه الصلاة والسلام
23_نبي الله سُليمان عليه الصلاة والسلام
24 _ نبي الله هارون بن عمران أخو مريم عليهم الصلاة والسلام
25_ نبي الله زكريا عليه الصلاة والسلام
26_نبي الله يحيى عليه الصلاة والسلام
27_ نبي الله المسيح عيسى بن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام
28_ خاتم الأنبياء والمُرسلين رسول الله إلى الإنس والجن أجمعين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وعلى أله وسلم
29_ {ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ(1)مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ(2)وَإِنَّ لَكَ لأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }
 صدق الله العظيم


ومن ثم نأتي لعدد أحرف الغة العربية وكذلك تجدونها (29) حرف كما يلي: (1) (ا)
(2) (ب)
(3) (ت)
(4) (ث)
(5) (ج)
(5) (ح)
(6) (خ)
(7) (د)
(9) (ذ)
(10) (ر)
(11) (ز)
(12) (س)
(13) (ش)
(14) (ص)
(15) (ض)
(16) (ط)
(17) (ظ)
(18) (ع)
(19) (غ)
(20) (ف)
(21) (ق)
(22) (ك)
(23) (ل)
(24) (م)
(25) (ن)
(26) (ه)
(27) (و)
(28) ( ء )
(29) (ي)
كون ما وجد منفصل فوق السطر فهو حرف لا شك ولا ريب وليس
 من التشكيل تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ءَاللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ } صدق الله العظيم
ومن ثم نأتي لبرهان آخر على البيان الحق لأسرار أحرف الكتاب في أوائل السور 
 فإذا حسبتم كم عددها بالضبط وهي الأحرف الم, المر, حم, إلى آخره تجدون أن عددها هو(78) فعدوهن عدا تجدونهن (78) لا شك ولا ريب.وبما أن لها كذلك علاقة بعدد احرف اللغة العربية فكذلك سوف نجد عدد أحرف لفظ الأحرف العربية هو كذلك (78) عدداً فعدوهن عداً وهن كما يلي:
(ألف - با - تا -ثا - جيم - حا - خا - دال_ذال - را - زاي - سين - شين - صاد - ضاد _طا - ظا - عين - غين - فا - قاف - كاف - لام _ميم - نون - ها - واو_همزه - يا) 
فعدوا حروف لفظهن عداً تجدوهن بالضبط (78) في العدد ولا تنسو أن لفظ الحرف (ألف) يتكون من اربعة أحرف (ء ا ل ف) ولربما لا يأخذوا كثيراً منكم بالهم من الهمزة التي على لفض الحرف (ألف) أنه يتكون من اربعة أحرف ولذلك قمنا مأخراً بتكبير لفض الحرف (ألف)

ومن ثم نأتي لتطبيق سر العدد لأسماء الله الحسنى 
 فبما أنكم قد علمتم أن عدد أحرف اللغة العربية هي (29)حرف
 وكذلك عدد السور ذات الأحرف السرية هي كذلك (29) سورة 
وكذلك علمتم أن عدد أحرف لفظ الأحرف العربية هو (78) 
 وكذلك عددالأحرف السرية في أوائل السورذات أحرف الأسرارأن عددهم (78)
  في العدد  وكذلك تجدوا أن عدد أحرف لفظ الحروف العربية هو بالضبط (78) حرف 
ومن ثم نأتي لبيان عدد أسماء الله الحسنى وبقي لديكم نقاط أحرف اللغة العربية وأنتم تعلمون أنها توجد (22) نقطة ثم يتم إضافتها إلى العدد (78) = 100 
 وذلك عدد أسماء الله الحسنى ومن ثم يتم تحويل هذا العدد (100) إلى خانات الحساب مئة خانة لنحصل على سر آخر وهو عدد العبيد والرب المعبود كما يلي:
10000000000000000000000000000000000000000000000000 00000000000000000000000000000000000000000000000000
ومن ثم نقوم بتقسيم العبيد إلى اثلاث وذلك بتقسيم خانات الحساب:
33صفر + 33صفر +33 صفر =99 صفر وبقي خانة الرب المعبود لم تستطيعوا أن تضيفوه إلى أرقام العبيد وهو الرقم واحد {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد}
ويوصف الله رقمه بالعدد {أَحَد} كونه لا يوجد شيء قبله فهو الأول ليس قبله شيء وهو من اوجد ما في الوجود وقيمة هذا الرقم كُبرى في الحساب فبرغم عظمة هذا الرقم الحسابي لتعداد العبيد ولكن إذا زال الرقم واحد أصبح لا قيمة لهم ولا وجود لهم فيكون تعداد العبيد أصفار كونهم لا وجود لهم بدون الواحد الأحد كونه من فعلهم تصديقاً لقول الله تعالى: {أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ }
  كون لكل فعل فاعل ألا وإن الشيء الذي أوجدهم هو صاحب الرقم الأول وهو صاحب الرقم واحد الذي لا قيمة لهم إلا بوجوده وبدونه لم يكن لهم أي قيمة ولا وجود والرقم (1)أمامة 99 صفر يُسمى (نليون)  كما سوف نبين البرهان على
 تسمية خانات الحساب من الكتاب  إلى مئة خانة في الوقت المناسب 
وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
العبد العليم الداعي إلى الصراط المستقيم بالبيان الحق للقرآن العظيم عبد النعيم وخليفته الإمام المهدي ناصر محمد اليماني