الجمعة، 4 يناير، 2013

فلن يُدافع الله عني حتى ولو كنت المهدي المنتظر الحق لو أتبعت اهواءكم

الإمام ناصر محمد اليماني
04 - 10 - 1430 هـ
24 - 09 - 2009 مـ

    
فلن يُدافع الله عني حتى ولو كنت المهدي المنتظر
الحق لو أتبعت اهواءكم
بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ
 لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ }
صدق الله العظيم [القصص:55]
ويا معشر المُكذبين للبيان الحق للقران العظيم إننا قد أوردنا ما يثبت مصداقية ما ندعيه بالحق بسُلطان العلم علكم تتقوا الله فتكونوا مع الصادقين وإن كنتم ترونا الكاذبين 
وأنتم الصادقين قال الله تعالى:
{ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (64) }
صدق الله العظيم [النمل]
وأما بالنسبة لقولكم: إن المهدي يُبايع عند البيت العتيق من قبل التصديق
 فلدينا سؤال لكم:
 فهل ترون أنه لو يظهر المهدي المنتظرعند البيت العتيق فيقول يامعشر المُسلمين إني انا المهدي النتظر فبايعوني فهل ترون أنهم سوف يأتوا إليه الحاضرين في المسجد الحرام فيقولوا بايعناك فلطالما أنتظرنا ظهورك في المسجد الحرام على أحر من الجمر لكي نُبايعك؟
 بل والله أنكم أنتم الكاذبين ولو ظهرنا للمبايعة من قبل التصديق عن البيت العتيق أنكم لن تبايعوني أبداً ولا مُسلماً واحداً لأن هذا مُخالفٌ للعقل والمنطق ولهم الحق أن 
لا يبايعوه، فما يدريهم أنه المهدي المنتظر؟ 
فحتماً تكون دعوته للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر لكم عند البيت العتيق وهذا هو حكم العقل والمنطق ولكنكم لا تعقلون ولا تتفكرون كيف يظهر لكم للمبايعة، فما يدريكم هل هو المهدي المنتظر أم كذابٌ أشِر برغم أنه لو يظهر للمبايعة حسب زعمكم في المسجد الحرام فحتماً يلقون عليه القبض مُباشرةً ولربما يرفسوه بنعالهم أمن المسجد الحرام، ألا والله أن لهم الحق أن يرفسوه بنعالهم رفساً لأنه لو كان المهدي المنتظر الحق لما ظهر للمبايعة من قبل التصديق! بل المهدي المنتظر الحق يدعو البشر للحوار في عصر الظهور ومن بعد التصديق يظهر لهم عند البيت العتيق وهم قد عرفوا صورته الحق وقد علموا بسلطان علمه عبر وسيلة الحوار العالمية، فمجرد ما يظهر لهم من بعد التصديق عند البيت العتيق يخروا له ساجدين وليس سجود الجبين بل تخضع له الأعناق سجوداً لأمر الله أن يطيعوا خليفة ربهم فيقعوا له ساجدين وذلك يوم البيعة العامة للمُسلمين والناس أجمعين 
وأما البيعة الخاصة في طاولة الحوار فهي للأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فمنهم نختار بإذن الله الوزراء المُكرمين يوم نُناديهم بأسمائِهم عند المسجد الحرام على مسمعٍ من البشر جميعاً من الذين شدّوا أزري فقد أشركهم الله في أمري وجعلهم من وزراء المهدي المنتظر وجعلهم من ولاتنا على دول البشر ليأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر، 
ولكن لو صدقني المسلمين جميعاً أو حتى هيئة كُبار العلماء لما قلنا لهم بايعوني في طاولة الحوار في الكمبيوتر بل سوف أظهر مُباشرة من بعد التصديق عند البيت العتيق وإنما البيعة في الكمبيوتر في طاولة الحوار خاصة للأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور،ومن بعد التصديق أظهر للمسلمين والناس أجمعين في الموقع المُقرر لظهورالمهدي المنتظر للبيعة العامة فلا تكونوا من الجاهلين،ولي سؤال تكرر في هذا البيان في أوله وأكرره في آخره، ونقتبسه من أول البيان مرة اخرى..
وأما بالنسبة لقولكم إن المهدي يُبايع عند البيت العتيق من قبل التصديق
  فلدينا سؤال لكم فهل ترون أنه لو يظهر المهدي المنتظر عند البيت العتيق فيقول يامعشر المُسلمين إني انا المهدي النتظر فبايعوني فهل ترون أنهم سوف يأتوا إليه الحاضرين في المسجد الحرام فيقولوا بايعناك فلطالما أنتظرنا ظهورك في المسجد الحرام على أحر من الجمر لكي نُبايعك
فهل هذا منطقيٌ يا أولي الألباب؟ 
وها انا أفتي أمن المسجد الحرام أنه إذا ظهر لهم رجل في المسجد الحرام يقول لهم أنه المهدي المنتظر ويريد المُبايعة أن يرفسوه بنعلِ أقدامِهم رفساً حتى يخرجوا منه مس الشيطان الرجيم الذي يتخبطه واتبع وسوسة الشيطان بغير علمٍ نظراً لأنه كذاب أشِر وليس المهدي المنتظر الحق الذي يعلم كيف يكون ظهوره ومتى يبدأ حواره ويخاطب المُسلمين بالعقل والمنطق ويدعوهم عبر طاولة الحوار العالمية وسيلة الحوار الحق بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور ويستطيع جميع مُفتي الديار الإسلامية وهم في مساكنهم أن يحضروا إلى طاولة الحوار بكُل يسرٍ وسهولة وليس عليه إلا ان يفتح جهاز الكمبيوتر فيكتب موقع ناصر محمد اليماني ثم يحضر إليه البحث 
طاولة الحوار العالمية:
 ثم يقوم بالتسجيل فيحاج المهدي المنتظر بعلمٍ وسلطانٍ حتى يلجمه المهدي المنتظر بالحق فيثبت برهان ما يدّعيه ولُكل دعوى برهان، أو يلجم المهديَّ المنتظر بعلمٍ أهدى من علمه وأحسن تأويلا ثم يتبين للناس أنه كذاب أشر وليس المهدي المنتظر، أليس تلبية هذا الحوار بيسير دونما السفر والترحال إلى المهدي المنتظر الذي يطلب الحوار لأنهم لا ولن يجيبوا دعوة أبدا بالسفر والترحال إليه لو يحدد لهم موقعة فيطلبهم للحوار لما حضروا إليه أبداً، وحتى ولو حضرَ علماء المُسلمين جميعاً فأي دارٍ سوف يتسع للحوار، أفلا تعقلون؟
 بل هذه الوسيلة هي بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور وهي أيسر وسيلة وأسهل وسيلة وأفضل وسيلة للحوار بل حتى ولو تحقق شراء المهدي المنتظر للقناة الفضائية فإنما لتبليغ كافة البشر بالبيان الحق للذكر فقط بالصوت والصورة وأما الحوار فلا يصلح له إلا موقع الإمام ناصر محمد اليماني بالإنترنت العالمية، أم أنكم تُحرِّمونها على المهدي المنتظر لدعوة البشر بالبيان الحق للذكر وتحلّونها فقط للفسق والفجور ومُغازلة البنات لاتباع الشهوات فتجعلوا نعمة الله عليكم نقمة؟
 فهل هذا هو شكر الله على هذه النعمة الكُبرى، أفلا تتقون؟
 وياقوم إنما نخاطبكم بالعقل والمنطق فانظروا هل ما نقوله لكم هو حقاً كلام العقل والمنطق ويقبله العقل والمنطق رغم إنوفكم؟ فإنها لا تعمى الأبصار إذا استخدمتم عقولكم فحقاً تفتيكم بالعقل والمنطق ولكن للأسف أنكم لا تعقلون يا معشر المُنكرون لأنكم أصلاً لم تستخدموا عقولكم برغم إن رواية البيعة العامة عند البيت العتيق حقٌ ولكن أفلا فكَّرتم فكيف يظهر للبيعة من قبل الحوار والتصديق؟ فمن ذا الذي سوف يبايعه ولم يعلم علم اليقين أنه المهدي المنتظر الحق من رب العالمين وليس كذاب أشر؟ أم أنه سوف يقنع الحاضرين بكلمتين عن الكعبه ثم يقوموا بمبايعته،
 أفلا تعقلون؟
 فاستفتوا عقولكم وسوف تفتيكم فتقول لكم لا ينبغي للمهدي المنتظر الحق أن يظهر للمُبايعة عند البيت العتيق من قبل الحوار والتصديق بل لا بد أن يأتي زمن الحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر المهدي المنتظر في المسجد الحرام فيلقى الإجلال والتقدير الكبير وضيفاً ذو مقام كبير لدى المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، ولكن لو اتبع المهدي المنتظر الحق أهواءكم وظهر للمُبايعة في المسجد الحرام من قبل الحوار والتصديق فلن يُدافع الله عني حتى ولو كنت المهدي المنتظر الحق لو اتبعت اهواءَكم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ 
مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ}
صدق الله العظيم [الرعد:37]
ولكن هيهات هيهات فلستُ مجنون ولن أتبع الذين لا يعقلون،
 وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .
الداعي للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر عند البيت العتيق
 المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.