الأحد، 6 يناير، 2013

ردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى العهد والميثاق من انصار احمد الحسن اليماني


   ردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى العهد والميثاق
 من أنصار احمد الحسن اليماني

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العهد والميثاق مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمينهل انت مصدق ما تقول ؟؟؟
الحوار لتبيان الكذاب الاشر وانت اشترطت بالمباهله اذا تباهل الامام

 احمد الحسن ع فانت كذاب اشر وقد باهلك وتبين للكل بانك كذاب اشر
ادعوك للتوبه قبل فوات الاوان
 
بسم الله الرحمن الرحيم..
فاسمع يا هذا، نحن قلنا ممنوع أن يكتب في هذا القسم أحدٌ غير أحمد الحسن اليماني وناصر محمد اليماني، وأمّا أنصارنا فهم ممنوعون جميعاً أن يكتبوا في هذا القسم شيئاً على الإطلاق سواء أنصار أحمد الحسن اليماني أو أنصار ناصر محمد اليماني، كون الحوار سوف يكون حصرياً بين اثنين وهم أحمد الحسن اليماني وناصر محمد اليماني، ولكافة البشر الحقّ أن يتابعوا الحوار بيننا في هذه الطاولة العالميّة الحرّة موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني موقع كل البشر لتبيان البيان الحقّ للذكر، ومن بعد أن يقيم كلٌ منّا حجّة سلطان العلم على خصمه فإذا لم يتُب الذي أقيمت الحجّة عليه فمن ثم يأتي دور المباهلة من بعد إقامة الحجّة بسلطان العلم.
تصديقاً لقول الله تعالى:
{فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ}

صدق الله العظيم [آل عمران:61]
ولن نسمح لأحدٍ من أنصار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بكتابة أي ردٍّ في القسم الذي خصصناه للحوار مع أحمد الحسن اليماني العراقي من العراق وناصر محمد اليماني من اليمن، وكذلك لن نسمح بكتابة أي ردٍّ من أنصار أحمد الحسن اليماني مهما كان من المقربين فلن يمثله لدينا غير شخصه حتى نقيم عليه الحجّة بسلطان العلم المحكم من القرآن العظيم، فأثبتُ أنّ أحمد الحسن اليماني يدعوا إلى الشرك بالله العظيم بالمبالغة في آل بيت رسول الله صلّى الله عليهم وآلهم وأسلّم تسليماً، ولكنّ الإمام ناصر محمد اليماني يدعو إلى الحقّ ويهدي النّاس إلى صراط الله العزيز الحميد بالبيان الحقّ للقرآن المجيد.

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد،
 فلا تلوموننا لئن قُمنا بحذف من كتب بياناً من بعد اليوم في هذا القسم المخصص للحوار المكشوف بين الاثنين حصرياً فقط وهم:
(( الإمام احمد الحسن اليماني )) و ((الإمام ناصر محمد اليماني ))
لننظر أينا من أئمة الهدي وأيّنا من أئمة الكفر والضلال والعياذ بالله من شرّ شياطين الجنّ والإنس، تالله لا يستطيعون أن يغلبوا الإمام المهدي في مسألة واحدةٍ فقط من القرآن العظيم فيأتوا بتفسير لها هو خيرٌ من بيان الإمام ناصر محمد اليماني ولو كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً ونصيرا فكونوا على ذلك من الشاهدين.
ويا أيها الإمام أحمد الحسن اليماني، 

أني أشهد الله وكفى بالله شهيدا أني لن أجعل شرط الحوار بيني وبينك ألا يكون إلا في موقعنا بل نحن على استعداد على أن أقبل أن يكون الحوار في موقع أحمد الحسن اليماني بشرط أن يجعل لنا قسماً مخصصاً للحوار المكشوف دون تدخل أنصار أحمد الحسن اليماني ودون تدخل أنصار ناصر محمد اليماني؛ بل حصرياً بين الاثنين، فإذا وافق أحمد الحسن على شروطنا هذه فسوف يعلن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الانتقال إلى موقع الإمام أحمد الحسن اليماني لبدء الحوار بين الاثنين حصرياً، ولكافة أنصارنا في العالمين وكذلك أنصار أحمد الحسن والباحثين عن الحقّ جميعاً متابعة الحوار مستخدمين عقولهم لتمييز بين المنطق الحقّ والمنطق الباطل حتى يحصحص الحقّ للجميع.وإنّي أعلم أنّ احمد الحسن اليماني يعلم أنّه مغلوبٌ 100% إذا قبل الحوار مع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني كونه يعلم أنه لا قِبَلَ له بحوار الإمام المهدي الحقّ من ربّه لكون أحمد الحسن العراقي اليماني يعلم أنّه رسول الشيطان الرجيم ليدعو النّاس إلى الشرك بالله العظيم عن طريق المبالغة في الأنبياء وأئمة الكتاب، ولذلك فلن يحضر أحمد الحسن اليماني ولن يجرؤ على الحوار مع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لكونه يعلم أنني لم أرسل له شيئاً، ويعلم أني الإمام المهدي المنتظر، ويعلم أحمد الحسن اليماني حقيقةَ نفسه بأنّه رسولٌ من الشيطان الرجيم ضد دعوة المهدي المباركة في العالمين.
ويا معشرالأنصارالسابقين الأخيارفي عصر الحوار
من قبل الظهور 
إنّما أعلن شياطين الجنّ الحرب على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وليست حرباً مباشرةً؛ بل أعلن الحرب علينا شياطين الجنّ ليس إلا عن طريق شياطين الإنس تؤزّهم أزّاً لحرب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وصدِّ البشر عن دعوته بكل حيلةٍ ووسيلةٍ لكونه يريد أن يخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد. ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
إني أشهد الله وكفى بالله شهيداً، أنّي أعلن التحدي المطلق لمكركم فامكروا كيف ما تشاؤون، وأعدكم أنّي لن أتخفى في سردابٍ تحت الأرض عن أنظاركم؛ بل يشهد الله من عالي سماه أني أتمشى في الأسواق مع حرسي الخاص مرفوعَ القامة أمشي غير متلثمٍ ولا أخاف في الله لومة لائم، وليس ذلك غرورٌ بشجاعتي وحرسي؛ بل لأني متوكل على الله فهو حسبي نعم المولى ونعم النصير،
أليس الله بكاف عبده؟ والله الذي لا إله غيره لو كان حرسي جنود الله جميعاً في السماوات والأرض وأراد الله بعبده سوءً فأنّهم لا يستطيعون أن يردوه شيئاً، ولئن مكر بي جميع أعداء الله من الجنّ والإنس فأنهم لا يستطيعون أن يصيبوني بمكروه وربّي يأبى إلا أن يتِمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره.وإن لم أكن المهدي المنتظر فقصّر الله عمري وكفاكم شري، وإن كنت المهدي المنتظر فأطال الله عمري حتى يحقق لعبده النّعيم الأعظم من جنّته. وإلى الله ترجع الأمور يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، فمن أظلم ممن افترى على الله كذباً، وأعوذ بالله أن أقول على الله غير الحقّ وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين، فلكل دعوى برهان وبرهان دعوة الإمام المهدي بسطةَ علمِ الكتاب على كافة علماء الإنس والجنّ برغم أنّه لم يتعلم علوم الدين عند أحد من العالمين بل هو الإنسان الذي علّمه الله البيان الحقّ للقرآن، فمن كذب جرب، فتفضل للحوار يا فضيلة الإمام أحمد الحسن اليماني لننظر ونرى هل صدق ناصر محمد اليماني أم كان من الكاذبين.
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

[ كتب هذا البيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
ليَتمّ إرساله إلى الإمام 
أحمد الحسن اليماني ]