الاثنين، 28 ديسمبر، 2009

إن جميع الصلوات سواء تكون صلاة فرضٍ أم صلاة واجبة أم صلاة تطوع فجميعهن ركعتين في كتاب الله

 
إن جميع الصلوات سواء تكون صلاة فرضٍ أم صلاة واجبة
 أم صلاة تطوع فجميعهن ركعتين في كتاب الله
بسم الله الرحمن الرحيم،
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، والجواب المُختصر:
إن جميع الصلوات سواء تكون صلاة فرضٍ أم صلاة واجبة أم صلاة تطوع فجميعهن ركعتين في كتاب الله سواء تكون فرضاً أو نافلة تطوع فهي ركعتين فقط ثم التسليم.
ويصلي ما يشاء من صلوات التطوع النافلة فهي كذلك ركعتين في كل نوافل الصلوات أو الفرض أو الجمعة أو السنن فهي جميعاً ركعتين في كل صلاة سواء تكون فرضاً أو واجبة كصلاة الجمعة أو سنة أو نافلة مُستحبة فجميعهن ركعتين إلا صلاة القصر والوتر فهي ركعة، فقد ورد إلينا على الخاص سؤال عن صلاة الوتر فوجب علينا تنزيل الإضافة بالمزيد من الإيضاح، ولم أفتكم بعد إنه اكتمل بيان الصلاة، ولم ننفي صلاة الوتر من بعد ناشئة الليل، وإنما تكلمنا عن الصلوات المفروضة والصلاة النافلة أنها ركعتين سواء تكون فرضاً أم نافلة الصلاة التطوعية ولم نتكلم عن الصلاة ذات الركعة الواحدة في هذا البيان، ولذلك وجب علينا المزيد من التفصيل عن الصلاة ذات الركعة الواحدة وهُنّ صلاة القصر كما علمناكم بشرطها المحكم في كتاب الله وهي ركعة واحدة فهي أقصر الصلوات صلاة القصر وصلاة الوتر التي تجعلوها آخر صلواتكم من بعد ناشئة الليل هي ركعة واحدة، وأنتم تعلمون 
أن صلاة الوتر ركعة واحدة واحدة.
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني