الخميس، 13 فبراير، 2014

الفتوى الحقّ لمن فاتته صلاة الفجر لعذرٍ، (ويتبعه ملاحظة هامة)..

    
الفتوى الحقّ لمن فاتته صلاة الفجر لعذرٍ..
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأنصاري ياسين مشاهدة المشاركة 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
امامي ما الفتوى الحق في من تضيع عنه صلاة العصر حتى بعد تواري الشمس 
خلف الحجاب على الدكاتره 
الذين يعملون العمليات التي بالتوقف قد يموت المريض فما فتوى 
ذلك من كتاب الله و شكرا 
 
بسم الله الرحمن الرحيم 
والصلاة والسلام على رسل الله أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، أمّا بعد..
فأقول لو انشغل الأطباء بعمليةٍ جراحيةٍ لمريضٍ يريدون أن ينقذوا حياته من الفجر حتى العصر فيجوز لهم أن يجمعوا بين ثلاث صلوات الفجر والظهر والعصر، أوالذي نام قبيل الفجر ولم يفِقْ إلا عند صلاة العصر فيجوز له أن يصلي الفجر مع صلاة العصر والظهر جمع تأخير كونه معذور بسبب أنه نائم ولم يفِق إلا في العصر،
 فهنا يجوز له أن يسبّح لربّه بإقامة صلاة الفجر حين يقوم كونه
 نائم مرفوع عنه القلم.
 وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (48) }
صدق الله العظيم [الطور]
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
 
ملاحظة هامــــــة:
ملاحظة هامة: إنما ذلك للذي نام طيلة هذا الوقت بغير نيّةٍ مسبقةٍ؛ بل نتيجة تعبٍ أو سهرٍ وإرهاقٍ، فلم يفق من نومه إلا في ميقات صلاة العصر وهو لم يصلي الفجر نظراً لأنه كان نائماً برغم أنه كان ينوي قبل نومه أن يصلي الفجر في ميقاته المعلوم، ولكنه لم يشعر بمرور ميقات صلاة الفجر والظهر حتى العصر، فهنا يجوز له أن يصلي الثلاثة الفروض جمعاً. وأما الذي يبيّت النيّة مسبقاً فوجب عليه التوبة والاستغفار.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235) }
صدق الله العظيم [البقرة]
وإنما الصلوات كتابٌ موقوتٌ. تصديقاً لقول الله تعالى:
{{ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا }}
صدق الله العظيم [النساء:103]
وإنما الكتاب الموقوت مثال ميقات صلاة الفجر من الإسفار إلى شروق الشمس، وصلاة الظهر والعصر جمع تقديم بمنتصف النهار في الكتاب الموقوت لصلاة الظهر، أو الكتاب الموقوت لصلاة العصر والظهر جمع تأخير في ميقات صلاة العصر، وينتهي ميقات صلاة العصر بغروب الشمس وراء الحجاب. فاتقوا الله يا أولي الألباب.
وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العلمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.