الاثنين، 3 فبراير، 2014

ما موقف الإمام من ثورة الشعب اليمني؟

[ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة ]


    
  ما موقف الإمام من ثورة الشعب اليمني؟
لتوضيح موقف الإمام من الثورة اليمنيه وغيرها من الثورات العربيه نقتبس الإجابة  من بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني عليه السلام: 
 وياقوم إني أرى أناس منكم يتساءلون لماذا لم يصدر ناصر محمد اليماني بيان بفتوى ما يحدث في بعض دول المنطقة العربية هذه الأيام! فكأن الأمر لا يهم ناصر محمد اليماني شيء؟! 
 ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
 إني لا أريدُ أن أعرض أنصاري للخطر كون أعداءهم سوف يستغلوا الفتوى لو أفتي أنصاري بالإشتراك بالمظاهرات ضد الذين يظلمون الشعوب بغير الحق , إذاً فمن علموا به من أنصار الإمام ناصر محمد اليماني بين المتظاهرين فسوف يلقون القبض عليه من بين المتظاهرين ويزعمون أنهم ممن يحرضون للمظاهرة كونهم اتبعوا فتوى إمامهم  ولكن حفاظاً على أنصاري لم نعرضهم للخطر فلم نأمرهم بذلك ولم ننهاهم عن ذلك 
 وأما بالنسبة لليمن:
  فهو يختلف عن الشعوب العربية جميعاً كونه شعب مُسلح فمن لا يملك الرشاش الآلي منهم فهو يملك أقل شيئ السلاح الأبيض الجنبية اليمانية, وحفاظاً على الشعب اليماني أوجه الأمر إلى أنصار المهدي المنتظر في اليمن بعدم الإشتراك في المظاهرة كون ضررها سوف يكون أكبر من نفعها, ولا ينسوا فتوى الإمام ناصر محمد اليماني بالحق أنه لا ينبغي أن يذهب الرئيس علي صالح من السلطة من قبل أن يسلم القيادة اليمانية إلى المهدي المنتظر, فذلك ما أعلمه من الله أن الذي سوف يسلم قيادة اليمن إلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني هو الرئيس اليماني علي عبد الله صالح,وما أعلمهُ أنه سوف يسلمها بكل قناعة عن طيب نفس وليس كرهاً, غير أني لا أعلم عن الأسباب التي جعلته يسلمها,فهل بسبب كوكب العذاب؟أم بسبب البيان الحق للكتاب؟ أم بسبب مكر العرافين ؟ 
 كونه سيتبين له أن العرافين حقاً أولياء الشياطين كونه سيتبين له أنهم كانوا يحذرونه من القبيلة التي منها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ولن يتبين له أن العرافين أولياء الشياطين وأنهم لا يحذرّون إلا من الصالحين حتى يعلم 
 بالبيان الحق لقول الله تعالى: 
 {وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6) وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلاَ تَخَافِي وَلاَ تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ(7) } 
 صدق الله العظيم[القصص]
 والسؤال الذي يطرح نفسه هو:
 لماذا تخاف أم موسى على ولدها الطفل الرضيع من فرعون وجنوده ؟ 
 والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
 {إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ} 
 صدق الله العظيم [القصص] 
 وثمة سؤال آخر وهو: لماذا يذبح أبناءهم الرُضع ؟ 
 ولذلك قال الله تعالى لأم موسى: 
 {فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ(7)} 
 صدق الله العظيم [القصص]
 وذلك لأن العرافين أولياء الشياطين أخبروا فرعون بخطفة غيبية وقالوا:
 يافرعون لقد ولد هذا العام مولود في بني إسرائيل وسوف يذهب ملكك إليه فقال فرعون: وهل تعلمون من يكون؟ 
فقالوا: لا نعلم إلا أنه ولد في بني إسرائيل هذا العام, 
ومن ثم قال فرعون:
 إذاً فسوف نصدر الأمر إلى جنودنا بالقيام بذبح الجيل الذي ولدوا جميعاً في هذا العام في بني إسرائيل فلا نبقي منهم أحداً حتى نضمن أننا قمنا بقتل ذلك الطفل الذي سيؤول إليه ملكنا, وقد قام بذبحهم جميعاً فلم ينجُ منهم أحداً إلا الطفل الرضيع موسى عليه الصلاة والسلام, وأراد الله أن يلقن الذين يصدقون العرافين درساً في العقيدة أن الخِطفة إذا كانت حقيقية فلن يغيروا من القدر المقدور في الكتاب المسطور وأن الله بالغُ أمره
 وقال الله تعالى:
 {فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ} 
 صدق الله العظيم [القصص]
 ويريد الله أن يذهب به اليم ليلقيه بساحل آل فرعون لكي يقوم فرعون 
بتربيته بنفسه وقال الله تعالى: 
 {أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمّ بِالسّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوّ لّي وَعَدُوّ لّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبّةً} 
 صدق الله العظيم [طه] 
 وذلك لأن الله ألقى في قلب آسيا إمراة فرعون عليها الصلاة والسلام الحب للطفل الرضيع موسى عليه الصلاة والسلام وهي لم تنجب من فرعون شيء, وأراد فرعون أن يقتل ذلك الطفل الرضيع خشية أن يكون هو الطفل الذي سوف يؤول إليه ملكه ولكنه ليس متأكد أنه من بني إسرائيل فلعل نهر النيل جاء به من مكان بعيد ولذلك لم يصر على قتله بل قالت إمراة فرعون لزوجها: 
 {قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لايَشْعُرُونَ وَأَصْبَحَ (10) فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (11) وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (12) وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ (13) فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّوَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ(14)} 
 صدق الله العظيم [القصص]
 ولكن السؤال الذي يطرح نفسه:
 فهل وجدتم أن ما فعله فرعون من حركة مضادة حتى لا يتحقق ما كان يحذره بسبب مكر أولياء الشياطين لنبي الله موسى عليه الصلاة والسلام فهل تحقق المقصود ؟ 
 ولم يحدث ما يحذر منه ؟ بل لم يغني عنه ذلك شيء ولكن ياقوم أفلا تعلمون لو أن فرعون صدق بالحق من ربه أن الله سوف يمحو ما في الكتاب فيزيد فرعون عزاً إلى عزه وذلك لو أنه اتقى ربه وخشيه فاتبع الحق من ربه, ولذلك قال الله لنبيه موسى وأخاه هارون أن يقولا لفرعون قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى
 وقال الله تعالى: {فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى} 
 صدق الله العظيم [طه] 
وما يستفاد من هذه القصة بالحق هو أن العرافين حقاً لا يحذّرون إلا من الصالحين ألم يحذّروا فرعون من موسى وهو من الصالحين .. وكذلك الإمام المهدي الذي يحذّروك من قبيلته العرافون يا أيها الرئيس علي عبد الله صالح, ألا والله لئن صدقت بالحق لا يزيدك الله إلا عزاً إلى عزك, وعلى كل حال إنك تعلم أني لم أفتري عليك بغير الحق وأن العرافين المشعوذين حقاً يحذّرونك من هذه القبيلة التي منها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني, ألا والله لن ينفعك أنك تمنعنا حقوقنا ولن ينفعك أنك تحرمنا من المادة عله لا يحدث ذلك, بل والله الذي لا إله غيره لا يسلم الراية إلينا سواك سواء عن قناعة ذاتية بسبب البيان الحق للكتاب او بسبب مرور كوكب العذاب فأقول:
 العلم عند الله فكل ما أعلمه أن علي عبد الله صالح هو من سوف يسلم الراية اليمانية إلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وليس إيماني بذلك بسبب خزعبلات الشيعة فمنها الحق وأكثرها باطل كانت سبب ضلال الحوثيين بل لأني أعلم ذلك بفتوى من الله فلن يذهب من السلطة من قبل تسليم القيادة بإذن الله والله على كل شيئ قدير وإلى الله تُرجع الأمور يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه النشور 

ويا هيئة علماء اليمن ويا أيها الرئيس علي عبد الله صالح ويا معشر المعارضة وثورة الشباب، اتقوا الله وأجيبوا دعوة الإمام المهدي إلى الاحتكام إلى الكتاب لحل خلافكم وخلاف الأمة العربية بين الحاكم والمحكوم الذي حدث بقدر مقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور. ألم ينبئكم محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أنّ الله يبعث الإمام المهدي على اختلاف بينكم في الأمة الوسط؟ تصديقاً للحديث الحق الذي بشّركم الله ورسوله ببعث الإمام المهدي عند الاختلاف الأكبر. 
وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً ]
صدق عليه الصلاة والسلام
وما قط حدث الاختلاف في وقتٍ واحدٍ بين الحكام وشعوب الأمة الوسط على مرِّ التاريخ كمثل هذا الاختلاف الأكبر الذي عمّ شعوب المنطقة العربية في وقت واحدٍ بين الحكام وشعوب الأمة الوسط، وإنما ذلك بسبب الظلم وفشل الحُكّام من إقامة العدل والحكم بما أنزل الله، وجاء هذا الحدث تمهيداً لظهور الخلافة الإسلامية العادلة الراشدة، أفلا تتقون! فابتعث الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فزاده عليكم بسطة في علم البيان الحق للقرآن ليجعله قادراً على أن يحكم بين المُختلفين سواء بين الأحزاب الدينية أو السياسية فاستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وقولوا كما 
 قال نبي الله سليمان لطائر الهدهد:
{ قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ }
صدق الله العظيم [النمل:27]
ولا تكذّبوني من قبل أن تسمعوا منطقي وسلطان العلم الحق المقنع للعقل والمنطق إن كنتم تعقلون، ويا قوم لماذا أنتم معرضون عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم؟ فهل ترون ناصر محمد اليماني يدعوكم إلى ضلال؟ فكيف يكون على ضلال من يدعو إلى الله ليحكم بينكم!؟

 أليس ذلك تنفيذاً لأمر الله إليكم في محكم كتابه:
{ وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }
صدق الله العظيم [الشورى:10]
أم إنّكم لا تعلمون البيان الحق لهذا الأمر؟ 
والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }
صدق الله العظيم [النحل:64]
وما ينبغي للإمام الحق أن يتبع أهواءكم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ }
صدق الله العظيم [المائدة:48]
وما كان من أمرٍ من الله إلى رسوله فهو لرسوله ولمن اتّبعه فاتقوا الله يا أولي الألباب، وأرى اليمن داخلٌ على فتنة عظيمة وحربُ أهليَّةٌ لا يحمد عقباها، والنجاة لهم من هذه الفتنة هو الاستجابة للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وتسليم القيادة للإمام المهدي الذي ابتعثه الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور، كون اليمن عاصمة الخلافة الإسلامية العالمية لو كنتم تعلمون، فاتقوا الله يا أولي الألباب فمن ينجيكم من بأس الله من كوكب العذاب على الأبواب؟ فاتّبعوا الذكر قبل أنْ يسبق الليل النهار بسبب ما تسمّونه بالكوكب العاشر، وأطيعوا المهدي المنتظر خليفة الله الواحد القهار فلا نزال ندعوكم الليل والنهار معذرة إلى ربكم ولعلكم تتقون، 
 وسلامٌ على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.