الخميس، 5 يونيو، 2014

إمامي الكريم ما الفتوى الحق في حقِّ سيدةٍ تعالج الرجال والنساء بالطبّ الطبيعي؟


إمامي الكريم ما الفتوى الحق في حقِّ سيدةٍ تعالج
 الرجال والنساء بالطبّ الطبيعي؟
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ataraxic مشاهدة المشاركة 
​بسم الله الرّحمن الرّحيم،
 والصّلاة والسّلام على كافّة الأنبياء والرّسل لا نفرّق بين أحدٍ منهم وأصلّي وأسلّم عليهم أجمعين وآلهم الطّيبين الطّاهرين والتّابعين لهم الّذين استجابوا لدعوتهم في الأوّلين وفي الآخرين إلى يوم الدّينوسلام طيّب للنّاصر للإسلام ولنبيّه سيّدنا محمد صلّى الله عليه وآله وسلم تسليما الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أهدى الرّايات رايتك وأعظم الغايات غايتك. أمّا بعد..
أمي تعالج المرضى بالطب الطبيعي، تعالج الرجال و النساء من أمراض مستعصية، و ليس هناك معالجين رجال لهذه الأمراض، و تعالجهم بحضور زوجة 
أو أم أو أخت المريض، لتجنب الخلوة في قاعة العلاج.هل هذا جائز ؟
 نرجو منكم فتوى شافية لنا بهذا الموضوع. جزاكم الله عنا خيرا.
أنصاركم من المملكة المغربية.
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وآله وجميع المؤمنين، أمّا بعد..
ويا حبيبي في الله من المغرب،

 لا حرج على أمِّك أن تمارس مهنتها بعلاج الطبِّ الطبيعي، وأهم شيءٍ 
أن لا تخلو بالمريض من الرجال لوحدها، وهداها الله إلى الصراط المستقيم.
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.