الخميس، 30 أكتوبر، 2008

أنقذوا أنفسكم بالتصديق لأظهر لكم عند البيت العتيق

أنقذوا أنفسكم بالتصديق لأظهر لكم عند البيت العتيق
بسم الله الرحمن الرحيم،
والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدّين، وبعد..
فهل يا ترى من المنطق أن يظهر المهدي المنتظر بين الرُكن والمقام بمكة المكرمة فيقول أيها النّاس إني أنا المهدي المنتظر فبايعوني، ومن ثمّ ينقض الحاضرين من النّاس عليه فيبايعونه!! 
فهل يقبل هذا التصرف عقلُ أيّ إنسانٍ، وحتى ولو كان هناك له بعض الأنصار فيواعدهم إلى المسجد الحرام فيحضرون جميعاً في الميقات المعلوم؟ وكذلك ليس تصرفاً صحيحاً وليس إلا فتنةً واقتتال بين المؤمنين من بدء الظهور وليس بين المؤمنين والكافرين،
 إذاً ما هو التصرف الحقّ للمهدي المنتظر الحقّ؟ 
ألا وهي الدعوة من قبل الظهور واقناع علماء المسلمين بشأنه وبالذات هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة ومن بعد التصديق أظهر لكم للمُبايعة عند البيت العتيق، وبهذه الطريقة الحقّ لن يُسفكَ دمُ مؤمن بسبب ظهور المهدي المنتظر بل بشرى كبرى للمؤمنين.وأمّا إذا لم يُصدّق بشأني المسلمون وكذلك الكافرون فسوف يُظهرني الله عليهم أجمعين في ليلةٍ وهم صاغرين بكوكب العذاب ذي بأسٍ من الله شديد، الذي سوف يمرّ بجانب أرضكم فيُعذب به من يشاء ويصرفه عمن يشاء، ويعكس دوران الأرض فتطلع الشّمس من مغربها، ثمّ يتلوا ذلك ظهور المهدي المنتظر الحقّ من ربّكم الإمام ناصر محمد اليماني لئن كذّبتم إلى موعده المعلوم فسوف يكون عذابه شاملاً لجميع الكفار والمسلمين ويجعله آية التصديق من الله لعبده المهدي المنتظر فيظهره الله في ليلةٍ على البشر وهم صاغرين. تصديقاً لقول الله تعالى:
 { وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَاباً شَدِيداً كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً (58) وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً (59) }
 صدق الله العظيم [الإسراء]
فلماذا كان العذاب شاملاً لجميع قُرى النّاس أجمعين؟ وذلك لأن هذا القرآن رسالة من الله إلى النّاس كافة الذي جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين وكفروا به من قبل إلا قليلٌ، وها هو المهدي المنتظر يدعوهم إليه ويعلِّمهم ما لم يكونوا يعلمون فإذا هم عن الحقّ معرضون جميع الكفار والمسلمين ولذلك سوف يكون عذاب الله شاملاً،
 فأنقذوا أنفسكم بالتصديق لأظهر لكم عند البيت العتيق، 
وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوك في دين الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.