الأحد، 20 سبتمبر، 2009

ليس لدي غير كتاب الله وسنة رسوله

ليس لدي غير كتاب الله وسنة رسوله
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
لا تبديل للفتوى الحق ليس لدي غير كتاب الله وسنة رسوله شيء أخر وإنما أبين لكم القرأن بوحي التفهيم وليس وسوست شيطان رجيم ولذلك تجدني آتيك بسلطان العلم من مُحكم القرأن العظيم وما عندي غير ذلك شيء فمن اهتدى فلنفسه ومن أضل فعليها 

وما أنا عليكم بوكيل وأُمرت ما أُمر به جدي من قبلي:  
{وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ
صدق الله العظيم, [النمل:92] 
وهذه هي بصيرة جدي وجعلها الله كذلك بصيرة المهدي المُنتظر الناصر المُتبع الذي يدعوكم إلى الله على بصيرةً من الله القرأن العظيم 
تصديقاً لقول الله تعالى: 
{قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}
صدق الله العظيم, [يوسف:108]
والسؤال السؤال والإجابة هي الإجابة لوسألتني ألف مره لما وجدت لدينا غير هذا فإن أهتديت فلنفسك وإن قلت لن تصدقني حتى أقول أنه أوحى الله إلي من بعد مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم فلن تهتدي إلى الحق أبداً ولن يُزيدك القرأن إلا رجسٌ إلى رجسك وسوف يكون عليك عمى حتى تُسلم للحق تسليماً..
فهل بعد الحق إلا الضلال؟
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
 مُفتي البشر المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.