الثلاثاء، 13 يناير، 2009

إنّ للكتاب أئمةً يهدون به النّاس إلى صراطٍ مستقيم..

 
 إنّ للكتاب أئمةً يهدون به النّاس إلى صراطٍ مستقيم..
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤرخ مشاهدة المشاركة 
 نعم القرآن الكريم يبين ويشرح ويفصل من هو المهدي , 
وهو الذي يجب أتباعه قال تعالى :
الم(1)ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ(2)الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ(3)
 وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ(4)أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
وقال تعالى : ياأيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور
 وهدى ورحمة للمؤمنين
وقال تعالى : قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء
أذآ المهدي الحقيقي هو ( القرآن الكريم )
هوا الهادي هو الذي يجب أتباعة فقد وصفة الله بالهدى والنور والهادي للعالمين
فالله عز وجل أعطانا العقل وميزنا عن البهائم لكي نقرأ ونتدبر أياتة بأنفسنا , ليس لنسلم عقولنا لغيرنا ليتدبرو عنا
قال تعالى : كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته
أما من يدعي المهدوية وأنة خليفة الله فأحب أن أقول لة أن
(( محمد بن تومرت )) كان أشطر منك
فواصل الرعب تزيين المواضيع متحركة موسوعة كبيرة 
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم وجميع المسلمين لا نفرّق 
بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أمّا بعد..
ويا من يفتي بأنّ القرآن هو المهدي:
 بل القرآن هو نور الهدى الذي يهدي به المهديّ الناسَ إلى صراط العزيز الحميد بالبيان الحق للقرآن المجيد لكونهم يهدون
 بأمر الله المنزّل في محكم كتبه في كل زمانٍ ومكانٍ
 تصديقاً لقول الله:
{ وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ } 
 صدق الله العظيم [السجدة:24]
وقال الله تعالى:

{ وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَآ إِلَيْهِمْ فِعْلَ ٱلْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ ٱلصَّلاَة وَإِيتَآءَ ٱلزَّكَـاةِ وَكَانُواْ لَنَا عَابِدِينَ }
 
 صدق الله العظيم [الأنبياء:73]
{وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُن فِي مِرْ‌يَةٍ مِّن لِّقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ ﴿٢٣﴾ وَجَعَلْنَامِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِ‌نَا لَمَّا صَبَرُ‌وا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ﴿٢٤﴾}
صدق الله العظيم [السجدة]
والمهم هم أئمة الكتاب المصطفين الأخيار، ولا نزال نضيء لهم الطريق إلى ربّهم،
  وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.