الأربعاء، 14 يناير، 2009

من الإمام المهدي المبعوث ناصر لما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم الإمام ناصر مُحمد اليماني إلى كافة المُسلمين

  
من الإمام المهدي المبعوث ناصر لما جاء به مُحمد رسول الله
 صلى الله عليه وأله وسلم  
بسم الله الرحمن الرحيم
 من الإمام المهدي المبعوث ناصر لما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه
 وأله وسلم الإمام ناصر مُحمد اليماني إلى كافة المُسلمين 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته(وبعد)
يا أُمة الإسلام 
أُقسم بالله العظيم الذي وسع كُل شئ رحمة وعلما أني الإمام المهدي مبعوث من رب العالمين وما جئتكم بدين جديد بل ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لتصديق الحكمة من تواطئ إسم مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم في إسمي في إسم أبي (ناصر مُحمد)وذلك لكي يحمل إسمي خبري للأمة وراية أمري (ناصر مُحمد) وذلك لأني لا أقول لكم بأني نبي ولا رسول بل الإمام الناصر لما جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وأدعوا الناس إلى كلمة التوحيد الذي جاء به كافة الأنبياء والمُرسلين ولاأمرهم إلا بما أمرهم به كافة الأنبياء والمُرسلين إن أعبدوا الله ربي وربكم، تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ}
صدق الله العظيم
 وأدعوا الناس على بصيرة من ربي كتاب الله وسنةرسوله الحق ولن أمركم إلا بما أمركم به الله ورسوله ولا أنهاكم إلا عن مانهاكم الله عنه ورسوله وقد نهاكم الله يامعشر المُسلمين أن لا تفرقوا دينكم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون وحذركم الله لإن فرقتم دينكم شيعاً بأنكم سوف تفشلوا وتذهب ريحكم كما هو حالكم ويا أمة الإسلام إني أشهد الله وكفى بالله شهيدا بأني لن أُحاجكم إلا بأيات من مُحكم القُرأن العظيم هُن أم الكتاب جعلهن الله أيات مُحكمات واضحات بينات لعالمكم وجاهلكم لا يزيغ عنهن إلا ها لك وأدعوكم يامعشر المُسلمين إلى توحيد صفكم وجمع شملكم وأكفر بالتعددية المذهبية في الدين التي فرقتكم إلى شيعاً وأحزابا وكُل حزب بما لديهم فرحون وأدعوكم إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وأشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيد إن السنة النبوية جاءت من عند الله كما جاء القُرأن العظيم وأشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيدا أن القُرأن محفوظ من التحريف، تصديقاً لقول الله تعالى:
  {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}
 صدق الله العظيم 
واشهدكم وكفى بالله شهيدا أن السنة النبوية ليست محفوظة من التحريف
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ}
صدق الله العظيم
وأشهدكم وكفى بالله شهيدا بأني كافراً بكُل حديث نبو ي جاء مُخالف لمُحكم القرأن العظيم لأني أعلمُ أنهُ جاء من عند غير الله ورسوله وجاء من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه من شياطين البشر من اليهود من الذين جاءوا إلى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وقالوا نشهدُ أن لا إله إلا الله ونشهدُ أن مُحمد رسول الله والله يشهد أن المنافقون لكاذبون أتخذوا إيمانهم جُنة ليكون من روات الحديث فصدوا عن سبيل الله بأحاديث من عند غير الله بل من عند وليهم الشيطان الرجيم لتحسبوه من عند الله ورسوله وما هو من عند الله ورسوله وقد أفتاكم الله بمكرهم في مُحكم القرأن العظيم
 وقال الله تعالى:
 {اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(2)}
صدق الله العظيم 
ثم عرف الله لكم طريقة صدهم عن سبيل الله وقال الله تعالى:
 {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ}
صدق الله العظيم
ولربما يود أحد عُلماء الأمة أن يُقاطعني فيقول:
 وما يدرينا أن هذا الحديث النبوي جاء من عند غير الله ورسوله وأنه من عند الشيطان الرجيم عن طريق أوليائه من الصحابة المؤمنيين ظاهر الأمر من شياطين البشر من اليهود ونحن صدقنا به لأنه ورد أنه عن رسول الله
 صلى الله عليه وأله وسلم 
ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني وأقول:
 لا حُجة لكم والحجة لله ولرسوله والإمام المهدي عليكم بالحق ذلك لإن الله أمركم بالإعتصام بمُحكم القُرأن العظيم حبل الله الممدود ذو العرة الوثقى لنفصام لها من أعتصم به نُجى وهُدي إلى صراطاً مُستقيم ومن أعتصم بما خالفه من الأحاديث النبوية فقد أعتصم بسنة الشيطان الرجيم وليس بكتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تُخالف لمُحكم القُرأن العظيم وقد أمركم الله يا معشر عُلماء المُسلمين أنه إذا ذاع الخلاف بينكم في اي من الأحاديث النبوية بأن تعتصموا بحبل الله مُحكم القُرأن العظيم فتحتكموا إلى مُحكم القرأن العظيم وأمركم أن تتدبروا مُحكم القُرأن العظيم لكشف صحة هذا الحديث وعلمكم الله أن الحديث النبوي إذا وجدتم أنه قد جاء مُخالف لأية مُحكمة في القُرأن العظيم بأنه حديث من عند غير الله وهو من عند الشيطان الرجيم عن طريق أوليائه ليصدوكم عن سبيل الله وما نزل من الحق في القرأن العظيم وقد افتاكم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أن الله أتاه القُرأن والسنة النبوية 
وقال عليه الصلاة والسلام:
 [إني تارك فيكم ما أن تمسكتم به فلن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وسنتي وإنهما لن يتفرقا]
صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
 بمعنى: أن القُرأن والسنة لا يفترقا فيختلفا في شئ أبدا ونفهم من ذلك بأنه ما جاء مُخالف من السنة لمُحكم القرأن فإن هذا الحديث النبوي من سنة الشيطان الرجيم من عند غير الله ورسوله وسوف أُعلمكم بحديث مُفترى من عند غير الله ورسوله بمعنى أنه جاء من عند الشيطان الرجيم ليصدوكم عن سبيل الله عن مُحكم القُرأن العظيم وهو الحديث المُفترى عن رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أنه قال :
  ((إختلاف أُمتي رحمه)) 
وهذا الحديث هو الذي طبقوه عُلماء المُسلمين بنسبة 100 /100
 فأختلفوا وفرقوا دينهم إلى شيعاً وأحزابا وكُل حزب بما لديهم فرحون وهذا الحديث ليس من عند الله ورسوله ومُخا لف لمُحكم أمر الله في القُرأن العظيم فطبقتم هذا االحديث من أمر الشيطان وتركتم أمر الرحمن وفشلتم وذهبت ريحكم كما هو حا لكم ويامعشر المُسلمين إنه لا ينبغي لي أن أفتيكم عن شئ ومن ثم أقول هذا والله أعلم إن أخطأت فمن نفسي وأعوذُ بالله أن أقول على الله ما لم أعلم علم اليقين 
وأُقسم بالله أن هذا الحديث:
(إختلاف أُمتي رحمه)
جاء من عند غير الله بل من عند الشيطان الرجيم ولم يجعل الله حُجتي عليكم بالقسم بل في العلم وإليكم الناموس والمرجعية الحق لكشف الأحاديث النبوية ا لمدسوسه بإنها إذا كانت من عند غير الله فإنكم سوف تجدوا بينها وبين مُحكم القُرأن إختلافاً كثيرا فتعالوا يامعشر عُلماء الأمة المُختلفين لتطبيق هذه القاعدة في ناموس الدين الإسلامي الحنيف لكشف الأحاديث ا لمدسوسه كمثل الحديث ا لمدسوس
 (إختلاف أمتي رحمه)
فإذا كان هذا الحديث النبوي جاء من عند غير الله فحتماً بلا شك أو ريب سوف
 نجد بينه وبين مُحكم القُرأن العظيم إختلافاً كثيرا جُملة وتفصيلا فتعالوا لنطبق 
هذا الحديث سوياً مع مُحكم القُرأن العظيم لكشف حقيقته:
  فأما الحديث فهو:
( إختلاف أمتي رحمه)
وإليكم مُحكم القُرأن العظيم في هذا الشأن فتجدوا حُكم الله واضح وبين في أيات مُحكمات واضحات بينات وتجدوا بينها وبين هذا الحديث إختلافا كثيرا 
وقال الله تعالى:
1_{أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ ولا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ}
الشورى 
 2_ { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)}
 الروم
3_{شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13)}
 الشورى
4 _{انَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ
 ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159)}
الانعام
5_{وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا}
صدق الله العظيم 
 وماهو حبل الله ألا أنه مُحكم القرأن العظيم الواضح والبين من أيات أم الكتاب لا يزيغُ عنهن إلا ها لك فلا تتبعوا ما خالفهم فتهلكوا وأعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تتفرقوا ألا إن حبل الله هو مُحكم القرأن العظيم ومن أعتصم به ونبذ ما خالفه وراء ظهره
 فقد أستمسك بالحق وهُدي إلى صراطا مُستقيم،
تصديقاً لقول الله تعالى:
  {‏يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وأنزلنا إليكم نورا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ 
آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ 
إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا}
النساء  صدق الله العظيم
 وبما إنكم خالفتم كافة أوامر الله المُحكمة في هذا الشأن وأتبعتم أمر الشيطان الذي أمركم أن تتفرقوا وإن في ذلك رحمة لكم حتى يستطيع المُسلمين أن يأخذوا بفتوى
 هذا أو فتوى هذا وإن ذلك رحمه وها أنتم فشلتم وذهبت ريحكم فأين الرحمة يامعشر عُلماء الأمة وعليه فإني أشهدُ الله وكافة الأنصار الأخيار إني الإمام المهدي الكافر بسنة الشيطان الرجيم المدسوسة في السنة النبوية الحق وأشهدُ الله وكفى بالله
 شهيدا بأن ما خالف لمُحكم القرأن العظيم من أحاديث السنة بإن ذلك الحديث لم 
ينطق به لسان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم الذي لا ينطق عن الهوى وأن الحديث المُخالف لمحكم القرأن العظيم جاء من عند غير الله من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه من شياطين البشر من اليهود وعليه فإني الإمام المهدي
 أكفر كُفرا مُطلق بالتعددية الحزبية في الدين الإسلامي الحنيف
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)}
صدق الله العظيم 
 ويا امة الإسلام 
 إني أُشهد الله عليكم وعلى عُلماءكم الذين أنظرتم تصديقكم بشأني حتى يفتوكم 
ولكن ليس ذلك حجة لكم بين يدي الله لإن أبيتم أن تتبعوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني للقتال في سبيل الله وتحرير المسجد الأقصى ومن حوله من المؤمنيين وأبشركم وأبشر عُلماءكم إن أبيتم بإن الله سوف يعذبكم معهم عذابا عظيم 
ولربما يود أحد المُسلمين ليس من العُلماء أن يُقاطعني ويقول:
 يا ناصر محمد اليماني كيف نتبعك مالم يفتي بشأنك عُلماءنا فيتبعوك ومن ثم نتبعك وما يدرينا هل أنت المهدي المُنتظر الحق من رب العالمين أم كذاب إشر ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر الإمام ناصر مُحمد اليماني وأقول له لا حُجة لك لإن لم يصدقني علماءك فإنك لمن المُعذبين ذلك لأني أُكلمكم بأيات مُحكمات بينات للعالم والجاهل من مُحكم القُرأن العربي المُبين لكُل ذي لسان عربي مُبين إلا أن تكون من الصُم البُكم الذين لا يعقلون فلن يزيدك البيان الحق للقرأن العظيم إلا رجس إلى رجسك وأما المؤمنيين بالحق فسوف يزيدهم ذلك إيمانً وتثبيتا تصديقاً لقول الله تعالى:
 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلِيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (123) وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَانًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (124) وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ (125)}
صدق الله العظيم 
 ويا أمة الإسلام 
ها أنا أرى الكافرين قد أخذتهم الغيرة والحمية الإنسانية لما يصنعه مُجرمون الحرب بإخوانكم في فلسطين ويا أيها الشعب المصري العربي الأبي إلعنوا حُسني مُبارك لعناً كبيرا فقد رضت عنه اليهود وأتبع ملتهم ولا يزال يسعى لفشل العرب والمُسلمين 
ولا يزال يسعى لفشل أي قرار عسكري إستراتيجي عربي ضد اليهود المعتدين في فلسطين ألا لعنة الله على حُسني مُبارك لعناً كبيرا ما دام يصُد عن اليهود وقد أفتاكم الله في مُحكم القُرأن العظيم أن حُسني مُبارك أنهُ من اليهود ما دام والاهم
 ويصد عنهم ،تصديقاً لقول الله تعالى:
 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}
صدق الله العظيم 
 وليس كُل النصارى واليهود أعداء للمُسلمين كلا بل الذين ظلموا منهم وأعتدوا
 عليكم وأما الذين لم يعتدوا عليكم فجادلوهم بالتي هي أحسن،
 تصديقاً لقول الله تعالى:
  {وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ}
صدق الله العظيم
 ويا أمة الإسلام 
 الضغط الضغط على قاداتكم فلا خيار لهم إما أن يتخذوا قرار عسكري إستراتيجي لصد اليهود المعتدون على إخوانكم الذين يقتلون شعب بأسره حتى الأطفال الرضع وأنتم تنظرون أو يتنازلوا قادت العرب عن عروشهم لنساءهم عسى أن يكنن خيرا منهم وليس كل الرجال المؤمنيين رجال بل من المؤمنيين رجال تصديقاً لقول الله تعالى:
{مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا}
صدق الله العظيم
 ويا معشر عُلماء الأمة الصُم البكم الذين لا يعقلون 
إلا من رحم ربي 
إعترفوا بشأن الإمام المهدي ليظهر فيعزكم الله به عزا كبيرا وينصركم الله به نصر عزيز مُقتدر وإني أدعوكم إلى القتال في سبيل الله والإعتراف بشأني حتى أظهر لأقودكم وأقسم بالله الواحد القهار بأني لن أرسل الجنود في سبيل الله لقتال اليهود وأمكث على عرشي بين نسائي بل أعاهد الله وأعاهدكم لإن أعترفتم بالحق من ربكم بأن الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني سوف يكون مع جنوده يُقاتل في أرض المعركة بل في النسق الأول والله سوف يعصمني وينصرني حتى يتم بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره ،وإن أبيتم يامعشر عُلماء لأمة وقاداتهم الإعتراف بشأني للظهور للقتال 
في سبيل الله فقد توليتم عن الجهاد في سبيل الله وأبشركم بعذاب أليم من كوكب العذاب سقر الكوكب العاشر وجئتكم أنا وكوكب العذاب على قدر وأدعوكم للقتال في سبيل الله والإعتراف بشأني لأقودكم للقتال وليس طمع في ملككم بل لتكون كلمة الله هي العُليا ويظهرني الله على المجرمين الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد الجهاد الجهاد أن لا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفسادا كبير وجاءكم المهدي المنتظر وكوكب سقر وفساد اليهود الأخر والأكبر على قدر في الكتاب المُسطر وأدعوكم بالإعتراف بالحق من أجل القتال وإن أبيتم فأبشركم بأن الله سوف يهلكهموأخشى أن يُعذبكم عذاب أليم
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ (38) إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
  صدق الله العظيم
 وذلك حين يأتي أمر ظهوري على العالمين بعذاب شديد 
تصديق لقول الله تعالى:
 {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ
فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}
صدق الله العظيم 
  وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين