الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

الخبر المختصر عن حقيقة اسم المهدي المنتظر

 
 رد الإمام الأول على العضو ابن علاء:
 المهدي المنتظر يأمر الحسين ابن عُمر بالتحلي بالصبر وعدم الحظر لطالب الحوار
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
سلام الله عليكم أحبتي الأنصار وكافة الوافدين لطلب الحوار بحثاً عن الحق والحق أحق أن يتبع، وسلامُ الله على أخي الكريم الحُسين بن عمر ورحمة الله وبركاته، وإني الإمام المهدي المنتظر آمر الحُسين بن عمر وكافة الأنصار بالتحلي بالصبر وآمر طاقم الإدارة جميعاً بعدم الحظر لمن يبدأ في الحوار مع الإمام ناصر محمد اليماني حتى يصدر من المهدي المنتظر القرار بحظره بعد أن نقيم عليه الحجة بالحق ونهيمن عليه بسلطان العلم المُلجم، فإذا استمر من بعد ذلك في إضاعة وقت المهدي المنتظر فيُحاجّه في أمره فلا لوم علينا إن أمرنا بحظره بعد أن وجد جميع الأنصار والزوار إن الإمام ناصر محمد اليماني هو حقاً المهيمن في الحوار بالعلم والسُلطان كما سوف نفعل الآن بإذن اللهِ تعالى لمن أراد أن يتبع الحق والحق أحق أن يُتبع.
ويا ابن العلاء أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم في طاولة الحوار العالمية للمهدي المنتظر

 لكافة المُسلمين والكُفار،وأراك تُجادلنا في كلمة التواطؤ التي أفتى الإمام المهدي 
إن المقصود بكلمة التواطؤ لغة وشرعاً هي التوافق وليس التطابق، 
 فوجدنا ابن العلاء لا يزال يجادل الأنصار جدالاً كبيراً ويفتي بالباطل إن المقصود من كلمة التواطؤ في الكتاب هي التطابق، ولكن الإمام المهدي يفتي بالحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق إن المقصود بكلمة التواطؤ إنه التوافق وليس التطابق وحتى يعلم أبن العلاء بالمقصود ومن ثم يلقي إليه الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد بهذا الخبر بما يلي:(إن بوش الأصغر وقبيله بلير، قد تواطَؤوا على غزو العراق)
فهل لديك أي اعتراض على هذه الفتوى أخي الكريم ابن العلاء؟ 
فإن كان ردك بنعم إن بوش الأصغر وقبيله بلير حقاً قد تواطَؤوا على غزو العراق 
بغير الحق. ومن ثم يقول لك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني: 
أفلا ترى إن التواطؤ هو التوافق بمعنى إن بوش الأصغر وقبيله بلير قد
 اتفقوا على غزو العراق؟ 
إذاً إن البيان الحق لكلمة التواطؤ هو التوافق وليس التطابق. 
فهل يصح أن تقول:(إن بوش الأصغر وقبيله بلير قد تطابقوا على غزو العراق) ؟
فكيف تفتي إن التواطؤ هو التطابق! بل التواطؤ هو التوافق لغةً أخي الكريم، 
 فلمَ تجادل بغير علم ولا هُدًى ولا كتاب منير؟ 
هداك الله وغفر لك  
فهل لا يزال لديك اعتراض على فتوى الإمام المهدي عن بيان كلمة التواطؤ أنها 
حقاً التوافق وليس التطابق؟ 
وإن أبيت يا ابن العلاء إلا أن يكون المقصود لكلمة التواطؤ هو التطابق
 ومن ثم يكرر عليك الإمام المهدي بالسؤال مرةً أخرى 
فهل يصح أن نقول:
 (تطابق بوش الأصغر وقبيله بلير على غزو العراق) ؟
أم نقول:

 ( تواطأ بوش الأصغر وقبيله بلير على غزو العراق) ؟
وكذلك نقول:

(توافق بوش الأصغر وقبيله بلير على غزو العراق)
إذاً التواطؤ ليس التطابق بل التواطؤ هوالتوافق، فلمَ يجادلون في الحق 

 بعدما تبين لكم إنه الحق من ربكم، 
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني