الخميس، 21 فبراير، 2013

فتاوى الامام ناصر محمد اليمانى- الحجاب (النقاب) بيان الحجاب الإسلامي إلى كافة نساء الأمة

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

بيان الحجاب الإسلامي إلى كافة نساء الأمة
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين

 للحق إلى يوم الدين
ويا أخوات الإمام المهدي كافة المُسلمات لقد أمركن الله بالحجاب التام بين الناس وأفتاكن أن ذلك أدنى وأقرب إلى التقوى حتى لا يُعرفن جمالكن فيؤذونكن المُركسون في الفتنة الذين يتبعون الشهوات ولذلك أمركن الله أن لا تُبدين زينتكن لأحد من الرجال غير أزواجكن ومن ثم أذن الله لكن أن تُبدين ما ظهر منها وهو الوجه والكفين فقط أمام مُحارمكن تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الأِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
صدق الله العظيم, [النور: 31]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً}
صدق الله العظيم, [الأحزاب: 59]
إلا القواعد منكن اللاتي يئسن من المحيض فلا يرجون نكاحاً فعزفت عن الشهوة

 فأحل الله لهن أن يُبدين الوجه والكفين أمام الناس بشكل عام بشرط أن لا يتبرجن بزينة في الوجه تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللاَّتِي لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ }
صدق الله العظيم, [النور: 60]
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني