الأربعاء، 4 يوليو، 2012

وإلى تأكيد المباهلة من طرفي عليَّ وحدي إن كنت مفترياً شخصية الإمام المهديّ المنتظَر

[ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــــان ]

وإلى تأكيد المباهلة من طرفي عليَّ وحدي إن كنت مفترياً شخصية 
الإمام المهديّ المنتظَر
(( اللهم إنك تشهد أنك اصطفيتني للناس إماماً، وجعلتني المهدي الذي أخبر عنه نبيُّك محمد صلى الله عليه وسلم، فإن لم أكن كذلك فإن عليّ لعنة الله وملائكته والناس أجمعين إلى يوم الدين، اللهم واغفر لغريب مسلم الذي كذب بالبيان الحقّ للكتاب للإمام المهدي ناصر محمد اليماني، اللهم فإنه من الذين لا يعلمون أن الإمام ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظَر الحقّ، اللهم فاغفر لغريب مسلم واهدِه إلى الصراط المستقيم إنك أنت الغفور الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين )).
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة 
أين الدعاء بهلاكك؟ إن لم ترغب بذلك فلست مضطراً، لكن عليك أن تلعنني إن كنت كاذباً عليك، فهكذا كانت الآية، أليس كذلك؟
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين وجميع المؤمنين،
 أما بعد..
وياغريب مسلم فهل أنت إنسانٌ عاقلٌ! فكيف أني أجعل المباهلة عليّ وحدي، فطبقتُها بالحقّ، وجعلتُ لعنة الله عليّ وحدي إن كنتُ من الكاذبين أني المهدي المنتظر الحقّ المصطفى من ربّ العالمين؟؟ ولكن غريب مسلم مصر أن تشمله كذلك لعنة الله إن كان ناصر محمد اليماني من الصادقين!ويا رجل، ولكني جنبتُك ذلك حتى لا يحقّ عليك القول مع المجرمين كوني أعلم أني صادقٌ، وأعلم علم اليقين أني لم أفترِ شخصية المهدي المنتظَر، ولذلك فلو أطبق عليك اللعنة في دعاء المباهلة فسوف تصِبك ولكني في مأمن من ذلك كوني أعلم أني المهدي المنتظَر لا شك ولا ريب، وأما أنت فكيف لن يصيبك دعاء المباهلة لو يشملك ابتهال دعاء المباهلة؟ فهل تريد أن يلعنك الله لعناً كبيراً! ولكني أريد إنقاذك كوني أعلم أني المهدي المنتظَر ولذلك أنا في مأمنٍ وأنت لا تعلم، فاتقِ الله يا رجل فكيف أريد لك النجاة وأنت تريد لنفسك الهلكة؟
ويا رجل، فاسمع تأكيد دعاء المباهلة للمرة الثالثة معك وسوف أقول :

اللهم عبدك يدعوك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ أسمائك الحسنى وصفاتك العلى إن كنت تعلم أن ناصر محمد اليماني كذّاب أشِر وليس المهدي المنتظَر اللهم فالعنهُ لعناً كبيراً وذلك جزاء الظالمين.
ويا رجل، أما الآن فقد بدأت أشك فيك فلا تجبرني على تطبيق دعاء المباهلة عليك
 ثم لا تجد لك من دون الله ولياً ولا نصيراً،
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.