الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

إمامنا الحبيب المهدي المنتظر يدعونا لإعمال عقولنا وللتفكر والتدبر في آيات الله بمحكم كتابه..

الإمام ناصر محمد اليماني
20 - 12 - 2011 مـ
25 - 01 - 1433 هـ
09:08 am
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]
إمامنا الحبيب المهدي المنتظر يدعونا لإعمال عقولنا وللتفكر والتدبر في آيات الله بمحكم كتابه..

بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار،
وجميع أنصار الله الواحد القهار، أما بعد..
فأقول مهلاً مهلاً حبيبي في الله "محب المهدي" رضي الله عنك وأرضاك، فلا تثريب على حبيبي في الله "المسلم" فهو من الذين إن تبين لهم سبيل الحق يتخذونه سبيلاً ولن تأخذه العزة بالإثم ما دام يريد الحق ولا غير الحق، والحق أحق أن يتبع.ولكني أراك وكأنك زجرته، فارفق به يا حبيبي في الله رضي الله عنه وأرضاه وعن "محب المهدي"، وعن كافة الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، وعن الإمام المهدي معكم، وعن العالمة الباحثة عن الحق اليمانية  "بالقرآن نحيا"، فلا تثريب عليكم جميعاً التفكر والتدبر في آيات الله بمحكم كتابه، كون الله أنزل كتابه القرآن العظيم للتدبر والتفكر في آياته البينات. تصديقاً لقول الله تعالى:
{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ}
 صدق الله العظيم [ص:29]
فلا خوف عليكم من الضلال بقول الظن ما دام بين أيدكم الإمام المهدي يقوّمكم على الصراط المستقيم بالبيان الحق للقرآن العظيم، وكذلك أحبُّ أن أرى ردود أنصاري بالتعليقات على بيانات الإمام بشكل عام بطاولة الحوار حتى نختبر علمهم وفهمهم للبيان الحق للقرآن العظيم، وذلك حتى نقوَّم فهمهم إن كان معوجاً، وإنما ننهاكم أن تُفتوا السائلين من عند أنفسكم بل بالإقتباس من بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أو بطريقة فهمكم للبيان، غير أنه لا يجوز لمسلم أن يسند علمه إلى نفسه إذا تعلمه من رجل جعله الله للناس إماماً، كون بسطة سلطان العلم هي البرهان لمن جعله الله للناس إماماً، والحمد لله فإنكم المخلصون لا تراءون، ولم يفعل أحد من ذلك شيئاً، وإنما أردنا التنوية ورضي الله عنكم وأرضاكم وثبتني وإياكم على الصراط المستقيم. 
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.