الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012

يا شريف كُن شريف القلب والأدب، وحاجني من الكتاب ..

يا شريف كُن شريف القلب والأدب، وحاجني من الكتاب ..
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب االعالمين..
ويا شريف إني أراك تُسمي بعر البعير بالروث؛ بل الروث روث الحمار

 وأما البعير فهو يبّعر وتُسمى فضلاته بعْرٌ وليس روثاً،
 ثانياً: لا يهمني أن تكون شريفاً أو أبيضاً أو أسوداً أو من الشعوب أو من القبائل بل التقوى هي المعيار يا شريف، فلسنا آل البيت الحق فنتكبر على الناس، ولا تقول كما قال الشيطان للإنسان بأنه خير منه ومن ثم تكبر عليه فباء بلعنة الله وغضبه ومقته، ولا أجد فرقاً في الكتاب بين السادة والقبائل والشعوب إلا بالتقوى، وذلك هو النسب الحق يا شريف، وإن كنت من الأشراف فكن ذليلاً على المؤمنين عزيزاً على الكافرين، ولا تفخر على إخوانك المؤمنين أنّك من آل البيت فلن يغني عنك آل البيت جميعاً من محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إلى الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني مالم تفخر بتقوى الله  وليس بنسبك إلى الإشراف.فإن كنت من أهل العلم فحاجني بعلم وسُلطان أخي الكريم، وإن كنت لا تعلم فقل الله أعلم، وقل خيراً أو أصمت خير لك، وأراك بدأت حوارك بألفاظ سوقيّة ولا يليق ذلك بمن ينتمي إلى الأشراف بارك الله فيك، وأنا صاحب الشأن فهات ما لديك وماذا ترى من الضلال في بيانات ناصر محمد اليماني فحاجني بعلم وسلطان أهدى من علمي وأصدقُ قيلاً، أو اتبع الحق،
 وهل بعد الحق إلا الضلال يا شريف؟بارك الله فيك وشرح الله قلبك وطهرك الله تطهيراً إن كنت من الذين لو علموا الحق لما اتخذوا سواه سبيلاً.
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.