الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

لقد عزمت شياطين الجنّ والإنس على إعلان الحرب على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ..

الإمام ناصر محمد اليماني
13 - 02 - 1434 هـ
26 - 12 - 2012 مـ
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

لقد عزمت شياطين الجنّ والإنس على إعلان الحرب
 على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ..
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الأطهار من أوّلهم 
إلى خاتمهم محمد رسول الله صلّى الله عليهم وأسلّم تسليماً..
أيا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، لقد عزمت شياطين الجنّ والإنس على إعلان الحرب على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لكونه يسعى إلى فشل تحقيق هدف الشيطان في نفس الرحمن فاعتَبَروا أنّ ناصر محمد اليماني أخطر داعيةٍ إلى الله في تاريخ خلق الله فيخشون أن يجعل النّاس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ فيتحقق رضوان الله على عباده وهم له كارهون،
 ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني 
وأقول ما قاله أحد الأنبياء والمرسلين:
{{ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ ( 55 ) }}
صدق الله العظيم [هود:55]
وإنّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أعلن التحدي لكيد شياطين الجنّ والإنس فكيدوني بكل حيلةٍ ووسيلةٍ ولسوف ترون من مكر الله مالم تكونوا تحتسبون،

 أليس الله بكافٍ عبده؟
 فكم الإمام المهدي لفي شوقٍ إلى لقاء شياطين الجنّ والإنس ألدِّ أعداء الله
 شياطين الجنّ والإنس؛
 بل هم أولى بنار جهنّم صليا لكونهم لم يكتفوا بعدم رضوان الله عليهم بل يسعون الليل والنّهار لعدم تحقيق رضوان الله على عباده كونهم كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم، وأمّا الضالين فلن اتّخذهم أعداءً بل اتّخذت الشيطان عدواً وكافة شياطين الجنّ والإنس.
 وقال الله تعالى:
{كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَاراً لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً
 وَاللهُ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ }
صدق الله العظيم [المائدة:64]
وقال الله تعالى:

{ يُرِ‌يدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ‌ اللَّـهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّـهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ 
نُورَ‌هُ وَلَوْ كَرِ‌هَ الْكَافِرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ }
صدق الله العظيم [التوبة]
وجاءنا التهديد والوعيد ولسوف يعلمون أيّنا أولو قوة وأولو بأس شديد بإذن الله العزيز الحميد، فلا تقلقوا يا معشر الأنصار على المهدي المنتظر فإنّه بأعين الله الواحد القهّار، 
وما نقم شياطين الجنّ والإنس على الإمام ناصر محمد اليماني إلا أن يقول ربّي الله ويدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له، 
ومن ثم أقول لهم ما أمرنا الله أن نقوله لهم في محكم الكتاب:
{{ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) }}
صدق الله العظيم [آل عمران]
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
ألدّ أعداء شياطين الجنّ والإنس الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.